recent
أخبار ساخنة

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الثالث 3 بقلم أمل السيد

 رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الثالث 3 بقلم أمل السيد

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الثالث 3 بقلم أمل السيد

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الثالث 3 بقلم أمل السيد

وقفنا في الجزء الثاني لما ريم بتقول لادهم عن قرارها وان هو شايفها ازاي وادهم انصدم من كلامها 
ريم: انا عارفه الكلام اللي هاقوله دلوقت يمكن ما تفهموش بس انا هقوله ويا ريت ما تفهمنيش غلط انا اول يوم جيت في الجامعه هنا كانت الطلبه بتبصلي بنظره مش حلوه او يمكن انا مش من مستواهم 
بس اول ما دخلت المحاضره كان فيها دكتور عادل هو بهدلني وشتمني علي لبسي في الوقت ده انت حضرتك جئت ودفعت عني كان اول مره احد يدافع عني معاني متعوده دائما انه تهزء ونضرب وتشتم الحاجات دي بالنسبه لي عادي لاني اخدت عليهم وبعدها عرفت ان حضرتك دكتور لماده الاقتصاد ساعتها اطمنت لك كنت باشوف الطلبه بيتكلموا عليك ساعتها كنت عاوزه سكتهم بس من جوايا كنت باقول ما ليش دعوه ما تدخليش في اللي ما لكيش فيه صحيح انا كنت معجبه بشرحك وتفهمك مع الطلبه غير اي دكتور تاني كنت باشوفك اخ ليهم معاملتك معهم بس دلوقتي معجبه بطريقتك وايمانك بربنا وكلامك معي ساعه ما طلبت انك تتجوزني كنت محترم اوي كان اول مره احد يكون محترم معي اوي كده اه و ساعه ما بعثتلي جواب ده اللي خلاني واثق فيك اكتر بتثق في ربنا وده اللي خلاني بعد تفكير طويل انا موافقه انا جوز حضرتك 
ادهم: انا مش فاهم حاجه من اللي انتي قلتيه يا ريت تشرحيلي بالراحه كده 
ريم/باقول لحضرتك انا موافقه على الجواز منك 
ادهم: ياريت تفكري كويس ومتضغطيش على نفسك لان دي جواز مش لعبه 
ريم: انا فكرت كويس وانا بكامل قواي العقليه باقول لك انا موافقه علي الزواج منك 
ادهم/ تحبي اجي امتى اتقدم لك 
ريم: في اي وقت بس عندي شرط 
ادهم باستغراب: ايه هو 
ريم: انك ما تقولش الاهلي انك كلمتني او حتى طلبت يدي ممكن 
ادهم: هو انا مش فاهم حاجه بس اوكي 
ريم: شكرا لحضرتك
ادهم: بلاش حضرتك دي 
ريم: امال اقول ايه
ادهم:  ادهم عادي 
ريم؛عن اذنك يا دكتور ادهم 
وجه الليل بسرعه كانت ريم بتجهز العشاء وحطيته وراحت تنظف المطبخ نندم عليها لا تتعشى بس هي رفضت تاكل شبعو وشالت الاكل وغسلت المواعين وسمعت الباب بيخبط راحت تفتح بس محمود سبقها
وفتح الباب شاف شخص ما يعرفوش دخله اوضه الضيوف هي اوضه صغيره فا كرسيين وكنبه وترابيزه لانهم حياتهم على قدهم 
محمود: اخر حضرتك في حاجه 
انا جاي اطلب يدي الانسه ريم 
محمود فرح بشده: وحضرتك بتكوني مين
انا ادهم عزمي 
محمود/اهلا وسهلا ممكن تعرفني على حضرتك اكتر
ادهم: انا بدرس في الجامعه وشفت ريم عجبتني اخلاقها جدا وسالت عليها وعرفت البيت وجئت اطلب ايدها قلت ايه 
محمود: اه انا موافق نتكلم في الجد 
ادهم: نتكلم في ايه مش فاهم 
محمود: 50,000 جنيه ثمنها 
ادهم بعدم فاهم/ مش فاهم قصدك ممكن توضح
محمود" يعني ثمن ما هتاخدها 
ادهم انصدم: حضرتك انا جاي اطلب يديها مش جاي اشتريها حضرتك فهمت غلط 
محمود: بس احنا صرفنا عليها كنير اوي وحضرتك هتاخدها على الجاهز 
ادهم: وانا هادفع مطلوب حاجه تانية
محمود بتسامه: لا كده عين العقل
كان في من بتسمع عليهم وتنزل دموع بشده مثل مياه المطر كيف ان يعمل اخوها فيها كده ان يرخصها لهذا الثمن كرهت نفسها وكرهت تلك العيشه التي عاشتها منذو وفاه ابيها وهي يعملوها مثل الخدم لم يكون بها كما كان في طفولتها التي كانت مليئه بالبسمه والحيويه والنشاط لكن الان ليس لها حد لمن ستعيش من سيحبها مثلا بيها فقررت تنهي حياتها الذي رخصتها اخيها لتلك العالم فخرجت
ريم بدموع غزيره: ليه انا عملت فيك ايه علشان تعمل في كده ليه حرام عليك انا استحملت كتير وما تكلمتش ليه تعمل في كده بجد حرام عليك منك لله انا بكرهكم مش عايز اشوف وشك تاني وخرجت تجري مثل المجانين 
ادهم: ريم استني ريم وهو كمان جارء مثل المجانين وراء لغايه جلسات عند النيل كان ادهم ما كانش قادر ياخد نفسه من كتر الجري فقعد جنبها 
ادهم وهو يا نهيج بشده: تعرفي انك مجنونه
ريم: بصيت له ما ردتش عليه 
ادهم: تعرفي ان عيونك حلوه
ريم: ما تحترم نفسك 
ادهم: ايه ده انتي طلعتي بتخربش زي القطط
ريم بشراسه: واعض كمان لو عاوز 
ادهم: خدي نفسك كده و نهدى علشان نعرف نتكلم
ريم: انت ايه اللي مقعدك فريحي بقى انت عايش تشتريني ده انا اتخدعت فيك انا مش عايزه اشوفك تاني عشان لو شفتك تاني ممكن اولع فيك ماشي
ادهم: ممكن تهدي وفهمك طيب 
ريم: عايز تفهمني ايه انك عايز تشتريني وتخليني عبده عندك صح 
ادهم/ لا مش صح اقعدي عشان افهمك نعرف نتكلم بهداوه وبلاش شراسه دي وحشه عليك فين البنت الهاديه المؤدبه المحترمه ان ما كانش بيطلع لها حس دريم اللي انا اعرفها دي واحده تانيه خالص ما اعرفهاش متوحشه وهمجيه عايزه تولع في 
ريم/احم اسفه ما كنتش اقصد بس انا لما بتعصب ما اعرفش انا باقول ايه اتفضل عايز تقول ايه انا سامعك و اسفه مره تانيه على اسلوب معك 
ادهم: ايوه كده عقلي اولا انا ما كنتش هشتريك انا كنت هادفع الفلوس دي هتكون ثمن شبكتك انا عمري ما هفكر اشتريك ولا هافكر انا مش من الناس دي في بنت تكون حلوه كده ورقيقه وكيوت بذمتك ينفع تنشري دي يعملوا لها تمثال بس اسميه دريم بارك 
لقد ضحكت ريم بشده ونظره ادهم نظره حب تلك الصغيره الذي عاند كثير في حياتها وشاف قسوه اخيها الذي من لحمها ودمها بيبيعها بهالطريقه لكن عارف ان ربنا خلاها تقع في طريقه علشان يحميها من شر الناس ومن قسوه اخيها لقد حامد ربه كثير على تلك الطفله البريئه التي ظهرت في حياته لكن من يعلم هل يحصل شيء يا غير تلك الاحداث ام سببت لك ما هي احبيت طفله 
ريم: علشان الناس يركبوا مراجيح كتير وانا اتكسر لا انا اسمي ريم بس 
ادهم: لقد ضحكه ادهم بشده على تلك المجنونه او البريئه الذي لا تعرف شيء في الدنيا تغيير الطبيخ والسوق وتنظيف البيت والجامعه لا تعرف شيء عن العالم او عن الحياه الذي يعيش فيها الناس 
ريم: نظره ريم الادهم كانت اول مره تري يضحك فنظرت لي لكنها لم تفهم ماذا الذي يظهر في عيونه مثل اللمعه اول حب لكنها لا تعرفه ما تعرفش غير الضرب وشتيمه في حياتها 
ادهم: ريم لازم تروحي 
ريم: لا انا مش هارجع البيت ده تاني 
ادهم: امال هتروحي فين 
ريم: هاروح عند ماما 
ادهم: وهي فين مامتك 
ريم بحزن شديد: في دار المسنين 
ادهم: ليه بتعمل ايه هناك 
ريم: لاني امراه اخويا ما كانتش بتحبها وخليك اخويا واد هناك وخليتني انا اخدمها 
ادهم: حزنا كتير علي تلك الطفله الذي لا رات شيء من الحياه غير الحزن ما ينفعش تروحي هناك ما عندكيش احد تروح عنده ناني يا اما ترجعي البيت قلت ايه
ريم: انا لو رجعت البيت هيضربوني و يموتوني اه انا ممكن اروح عند رنا مش انت عارف انا 
ادهم بحزن: ايوه عارفه رنا بس هم ليل ضربوك ى
ريم: علشان خرجت من غير اذنهم 
ادهم: تمام تعال اوديك عند رنا وبكره نكتب الكتاب وبعدها بيوم نعمل الفرح ماشي
ريم: ماشي يلا 
مشيت ريم مع ادهم الى بيت رنا 
في بيت رنا كان الجو مليء بالفرحه والسعاده والسرور في تلك البيت 
قبل ما نكمل تعالى نعرفكم على رنا رنا ايهاب 19 سنه كليه اقتصاد يتيمه الاب والام عايشه مع خالتها وجوز خالتها بيعملوها زي بنتهم بس احيانا بتدوروا منها ربوها من وهي عندها 15 سنه اخدوها باباها ومامتها ماتو في الحادث سياره خالتها نفسها تجوزها من زمان علشان عيالها ما يبص لهاش لكنها عارفه بحب ابنها الاكبر لها لكنها عارفه قسوته 
انا فرحانه قوي يا خالتي 
ربنا يفرحك كمان وكمان يلا هاتي الشربات 
كان احمد يتوجه مع امه بيطلب ايد رنا ووافقه للجميع ما عدا ابن خالتها الاكبر لانه يحبها بشده منذ صغره لكن لا يحترف يعتبر هذا جبنه او ضعف فقرر الصمت لكن وحزن كثير على تلك الطفله الذي رباه من صغرها لكنها هتروح لغيره 
يلا يا مصطفى اقرا معنا الفاتحه
مصطفى/معلش يا ماما ورايا شغل عن اذنكم
لكن رأت الحزن في عيونه ام خيبت امل
لقد قرا الفاتحه وكان البيت مليء بالفرح والزغاريد وكل الناس فرحانه لتلك اليتيمه وحددوا موعد الخطوبه بعد اسبوع والفرح بعد شهر كانت فرحه شديده اللي رنا وغدره الجميع وبعدها بنصف ساعه خبطت باب الشقه  
فتوجهت رنا لتفتح باب اتفاجئت بالدكتور ادهم مع ريم فدخلوا استاذن ادهم صحاب البيت ان تقعد ريم يومين وياخدها ليذهب بعد يومين الى شقته توافقوا علي طلب ادهم فتشكرهم ادهم بشده وغادر وريم حكت كل شيء ليه رنا فحزنت رنا علي صحبتها وصديقه عمرها ثم توجه الى النوم قاموا في الصباح الساعه التاسعه صباحا اتوضا وصلوا ثم توجهوا الي الخارج بيصبح على الجميع تفاجئوا با ادهم ومعي الماذون يكتبوا كان في الكتاب وفعلا تم كتب الكتاب
بارك الله لهما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
ادهم: الف مبروك يريم بقيتي امراتي ما عدتيش تخافي من حد 
ريم: الله يبارك فيك 
رنا: انا هاجي معكم وانتو بتشتري فستان 
ادهم: اكيد طبعا الف مبروك يا رنا 
رنا: الله يبارك فيك يا دكتور ادهم
ادهم: ما بلاش دكتور دي 
رنا: حاضر يا فندم
ادهم: برده مصممه 
رنا بتضحك: ماشي  يا بيه
ادهم: كده انتي محترمه 
مشينا ورحنا محل الفساتين لفينا كتير اوي وادهم عايزه فستان قافل من مجاميعه يعني من الاخر بتاع محجبات وريم عاوزه يكون مفتوح عروسه بس ادهم مصر واستسلامه دريم اقرار ادهم وجابت فستان ابيض حلو على ذوقك ادهم ومشوا راحوا بالبيت وادهم رجع بيته تاني يوم الفرح كان ادهم حاجز قاعه صغيره كان عازم قرايبي وكان عامل وفجاه لريم وكانت المفاجاه امها اسمها فاطمه ريم فرحت ان مامتها هتلبسي الفستان كان الفستان الابيض وكان جميل عليها بطرحه بيضه روعه
          👇👇👇👇👇👇👇
ادهم اخد ريم وتوجه الى القاعه ثم راقص مع بعض
خدنى فى حضنك ضمنى قولى كلام نفسى اسمعه قد ما احبك حبنى قلبى خلاص مش هامنعه خلينى عايشه ليك شايفه حبى فى عنيك دى الحياه وانا بين اديك تبقى جنه مش حياه احلم واتمنى ايه ده حبيبي انا بين ايديه وهاعيش وانا كلى ليه عاشقه دايبه من هواه 2 يلا يا قلبى قولهاليه قول للدنيا كلها ايوه خلاص مستنى ايه ايه مهو دلوقتى وقتها 2 خلينى عايشه ليك شايفه حبى فى عنيك دى الحياه وانا بين اديك تبقى جنه مش حياه احلم واتمنى ايه ده حبيبى وانا بين واعيش وانا كلى ليه عاشقه دايبه من هواه خدنى فى حضنك ضمنى قولى كلام نفسى اسمعه قد ما احبك حبنى قلبى خلاص مش هامنعه  
ادهم وريم كانوا بيرقصوا مع بعض وريم كنت مكسوفه بعدين الكل رقص مع بعض 
ضميني ضمة وخديني يمااااا
حضني في اديكي وئلبي سمي
ضميني ضمة وخذيني يمااااااا
حضني في اديكي وئلبي سمي
ست الحبايب كلنا من دمك انتي
اول عنينا ما فتحت لئناكي انتي
ست الحبايب كلنا من دمك انتي
اول عنينا ما فتحت لئناكي انتي
انتي الحبيبة يمااااااااا
حنان وطيبة يمااااااا
انتي الحبيبة يماا
حنان وطيبة يمااااااا
والجنة تحت ائدامك يا غالية يمااا
ضميني ضمة وخديني يماااااا
حضني في اديكي وئلبي سمي
ضميني ضمة وخديني يما
حضني في اديكي وئلبي سمي
مهما تخدنا الدنيا نرجع تاني ليكي
في بحور حنانك نشرب الحب باديكي
اغيب وارجع يماااااااااا علي صدرك ادمع يمااااااا
والجنة تحت ائدامك يا غالية يمااااااااااااا
ضمني ضمة وخديني يماااااا
حضني في اديكي وئلبي سمي
ضميني ضمة وخديني يمااااااا
حضني في اديكي وئلبي سمي
في حزننا انتي الوحيدة تحسي بينااااااااا ولو بكينا تمسحي دمعة عنينااااااااا
في حزننا انتي الوحيدة تحسي بيناااااااااااا ولو بكينا تمسحي دمعة عنينااااا
عطف وحنان يماااااااا
حضنك اماااااان يماااااااا
عطف وحنان يماااا
حضنك امااااااان يمااا
والجنة تحت ائدامك يا غالية يمااااااا
ضميني ضمة وخديني يماااااا
حضني في اديكي وئلبي سمي
ئلبك ما يعرفش الفرح غير لو فرحناااااااا
ئلبك ما يعرفش الفرح غير لو فرحنا وبتدعي لينا حتل لو جرحناااااااااا
وبتدعي لينا حتي لو جرحنااااااااااا
لو كنت جارح يمااااا ئلبك مسامح يماااااا
والجنة تحت ائدامك يا غالية يمااااا
ضميني ضمة وخذيني يمااااااااا
حضني في اديكي وئلبي سمي
من نهر كوثر حبها ما بينتهيش
ازاي اوفي فضلها مهما اعيش
من نهر كوثر حبهااااااااا ما بينتهيش
ازاي اوفي بفضلها مهما اعيش
لحظة حنانك يماا جنة ميلادك
لحظة حنانك يماااا جنة ميلادك
ضميني ضمة وخديني يمااااا حضني في اديكي وئلبي سمي
ضميني ضمة يمااا وخديني يمااااا حضني في اديكي وئلبي سمي
(دول اكتر اغنيتين سامحتهم النهارده علشان كده كتبتهم) 
يتبع..
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent