recent
أخبار ساخنة

رواية قلبي ليس بيدي الفصل الرابع والاربعون 44 بقلم حسناء رمضان

 رواية قلبي ليس بيدي الفصل الرابع والاربعون 44 بقلم حسناء رمضان

رواية قلبي ليس بيدي الفصل الرابع والاربعون 44 بقلم حسناء رمضان

رواية قلبي ليس بيدي الفصل الرابع والاربعون 44 بقلم حسناء رمضان

"وهل لي من مَلجأ سِواگ!! 🖤🥀" 
داس ع الفرامل بسرعه.. 
جاك: في اي.. 
جاكي: كان في حد معدي كدا.. 
جاك: حد اي الطريق فاضي.. 
جاكي: جاك روحني.. 
جاك: متاكده انك شوفتي حد! 
جاكي: والله شوفت حد معدي كدا... 
جاك: امال راح فين! 
جاكي: معرفش.. جاك يلا نروح بالله عليك.. 
جاك: لا.. انا هكمل
جاكي: انت مجنون!!... تكمل اي! 
جاك: قولتلك متجيش.. 
طلع بالعربيه وقفل الشبابيك... 
وانا قاعده مرعوبه وبقرأ قران... شويه ووصلنا.. 
جاك: هو دا المكان.. 
جاكي: دا اي!.. انت شايف المنظر!!... بالله عليك ياجاك يلا.. احنا منعرفش في اي هنا... 
فجأه نور ظهر قدامنا فانا خوفت ومسكت فيه.. 
جاك: متخافيش.. امشي بالراحه.. 
مشينا بالراحه مع النور دا.. 
جاكي بخفوت: جاك.. جاك.. 
جاك: عايزه اي.. 
جاكي: في اصوات حشرات هنا.. 
جاك: ياشيخه حشرات اي اسكتي.. 
جتلي مسدج.. فتحت.. 
" اخيرا شرفتوا... كملوا".. 
جاكي: جاك انا همشي.. 
جاك: بعد ماوصلنا تقولي همشي! 
جاكي: خليك انا ماشيه.. 
سيبته ومشيت بسرعه وهو ملحقنيش وانا توهت.. 
كان في اصوات غريبه والهوا زي مايكون بيرزع ف البيبان... كنت بعيط ومرعوبه ومش عارفه ارجع.. وبنادي بصوت واطي.. 
جاكي: جاك.. جاك انت فين.. جاك
فجأه حد حط ايده ع كتفي... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فيروز: هي جاكي راحت فين يامحمد
محمد: جاك خدها معاه وطلعوا بره من بدري.. 
فيروز: يمكن ف الجنينه.. طب انت محتاج حاجه! 
محمد: شكرا.. 
نور صحت وملقتش حد ف الاوضه.. قامت راحت اوضتها... وفيروز دخلتلها.. 
فيروز: كل دا نوم!.. انتي نايمه من ساعة ماجيتي.. وبعدين اي اللي نيمك بهدومك.. 
نور: لا ماهو.. انا كنت تعبانه ومقدرتش اغير.. عشان كدا نعست ع طول.. 
فيروز: طب تعالي احطلك تاكلي.. 
نور: لا لا مش عايزه.. انا مش جعانه.. 
فيروز: انتي ماكلتيش من الصبح.. 
نور: معلش... لما اجوع هاكل.. 
فيروز: ماشي ياحبيبتي.. 
سابتها وخرجت وهي غيرت هدومها وقعدت وشويه وجالها مسدج.. فتحت واتصدمت... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد كان مازال بيذاكر وفجأه فونه رن.. 
محمد: الو.. 
منه: ازيك يامحمد.. 
محمد: كويس.. في حاجه! 
منه: لا انا بس كنت بتطمن عليك.. 
محمد: انا كويس.. 
منه: طب مش هتيجي تسهر معانا! 
محمد: لا.. 
منه: لا ليه!.. وراك اي! 
محمد: ورايا مذاكره.. 
منه: دا من امتى الاجتهاد دا!.. وبعدين مذاكرة اي يامحمد.. تعالى يعم روق ع نفسك هنا... 
مردش وقفل ف وشها... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لفيت بخضه.. 
جاكي: اعااا.. 
جاك: دا انا يخربيتك.. 
حضنته وانا مرعوبه وفضلت اعيط.. 
جاكي: انت كنت فين!.. 
جاك: اهدي خلاص.. يلا نمشي.. 
مشينا وطلعنا من المكان دا وركبنا العربيه وهو طلع بسرعه... 
كنت بترعش من الخوف.. 
جاك: اهدي.. انا غلطت اني جبتك معايا.. 
جاكي: اوعدني انك مش هتيجي هنا تاني.. 
جاك: هاجي من غيرك.. 
جاكي: طب والله ياجاك لو دا حصل لاقولهم ع كل حاجه.. 
جاك: جاكي!!!.. انتي ملكيش دعوه.. 
جاكي: هو اي اللي مليش دعوه.. انا السبب ف كل دا.. ياريتني رجعت القاهره... 
جاك: طب اهدي بقاا.. 
كان سايق بسرعه وقعدنا شويه وبعدين وصلنا... 
وقف بالعربيه ف الفيلا وركن دماغه ع الكرسي وغمض عينه.. 
جاكي: جاك..
جاك: نعم.. 
مسكت ايده بخوف.. 
جاكي: اوعدني انك مش هتروح اي مكان الشخص دا يقول عليه.. 
جاك: لازم اعرف مين دا.. 
جاكي: لا.. عشان خاطري.. هيأذيك لو روحت.. بالله ياجاك بلاش تعند ف الموت... انت ملكش ذنب تتإذي بسببي.. 
جاك: حاضر.. يلا اطلعي نامي.. 
جاكي: اوعدني الاول.. 
جاك: اوعدك.. يلا بقاا.. 
نزلنا من العربيه ودخلنا.... 
عمو احمد: كنتوا فين في وقت زي دا!! 
بصينا لبعض وانا سكت.. 
جاك: كان في شوية حاجات جاكي نستهم ف البيت ورجعنا نجيبهم.. 
عمو احمد: ااه.. والحاجات دي متستناش للصبح! 
جاك: هي قالت انها حاجات مهمه للجامعه.. 
عمو احمد: وفين الحاجات دي! 
جاكي: لا ماهو.. انا دورت هناك وملقتهاش فافتكرت اني جبتها وسط الحاجات اللي هنا وانا مخدتش بالي.. 
عمو احمد: مفيش خروج تاني ف وقت زي دا.. 
جاكي: حاضر.. 
عمو احمد: اتفضلوا ع اوضكوا.. 
طلعنا وانا دخلت عند محمد لقيته نايم.. لميت حاجتي بهدوء عشان امشي... 
اتكلم وهو نايم ومغمض عينه.. 
محمد: كنتي فين! 
جاكي: انت صاحي! 
محمد: كنتي فين كل دا.. 
جاكي: كان في حاجه كدا روحت عملتها ورجعت.. 
محمد: مع جاك! 
جاكي: اممم.. اروح لوحدي ازاي يعني!... متشغلش بالك انت ونام عشان الجامعه... 
خدت حاجتي وخرجت روحت اوضتي... 
شويه والباب خبط.. طلعت فتحت لقيتها نور ومنهاره من العياط.. 
جاكي بخوف: في اي.. اي اللي حصل... 
مكانتش قادره تتكلم من العياط.. دخلت وحضنتني وفضلت تعيط.... 
فضلت اهديها لحد ماوقفت عياط... 
جاكي: قوليلي بقاا اي اللي حصل! 
فتحت الفون وعطتهولي وانا تنحت... 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ف اوضة جاك... 
الباب خبط.. طلع فتح... 
جاك: نعم.. 
زقته ودخلت....  
نهى: ممكن اعرف كنت فين! 
جاك: لا.. 
نهى: انت مش هتبعد عن البت دي بقاا! 
جاك ببرود: لا.. 
نهى: ياجاك بلاش تعند معايا.. انت عارف انا ممكن اعمل اي كويس.. 
جاك: اعملي.. 
نهى: هتندم.. 
جاك: دا بُعدك.. 
نهى: نسيت اسيل... بمجرد ظهور البت دي نسيت اسيل! 
جاك بغضب: سيرة اسيل متجيش ع لسانك... وجاكي زي اختي مش اكتر.. وانا مبحبش حد غير اسيل.. الافكار اللي ف دماغك دي بتاعتك انتي.. مش بتاعتي انا.. بلاش تألفي وتقولي حاجات انا مقولتهاش.. 
نهى: يعني مبتحبش جاكي! 
جاك: شئ ميخصكيش.. وبعدين انتي شاغله بالك بيا ليه.. 
"كمل باستهزاء"
جاك: هو سابك ولا اي! 
راحت ضربته بالقلم... 
نهى: اخرس ياحيوان.. انت سامع نفسك بتقول اي.. 
جاك: عارفه مشكلتك اي.. انك مفكراني اهبل او عيل صغير.. انا عارف كل حاجه... فلو حبيتي تشتغلي حد.. ياريت ميبقاش انا.. عشان مش هتعرفي.. 
نهى: جاك احترم نفسك.. هو مين اللي سابني!.. اي التخاريف دي.. 
جاك: اممم.. تخاريف.. تحبي اقولك هو مين!.. ولا تروحي تنامي احسن!.. 
نهى: قول.. وريني هتقول اي المرادي.. 
جاك: ع اساس اني بتبلى عليكي يعني! 
نهى: ايوا طبعا.. دي مش حقيقه.. 
جاك: رمتيني ف المقابر وقولتي لبابا انك هتفسحيني وف الاخر عاقبتيني بانك ترميني ف المقابر.. وروحتي قابلتيه... 
حبستيني انا ونور ف الاوضه وبابا كان مسافر وجبتيه البيت... 
كنا ف المدرسه وبابا مش موجود ورجعت لقيته معاكي.. ف اوضة نومك... تحبي اقولك كنتوا بتعملوا اي.. 
ضربته تاني.. 
نهى: اخرس ياوسخ.. مين دا اللي كان معايا!.. اي اللي انت بتقوله دا.. 
جاك: مفكره يعني انك لما تضربيني هخاف او هنسى اللي قولته... يانهى هانم.. انا حاليا مش ابنك...انتي اختارتي عشيقك عليا.. رمتيني عشانه... اتخليتي عني عشانه.. طلبتي الطلاق عشانه... دمرتي حياتنا عشانه.. 
عشان انتي واحده انانيه.. وبعد كل دا.. جايه تحاسبيني وتقوليلي احب مين ومحبش مين!... انا كل اللي اعرفه اني ممكن احب كل الناس.. ماعدا انتي.. مهما عملتي.. عمرك ماهتكبري ف نظري... 
نهى: جاك انت بتتهمني ف شرفي وعايزني اسكت! 
جاك ببرود: تؤتؤتؤ.. تسكتي ازاي.. لازم تنكري وتضربيني... نلعب ع المكشوف عشان انا عارف كل حاجه.. بلاش لف ودوران.. 
نهى: ايوا بحبه.. بس دا ميمنعش اني بحبك انت واختك.. 
ضحك بصوت... 
جاك: سوري.. بس ضحكتيني.. قولتي اي!.. بتحبيني!.. 
قلع القميص.. 
جاك: شايفه جسمي... شايفه اثار التعذيب!...مراحتش من وقتها.. جسمي كله معلم بسببك.. وتقوليلي بحبك! 
نهى: كنت بربيك.. انت كنت شقى وبتغلط.. 
جاك: شقي!.. انا مكنتش بخرج من اوضتي... انتي هتعملي فيها مش فاهمه!.. انتي عذبتيني كدا لما قولتلك اني هقول لبابا اني شوفتك مع راجل غريب.. هه من غير هدوم... 
نهى: يعني انت عايز اي دلوقتي.. عايز تعرف مين دا!!... دا جوزي.. متجوزاه.. 
جاك: ايوا مانا عارف.. اتجوزتيه بعد مااتطلقتي من بابا.. 
وطلقك.. متنكريش دا.. انتي دلوقتي طليقته.. دا غير انك اتجوزتيه ف السر.. ومحدش هنا يعرف.. حتى نور متعرفش امها رمتها ليه... اعترفي انك غلطتي.. وانه سابك.. وانك خسرتي كل حاجه.. 
نهى: بعينك.. انا مبخسرش.. وكل اليغمه دي.. انا السبب فيها.. انا اللي بنيتها مع ابوك بتعبي وشقايا.. 
جاك: تؤتؤ.. لا يانهى انتي غلطانه... فلوسك وتعبك والهري دا، مع بابا هناك.. اما شركاتي والبيت دا، بتوعي انا... يعني انتي قاعده ف بيتي.. 
نهى: بيتك.. اه.. لا ياحبيبي.. دا بيتي اناا... وانتوا كلكوا قاعدين عندي.. واقدر امشيك دلوقتي حالا لو عايزه.. 
جاك: الظاهر ان صدمة طلاقك التاني مأثره عليكي جامد.. انا معايا ورق ملكية البيت.. مع ان كل دا ميهمنيش ف حاجه.. انا بس بفهمك انك عايشه ف اوهام.. انتي معملتيش حاجه غير الدمار... 
نهى: تمام.. تمام قووي.. انت كدا جيبته لنفسك... بعد كدا مش هتعامل ع انك ابني.. 
جاك: هو انتي كنتي بتعامليني كابنك قبل كدا!.. روحي نامي.. يااا نهى هانم.. 
نهى: عارف.. اكتر حاجه ندمانه عليها هي اي.. اني خلفتك.. اني خلفت حد وسخ زيك... 
بدأ صوتها يعلى وسمعناها انا ونور وجينا بسرعه.. لقينا الباب مفتوح وهما بيتخانقوا.. 
نهى: انت كنت ومازلت اكبر عقباتي... من صغرك وانت مكرهني ف حياتي... قولت يمكن لما يكبر يتغير.. بس للاسف.. بقيت اغبى... اكبر غلطه عملتها هي اني جبتك ع الدنيا.. انا كنت بفكر اسقطك وقتها.. بس معرفش ليه غيرت رأيي.. 
جاك: ياريت.. ياريتك كنتي عملتي كدا.. ع الاقل مكنش هيبقى عندي ام زيك.. 
نهى: انت متستاهلش ان يبقى عندك ام زيي.. انا خساره فيك وكتير عليك... كنت المفروض ارميك ف الشارع... كان زمانك بتنام مع الكلاب والشحاتين ف الشارع ومش لاقي تاكل.. مكنتش هتبقى رجل اعمال قد الدنيا والكل بيعملك الف حساب وحساب... اللي انت وصلتله دا انا السبب فيه.. سواء برضاك او غصب عنك... انت من غيري ولا حاجه... 
وبالنسبه للتعذيب اللي ف جسمك دا.. فانت تستاهله.. وتستاهل اكتر وحياتك... انا لو عليا اكويك بالنار وانت صاحي.. واطلع روحك ف ايدي.. انت متعرفش انا بكرهك ازاي... 
اقولك حاجه مكنتش تعرفها... 
نهى: انا السبب ف ان اسيل سابتك اول مره.. انا اللي هددتها انها لو فضلت معاك اهلها هيتضروا... وانت غبي.. وصدقت انها مش بتحبك زي مانا قولتلك.. وظلمتها... وانا اللي زقيتها من ع السلم ودراعها اتكسر.. 
اي حاجه وحشه حصلت.. انا السبب فيها.. 
لو كانت اتجوزتك كانت هتعيش ف جحيم... 
ميلت ع ودنه واتكلمت باستهزاء.. 
نهى: انا السبب ف موتها... انا اللي اتفقت معاه عشان يقتلها... انا اللي قولتله ع مكانكوا وقتها.. وقولتله انكوا لوحدكوا... 
كان قابض ايده بقوه وملامحه كلها غضب وبيتنفس بصوت.. وشكله مرعب لدرجة اني حسيت انه هيفرتك دماغها دلوقتي.. 
جاك بخفوت: انتي اللي قتلتي اسيل!؟.... 
انتييي اللي قتلتي اسسسيل؟؟!.. 
رفع ايدك بقوه وهي خبت وشها بس هو ضرب الحيطه اللي وراها بكل قوته.. فضل يضرب بإيده ع الحيطه... 
جاك: لييييه!!!.. انا عملتلك اي عشان تعملي فيا كدا!!!...انتي متخيله انا جرالي اي بعد اللي حصل!.. متخيله وصلتيني لاي!!! 
نهى: انا مكنتش موافقه عليها.. وانت عارضتني ومسمعتش كلامي.. مفكر انك ممكن تعصيني واسيبك! 
جاك: تقتليها!!... تقتليني معاها!!... طب هي ذنبها اي!.. 
طب.. طب كنتي سيبيها وانا مكنتش هتجوزها.. بس.. مكنتيش قتلتيها.. لي طيب.. ليه الشر دا.. هي عملتلك اي!... ذنبها اي!!! 
نهى: انا محدش يعصى امري... اللي اقول عليه يتعمل ع طول... 
جاك: امشي... امشي عشان ثانيه كمان وهنسى انك امي... 
نهى: هتمد ايدك عليا!!.. اعملها ياجاك.. 
جاك: امشي.. لاخر مره بقولك امشي... 
نهى: ماشي.. همشي... 
سابته وطلعت وهو قعد ومسك دماغه وفضل يصرخ بنفس الطريقه اللي تعب بيها ف المكان اللي ف الجنينة... 
طلعنا نجري عليه انا ونور عشان نهديه بس مكناش عارفين... 
طلعنا بره وقفل الباب ع نفسه ومرضيش يفتح... 
فيروز جت.. 
فيروز: اي الدوشه دي.. بتعملوا اي هنا.. 
نور: الحقي جاك يافيروز.. ممكن يعمل حاجه ف نفسه.. 
فيروز: يالهوي.. ليه اي اللي حصل... 
نور: ماما كانت معاه دلوقتي وهو تعب.. 
فيروز: طب اوعي كدا... 
فضلت تخبط ع الباب بس هو مفتحش.. فضلنا كدا كتير وبردو مفيش فايده... 
فيروز: يالا يابنات.. مش هيفتح.. 
جاكي: افرضي عمل حاجه ف نفسه.. 
فيروز: هنفضل واقفين كدا يعني... يلا يابنتي ربنا يستر.. 
هي نزلت وانا ونور روحنا اوضتي.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
جاكي: هنعمل اي ف الكارثه دي انتي كمان! 
نور: معرفش.. 
جاكي: طب هو صورك كدا ازاي؟ 
نور: مانا كنت نايمه اهو قدامك.. 
جاكي: يادي المصيبه.. طب الواد دا فين دلوقتي! 
نور: هتعملي اي! 
جاكي: هقول لجاك وهو يتصرف.. 
نور بعياط: والنبي ياجاكي.. والنبي لا.. بالله عليكي بلاش.. هيقتلني والله.. جاك مش بيتهاون ف الحاجات دي... 
جاكي: ماهو الواد دا لازم يلاقي حد واقفله عشان يخاف.. اما كدا هيسوق فيها ومش هيهمه حد.. 
نور: والنبي لا.. جاك لو عرف هيقتله ويروح ف داهيه.. 
جاكي: وكمان جاك مش ناقص.. طب اديني عنوان الواد دا وانا هتصرف.. 
نور: هتعملي اي! 
جاكي: هو بيقولك عايز فلوس مقابل ان الصور تتمسح صح! 
نور: ايوا.. 
جاكي: قوليله موافقه.. والفلوس هتجيلك بكرا... وانا هتصرف... وخلي المعاد ف الشقه.. 
نور: شقه!!.. لا شقه لا.. 
جاكي: ملكيش دعوه.. اعملي اللي بقولك عليه.. وانا بكرا هروحله.. 
اعملي كدا وقومي نامي يلا.. 
نور: مش هعرف انام.. 
جاكي: مينفعش حد يشك ف حاجه.. وكمان هتروحي جامعتك عادي خالص.. 
نور: حاضر.. 
قامت راحت اوضتها وانا قومت اتوضيت وصليت وقعدت ادعي... 
بس معرفتش انام وكنت خايفه ع جاك.. فكرت فاني ارن عليه.. رنيت كتير ومفتحش.. قولت ارن اخر مره.. رنيت وفتح.. 
جاكي: جاك.. انت كويس.. 
جاك بحده: عايزه اي.. 
جاكي: بتطمن عليك.. 
جاك: اتطمني.. 
قفل التليفون وانا حاولت انام لحد مانعست... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تاني يوم... 
صحيت واتوضيت وصليت ولبست ونزلت... 
جاكي: صباح الخير.. 
فيروز: صباح النور.. تعالي ياحبيبتي افطري.. 
جاكي: هو جاك فين! 
فيروز: اهو نزل اهو.. 
جاك بجد: صباح الخير.. 
الكل: صباح النور... 
قعدنا فطرنا ونور كانت قاعده متوتره.. 
هند: مالك يابنتي بتترعشي كدا ليه.. 
نور: لا.. اصل.. 
جاكى: اصلها عندها برد وتعبانه شويه.. 
جاك بجد: مالك.. اوديكي للدكتور! 
نور: لا لا.. انا كويسه.. دا برد عادي.. 
خلصنا اكل وطلعنا.. 
جاك: انا هوصل جاكي.. وانت وصل البنات.. عشان هتروح معايا مشوار الاول.. 
محمد: ماشي.. 
ركبنا وطول الطريق وهو ملامحه كلها حاده ومبصليش حتى.. 
جاكي: احم.. 
جاك:.... 
جاكي: احم احم.. 
جاك: عايزه اي.. 
جاكي: انت كويس! 
جاك: ايوا.. 
جاكي: امال اي الجروح اللي ف ايدك دي! 
جاك: متشغليش بالك.. 
جاكي: ايدك متعوره قوي.. 
جاك بحده: قولتلك متشغليش بالك... يلا انزلي.. 
نزلت ودخلت وكان ادم لسه موصلش... استنيته لحد ماجه... 
ادم: جاكي.. عامله اي.. 
جاكي: عايزاك ف موضوع مهم.. 
ادم: في اي.. 
جاكي: نحضر اول محاضره وبعدين نمشي من هنا.. 
ادم: ماشي بس ليه.. 
جاكي: هفهمك كل حاجه بعدين.. بس يلا عشان منتأخرش... 
دخلنا المحاضره... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
هند: مالك يانور.. 
نور: هاا.. لا مليش.. 
هند: ملكيش اي.. انتي مش ف وعيك من ساعة ماخرجنا.. 
نور: مفيش ياهند.. مصدعه شويه.. 
هند: انتي مشيتي ليه من الجامعه من غير ماتقوليلي.. 
نور: ها.. لا مانا تعبت.. فروحت.. 
هند: مقولتليش ليه بردو.. 
نور: معرفش بقاا.. هي جت كدا.. 
هند: امال انا سالت وقالوا انك مشيتي مع واحد من هنا.. 
نور بتوتر: واحد مين.. 
هند: انا اللي بسال.. مشيتي مع مين.  
نور: دا كان زميلي هنا وكان بيسلم عليا.. واتمشى معايا لحد ماركبت وروحت.. 
هند: ماشي.. يلا ندخل.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خلصنا المحاضره وطلعنا... 
ادم: قوليلي بقاا في اي.. 
جاكي: بص... في حوار كدا محدش هيقدر يساعدني فيه غيرك.. 
ادم: ماشي قولي.. 
جاكي: في واحد ضحك ع نور اخت جاك.. وصورها وهي.. يعني مش لابسه.. ودلوقتي بيهددها بالصور دي.. واحنا مش عارفين نعمل اي! 
ادم: طب ماتعرفي جاك وهو هيعرف يعلمه الادب.. 
جاكي: جاك مش ناقص.. دا غير انه لو عرف هيموتهم هما الاتنين.. دا صعب قووي.. 
ادم: طب انتي تعرفي الواد دا!..
جاكي: ايوا وعرفت عنوانه وهو مستني نور تروحله ع اساس انها هتوديله الفلوس اللي طلبها... فانا بقول نروحله احنا.. 
ادم: ماشي.. معاكي العنوان! 
جاكي: ايوا.. 
ادم: تمام يلا.. 
جاكي: بس... ياريت محدش يعرف حاجه زي كدا.. 
ادم: عيب عليكي.. دي اختي.. يلا.. 
ركينا العربيه وطلعنا ع العنوان... 
خبطنا وفتح... 
سيف: خير.. 
ادم: كنا عايزينك ف موضوع.. 
سيف: هو انا اعرفكوا! 
ادم: طبعا.. 
ادم زقه لجوا وقفل الباب... 
سيف: اي اللي بتعمله دا.. انت مين.. 
ادم: انا جاي اتكلم معاك بهدوء.. ممكن نقعد بقاا.. 
سيف: اتفضل.. ها.. عايز اي.. وتعرفني منين! 
ادم: من الاخر كدا.. انا اخو نور.. والصور اللي معاك دي تلزمني.. يااما والله ماهتشوف النور تاني.. 
سيف: ااه قولتلي بقاا.. اممم.. طب انا مش معايا حاجه.. 
جاكي: كداب الصور ع موبايلك.. 
سيف: احترمي نفسك.. مش مضطر اكدب.. وبعدين هي كانت هنا برضاها.. انا مغصبتهاش ع حاجه.. كله حصل بمزاجها... 
جاكي: اخرس ياوسخ.. انت اللي ضحكت عليها.. 
سيف: ليه.. وهي صغيره! 
ادم: انا مش عايز رغي كتير... اديني الصور وهنمشي من سكات.. 
سيف: وانا هستفاد اي لما اعمل كدا.. 
ادم: حياتك.. 
سيف: يفتح الله... 
ادم: حلو.. انا عملت اللي عليا... 
لقيت ادم قام مسكه وفضل يضرب فيه... وانا فضلت ادور ع تليفونه ودخلت اوضته لقيت موبايله واللاب ع السرير وفاتح اللاب ع فيديو ليه مع نور... اتصدمت من المنظر.. فضلت ادور يمكن شايل حاجه هنا ولا هنا.. لحد مالقيته طابع الصور وشايلهم ف الدرج..  
خدت اللاب والفون والصور وطلعت بسرعه... كانوا لسه بيضربوا ف بعض.. 
ادم: خديهم وامشي بسرعه... 
خدتهم ونزلت اجري حطيتهم ف العربيه وادم نزل ورايا وطلعنا ع طول... 
جاكي بتنهيد: انا مش مصدقه.. 
ادم: لقيتي اي! 
جاكي: دخلت لقيت الفون واللاب.. كان ناسخهم ع اللاب الوسخ.. 
ادم: متاكده مسبتيش حاجه!.. 
جاكي: لا.. خدت كل حاجه.. 
ادم: طب احنا نبلغ البوليس.. 
جاكي: لا.. لو بلغنا الموضوع هيكبر وجاك هيعرف.. 
ادم: يعني هنقفله ع كدا! 
جاكي: مفيش حل تاني.. 
ادم: خلاص.. بس لو حصل اي حاجه تبلغيني فورا.  
جاكي: حاضر... 
ادم: هنروح فين دلوقتي! 
جاكي: لو روحت هيقولوا رجعتي بدري ليه.. 
ادم: خلاص تعالي نقعد ف اي حته ونمسح الحاجات دي.. 
روحنا كافية وقعدنا نمسح الصور.. بس الفون كان معمول بباسورد... 
ادم: هاتي انا هعرف افتحه... 
فضل يلعب فيه لحد مافتحه ودخل ع الصور.. 
مرضيش يبص وعطاني انا امسحها.. مسحتها ودخلت ع المسدجات احسن يكون باعتهم لحد... 
جاكي: ادم الحق.. 
ادم: اي.. 
جاكي: باعت لواحد بيقوله هبعتلك صور دلوقتي عايزك تطبعهم بحجم كبير... 
ادم: المسدج دي مبعوته امتى! 
جاكي: امبارح الساعه ٤ الفجر.. 
ادم: مظنش انه لحق يبعت.. 
جاكي: شايف كدا! 
ادم: خلينا نتفائل خير.. امسحي كل حاجه واديني انا اتخلص من الفون واللاب خالص.. 
جاكي: تمام... 
مسحنا كل حاجه ومبقاش ليهم اثر وادم اتخلص منهم بس الصور كانت ف شنطتي... 
خلصنا وقعدنا نتكلم... 
ادم: طب هي نور هتعمل ليه كدا! 
جاكي: هي بتقول انها بتحبه وهو قالها انه هيتقدملها وضحك عليها.. 
ادم: دا مش مبرر يخليها تطلع معاه الشقه.. 
جاكي: هو قالها عايزين نقعد ف مكان محدش يشوفنا فيه عشان محدش يقول لجاك.. وهي رفضت كتير.. بس ف الاخر وافقت... وهو نيمها وصورها... 
وبعدين انا عذراها.. هي كانت محتاجه تتحب وحاسه بنقص.. وهو استغل احتياجها ليه... 
ادم: خد جزائه خلاص.. ولو عمل حاجه تاني ياريت تبلغي جاك.. دا اخوها وهيخاف عليها اكتر مننا.. 
جاكي: جاك مش بيتفاهم.. هيقتلها ع طول.. 
ادم: كله خير ان شاء الله... 
خلصنا وروحنا... 
جاكي: فيروز.. هي نور رجعت! 
فيروز: لا لسه.. 
جاكي: طب لما ترجع خليها تطلعلي.. عشان يعني جبتلها حاجه كانت عايزاها.. 
فيروز: طب مش هتاكلي! 
جاكي: لا لما ييجوا.. 
سيبتها وطلعت.. غيرت واستنيتها ترجع.. شويه والباب خبط.. 
فتحت لقيتها نور.. 
جاكي: ادخلي بسرعه.. 
نور بخوف: ها طمنيني عملتي اي! 
جاكي: متخافيش.. اتصرفت وجبتلك الصور ومسحتهم.. 
نور: بجد.. 
جاكي: ايوا.. وخدي دول اخر حاجه كانت موجوده.. خليتهم عشان تحرقيهم بنفسك وتتعلمي لغيرها.. 
عطيتها الصور... 
ـ اي اللي ف ايدكوا دا... 
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس والاربعون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent