recent
أخبار ساخنة

رواية قلبي ليس بيدي الفصل السابع والاربعون 47 بقلم حسناء رمضان

 رواية قلبي ليس بيدي الفصل السابع والاربعون 47 بقلم حسناء رمضان

رواية قلبي ليس بيدي الفصل السابع والاربعون 47 بقلم حسناء رمضان

رواية قلبي ليس بيدي الفصل السابع والاربعون 47 بقلم حسناء رمضان

گُنت بشتاقلك وانا وانت هنا.. بيني وبينك خطوتين"🖤🥀
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ انت بتعمل اي!! 
ادم دخل بسرعه وبعده عني وفضل يضرب فيه ونادم ع محمد والكل دخل ع صوته..... 
مسكوه وطلبوله البوليس والدكتور دخل بسرعه والممرضات والكل واقف قلقان... 
مكنش في استجابه... جاب جهاز الصدمات وعمل اول مره.. ومفيش رد فعل... عمل تاني وتالت وبردو مفيش اي رد...ونبضات القلب وقفت.... 
كانت علامات اليأس باينه ع وشه... حط الجهاز بخيبة امل وخرج.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
مامت ادم: انا مش عارفه قلبي مقبوض ليه!.. هو فين اخوكي! 
منه: ادم لسه مرجعش.. معرفش فين.. 
ـ طب رني عليه شوفيه يابنتي.. انا حاسه ان في حاجه.. 
منه: متقلقيش تلقاه مع جاكي ولا حاجه.. 
ـ ربنا يجيب العواقب سليمه.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
محمد بعدم وعي: اي يادكتور!.. انت تعبت ولا اي! 
فيروز بصدمه: خرجت ليه يادكتور!!.. هي مفاقتش ليه! 
الدكتور: مش عارف اقولكوا اي... بس شدوا حيلكوا... 
محمد: لا لا.. بلاش هزار بايخ.. ادخل يلا كمل.. 
الدكتور: انا مقدر الصدمه اللي انتوا فيها.. بس... البقاء لله.. 
محمد: انت بتقول ايه!.. قصدك يعني ان جاكي مش هتفوق!.. انت عبيط طيب!.. ماهو انت لو اهبل قولي.. وانا اجيب دكتور غيرك.. لو مش عارف تتصرف ممكن نجيب دكتور احسن.. 
فيروز بعياط: سايق عليك النبي ماتقول كدا.. ادخل... ادخل صحيها.. 
عمو احمد: لا حول ولا قوة الا بالله.. 
محمد بزعيق: سمعت انا قولت اي!!... ادخل صحيها..
الدكتور: مفيش ف ايدي حاجه اعملها يابني.. 
جاك كان واقف وراهم وعلامات الصدمه باينه ع وشه.. 
مشي نحيتهم وهو بيتوجع.. 
جاك: انتوا واقفين كدا ليه!!.. هي مش المفروض ترتاح! 
نور حضنته وعيطت.. 
فيروز بعياط: ادخل يابني انت تعبان.. حرام عليكوا دا.. 
جاك: فهموني طيب.. في اي.. 
الدكتور: البقاء لله.. لو سمحت ادخل مينفعش كدا.. 
جاك: البقاء لله ف مين.. والدة حضرتك يعني! 
عمو احمد: جاك!!.. اي اللي بتقوله دا.. ميصحش كدا.. 
جاك: هو اي اللي ميصحش... البقاء لله ف مين معلش! 
نهى ببرود: جاكي.. جاكي ماتت.. 
جاك بغضب: اخرسي... 
الكل اتخض من نبرة صوته... 
جاك بغضب: لو سمعت صوتك تاني همحيكي... سامعه!! 
مسك الدكتور من هدومه.. 
جاك: وانت بقاا قولتلي البقاء لله ف مين!! 
الدكتور: لو سمحت يااستاذ عقله.. مينفعش كدا.. دا تعبان ولازم يرتاح.. 
جاك: انا اللي بكلمك.. وطول مانا بكلمك يبقاا كلامك معايا انا.. عشان انا ممكن اطلع روحك ف ايدي دلوقتي... ادخل صحيها.. والا هيبقى البقاء لله فيك انت.. 
عمو احمد: اهدي يابني.. اهدي واستغفر ربنا.. دا قضاء وقدر.. 
جاك: هو اي اللي قضاء وقدر!!.. دا قصده انها مش هتفوق تاني... ههه قصده انها ماتت.. 
الدكتور: عن اذنكوا.. 
جاك: انت مش هتتحرك من هنا قبل ماتصحيها.. امال انت لزمتك اي هنا... 
عمو احمد شال ايده والدكتور مشي... 
محمد قاعد ع الارض وساكت.. 
فيروز وهند وسما بيعيطوا... ونهى واقفه تتفرج ببرود.. 
جاك: اوعى بس كدا من وشي.. انا هصحيها انااا.. 
دخل جوا وقعد جنبي.. 
جاك: جاكي.. جاكي يلا.. يلا هنمشي..مش بتردي عليا ليه طيب!!.. طب.. طب انتي لسه زعلانه مني!!.. طب خلاص.. يلا نروح ومش هضايقك تاني... مش هزعقلك تاني ياجاكي... صدقيني هجيبلك حقك منهم... 
مش بتردي عليا ليه.. 
عمو احمد: جاك.. جاك مش كدا.. انت مؤمن وموحد بالله.. 
جاك: مؤمن مين وموحد اي... انت بتقول اي اوعى كدا.. 
جاك: جاكيي فوقيي بقاا.. بطلي دلع.. انا عارف انتي بتعملي كدا عشان اخاف عليكي...
قعد جنبي ع الارض... 
جاك: طب قومي طيب.. طب والله.. والله مش هزعلك تاني.. ومش هاكل الفراوله بتاعتك تاني... وهلعب معاكي تحت المطره زي مانتي عايزه.. 
الممرضه دخلت وغضت وشي... 
جاك: انتي بتعملي اي!! 
الممرضه: لو سمحت يافندم اخرج بره.. 
عمو احمد: يلا ياجاك تعالى معايا.. 
جاك: استنى بس.. استنى.. هي هتصحى.. هتصحى والله.. هي بس.. بس بتتدلع.. 
عمو احمد: يلا ياجاك... 
جاك بزعيق: مش همشي... ملكش دعوه بيا انا هفضل معاها.. 
الجرح كان بينزف جامد من رجله وهو مقدرش يقاوم وكان هيقع... 
عمو احمد اخده بره والدكتور عطاله مهدأ ونام... 
هند: اهدي ياماما والنبي.. ياماما هتتعبي.. 
فيروز: مليش دعوه.. هاتولي بنتي.. انا عايزه جاكي دلوقتي... هي هتروح معايا.. 
محمد كان قاعد باصص ف الارض ودموعه بتنزل وهو مش واعي... 
ادم دخل باس دماغي ومسك ايدي وبصلي شويه بحزن كبير وبعدين غطى وشي تاني وطلع... 
ادم: محمد... محمد فوق.. 
محمد: هاا.. فاقت! 
ادم: محمد فوق.. ادعيلها.. 
رجع بص تاني للارض ومردش عليه.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خلص اليوم وروحوا البيت بعد معاناه كبيره... وجاك كان لسه مفقش وطلعوه اوضته... 
فيروز كانت تعبت واغمى عليها.. فوقوها ودخلوها اوضتها... 
الكل قاعد مش مصدق... ومحمد مازال مش واعي.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
مجهول: حصل ياباشا.. 
مجهول: براڤو عليكوا... تيجوني بقاا عشان تاخدوا الحلاوه... 
مجهول: احنا عنينا ليك ياباشاا... 
مجهول: ولسه.. ولسه ياما هيشوفوا... 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
يتبع..
لقراءة الفصل الثامن والاربعون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent