recent
أخبار ساخنة

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الثالث 3 بقلم رقية البناني

الصفحة الرئيسية

 اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الثالث 3 بقلم رقية البناني

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الثالث 3 بقلم رقية البناني

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الثالث 3 بقلم رقية البناني


في اليوم التالي
استيقظت رقيه وذهبت لتأخذ حمام وغيرت ملابسها وادت فرضها وذهبت لتيقظ ادم
رقيه : ادم...ادم
ادم بنعس : خمس دقايق وهقوم
رقيه بعناد : يلاااا قووم...في حد عمال يرن يرن ايدو علقت على التليفون
استيقظت ادم
ادم : مين
رقيه : واحد اسمو سيف
ادم : طيب اديني التليفون واطلعي يلا
رقيه في نفسها : قليل الزوق والله
رقيه بشك : هتعرف ترد
ادم بارتباك : اا..اه هعرف اطلعي بره يلا
رقيه : حاضر
خرجت رقيه من الغرفه وذهبت لتحضر الفطور
رد ادم على سيف
ادم : ايوه ياسيف
سيف بفرحه : كلو تمام ياادم..اتقبض على ابو العلا مهران وأعوانه واللعبه خلاص انتهت
ادم : يعني خلاص مش همثل اني أعمى تاني
سيف : لا ياادم وكدا مفيش خطر عليك تقدر تعمل اللي انت عايزو
ادم : أخيراً الحمد لله
سيف : تقدر ترجع ياسياده الرائد 
ادم بضحك : اخيرا هشوفك تاني ياللواء 
سيف بضحك : طيب انا هقفل دلوقتي سلاام ياادم 
واغلقو مع بعض
تذكر ادم الخطه اللي عملوها
قبل الحادث
فلاش باك
في القسم
دخل سيف مكتب ادم
سيف : ادم..ابوالعلا مهران هرب
ادم بغضب : نععم ازاي يعني
سيف : اهده كدا علشان هو فك فرامل عربيتك وبعت ناس تعمل كدا..الخدامه قالت كدا
ادم : المطلوب
سيف : هتعمل حادث بس هنبدل العربيه بنسخه منها وانت هتعمل انك دخلت في شجره..وبعدها هننقلك على مستشفى وهنتفق مع الدكتور يقول انك اتعميت...ودا لحد اما نقبض عليه ومحدش لازم يعرف 
ادم بعصبيه : انت بتقول اي...انا مش هعمل كدا..وبعدين ريم لما تعرف هتعمل اي 
سيف : دي اؤامر القوات الخاصه ياسياده الرائد... وبعدين ريم بتحبك واكيد هتقف جمبك 
ادم بتهكم : الحكايه هطول
سيف : معرفش...لحد اما نقبض عليه وعلى المشتركين معاه هنشوف ومتنساس دا أخطر عصابه في مصر وانت اللي كنت ماسك القضيه...علشان كدا انت اول واحد مستهدف
وافق ادم بعد اقناع من سيف
وعمل الخطه.....ولكن لم يكن في الحسبان ان ريم تسيبه
عوده من الفلاش باك
ادم : طيب دلوقتي هقول لرقيه اي...هي كدا كدا شاكه فيا
ذهب إلى الحمام وارتدا ملابسه
خرج ادم ووجد رقيه تتضع الفطور
ادم : احم احم
رقيه بابتسامه : دومي
ادم : عايز اتكلم معاكي
أمسكت رقيه بيديه وذهبت لتجلس على الكنبه
رقيه : اتكلم يلا
ادم : انا كدبت عليكي
رقيه باستغراب : كدبت عليا في اي
ادم ببرود : انا بشوف ومش أعمى
رقيه : بتهزر صح
ادم : انا مش بهزر انا شايفك قدامي...وضع يديه على شعرها...شعرك اسود وطويل عنيكي خضراء
بعدت رقيه ايده
رقيه : كدبت عليا ليه
ادم ببرود : ميخصكيش
رقيه : يعني اي ميخصنيش 
ادم : بصي يا رقيه انا بحب ريم ومش بحب غيرها...انا اتجوزتك علشان بابا وماما كانو ضاغطين عليا وكان لازم أوافق علشان مكشفش 
رقيه : بس ريم سابتك 
ادم : عارف...بس اعمل اي في قلبي 
رقيه بعصبيه : وانا اتجوزتك مش علشان بحبك مثلا انا اتجوزتك غصب عني...بس بردو اسمي مراتك 
ادم : رقيه انتي صغيره يعني الفرق اللي بينا كبير علشان كدا 
رقيه : هنطلق 
ادم : انا مقولتش كدا 
رقيه بكسره : حتى لو قلت مش فارقه 
ادم : هنرجع القصر بكره 
رقيه بلا مبلاه :الاكل على السفره انا داخله اوضتي 
دخلت رقيه اوضتها واحترمت على سريرها ودفنت وجهها في المخده وظلت تبكي وتصرخ بصوت مكتوم 
رقيه ببكاء : انا غبيه انا غبيه علشان حبيتو وقبلتو بعيوبو قبل مميازتو..بس بس هو محبنيش هو بيحبها هي....اااه 
ادم بندم : انا اي اللي عملتو دا...بس هي طفله مستحيل تقبل بيا انا اكبر منها ب11سنه واكيد هي عايزه اللي في سنها...وبعدين انا بحب ريم 
اقنع نفسه بكلامه ومبرراته 
وذهب ليدخل اوضتها....وجدها مغلقه....طرق الباب ولم يجد رد 
ادم بقلق : رقيه...رقيه افتحي 
رقيه بتماسك : لا عايز اي 
ادم بعصبيه : قسما بالله يارقيه لو مفتحتي الباب لااكسره الباب فوق دماغك 
ذهبت رقيه لتغسل وجهها 
لم يجد ادم رد....خبط الباب بكتفه بقوه وكسره...انكسر الباب وفي هذه اللحظه كانت رقيه تخرج من الحمام بعد ما غسلت وجهاا وكان انفها وعينها وشفتها حمراء من أثر البكاء 
رقيه بصدمه : انت عملت اي 
ادم بقلق ذهب إليها واحتضنها بقوه 
ابتعدت رقيه عنه 
ادم بعصبيه : مش انا قولت افتحي الزفت...مفتحتهوش ليه هاا
رقيه : ملكش دعوه بحياتي ياريت 
ادم بغضب : انتي مراتي يعني اي حاجه تخصك تبقى تخصني
رقيه بسخريه : والله 
ادم : حضري شنطتك علشان بكره هنرجع القصر 
وخرج وتركها 
ذهب ادم الي القصر ليخبر والديه 
حسن : طيب مش كنت قولتلنا يابني 
ادم : دي أسرار شغل يابابا 
رحمه : طيب رقيه عامله اي معاك 
ادم : كويسه الحمد لله...بكره هنيجي نقعد هنا 
حسن : كنت لسه هقولك كدا 
أدهم : بس ياجماعه البنت صغيره 
رحمه : بكره تكبر 
وجلسو يتحدثون غافلين عن أعين تراقبهم 
في مكان آخر 
كانت تجلس فتاه وبيدها كأس من الخمر 
وكانت تتحدث 
الفتاه : يعني هو مش أعمى وكانت خطه 
المجهول : ايوه ياهانم وبكره جاي هو والهانم مراتو 
الفتاه بغضب : مفيش هانم غيري وغوري اقفلي 
اغلقت مع المجهول 
الفتاه : مبقاش ريم الدمنهوري لو مرجعتش ليا تاني ياادم 
في منزل ادم 
دخل ادم وجد رقيه تجلس على الكنبه وتشاهد الكرتون 
فابتسم عليها وذهب وجلس بجانبها 
ادم بضحك : المفروض متجوزه وعاقله وكبيره صح 
رقيه بعناد : المفروض عند المكوجي مش عندي 
ادم : لسانك عايز يتقص...حضرتي شنطتك 
رقيه : اه 
ادم : طيب مش هنطفح 
رقيه بقرف : نتطفح...قوم ياادم الاكل جوه على السفره حضرتو 
ادم بضحك : مش هتاكلي معايا 
رقيه : لا 
ادم : كدا انتي اللي جبتيه لنفسك 
حملها على كتفه 
رقيه بصراخ : ياااادم نزلني في حد يشيل حد كدا...يابني نزلني 
ادم بعناد : لا علشان مبحبش حد يعاندني 
ذهب إلى السفره ورماها على الكرسي 
رقيه بألم : اااه بترمي حماره 
ادم بمرح : رحم الله امرء عرف قدر نفسه 
رقيه : هاهاها باارد 
ادم : شكرآ بس هنطول لسانا هنضرب 
رقيه : متقدرش 
ادم : اطفحي علشان ننام بدري علشان بكره هنروح القصر 
رقيه : حاضر 
اكلو وذهب الي غرفتهم 
رقيه : انت رايح فين ياحلو 
ادم : هنام على السرير 
رقيه : تؤ تؤ هتنام على الكنبه 
ادم : نعععم انا ادم المنياوي ينام على الكنبه 
رقيه بعناد : ااه ولا اقولك انا هروح انام على الكنبه....وكانت هتاخد مخده 
ادم : اترزعي هنا انا هتزفت واتخمد على الكنبه 
اخذ مخده وذهب الي الكنبه واترمي عليها 
ادم : ادي اللي اخدنا من جواز العيال 
رقيه : ومالهم العيال يعنيا وبعدين انا مش صغيره قولت 
ادم : طبعا طبعا ياقلبي...يلا نامي 
نامت رقيه 
وظل ادم مستيقظ ووجدها نامت ذهب بجانبها واخذها بااحضانه ونام بجانبها 
في اليوم التالي 
استيقظت رقيه ووجدت نفسها ب أحضان ادم 
رقيه بضحك : كنت متأكده والله انك هتعمل كدا...ادم..ادددم...ااااددددم 
ادم بفزع : في اي مين مات 
رقيه : اي اللي جابك على السرير 
ادم بارتباك : اا..طيب مش نقول صباح الخير الأول 
رقيه : صباح الخير...هاا اي اللي جابك 
ادم : اي دا يلا اجهزي علشان نروح القصر 
فهمت رقيه ان هو مش هيجاوب 
رقيه : تمام 
وبعد ساعتين 
كانت رقيه ترتدي فستان سماوي وحجاب ابيض 
ارتدا ادم قميص اسود وبنطلون جينز اسود 
وخرجو من المنزل 
رقيه : ادم هو احنا هنيجي هنا تاني 
ادم : لا ليه كدا 
رقيه بحزن : علشان انا حبيت البيت وكان اول بيت نتجمع فيه انا وانتي 
ادم بحنيه : لما تحبي تيجي هنا هوديكي وكمان لو عايزه نقعد هنا ومنرحش القصر موافق 
رقيه : لالا المكان اللي هتروح فيه انا هكون معاك 
ادم بابتسامه : خلاص في اي وقت عايزه تيجي انا هجيبك 
اؤمت له رقيه 
وذهبو الي الاسانسير 
مسكت رقيه يد ادم بقوه 
ادم : متخافيش انا معاكي 
في الاسانسير 
كانت رقيه مغمضه عينها 
أخذها ادم في حضنه ولفت هي يديها على خصره 
وفتح باب الاسانسير وخرجو وركبو عربيته ووضع ادم الشنط في العربيه من الخلف وجلست رقيه بجانبه 
بعد وقت 
وصلو الي القصر 
واستقبلتهم رحمه وحسن وادهم 
احتضنت رحمه رقيه 
رحمه : نورت بيتك ياعروستنا 
واحتضنها حسن 
نظر ادم إليهم بغيره 
أدهم : بتحبها 
ادم : لا وانت عارف انا بحب مين 
أدهم : ادي نفسك فرصه معاها 
ادم : دي طفله والفرق اللي بينا كبير 
حاول أدهم يجعله يغير 
أدهم بخبث : خلاص طلقها وانا هاخدها 
مسكه ادم من ليقته 
ادم بغيره وغضب : أدهممم ملكش دعوه بيها رقيه بتاعت انا وبس 
حسن باستغراب : ماسك اخوك ليه كدا ياادم
أدهم بمرح : دا بيستقبلني ياحاج...مش صح يادومي 
رحمه : طيب يلا ندخل جوه 
دخل الجميع الي القصر 
وذهب ادم بغضب الي غرفته 
رقيه : مالو دا...
رحمه : مش عارفه والله...روحي وراه يابنتي 
رقيه : الاوضه فين 
حسن : سميحه هتقولك 
ذهبت مع الخادمه الي غرفه ادم 
دخلت رقيه وجددت ادم جالس على السرير وزراير قميصه العلويه مفتوحه 
رقيه باستغراب من حالته 
رقيه : مالك 
نظر إليها ادم ولم تفهم نظرته 
اقتربت منه وأخذت كرسي وجلست امامه 
رقيه : رد عليا مالك 
ادم : انتي ممكن تحبي حد غيري 
رقيه : مش فاهمه 
ادم بحزن : هتسيبيني علشان انا اكبر منك واكيد عايزه تحبي حد من سنك 
رقيه : الحب مش بالسن ياادم...وبعدين بتقول الكلام دا ليه 
اقترب منها ادم 
ادم بهمس : يعني مش هتسيبيني 
رقيه : تؤ تؤ 
احتضنها ادم بقوه 
ودفن وجهها في رقبتها 
وبعد دقايق 
ابتعد عنها 
رقيه بمرح : سؤال هو ليه الاوضه سودا كدا...انا مش شايفه غير وشك علشان انت لابس اسود 
ادم بضحك : علشان دا لوني المفضل 
رقيه : ودا مبرر تخلي اوضتك سوده 
ادم بخبث : اوضتنا 
نظرت رقيه في يمينها وشمالها 
ادم باستغراب : بتدوري على اي 
رقيه : مفيش كنبه هنا 
ادم : ليه 
رقيه بضحك : علشان هتنام عليها 
ادم بدهشه : اوضتي وانام على الكنبه 
رقيه بضحك : يعني يرضيك مراتك تنام على الكنبه 
ادم بخبث : طيب ماحضني قاعد 
رقيه : لا دا عند ام ترتر ياادم
ادم : هي وصلت لام ترتر يارقيه طيب عليا وعلى أعدائي لاهتنامي جمبك
رقيه بعناد : يبقى نشوف ياادم
ادم : ومالو
قاطعهم طرق الخادمه
وكانت معاها شنطه لادم 
ادخل ادم الشنط واخذ ملابس له وذهب الي الحمام
استغربت رقيه لأنها لم تجد ملابس لها ولا الشنطه بتاعتها 
خرج ادم وكان يرتدي بنطلون فقط وكان عاري الصدر
التفت اليه رقيه وراته هكذا التفت بسرعه وخبطت في بابا الدولاب
رقيه بألم : ااااه يادماغي
ادم بضحك : مالك
رقيه : في حد يخرج كدا
ادم : اوضتي
رقيه : لا ياريت متنساش ان معاك واحده في الاوضه
ادم : انشاء الله
رقيه : ادم هو انا لبسي فين
ادم : في البيت
رقيه بسخريه : بيعمل اي في البيت
ادم : سيبتهم وسبت ليا لبس هناك علشان لما تحبي تروحي هناك
رقيه : ايوا انا هلبس اي دلوقتي
ادم : بكره هتوصلك لبس جديد 
اخرج ادم قميص ابيض تبعه
ادم : البسي دا
رقيه : دا بتاعك وبعدين دا قصير قووي
ادم : خلاص خليكي بلبسك كدا
اخذت رقيه القميص منه
ودخلت الحمام
وبعد وقت
في الحمام كانت رقيه ترتدي القميص
رقيه : دا قصير خالص
كان يصل قميص ادم الي منتصف فخدها
رقيه : هعمل اي يعني..
خرجت رقيه وكانت بتحاول تشد القميص لتحت
كان ادم بيكلم صديقه
والتفت إليها
ادم في نفسه : يخربيتك يارقيه هتخليني اتهور
ادم لصديقه : طيب ياعلي اقفل انت دلوقتي 
وأغلق معه ورمى تليفونه على السرير واقترب منها 
وكانت هي ترجع لوراء حتى اصدمت بالحائط وامسكت طرف القميص بقوه 
كان ادم قريب منها ويفصل بينهم سنتيمترات فقط 
نزل ادم بمستوها ولف يديه حول خصرها واليد الأخرى خلف راسها                       و.......................... 
يتبع.....
لقراءة الجزء الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي أجزاء الاسكريبت : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent