recent
أخبار ساخنة

رواية وهذا لأنني شرطية الفصل الثالث 3 بقلم ملك الصباغ

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية وهذا لأنني شرطية الفصل الثالث 3 بقلم ملك الصباغ

رواية وهذا لأنني شرطية الفصل الثالث 3 بقلم ملك الصباغ

رواية وهذا لأنني شرطية الفصل الثالث 3 بقلم ملك الصباغ

صدمه الجمت لسانها جعلتها غير قادره علي النطق وشلت خلايا عقلها احقا هذا انسان ليفعل ذلك أحقا كان محقا فيما يقول لقد فعل ذلك امامها 
هل هذا انسان!!؟ لا لا مستحيل ان يكون انسان ابعد الوصف عن الانسان. 
هدوء عم المكان لا تسمع فيه سوي صوت صراخها وانينها علي اخوتها تصرخ ثم تصرخ حتي يقع جسدها محتضنا الارض
ليتركها فارس ويخرج
موجها كلامه لرجاله: روحوا خدوا جثث العيال دي وارموها في البحر 
اما البت فاحرقوا جثتها وارموها معاهم والبت اللي مغمي عليها ابعتوها الڤيلا بتاعت البوص عشان البوص نزل. 
لماذا انت متعجب يا صديقي  فهذا فارس… فارس 
لكن ليس فارس شجاع وإنما فارس الذي ترك الحياه وكلف كل حياته للقتل والسلب والنهب فما هي حكايتك ايها الفارس!؟؟ 
بعد مرور بضع ساعات يصل فارس إلي تلك الڤيلا 
فيدلف إليها 
فارس ببتسامه:البوص هنا منورنا ايه المفاجأه دي.
…:اظن ده بيتي اساسا
فارس:طبعا يا ٱسر بيتك اومال
لينظر له فارس بحقد وكره
ٱسر ببرود:كنت فين يا فارس؟
فارس: حاجه كده هحكيلك عنها بعدين
قولي بقي عامل ايه وشغل لندن حلو ولا زينا في مصر مش بنطلع ببضاعه إلا اذا كنا قلقانين
والبنات في امريكا فورتيكه صواريخ كده ده انت كنت هناك مدلعين ٱخر دلع
ٱسر: بص يا فارس انا مش ناقص رغي انا جايبك عشان عايز تفاصيل الشغل اللي انا مكلفك بيه هنا في مصر وبعدين انا كنت مكلفك تبعتلي المعلومات بالتفصيل ليه مش بعتها بالتفصيل 
فارس بتوتر وخوف فهو يعرف ٱسر عندما يغضب: والله يا بوص انا…
ٱسر: مش عايز كلام انا هطلع انام وانت تجيب كل حاجه مش هكرر كلامي
فارس: حاضر بقولك كنت عاوز اوضه في ڤيلتك هنا 
ٱسر بحاجب مرفوع: ليه
فارس: قولتلك موضوع 
ٱسر: ماشي عندك اوضه الضيوف 
فارس: تمام روح نام وهروح واجيلك الصبح
ليصعد ٱسر لاعلي
مطالبا قسط من الراحه بعد تعب وارهاق السفر
ويطلب فارس من رجاله ادخال عهد إلي غرفه الضيوف الموجوده بڤيلا ٱسر ويعطيها حقنه مخدره حتي لا تفيق إلا بعد ٢٤ساعه ويضعها ويرحل. 
ليهاتف رجاله
فارس: الو لقحتوا جثثهم في البحر
الطرف الاخر: ايوه 
فارس: وجثه البت حرقتوها عشان تمحي اثار الاغتصاب قبل ما ترموها
الطرف الاخر: لا احنا رمينها زي اخوتها
ليصرخ فارس قائلا: اغبيه اغبيه
ويغلق الخط في وجهه متجها إلي ڤيلاته
ليصعد فيرخي رأسه علي سريره
 ويسبح في عالم افكاره
هل سيعترض ٱسر علي ما قام به؟ هل مازال ٱسر الوحش الذي كان في الماضي ام انه تغير
اسئله واسئله تدور في خاطره لا نهايه لها كما …لا اجابه لها
ليغرق مستسلما لنوم عميق ولم يؤنبه ضميره علي افعاله الدنيئه لان ضميره مات
®______________________________®
في الصباح في ڤيلا ٱسر 
يفتح عينيه العسليتين ليقابله ضوء الشمس معلنا بزوغ فجرٍ جديد 
ليترجل من سريره ذاهبا إلي حمام غرفته 
ياخد شاور لعله يهدأ منه
لينزل للاسفل 
فيتذكر امس
لما كان يسأل فارس عن غرفه الضيوف الموجوده بالڤيلا!؟ وما هو الامر الهام الذي سيقصه لي اليوم؟
حقا هذا الفارس  حتما سيجعله يجن من تصرفاته
ليقرر الذهاب إلي تلك الغرفه حمفارس؟ ولكنه يتفاجأ
هل هذه بشر ام ملاك شعرها المبعثر علي تلك الوساده البيضاء كادت نظراته تفيض اعجابا بها هي حقا ملاك ليست بشر لكن لما تركها فارس هنا او لما حتي هي هنا إذا لم يكن فارس احضرها
ليتجه لها ويجلس بالقرب منها مقربا وجهه يتفحص ملامح وجهها لتلفح انفاسه الحارقه بشرتها القمحاويه الصافيه ووجهها الدائري
لكن مهلا تلك الفتاه ليست نائمه ولا في غيبوبه مرضيه لكنها مخدره من قبل شخص ما وذلك يفسر عدم حراكها وتململها 
ليضع يده علي خصلات شعرها مبعدا إياه عن وجهها 
ليضع احدي وجنتيه بالقرب من انفها متفحصا نفسها لكن ما هذه القشعريره التي سرت في جسده عندما لفحت انفاسها احد وجنتيه
ليتعلوا ضربات قلبه فهو لم يكن قريبا من انثي لتلك الدرجة 
لينتفض قائما 
ويصعد لاعلي في غرفته واضعا يده علي قلبه 
ما هذا لماذا تلك الطبول داخل قلبي؟!
ما قصتك ايتها الجميله النائمه ما هي حمايتك؟
لينتشله من افكاره صوت جرس الباب
فينزل ليفتح الباب ليقابله 
فارس مبتسما ابتسامه صفراء: صباح الخير يا بوص
ليتجهم وجه ٱسر متسائلا: مين اللي جوه دي يا فارس؟
ليكمم فارس فمه دافعا إياه داخل الڤيلا ليتلفت حوله ويغلق الباب
ٱسر وهو يزيح يده : ايه اللي انت عملته ده
فارس:كنت هتفضحني بص حضر الفطار وهحكيلك كل حاجه.
ٱسر :  يا فارس هعديها المره دي انا داخل احضر فطار عشان تحكيلي كل حاجه 
ليدلف ٱسر للمطبخ تاركا فارس في مدخل الڤيلا 
كاد ان يتحرك إلي داخل الڤيلا حتر سمع صوت الجرس
فارس: اوف مش هنخلص
ليفتح الباب وينظر لمن يقف عليه
فارس بصدمه: انتِ
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent