recent
أخبار ساخنة

رواية بحر العطر الحلقة الخامسة والثلاثون 35 والأخيرة بقلم فاطمة خميس

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بحر العطر الحلقة الخامسة والثلاثون 35 والأخيرة بقلم فاطمة خميس

رواية بحر العطر الحلقة الخامسة والثلاثون 35 بقلم فاطمة خميس 

رواية بحر العطر الحلقة الخامسة والثلاثون 35 والأخيرة بقلم فاطمة خميس


كانت بجانبه في سيارته تبتسم تاره وتبكي تاره أخري تتوق لرؤيه أهلها بعد كل هذا الوقت 
تنتظر رد فعلهم واحضانهم الدافئه 
توقعات وائل عكس ما تتوقعه فهو ينتظر الاتهام والرفض 
ولكن أمرت حبيبته وعليه أن ينفذ الأمر
وصلوا للمنزل اوقف السياره أمام المنزل
لغوا للداخل
منة:ماما 
ضمتها امها بقوه وهي تهتف بصدمه:بنتي بنتي رجعتت
منة :أيوة يا ماما انا رجعت انا اسفه
الاب:اسفه علي اي 
علي انك هربتي وصغرتينا ولا علي انك رجعتي وفضحتينا
احنا قولنا لكل الناس انك موتي انا بنفسي اخدت عزاكي
منة ببكاء:بابا 
الاب :بابا 
انت عارفه معني الكلمه اصلا انا مش ابوكي 
لو كنت ابوكي كنت ربيتك او علي الاقل كنتي صمتي الكلمه دي 
كده يا منة بترديلي تعبي في تربيتك انك تذليني 
احمد :انت لسه هتعاتبها يا عمي 
اسرع باتجاهها وقبض علي يدها يجرها لاعلي :انا هعرف أادبها ازاي
قبض وائل علي يده وهتف بغضب :شيل ايدك من عليها 
احمد :اااه انت بقي الي هربت معاه ال****دي 
لكمه وائل ليرتد للخلف :لا وحياتك انا جوزها يا ****
احمد :جوزها 
يعني العقد الي اتبعت حقيقي يا عمي 
وليك عين تيجي معاها بس هقول اي لواحد قابل ان مراته تكلم خطيبها الاولاني ويسمع بودنه وتفضل علي ذمته
منة :كذاب والله العظيم ما حصل يا وائل انا كنت عاوزة اكلم بابا 
وائل :عارف يا حبيبتي وعارف شغل الستات الي بيعمله 
نظر وائل لوالد منة:بص يا عمي انا جيت معاها هنا برغبتها ولولا انها كانت بتبكي عشان تشوفكم مكنتش جبتها 
الاب:واحنا مش عاوزينها
الي توطي راس ابوها وتصغر ابن عمها ملهاش مكان هنا 
وضعت يدها علي فمها تكتم شهقاتها نظرت لوائل بعتاب ولوم فهو السبب في كل ذلك 
التقت وائل العتاب في نظراتها 
وائل :منة مهربتش انا خطفتها
منه علي الرغم انها عرفت حقيقه احمد رفضت تهرب معايا وصممت انها تنفذ قرارك وتتجوزه
الاب :خطفتها ازاي وحقيقه احمد اي انا مش فاهم حاجه 
احمد بتلعثم :انت ه هتصدقه يا عمي 
وائل :احمد مش شغال في دبي زي ما قالك يا عمي ولا عنده شقه ولا عربيه ولا اي حاجه من دول
احمد مفلس وعليه ديون بارقام كبيره كان عايز يتجوز منة عشان يحط ايده علي ارضكوا ويقدر منها أنه يسدد ديونه
ده غير أنه كان ممكن يبعها هي شخصيا لانه متورط مع عصابه 
احمد :ااا انت كذااب
وائل :ممكن بس لو اتصلنا بالبوليس دلوقتي وهو هيقولنا مين الصادق 
احمد :لااا لا البوليس لا ا انت قولت الصدق 
انا اسف يا عمي بس ااا
الاب:اسف علي اي كنت هتضيع بنتي وتستغلها وتقولي اسف 
اطلع بره وإياك تيجي هنا تاني 
نظر الاب لابنته:انا اسف يا بنتي 
وانت يابني كان لازم تيجي وتقولي مكنش ينفع تخطفها لانك كده اذيتها واذيتنا 
وائل وهو ينظر لمنة:غصب عني يا عمي 
اول ما حسيت انها هتضيع مني لقيت نفسي بعمل كده 
مقدرتش اتخيل انها تكوني لغيري
الام:ربنا يسعدكم يا رب 
انا هروح اعملكوا العديد بقي 
ابتسم الاب بحنان وضم ابنته وأشار لوائل بالدخول
ليقضوا معا يوم عائلي محي مر الماضي وبدأ حاضر دافئ ومستقبل مشرق
.......
استيقظت قبله وسارت ببط للخارج فهي تريد معرفه الحقيقه في الامس استجابت لقلبها ورفضت خيارات عقلها 
ورد :عطر انا اسفه اني صحيتك
بس ارجوكي لازم اعرف ليه قولتي كده علي فضل 
عطر :مش عارفه يا ورد  انااا
ورد :متكذبيش عليا ارجوكي ؤيحيني
قصت عليها عطر ما قاله بحر
ورد بصدمه:يعني فضل قااتل
فضل :لا يا ورد 
سقط الهاتف من يدها 
ورد والدموع تشق طريقها :هو قال يا فضل 
فضل لنفسه:يا ابن الصرمه يا بحر
ورد :انت اااايه لابس توب الفضيله وانت في الأصل قاااتل
فضل :انا قولتلك مكنش قصدي مكنش هيموت كان مفروض ااا
ورد :كمل 
كان مفروض أي قووول
عشان تنقذ اتنين من وجهه نظرك دمرت عائله كامله انا لا يمكن اقعد معاك ثانيه واحده طلقني بالذوق احسنلك
ضمها إليه يقيد حركتها همس بأذنها :انا لا يمكن اسيبك يا ورد ولو هموت لا يمكن تبعدي
ورد وهي تحاول التخلص من حصاره:حرام عليك بقي انت اي حجر 
ازاي اعيش مع قاتل لا وقاتل مين عشره عمره 
فضل بصدق:والله ما قتلته انا لا يمكن اعمل كده 
انا بحبك يا وردي بحبك اكتر من اكتر حاجه حبتها في حياتي 
ارتخت بين يديه ولكن بكائها مستمر
صدقيني انتي غلطانه وهتندمي علي انتي بتعمليه دلوقتي 
وعموما 
أبعدها عنه ونظر لوجهها بحب 
انا الي همشي يا وردي وانتي خليكي هنا بس مش هسمحلك تبعدي ولا انك تمنعيني عنك وعن عيونك الي بيخطفوني دول
نظرت له ورد وقالت بصوت باكي:تعبت قلبي يا فضل
فضل :وقلبي هلك بحبك يا عيون فضل 
قبل مقدمه رأسها بحب وغادر  ثم رجع بعد فتره إليها بعد أن استعد للمغادره
نظر لعينها التائهه ولمح التردد فيها يخاف من رد فعلها 
فضل بحزن :انا ماشي يا ورد بس هرجع بليل بأذن الله 
مش هقفل الباب عشان القرار قرارك بس اتمني ومن كل قلبي انك متمشيش
الصبر يا وردي الصبر وهيظهر لكي كل حاجه 
الي لقاء قريب يا عشقي
نظرت لاثره بالم لا تقدر علي أخذ القرار 
ولا تقوي علي تركه 
عنفت نفسها علي تفكيرها وعزمت أمرها علي المغادره 
دلفت لغرفتها واستعدت للمغادره وقفت أمام المرأة لأحكام حجابها لفت نظرها تلك الورقه المطويه لتحملها 
أنا العاشق لعينيك...برب العشق فارحمني
وخذني بين يديك...نبض القلب أسمعني
و ضمد جرحي الدامي...و مني إليك فأخذني
وشافي مر علقمك...حيث الشؤم يحملني
و داويني ببعض الحب...طمئني و صبرني
و خذ مني يا روح القلب...صدقاَ ليس يشغلني
أو حتى فخذ بالروح...حطمني و أخبرني
بان القلب منك ملك...لغيري عنك أبعدني
و خذ كل قسوتك...بكرهن منك و اتركني
فلا أدري ما بال القلب...مني إليك يهجرني
و خيار الروح صار انت...أراها روحي ترمقني
تقول بكل قسوتها...لغيرك سوف تقتلني
أراني اذوب يا عمري...و لا أدري ما يجبرني
نيران فتشعلني...و دمع الذات يغرقني
و انت أراك تأسرني...مني إليك تسرقني
أراني أذوب يا عمري...و ليس سواك ينقذني
أراني اذوب يا عمري...و لا أدري ما يجبرني
نيران فتشعلني...و دمع الذات يغرقني
و انت أراك تأسرني...مني إليك تسرقني
أراني أذوب يا عمري...و ليس سواك ينقذني....
انها من فضل علم أنها سترحل أراد أن يغير قرارها فكتبها تلك محاوله اخيره له 
محاوله اخيره بائسه لإنقاذ قلبه العاشق
طوت تلك الورقه مجددا وقد زاد أمرها سوءا 
.......
في غرفتها وحيده تضم نفسها لملابسه تذكرت كلامه عند موقف والدتها 
بكت بقهر علي قلبها عندما علمت أنها تحبه واتفق القلب والعقل علي المصارحه فقدته 
شردت للحظه قبل أن تهب واقفه وترتدي ملابسها تتجه سريعا لمكتبها 
بعد فتره كانت تدخل لمكتبه تشعر أنها ستجده بالداخل 
وضعت يدها علي فمها تكتم شهقاتها تشعر بأنه كان هنا 
تلتقط أنفها رائحه عطره 
مسحت علي مقعده وجسدها يرتجف من البكاء مرت لمكتبها وامسكت ذلك الصندوق الخشبي الذي لاول مره تراه
فتحته ببط كأنها تخشي ما بداخله 
ورقه مطويه بعنايه التقطتها بابتسامه لتلك الورده المصاحبه لها 
نوعها المفضل كعادته يخطف قلبها بأقل مجهود
عطر حياتي وربيع دنيتي
لما يوصلك الجواب ده هكون انا اختفيت بس في كام حاجه لازم تعرفيها 
اولها واهمها اني احبك فوق حب المتحابين حبا 
واني اسف لو اذيتك واني ندمان علي جرحك وعلي كل دقيقه في بعدك 
كنت اتمني ابدا حياتي معاكي انتي بس لما انتهت معاكي هونت عليا 
مش عايز اشوف دموعك وعايزك تكوني قويه ومش عايزك تثقي في حد ولا تنفري منه 
انتي عايشه حاليا في لغز بس قريب جدا هيتكشف كل حاجه يا عطر قريب جدا
حافظي علي قلبك 
عشقتك حتي اخر انفاسي
بحر 
طوت الورقه وهي تنظر بهذا الصندوق الملي بالصور والاوراق لم تهتم وحملته وغادرت وهي تبكي 
لكنها تشعر ببذور فرح غرست في قلبها 
....
يسألني الليل أيا قمري اتغيب حبيبي عن نظري
يسالني فتفيض دموعي  في فجري ونسيم السحر
يا آدم مهلاً يا عمري يا شمعة قلبي المنكسر
فلفضك روحي تنقسم واحرك جناحي بذعري
.........
محمد :للي
لمار:سندي مات يا محمد انا مش قادره اتخيل اني رجعت يتيمه تاني 
محمد وهو يضمها له :كنت عارف انك متماسكه من بره بس
وعارف ان الصدمه جامده عليكي 
بس انا هنا 
ديما وابدا وللابد هنا 
مهما حصل ومهما بعدتي هقرب انا 
انتي مش بس مراتي يا لمار انتي بنتي وحبيبتي وصديقتي وكل دنيتي 
احنا سند بعض انا سندك وقت حزنك قبل فرحك 
معقوله مش حاسه بده وحاسه بالوحده معايا
لمار :مش قصدي بس بحر كان كل اهلي 
محمد :عارف 
والله عارف ومقدر بس صعبان عليا اشوفك انتي وعطر كده ومش قادر اعمل حاجه 
حاسس بالضعف 
مش عارف املي الفراغ الي سابه ولا حتي جزء منه 
انا عارف اني فاشل في ال.  
لمار مقاطعه:لا يا محمد 
انت مش فاشل لولا وجودك جنبي معرفش كنت هعيش ازاي 
انت شمسي يا محمد يعني نور صباحي ومسائي وكل اوقاتي 
ضمها لها وهو يربت علي كتفها بحنان وحب 
عاطفه ورحمه وحب يغلف ذاك المكان 
تفاهم يحيط علاقتهم 
احتواء كلا منهما للآخر عند حزنه جعل الحياه بسيط سهله العيش
لا تقصير ولا وعود زائفه ولا تكبر أو عناد فأصبحت حياتهم تخلو من كل شي 
فقط الحب لا شئ سوى الحب 
فبعض القصور من الخارج تظهر حبا ودفأ ومن الداخل مظلمه تطفي ساكنها
 كذا القلوب
.......
كامل :السلام عليكي
فاطمه :وعليك السلام ورحمه الله وبركاته
كامل :وحشتيني
فاطمه:......
كامل :مالك 
فاطمه :حزينه علي حال البنات 
وخصوصا عطر اتحرمت من حبيبها وزوجها في اكتر وقت هي محتاجه أنه يكون موجود
كامل :اممم 
طب ما تحسي علي دمك وتعبري بدل ما تبقي مكانها 
خلي بالك انا رجل دوله يعني بخرج الصبح مش عارف هرجع بليل ااا
قاطعته فاطمه بخوف :متكملش 
مبحبش كده لو سمحت 
كامل بخبث:هو انا قولت حاجه عيب 
انا بقول ببقي طالع مش عارف هرجع بدري ولا متأخر بس
فاطمه :كامل 
كامل :عيون كامل وقلب كامل ومهجه قلبي ومليكته هااا كفايه ولا اقول الباقي 
فاطمه بابتسامه :لا كفايا عليا كده
كامل :ولا كلام العالم ولا حروف الابجديه كلها توصف حبي ليكي يا معذبتي 
فاطمه :انا عذبتك 
كامل :اربع سنين والسنه الخامسه اهي 
فاطمه :حد قالك حب في صمت
كامل :صح 
ده غلطي وانا هصلحه بعد كده هعبر اووي
كمان 
فاطمه :.......
كامل :فاطمه 
فاطمه :........
كامل وهو يلقي الهاتف  :لاااا كده كتير اوي 
دي بتقفل في وشي اكتر من رئيسي 
رن هاتفه التقطه بغضب:وربي السكه تتقفل تاني هتف في وشك
.....:نعمم
وقف كامل بذعر :سسسسيادتك انااا
طبعا لو حلفت علي مصحف اني كنت بكلم المدام مش هتصدق
......:لا هصدق اصل باين عليك مسيطر اوي 
يلا يا استاذ اتفضل علي مكتبي عشان نشوف عمليه ****
كامل :تمام يافندم والله انا مسيطر بس الرفق يا فندم اااا
نظر للهاتف الذي أغلق بوجه بغيظ 
ثم اتصل علي فاطمه
كامل :عاجبك كده يا خميره النكد والعكننه
فاطمه:عملت اي انا
كامل :ياااااا علي الرقه ياااااا
بريئه البت 
بقولك اي انا ما صدقت رجعت منصبي هتفضلي ورايا لحد ما ترجعيني شويش يا فقر 
فاطمه :انا فقر 
يعني ده جزاتي اني بحبك 
كامل :أيوة فقر من اول.  مييين 
فاطمه :انا
كامل :أيوة مالك بقي
فاطمه :فقر
كامل :مين الحمار الي قال كده
فاطمه:انت
كامل :طيب هو في حد يصدقني 
فاطمه :لا 
كامل :طب زعلانه ليه قوليها تاني بقي 
فاطمه ؛......
كامل: وحياه ربك قولي نشفتي دمي
فاطمه :....
كامل بحزن:ماشي يا فاطم سلام 
فاطمه :السلام يحتاجه قلبي الذي ارقته بحبك وسرقته بنظراتك 
كامل :هاااا
فاطمه :احبك ايها اللص
نظر كامل للهاتف بعد أن أغلقت فاطمه الخط وقبله مرات متتاليه
سلعاوي:يبشا اااا 
اي ده 
كامل وهو. يشير علي نفسه بملامح غريبه ويقترب من سلعاوي:انا لص
سلعاوي بريبه:العفو يبشا لا طبعا 
رفع يده ونزل بها علي مؤخره رأسه (قفاه)لا انا لص 
نظر لسبعاوي الذي دخل تزامنا مع الضربه الموجهه لسلعاوي بتسأل
سبعاوي وهو يضع يده علي وجهه :لص يبشا ولص محترف كمان
كامل وهو يضربه علي الجهه الاخري :جدع يا سبعاوي جدع 
سبعاوي :لا كده نافع ولا كده نافع 
كامل وهو يتصل بها للمره الثالثه :اطلع بره يا اغبيه علي بابا هيكلم الغنيمه
 سبعاوي :غنيمه اي يبشا
كامل :الغنيمه الي سرقت قلبها 
سلعاوي:ده راحت منه خااالص 
سبعاوي :طب يبشا افتح يا سمسم بجي هه
كامل :بررره
خرجوا سريعا واتاه صوت حبيبته
فاطمه :نعم 
كامل :وحشتيني
فاطمه :انت لسه قافل
كامل :ما ريقي نشف عاوز كلمه حلوه ابل بيها ريقي 
بقولك اي بما اننا خلصنا كلمه بحبك تعالي بقي نخش علطول  في مصطلحات الدلع دي
فاطمه ::.......
كامل :وماله يا قمر اقفل براحتك 
رجل الدوله اللص 
الله اكبر عليا متعدد المواهب وقاهر قلوب العذاري
اجاب علي هاتفه بشرود:هااا هنخش في مصطلحات الدلع ولا بعد الجواز عشان العملي 
حبه دلع بقي حبه دلع ياااناااس
......:انجر علي المكتب يا حيوووااااااااان
كامل :باشا انا قدام المكتب اهو 
هب واقفا والتقط جاكته يرتديه 
اعلن هاتفه عن وصول رساله جديده من فاطمه
أما من لص جرئ يسرق همزه البؤس
فقد صوابه كليا حتي جاكته ارتداه بشكل خاطئ كأنه مجذوب
توجه لرئيسه وطلب باقي اليوم اجازه ولم يرفض بعد أن رأي حاله كامل تلك 
لا يعرف كيف وصل لبيتها تمني لو له جناحان كي يصل اسرع او بساط طائر ليخطفها عليه (الحصان موضه قديمه بجي 🙂)
دق الباب مرات متتاليه لياتيه صوتها العذب وهي تهتف بصوت غاضب 
فاطمه :ياااني  ما تصبروا اي ده 
مييييييييييين 
كامل :افتحي يا بت انا اللص الجرئ 
فاطمه لنفسها :يااااختي انا الي جبته لنفسي
احم وعاوز اي يا سي لص 
كامل :يعني لص وجاي لحد البيت هكون عايز اي 
عايز اقابل ابوكي افتحي بقي
فاطمه :اتفضل 
كامل وهو يستند علي الباب :بقولك اي يا مهجه قلبي
فاطمه :قول يا كمولتي
تنهد كامل وهو يشير علي قلبه :يكاد من فرط الغرام يموت يا شعنونتي
فاطمه :بعيد الشر عنه 
كامل وهو يقترب منها :حيث كده بقي ااا
فاطمه :باباااااااع كامل جه 
جمال:اهلا يا بني اتفضل 
كامل :بتسلميني ماشي بكره اخد حقي منك وكلا بحساب
ابتسمت واتجهت لغرفتها سريعا بينما اتجه كامل للجلوس مع أبيها
بعد فتره كانت تخرج وهي تحمل المشروبات وعلي وجهها ابتسامه تجهاد ان تخفيها
كامل :تمام يا عمي كده اتفقنا علي المعاد هستني حضرتك تأكد عليا 
فاطمه وهي تناوله المشروب :معاد اي 
كامل :معاد فرحنا يا قلبي
تركت الكوب بصدمه ليسقط علي ملابسه والأرض
جمال :هو في حد عمل كده يا فاطمه 
اسف يا بني اتفضل للحمام 
ودي الحاجه دي جوه يا فاطمه 
دخل هو للحمام وهي للمطبخ 
خرج وهو يحاول تجفيف ملابسه 
كامل :كده يا مهجة قلبي
فاطمه :بسم الله خضتني 
كامل وهو يقترب :اخص عليا 
فاطمه :اطلع بره 
كامل وهو. يقف أمامها :بحبك 
وبحبك انهارده اكتر لانك حسستيني انك بتحبيني زي ما بحبك
شعور اني برخم او ماسك وانتي سايبه 
فاطمه :سا ايه 
كامل :مش قصدي بائعه يا ستي حلو كده 
المهم أن الشعور ده كان معذبني لانه عكس شخصيتي 
بس عارفه حتي لو مكنتيش قولتي كنت هتمسك ومش هرضي بزوجه غيرك 
فاطمه بخبث:وتفرض انا كنت لغيرك
تحولت ملامحه للعبوس ثم ابتسم بتهكم:كنت هقتله يعني 
اكيد كنت هاراقب من بعيد بس كنت هعيش علي ذكري منك ولا اني اعذب قلبي مع غيرك 
لاني مش بس بحبك 
انا عايش بيكي وليكي 
اقترب منها للتراجع وتهمس بخوف:بابا يا كامل هصوت وهيموتك 
ابتسم علي خوفها ومد يده تجاهها 
أغمضت عينيها وهي تطتم صراخها
ولكن شعرت بشيء في اصبعها نظرت بيدها 
كامل وهو يترك الخاتم ذو الفص الازرق الجميل :وصلني انك بتحبي الفضه 
دي عشان ديما تفكرنا باليوم الي الصخر حس بيه يا شعنونتي 
انا مجهزه من زمان واخيرا جه الوقت الي ادهولك 
فاطمه :بس عطر اااا
كامل :انا هضبط كل حاجه متقلقيش
قبلها علي رأسها لتغمض عينها وتدفعه برفق
ابتسم علي حيائها
الي لقاء في موعد بدايه حياتي وجلاء حزني 
خرج لتضع يدها علي وجهها بيد مرتعشه وابتسامه مضطربه
لحظات لن تعيشها الا اذا انتظرت الحب الحلال 
ذلك الشعور المريح وتلك الرعشه بالمشاعر والتخبط بالكلام 
لن يحدث إلا لو صنتي نفسك وقلبك ومشاعرك للذي ينوي البقاء ليس لمن يتسلي 
حبا لا يغضب الله فصانه وباركه وجعل تلك المشاعر بينهم ولهيب العشق يزيد لا يقل لانه أحبها فحافظ عليها وابتعد حتي أصبح يقوي علي القرب 
وهي أحبته فتجنبت حتي تأكدت من الحب 
فكان الحصاد علو المكانه وغلاء القدر 
يطوقهم الحب الحلال 
.........
أمام التلفاز بعد رجوعهم من منزل أبويها يضمها له بحب
 فيلم ربانزل بسكويت اكواب حليب ساخنه 
وماذا تريد أكثر ايها القلب الطامع 
ها أنا اجلس جوارها ومازلت اكذب الواقع
ابتسم لابتسامتها ولمعت عينها عند إطلاق مصابيح التي تضئ في السماء كما أطلقت عليها ربانزل 
قلبه قبض لدموعها عما اوهموه بخيانته
ماذا لو كانت تلك قصته ماذا لو لم يتغير 
أكانت ستتركه 
تالله لو فعلت لكان في عداد الموتى قبل أن تخطو بعيدا عنه 
اشتدت يديه حولها عندما انغمس في أحداث الفيلم
لتنظر له بابتسامه خالصه بالعشق
ان كان يحبها قدر ذراع فهي تخطت الالف ميل بحبه 
قلبها مال كل الميل لقربه وتحملت وكم تحملت لأجله 
ولن تتفاجأ اذا خيرت بين تركه او رحيل روحها فستختاره هو 
لان فقدانه هو فقدان الروح
وائل بفرحه:أنقذها وتابع واتجوزها 
منة :اه وكانت مستعده تضحي بحياتها عشانه 
وائل :حببته في حياته الفاشله من جميع النواحي 
وساعدته علي أنه يلاقي النور 
منة:وهو حققلها أمنيتها وشاركها ابسط اهدافها وضحي بحلمه عشان يبقي معاها
وائل :لاني بحبك 
منة:لاني بحبك 
اوقات التمسك طرف بالآخر بيكون دافع عشان التغيير
اوقات الوعد بيتنفذ من غير ترتيب
اوقات التضحيه بيكون ليها فائده 
اوقات بنضحي ونستحمل علشان نوصل للمعدن الاصلي 
مين يصدق أن الفحمه السودا ممكن تطلع الماس 
انا صدقت وكسبت حبيبي مش مهم بقيت الناس
المهم أنه جانبي حسه حبه ومحدش هيشاركني الاحساس 
........ 
مر شهر علي الوفاه اخذت فيه عطر العزاء بروح غائبه وعقل شارد ومرت الايام عليها ولكن بنظرها هي نفس اليوم لايمر
 ميرنا :شوفتي يا ماما مش قولتلك مصدقتيش
انا استنيت فتره بس عشان خاطر عزاء بحر
إنما كده كفايا مش هنخلي واحده ****
تقعد وسطنا
مرفت :انتي بتقولي اي انا مش فاهمه حاجه 
ميرنا :دي تحاليل تثبت اني بخلف يعني عطر  كذابه العيب من بحر من مني 
عطر :كذابه اا
قاطعتها مرفت بعد أن تأكدت من صحه كلامها :ليه تعملي كده 
ليه تدي الامل لام كانت خلاص تقبلت فقدانه 
اطلعي بره اطلعي 
بعد فتره كانت تنزل السلم ببطئ تحمل حقيبها 
عطر :مش هتنفدي منها يا ميرنا مسيرك هتقعي في شر اعمالك 
غادرت تحت أنظار ميرنا الشامته 
جلست ميرفت بحزن 
ميرنا :معلش يا ماما 
اي رايك تسافري تغيري جو لأن قعدتك هنا هتفكرك 
مرفت :عندك حق انا هرجع ببنتي احسن 
انا كل يوم بستني ينزل من علي السلم ده ويجيلي زي زمان 
ميرنا :ربنا يرحمه 
يلا ماما لمي الشنطه وانا هتصل بالمكتب احجزلك 
.....
وصلت لبيتها لتطرق الباب علي محمد 
محمد :عطر 
مالك انتي كويسه 
قصت له عط، ما حدث
لمار :لازم اوقف الحربايه دي عند حدها 
محمد :اقعدي بس يا لي لما نشوف عطر شايفه اي 
عطر :انا عاوزه امشي من هنا 
عاوزه اروح علي البحر  وافضل ابصله لاني بحس بيه حواليا هناك 
انا عندي شقه علي البحر تعالي هنوصلك ونديكي المفتاح 
هزت راسها بامتنان يشكر وتوجهت معهم للخارج 
وصلت كل حين تأخذ تلك الرساله تتذكرها وتضعها مكانها 
ولن بعد فتره لمح انتباهها شي لتحمله
انها تقارير بأن بحر لا يوجد لديه اي موانع ان يكون اب 
اخذت تلك الأوراق. لم تشعر بنفسها الا وهي في بيت بحؤتركض للداخل 
اضتدمت برامي
عطر :رامي انا معايا تحاليل تثبت أن بحر سليم وان الي في بطني ده ابني 
بس عايزاك تساعدني وتوكلي محامي 
اخذ منها الورق كأنه يقرأه حتي جلس علي الامريكيه بجوار ميرنا وهي باحضانه 
قطع تلك التحاليل الي قطع والقاه عاليا وهو يضحك بصوت مرتفع 
ميرنا :طب ما احنا عارفين يا عطر 
وعارفين أن انا كمان سليمه 
عطر :ازاي اما مش فاهمه حاجه 
رامي :افهمك انا 
بحر معملش حادثه بسبب أنه سكران بحر عمل حادثه بسبب مخدر انا حطيته في عصيره 
وكمان مش بسببه  اتاذت منة
منة كانت مستنياه يموت يا عطر عشان كل ده يبقي ملكي
عطر :تقوموا تعيشيوا واحد فتره كبيره من عمره بذنب هو ملهوش دخل بيه 
لا وكمان موتوهههه
طب وابني اي ذنبه يجي الدنيا من غير اب 
رامي بغيظ. ذنبه أنه ابن الصياد 
عطر وهي تغادر  :ربنا ينتقم منكوا 
حسبي الله 
........
مرت اسابيع علي ذلك الحال تحاول فيه ورد التأقلم وتحاول فيهم عطر النسيان 
انا الباقيه فهم في غني عن احتساب الوقت
 فالقلب في كل ساعه يشكر ربه علي نعمته
....
كانت جالسه امام البحر صامته فقط ترافقها دموعها 
علي :البحر شعوره دافئ 
بس غدار
نظرت له عطر ثم عادت بنظرها للبحر مره اخري
عطر :البحر مش بس دافئ 
مجرد ما تشوفه بتكون عاوز تحكي 
البحر ذكريات وحب ودموع
ابتسم بتهكم علي كلامها 
علي :احم انت بتعملي اي هنا 
عطر :عادي 
حبيت اغير جو ولقيت شغل مناسب فهستمر هنا 
علي :طب وبيتك 
عطر بقهر:بحر كان بيتي ولما مات مبقاش ليا مكان هناك 
علي بغضب  :انسي بقي 
نظرت له عطر باستفهام 
علي :أيوة انسي وانا نساعدك 
انتي عارفه اني عاوزك من زمان فيكي حاجه غريبه كده حابب اجربها
عطر :انت اتجوزت
علي :انتي فهمتي غلط انا هسيبك تختاري براحتك سواء جواز او غيره مفيش مشكله 
عطر وهي تحمل حقيبتها :انت اكيد مجنون 
تركته وركضت بغضب
علي وهو ينظر إليها حتي غابت :هتيجي يا عطر 
كده ولا كده مبقاش ليكي حد 
......
كانت تفتح الباب لتتفاجي برامي
عطر :انت بتعمل اي هنا 
رامي وهو يتفحصها:الاه ده الحمل بيحلي اهو
عطر :اطلع بره 
فتح رامي الباب ودفعها للداخل
عطر بفزع :انت بتعمل ايه 
رامي وهو يغلق الباب:قولت اجي أطمن عليكي 
عطر :انا كويسه اطلع بره بقي حرام عليك
رامي :حرام عليكي انتي يعني انتي مش حاسه بيا ولا عامله نفسك هبله ولا اي 
عطر :انت بتقول اي انا مش فاهمه حاجه
رامي وهو يقبض علي يدها:اقولك 
انتي عجباني من فتره وبصراحه انا متعوتش اسيب حاجه عجباني لازم اخدها
عطر :ابعد عني بدل ما اصوت والم عليك الناس
رامي :مش هتلحقي
عطر :حرام عليك انا حامل 
رامي :هو انا مقولتلكيش انا جيت عشان اخلصك من ابن الحرام ده 
هزت راسها بفزع وركضت للداخل 
وهو خلفها أمسكت سكينا ورفعته بوجهه
عطر :لو قربت من ابني هقتلك 
ابتسم بتهكم واقترب منها لتضربه بالسكين وتسبب له جرح بيده 
رامي :الله يا &#&$&
هم ليمسك بها لولا صوت الجرس 
نظر لها رامي بغضب ثم نزل عن طريق النافذه وركض للخارج
جلست هي علي الارض بتعب وهي تبكي بخوف كان يسيطر عليها للدقائق 
خوف فقدان ابنها
..........
مرت ٦اشهر 
رامي :الله ينور عليك كده القضيه اتقفلت 
كامل :أيوة 
بس في سؤال محيرني لو عاوز تجاوب يا ريت لو مش عاوز اخد فلوسي وامشي 
رامي :ومالوا كده كده القضيه اتسجلت ضد مجهول وبما اننا كلنا هنا يبقي كل واحد بحكيلك دوره وانا هبدا 
انا زميل بحر وصاحبه من زمان كنت بحبه اكيد وما زالت بس هو كان مصر يخسرني
كان بياخد كل حاجه واي حاجه لا وبيشاركني كل حاجه 
في دراستي او حياتي وكمان البنت الي عجبتني
بالصدفه لاحظت نظراته لميرنا وابتديت اسويها علي الهادي 
نظر اميرنا التي تنظر له بغيظ:سوري يا بيبي
واتفقنا هنعمل اي والخطه اخدت سنين  واقنعناه أنه السبب في الي حصل اميرنا مع أن في الحقيقه الخطه كانت أنه يموت 
بس للاسف نط من العربيه قبل ما تنفجر بحاجه بسيطه 
ولولا أنه حاله فقدان مؤقت كان كشفنا
فكان لازم اخليه يعيش بذنب لاني عارف بحر لايمكن يسيب حد أذاه بس لما عرف بقي مسالم جدا مع ميرنا وده سهلي شغل كتير
ظهرت عطر  الحب كان ظاهر جدا عليه حاولت بس سبق واتجوزها 
خفنا تخلف فكان لازم ميرنا تضغط عليه يسجله باسمها كنوع من التعويض
تواصلت مع علي وساعدني في خطه الصور 
وبعدها تواصلت مع وائل وساعدني امسك حاجات علي فضل 
وفضل طبعا كان رافض يساعدنا بس كالعاده عند حبيبته وبينخ 
بس وائل رفض يدينا الفيديوهات بعد ما تاب فجاه واعترف أن الحاجه دي مزوره 
فاتجهنا لسمر 
خليتها وتزرع قصاده في كل مكان الاول كانت عاوزه تتجوزه 
بس لما عرضت عليها فلوس ابتذته بالصور وقال علي الصفقه لان محدش كان يعرفها غيري وهو بس اتفاجا من موت بحر 
ثم اكمل بضحكات مريضه:اصلي وعدته ان بحر مش هيضر 
غلبان اوي فضل ده 
مسح وجهه :بس يا سيدي وبعد كده اتوصلت معاك عشان تقتله بعد كده كام شهر والقضيه اتقفلت وشكرا 
ميرنا :والوصيه كانت مفقوده لحد ما عرفنا من فضل أنه وصي بكل أملاكه لابنه من عطر 
عشان كده كان لازم نثبت أنه مش شرعي عشان عطر تهرب 
وده الي حصل
وعلي دلوقتي عند عطر عشان يقنعها تتجوزه 
بعد كده هياخدها ويسافرويرمي العيل في اي ملجأ 
بحر :لا والله فيكوا الخير انكوا مش هترموه في الشارع 
وقف رامي بصدمه بينما ميرنا تنظر له بخوف
بحر :ده جزاتي 
ده رد جمايلي معاك يا رامي تقتلني وتتخلص من ابني وطمعان في مراتي
وقبليها بتخوني مع مراتي 
ميرنا بصدمه :اااي
بحر بابتسامه استهزاء :انتي فكراني مش عارف 
لما تسافري حضرتك وبعديها بساعه رامي يطلب اجازه 
ولغبائه كل حاجه بتصرفيها بيجيلي اشعار بيها 
يعني بتسافروا لنفس المكان ونفس الفندق ونفس الاوضه 
وكله علي حسابي 
يعني بتخونيني بفلوسي 
كان ممكن اقتلك انتي وهو بس مكنتش هعرف الغازكوا والصراحة السجن هيأدبكم 
ده غير الفضيحه 
شوف شغلك يا كامل 
رامي :برضوا انت كسبت بالغش يا بحر 
لكمه بحر ليسقط علي الارض
بحر وهو يهبط لمستواه:اسمها نباهه يا عديم النباهه 
ميرنا :بحر حبيبي ااا 
بحر :لااا ده انتي ليكي حته برنامج جوه السجن هيعجبك اوي اوي اتكلي 
نظر بحر للهاتف 
بحر :اي يا فضل 
فضل :انت فين يا خرتيت انا ماسك ورد بقالي ٧شهور بالعافيه 
بحر :هجيب عطر واجي كلم محمد ولكار يجيولك 
وائل :هاجي معاك يا بحر 
بحر :طب يلا 
.......
علي :وبعدين يا عطر 
انا استحملتك كتير كده هعمل تصرف مش هيعجبك 
عطر :لو سمحت امشي كده مينفعش 
انا مش هتجوز انا 
علي بغضب:عاااارف بتحبي جوزك 
قبض علي يدها بعنف:بس جوزك مات وانتي هنا لوحدك يعني اقدر اخد الي انا عاوزة بس انا عاوزك تهدي كده وتعقلي بدل ما هتندمي 
وضعت يدها علي بطنها كأنها تحمي طفلها ثم قالت بخوف :طب اديني فرصه 
علي :اديتك انتي حتي مش بتخرجي 
والشغل الي قولتي هشتغله بطلتي في اي بالضبط 
عطر :لازم كنت اقعد المده دي في البيت عشان انا ارمله 
لو سمحت ابعد عني مش هتجوز غير لما ابني يتولد 
علي :لا والله وهتكتبيه علي اسم مين بقي
بحر وهو يدفع الباب:علي اسم أبوه يا علي اي السؤال الغبي ده 
عطر :ب ب بحر 
جلست علي الارض بصدمه 
علي :لا يمكن انت موت 
بحر :الاه يعني انا شبح علي كده 
علي :رامي ضحك عليا 
والله لاربيه 
بحر :لا لا رامي مستنيك في البوكس يلا سكه السلامه 
امسكه كامل وخرج به
بحر :عللي
التفت له علي ليلكمه بحر في وجهه وجسده 
ابتعد عنه وهو يلتقط أنفاسه 
بحر :دي عشان بصيت لحاجه مش بتاعتك 
وعشان اقتحمت حياة عطر 
وفرضت عليها نفسك زي الحلوف
إنما حقي انا هاخده منك في السجن 
بسلامه 
تقدم نحو عطر بخطوات ثابته وهي تضع يدها علي فمها بصدمه 
بحر :عطر 
عطر :ا ا نت عايش ولا ده حلم زي كل مره 
بحر :ومين قال إن كل مره كانت حلم يا عطري 
انا ديما كنت جنبك هنا او هناك مبعتدش لحظه 
عطر :ليه يا بحر ليبيه
بحر :عشان لو كشفتهم وانا عايش مكنوش اعترفوا وكانوا هيطلع ا منها وانتي كان ممكن تتاذي 
وانا مقدرش من غيرك يا عطر 
عطر :عاوزة افهم 
مش فاهمه حاجه 
بحر وهو يمسك يدها ويضع الحجاب مجددا علي رأسها :تعالي معايا وانا هشرحلك 
....
محمد :في اي يا فضل 
انا قلقت عطر حصلها حاجه 
فضل:استني بس يا محمد 
لمار :انا تعبت من القاعده 
فضل :اقفي بسيطه 
ورد :هو في أي بالضبط 
فضل بحب :بلاش عصبيه يا وردي 
ابتسمت ورد ولكن سريعا ما اخفتها
لمار :لاااا انا لازم افهم في اي 
بحر :كل خير يا لي
لمار :احيه عفريت 
سقطت مغشي عليها 
محمد : ب ب ب
بحر :تقصد بحر ؟
هز محمد رأسه بالنفي : بسم الله الرحمن الرحيم 
ضحك بحر بشده ليسقط محمد بجانب زوجته
نظر لهم ثم حول نظره لورد 
ورد :انا خايفه يا فضل 
فضل :عشان تتعصبي عليا تاني
ورد :اسفه 
والله ده انا حتي بحبك 
عطر :حرام عليك يا بحر 
بحر بابتسامه :فوقوا الاتنين دول عشان لازم نوضح الحكايه 
بعد فتره كانوا جميعا جالسين وقد وضحت الرؤيا لهم 
ورد :يعني فضل بري 
طب ليه عملت كده ليه قولت اسمه 
بحر :عشان يضمنوا ان الخطه نجحت واني فعلا كنت قايل لرامي وفضل 
بس في الحقيقه هما مخدوش اي حاجه من فضل 
رامي هو الي قال الصفقه كلها 
لان الاتنين الي كانوا يعرفوا هما رامي وميرنا بس كل واحد فيهم خاف يقول التاني 
وكامل سجلهم وبقي في دليل قوي ضدهم 
ووائل ساعدني جدا في الموضوع ده وموضوعك يا ورد 
نظرت ورد لوائل ثم ابتسمت كأنها تخبره بمسامحتها له 
ورد :يعني انا كنت هظلمك يا فضل 
فضل :شوفتي 
ورد :اسفه يا حبيبي 
نظرت لعطر ثم قالت :اصلي طلبت الطلاق بعد الي قولتيه وقولتله عمري ما هعيش معاك لحظه بس هو طلب مني استني كام شهر 
بس والله يا عطر لو مكنش ثبت البرائه كنت سيبته
أشارت عطر لبروز بطنها :صادقه يا حبيبتي صادقه 
وضعت يدها علي وجهها بخجل ثم اختبئت بأحضان زوجها الذي ضحك بشده 
توجه كل زوج الي منزله وقد اتفقوا علي الاجتماع بعد اسبوع من الآن في زفاف كامل 
.......
بحر :مش مصدق اني اخيرا هعرف اضمك 
عطر وهي تبتعد عنه :ايدك كده. 
بحر :اي في ايه 
عطر :بقي تقول لفضل ووائل وكامل وانا لا 
ليبيه 
هي جت علي قرمط 
ضمها بحر بقوه :عشان الاداء يا عمري 
أبعدته عنها ببكاء
عطر :انت لو بتحبني مكنتش هنت عليك 
بحر وهو ينظر لها بحب :اسف 
عطر :طب والجواب والصندوق 
بحر :قولت اولع لهيب الحب 
عطر :ربنا يولع فيك 
بحر وهو يقبل يدها 
بحبك 
والجواب ده جزء صغير جدا من الي جوايا 
اول مره احس الغيره واعرف معنها كانت معاكي 
اول مره احس الحب كانت معاكي 
اول مره احس ان ليا كيان ليا حد اتسند عليه وقت حزني 
كل حاجه حلوه في حياتي بدايتها كانت معاكي 
ابتسمت له بحب 
بحر :حلو ضحكت يبقي قلبها مال 
عطر : ثبتني 
بحر وهو  يضمها:انتي مش عارفه قدرك عندي يا عطر 
انتي لو عاوزه اجيبلك النجوم 
عطر :بلاش اڤوره
بحر :رومانسيه اوي 
عطر :أيوة طبعا بس احب الوعود الي ينفع تتحقق والحقائق
بحر :عارفه اكتر حقيقه عدت عليا اي هي 
ان حتي وانتي قدام عيني بتوحشيني 
 لِعَينَيكِ ما يَلقى الفُؤادُ وَما لَقي
وَلِلحُبِّ مالَم يَبقَ مِنّي وَما بَقي
وَما كُنتُ مِمَّن يَدخُلُ العِشقُ قَلبَهُ
وَلَكِنَّ مَن يُبصِر جُفونَكِ يَعشَقِ
وَبَينَ الرِضا وَالسُخطِ وَالقُربِ وَالنَوى
مَجالٌ لِدَمعِ المُقلَةِ المُتَرَقرِقِ
وَأَحلى الهَوى ما شَكَّ في الوَصلِ رَبُّهُ
وَفي الهَجرِ فَهوَ الدَهرَ يُرجو وَيُتَّقي
وَغَضبى مِنَ الإِدلالِ سَكرى مِنَ الصِبا
شَفَعتُ إِلَيها مِن شَبابي بِرَيِّقِ
وَأَشنَبَ مَعسولِ الثَنِيّاتِ واضِحٍ
سَتَرتُ فَمي عَنهُ فَقَبَّلَ مَفرِقي
وَأَجيادِ غِزلانٍ كَجيدِكِ زُرنَني
فَلَم أَتَبَيَّن عاطِلاً مِن مُطَوَّقِ
وَما كُلُّ مَن يَهوى يَعِفُّ إِذا خَلا
عَفافي وَيُرضي الحِبَّ وَالخَيلُ تَلتَقي
سَقى اللَهُ أَيّامَ الصِبا ما يَسُرُّها
وَيَفعَلُ فِعلَ البابِلِيِّ المُعَتَّقِ
ابتسمت له بحب وقالت والدموع تشق طريقها 
وانا بحبك يا بحر 
بحر :يااااه اخيرا سمعتها كده اموت وانا مستريح
عطر :بعيد الشر عنك 
انا مش متخيله ازاي صبرت 
انت عوضي يا بحر 
بحر :وانتي كملتي حياتي يا عطري
الدعم والاحتياج والالفه من أساسيات الحب 
بحر وعطر احتاج كلامنهما الاخر بطريقه ما 
كأنهم شكل قسم لجزئين يكمل أحدهم الاخر 
وبمفرده لا يعطي معني 
......
ورد :فضل 
فضل :لا انا زعلان 
ورد :حقك عليا 
فضل :لا لا
ورد :عشان خاطري
فضل :ولو لا برضوا 
ورد :ما خلاص بقي قولت اسفه 
فضل :خلاص خلاص اهدي 
ورد :خبيت عليا ليه يا فضل 
فضل. ده طلب بحر عشان كان خايف عليكوا 
اوعديني يا ورد 
ورد :اوعدك بايه
فضل :انك عمرك ما هتلجأي للحل ده 
عمرك ما تختاري البعد اختاري اي عقاب الا انك تحكمي عليا بالموت بالشكل ده 
ورد وهي تضمه :غصب عني  
كنت حاسه بقهر عطر 
فضل :بحبك يا ام العيال 
ابتسمت :وانا كمان بحبك 
مش كل رضوخ قدام الطرف الآخر ضعف
اوقات بتكون شايف من الجانب الغلط 
مع الصبر هتوضح وساعتها هتعرف تاخد القرار 
التسرع ينهي علاقات كان من الممكن أن تكون مثال للحب 
التسرع يجعل القرارات تحكم علي العلاقات بالانتهاء
......
في زفاف فاطمه وكامل 
كان الزفاف كلاسيكي عسكري ليناسب ازواق الزوجين 
كامل :يلا يا فاطمه حلو كده 
فاطمه :هاا لا استني شويه لسه بدري
كامل :بقولك اي نص ساعه ونمشي 
فاطمه :باذن الله 
دخل كلا منهم مع اميرته 
لمار :بقولك اي الفستان شكله وحش صح 
نظر لها محمد وهو يجاهد كي لا يبتسم 
:اه اااا اقصد لا لا 
لمار وهي تضربه بكافه:كنت عارفه انه وحش ما انت الي جايبه يا بارد 
محمد وهو يمسك يدها:يا حبيبتي ده من الحمل انتي خلاص هتولدي اكيد يكون شكلك لطيف 
يلا ربنا يهديكي ادخلي 
...:عصير يا انسه
محمد وهو يجذبها بعيدا:يعني افهم هل ده انتفاخ 
...:اسف يا فندم 
محمد:اتفضلي
لمار بغرور:مش معقول المعجبين ااا
محمد وهو يقبض علي حجابها :اتمسي هااا ات اي 
لمار وهي تحرك راسها:اتمسي 
محمد :برافو 
.......
فضل :شوفتي يا ورد قولتلك ضيق 
ورد :يا حبيبي ده من البيبي بس الخمار بيداري
فضل :طب روحي طوليه شويه كمان 
ورد :حاضر 
فضل :حضرت لكي سعاده العالم يا وردي
ورد :ليه بتقولي يا وردي
ليه مش وردتي مثلا
فضل :لا طبعا في فرق
وردتي يعني ورده واحده في بستان مليان 
إنما وردي يعني كل بستاني لا يوجد به سوي انتي يا مليكه القلب 
ابتسمت بسعاده فهي أيقنت حسن الاختيار 
وضمنت ونيس عمرها
........
وائل :شكلك احلي من القمر وعيونك فيها لمعه النجوم 
ابتسمت له منه بخجل
وائل :بحبك يا منة 
بحبك يا سر تغير حياتي
منه :واحنا بحبك يا وائل 
وائل :انتوا مين 
منة:انا
 ثم أمسكت منه يده وضعتها علي بطنها وهي تهمس :وابننا 
تصميم مكانه للحظات 
اتقبل ربه توبته فكافئه بزوجه وطفل 
حملها وهو يدور بها بسعاده 
وائل :دومتي لي سر سعادتي وانيسه حياتي 
.......
بحر :مالك يا عطر 
عطر :تعبانه شويه بس ده طبيعي في الشهر السابع
بحر :شافاكي الله يا منبع شفائي
ابتسمت له ليقبل مقدمه رأسها بحب 
......
كامل :يلا بقي
فاطمه :لا قولت شويه
كامل:انا مش متفائل 
فاطمه :متقولش كده باذن الله خير ااا
لمار:ااااااااه الحقني يا محمد 
محمد :قومي مش زي كل مره هشربها
لمار:ده انا الي هشرب من دمك يا حيواااااان بوووولد ااااااه
محمد :بجد طب اعمل اي 
لمار :تعالي اقعد جنبي لحد ما تلاقي حد يتصرف يا خيبه
ااااه 
محمد وهو يحملها:لا لا انا هوديكي المستشفي
لمار :نبيه حد قالك عليها ولا عرفتها لوحدك 
بحر :انا جاي وراكي متخافيش
يلا يا عطر 
فضل :يلا بينا وراهم يا ورد احسن تولدي انتي كمان 
ورد :انا لسه في الرابع يا حبيبي
فضل :ولو لازم نطمن بردوا
ابتسمت وهي تسير خلفه لسيارته
وائل :تعالي نروح 
منة :يلا 
....
فاطمه :لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم
متخافيش يا حبيبتي بسيطه باذن الله 
يا حرام شوف يا ةةة
نظرت خلفها لذالك الجالس واضعا يده أسفل وجهه
كامل :قولتش حاجه انا 
فاطمه :معلش يا حبيبي عشان خاطري وديني نطمن بس عليها وو
 كامل :بس بسسسس قدامي 
انا عارف اني نحس من يومي
.......
لمار:يااارب 
محمد :أيوة يا حبيبتي ادعي للبيبي
لمار :انا بدعي عليك انت 
محمد:كله منك حلو يا حبيبتي
لمار :اطلع برررررره 
ضحكوا جميعا علي هيئته وهم منتظرين بالخارج 
عطر :ااه
بحر :في يا حبيبتي 
عطر :ابدا ده البيبي بيتحرك بس ااااا 
اااااااااةة 
بحر انا بولد 
بحر :ازاي انتي لسه في السابع 
عطر :ادخل اسئله 
دكتوووورررر يا جماااااعه عشان ده هيموتني
الممرضه :اتفضلوا هنا بسرعه 
حملها بحر ودخل الغرفه سريعا 
الدكتوره:اطلع بره
بحر :انا جوزها وابو البيبي
الدكتوره:اسقف يعني ولا اعمل اي 
بؤؤؤرره يا استاذ 
خرج بحر وهو يتمتم بكلمات 
فضل :انا كده خوفت يا ورد 
ورد :لا متخافش 
فضل :بجد اي الراحه النفسيه دي 
بتكلم جد علي فكره 
ورد :وانا يا فضل لا يمكن أولد في الرابع  خير باذن الله 
اهدي بس
وائل :هو انتي هتشتميني كده
منة:تؤ
ابتسم ولكن لم تدم الابتسامه 
منه:انا بعض علطول
كامل من بدايه المشفي:هاااا ولدت 
الممرضه :انت يا استاذ كده عيب
كامل :العيب انا فيه حاليا اتكلي علي الله انا علي أخري
فاطمه :اسفه 
يلا يا كامل 
نظرت لورد :امال فين عطر 
ورد:بتولد 
كامل :يا حلاوه الوحي نزل يوم فررررحي
خرج محمد وهو يحمل طفلته الأولى من حبيبته 
محمد :تعالوا شوفوا صدف 
بحر :هتسميها صدف
محمد :اعمل اي أوامر ست عطر 
عاوزه تخلي البت لابن عمتها ربنا يقومه بالسلامه
نظر بحر لباب الذي خلفه عطر ويسمع صراخها منه :يا رب 
كامل :يلا 
فاطمه :بس
كامل :كلمه كمان ونعمل جريمه 
قداااامي 
خرجت معه فاطمه ودقائق واصبحخوا  داخل شقتهم 
كامل :يلا غيري 
فاطمه :اااايه
كامل :غيري عشان هنصلي
فاطمه :حاضر 
كامل :ياختي علي حاضر وجمالها 
دقائق وخرجت وهي ترتدي إسدال الصلاه الذي ارتدته بعد أن بدلت فستانها باخر للبيت 
بدأت حياتهم بصلاه 
مباركه لايامهم القادمه وبها الكثير من التمنيات بالسعاده والحب
كامل :يلا 
فاطمه :أيوة يلا ناكل 
كامل :لا 
بقولك اي انا علي أخري 
انا رجل دوله اه بس خلقي ضيق 
فاطمه :....
كامل :بحبك يا ام عمر
فاطمه:....
كامل :انهارده احلي يوم في عمري بقالي سنين مستني اليوم الي اقولك فيه كلمه ولا امسك ايدك من غير ما تقولي السكه في وشي
بس اكيد كنتي بتفرحي بغزلي
ابتسمت فاطمه 
كامل :كده عرفت اجابتك 
تعالي بقي اما اسمعك قصيده 
فاطمه :قصيده اي 
كامل :قصيده عمر 
.......
تاخرت الطبيبه بالداخل 
وهو بالخارج يموت قلقا فهي في شهرها السابع 
بحر :انا مش قادر انا هدخلها
وصل عند الباب وكاد أن يفتحه ليأتيه صوت طفله
دخل سريعا ليجدها تنظر له بحب رغم إرهاق البادي بعينها 
اقترب منها وهو يبتسم وعيناه تدمع فرحا 
عطر :موج 
بحر :مصممه بردوا 
هزت راسها بنعم :موج وصدف 
زي بحر وعطر 
بس الفرق أن دول هيتجمعوا من الصغر هيعيشوا كل لحظه سوا هيكون في ذكريات كتير
بحر :وانا يوم ما قابلتك كان اجمل ذكري في حياتي يا عطر 
ومهما عدي عليا لا يمكن تكون زيها 
بحبك يا عطر 
وكلمت الحب متوصفش انتي عندي اي 
عطر :وانا بحبك اكتر ما بتحبني بمراحل
انت بحري اماني 
انا دوبت بين امواج عشقك يا بحر 
انت مش بس بحر انت بحر عطر 
ملكي وليا لوحدي 
عكس اي بحر تاني 
مرفت :معلش مقاطع الرومانسيه بس انا محتاجه حفيدي 
ضحكوا جميعا وتلاقت الأعين في عناق من لغه خاصه 
عناق خاص فقط بعطر وبحر 
لتنتهي بذلك العناق الاحزان وتبدأ الافراح ت تتالي عليهم
مهما  كانت قساوة البحر وغدره فان العطر يطفو يا عزيزي كذلك الحال مع ابطالنا 
النهايه 🙂

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي للبيع للكاتبة دينا عبدالحميد.

google-playkhamsatmostaqltradent