recent
أخبار ساخنة

رواية أنت مرادي الفصل الثالث 3 بقلم علا عبدالعظيم

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أنت مرادي الفصل الثالث 3 بقلم علا عبدالعظيم

رواية أنت مرادي الفصل الثالث 3 بقلم علا عبدالعظيم

رواية أنت مرادي الفصل الثالث 3 بقلم علا عبدالعظيم

هدير بتفكير : طب م تحاولي تكلمي مراد وتفهميه
ملك : أكلمه..؟
هدير : ايوه تكلميه وهو اكيد هيفهم
ملك : طب اعمل كدا ازاي
هدير : بسيطه يا ستي انا هقولك
ملك : قولي يا ختي
هدير : بصي يا ستي ........

و في بيت ملك
محمود : اي اللي انتي بتقوليه دا يا عبير ، عاوزاني اصالحها بعد الاحراج اللي حصل قدام الناس دا
عبير : مش قصدي يا خويا والنبي ما تزعل مني ، انا قصدي انك تحاول تسايسها وهي هتسمع كلامك دي طول الليل بتعيط وصاحيه عينها وارمه من العياط
محمود : عارف يا عبير و اتعمدت اني مشوفهاش الصبح ، بس برضو انا عاوز مصلحتها..انا وانتي مش هنعيشلها العمر كله
عبير : معاك حق بس حاول تتكلم معاها براحه ..انت عارف هي بتحبك ازاي وهتسمع كلامك
محمود : انا كمان بحبها اوي دي فرحتي الوحيده بعد م اختها التوأم اتخطفت من المستشفى وقلبنا عليها الدنيا وحالياً مش عارفين هي عايشه ولا ميته
عبير بدموع : انا حاسه انها عايشه وهفضل على الأمل دا لحد ما الاقيها
محمود طبطب عليها وقال بحزن : ربنا يحفظها لو كانت عايشه ويرحمها لو ميته
ف الشركة
ابراهيم : ايوه يا ساره (السكرتيره بتاعته) ابعتيلي مراد على مكتبي
ساره : حاضر يا فندم
تليفون مكتب مراد بيرن
مراد ببرود : نعم
ساره بدلع : اهلا مراد بيه
مراد وهو بيحاول يكتم غضبه : عاوزه اي يا ساره
ساره : ابراهيم بيه طالبك في مكتبه و...
مراد اغلق الخط بدون كلام و نهض ليذهب لوالده
ساره : وحيات امي ل اخليك تلف ورايا كدا اصبر بس
وصل مراد لمكتب أبوه وقال بسخريه : اي مش مكفيك اللي قولته في البيت جاي تكمل هنا كمان .. ثم أكمل ببرود :ايوه صح ما اللي شغالين في الشركه مسمعوش
ابراهيم بيحاول يخفي غضبه : اقعد يا مراد عاوزك
مراد : قعدت اهو خير بقا ..
‏ابراهيم : انا عارف اني غلطت ومكنش ينفع اقول كدا بس انت نرفزتني
‏ضحك مراد بسخريه
‏ابراهيم:انت طالع مستفز كدا لمين ، انا عاوز مصلحتك عاوزك تنساها
‏مراد :انا ناسيها كلامك اللي بيفكرني بيها كلامك دا بيكسرني
‏قاطعه ابراهيم : انا اسف يا بني حقك عليا
‏مراد : خلاص يا بابا محصلش حاجه وياريت منفتحش الموضوع دا تاني ثم أكمل .. انا عندي شغل ولازم اكمله
‏ابراهيم : روح يا بني ربنا يهديك و يوفقك
‏خرج مراد من المكتب
‏في الجامعه
‏ملك: خلاص يا هدير انا لازم أمشي دلوقتي عشان اتأخرت وهبقا اكلمك بالليل عشان ننفذ
هدير بضحك : اللي يسمعنا كدا يقول بنعمل حاجه مهمه ميعرفش اللي فيها
ضحكت ملك واكملت : يلا باي بقا دا انتي رغايه
هدير : باي يا اختي
و في كليه العلوم
روز : انا ماشيه بقا يا بنات
فاطمه بخبث : كنتي فضلتي معانا شويه كمان
روز : معلش بقا انا اتأخرت ولازم اروح
ذهبت روز
فاطمه : البت دي مش ناقصها حاجه خالص فلوس وجمال حتى الشطاره في دراستها
(بالمناسبه روز بشرتها بيضه وعيونها ازرق و شعرها اصفر شغل أجانب كدا )
مي : يا بنتي سبيها في حالها وخلينا في حالنا
فاطمه ب شر : هخليني في حالي و حالها

في بيت ملك
دخلت ملك
عبير :اتأخرتي كدا ليه يا ملك وكمان تليفونك مقفول
ملك : فصل شحن يا ماما
عبير : و ليه تخرجي بيه مش مشحون
ملك بسخريه : لا بصراحه امبارح كنت رايقه وفاضيه اشحنه
عبير بزعل : خلاص يا بنتي بس بعد كدا متنسيش تشحنيه عشان بقلق عليكي
ملك : حاضر ياماما هدخل اغير واشحنه
ولكن صوت والدها اوقفها
محمود : استنى يا ملك عاوزك
ملك : نعم يا بابا
محمود : انا هتصل دلوقتي على عمك إبراهيم عشان اعتذر منه ولازم تبقي قاعده جمبي عشان تعتذري منه وتقولي انك موافقه
ملك : بس يا بابا ....
محمود قاطعه : مبسش لاخر مره هقولك احنا عارفين مصلحتك اكتر منك
ملك بإستسلام: اللي تشوفه يا بابا
اتصل محمود على ابراهيم
ابراهيم : أزيك يا محمود عامل اي
محمود : بخير الحمدلله
ابراهيم: وملك عامله اي النهارده
محمود : كويسه وعاوزه تكلمك ...خدي يا ملك
ملك بهدوء : ازيك يا عمو
ابراهيم بإبتسامه : الحمدلله يا حبيبتي انتي اللي عامله اي
ملك : انا اسفه جداً على اللي حصل مني واكملت بتردد و كمان اا انا موافقه
ابراهيم بفرحه : ربنا يكملكوا على خير يا حبيبتي
أعطت ملك الهاتف لوالدها وذهبت مسرعه لغرفتها
ملك : الوو ..ايوه يا هدير هننفذ دلوقتي
‏يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent