recent
أخبار ساخنة

رواية البريئة والعاشق الفصل الثالث 3 بقلم مروة عثمان

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية البريئة والعاشق الفصل الثالث 3 بقلم مروة عثمان

رواية البريئة والعاشق الفصل الثالث 3 بقلم مروة عثمان

رواية البريئة والعاشق الفصل الثالث 3 بقلم مروة عثمان


الشخص/ازاي تتجوزي من غير ما اكون موجود
رحمه بصدمه/انت
الشخص/اي موحشتكيش
ياسين بغضب/ما تحترم نفسك 
رحمه/انت اي اللي جابك هنا
الشخص/جاي احضر كتب كتاب بنت عمي وحبيبتي سابقا
نظر إليه ياسين بغضب ليلكمه في وجهه عدة مرات
ابتسم الشخص بخبث ليقول وهو يخرج/, اوعي تنسي ليالينا
نظرت هي بخوف الي ياسين الذي اتجهه إليها بغضب ليمسك يديها ويجلسوا ويتم كتب الكتاب تحت صدمه الجميع معادا هاتان الخبيثتان
تم كتب الكتاب ليقول ياسين/يلا هنروح الشقه 
رحمه بخوف/بس انا
ياسين/هششش مش عايز اسمع صوتك
ايمان بخوف لتضع رأسها أرضا 
ليقول الجد/براحه عليها شويه ي ياسين
نظر إليهم ياسين ليأخذ رحمه ويخرجوا من المنزل متجهين نحو السياره
كل هذا ورحمه تسير بخوف دون أن تتكلم
وضعها بالسياره ليرحل بجانبها ويتجهوا الي الشقه
وصلوا الي العماره فكانت راقيه جدا 
أمسك بيدها وأخذها الي المصعد لتقف هي بخوف وتقول/لا أنا بخاف منه 
ياسين/تعالي متخافيش
رغم غضبه منها إلا أنه احس بشئ غريب اتجاهها
وضعت رحمه يدها بيده لتتمسك بها ليشدها الي الداخل لتصطدم بصدره العريض
رفعت نظرها إليه لتسرح في عينيه المذهبه
فاقت من شرودها علي كلامه/يلا وصلنا 
خرجت معه لتدلف الي الشقه 
ما أن دلفت حتي اغلق الباب لتقول هي بفزع/انت قفلت الباب لي
ياسين برفع حاجب/اي هو اللي قفلته ليه
رحمه بطفوليه/أنا عايزه اغير هدومي ومش عندي هدوم هنا
ياسين بابتسامه/هتلاقي كل حاجه في الاوضه دي
ابتسمت له لتدير ظهرها للذهاب ليقول/غيري وتعالي علشان لسه حسابنا مخلصش
ابتلع ريقها بخوف لتدلف الي الغرفه
في فتحت الخزانه لتجد بها الكثير من الملابس النوم القصيره لتشهق بخجل
اخذت تبحث حتي وجدت هوت شورت وبدي بحملات
ارتدهمت وتركت العنان لشعرها 
لتقول/ازاي هطلع كده لا مينفعش
لما تكمل جملتها لتجده يقتحم الغرفه صدم هو من كل هذا الجمال 
اتجاهها إليها كالمغيب ليسحبها من خصرها ويدفن رأسه في عنقها ليقبله قبلات رقيقه
رحمه بضعف/ا...ب...عد...ا..رجوك
لم يبتعد عنها لينتقل الي شفتيها ويقبلها بنهم وهي تأن من الالم
لتحاول الابتعاد عنه ابتعد عنها حين احس انهم بحاجه الي التنفس
نظر الي شفتيها الوارمه نتيجه ما فعله بها ليبتسم
ياسين/تعالي ورايا
رحمه بخوف/علي فين
امسك ياسين يدها لياخذها ويخرج فتجد أنه حضر الاكل ليجلس ويسحبها داخل أحضانه
تحدثت هي بخجل لتطغي الحمره علي وجهها
رحمه /عيب كده بعد عني انا بعرف اكل لوحدي
ياسين/اسكتي ومش عتقوني من حضني
رحمه/أنا مش عايزة اكل
ياسين/متاكده
هزت رحمه رأسها كالاطفال
لينزل هو الي مستواها ويقبلها بقوه ليرتوي العاشق من بحر عشقه
ابتعد عنها ليقول/هتاكلي
رحمه/اه هاكل بس بعد اذنك ابعد
لم تكمل كلامها لتجده أطبق شفتيه علي شفتيها
ابتعد عنها بعد فتره ليقول/هتاكلي وانتي في حضني
ولا عايزه اعاقبك بصراحه انا بحب العقاب اوي
رحمه بسرعه/لا هاكل والله
ابتسم هو بتسليه
ليقطع لحظاتهم طرق علي باب الشقه اتجهه اوس ليفتح فوجد الفتاه ترتمي في أحضانه ليغلق الباب وجاء ليتحدث فوجد رحمه تنظر له بدموع 
ياسين/رحمه أنا......
لم يكمل كلامه ليقول بفزع/رحمه
كل هذا تحت استغراب الفتاه
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent