recent
أخبار ساخنة

رواية كل ما تبقى لي الفصل الرابع 4 بقلم منة رضا

 رواية كل ما تبقى لي الفصل الرابع 4 بقلم منة رضا
رواية كل ما تبقى لي الفصل الرابع 4 بقلم منة رضا

رواية كل ما تبقى لي الفصل الرابع 4 بقلم منة رضا

اول ما الباب اتفتح العميد لقي نور قاعده في جمب و ضامه رجليه علي صدرها و بتعيط ...
العميد : راح يشوفوا عايش و لا لا..
راح بص لنور و قال ......
الحمد لله عايش ..
نور : فصلت تعيط اكتر ..
سجده و كارما جري جوه بعد ما سمعوا الي حصل ..
سجده : نور أنتي كويسه عملك حاجه الحيوان ده ..
نور : كل الي بتعمله بتعيط بس ..
كارما : جابت ازازه مايه و ادتها تشرب ..
نور : بتشرب و الدموع نازله من عينيها و مركزه علي منظر الدم ..
سجده : رنت علي أمجد مردش راحت رنت علي معتز 
معتز : الو ..
سجده : بتعيط معتز تعا ..تعالي الجامعه بسرعه و قفلت معاه ...
أمجد : في أي ..
معتز : سجده كانت بتعيط و قالتلي تعالي بسرعه ..
أمجد : طب يلا و قام مشي معاه..
*عند نور *
كانت نور لسه في حاله صدمه مش مستوعبه اي حاجه كل الي بتعمله أن هي بتعيط و بس ..
سجده : اهدي بلاش عياط انا كلمت معتز و هو جاي حالاً
كارما : هي ما بتتكلمش لي نور ممكن تردي علينا طيب ..
سجده : اهو معتز جه و معاه أمجد ..
اول ما معتز دخل راحت سجده بسرعه رمت نفسها في حضنه و فضلت تعيط ...
أمجد : فين نور ..
كارما : أهي و شاورت علي نور الي كانت قاعده مكانها بتعيط ...
أمجد : جري عليها و قعد علي ركبه قدامها و بدأ يهدي فيها ..
نور : اول ما أتكلم معاه رمت نفسها في حضنه و قالت أنا ضربته علي دماغه و جاب دم  أنا أنا و فجاءه صوت عياطها راح خالص ...
أمجد : بيكلمها نور نور أنتي سمعاني ...
لكن مكنش في أي رد من نور لان هي خلاص فقدت الوعي ...
أمجد : قلق عليها و شالها و جري بيها علي المستشفي ...
سجده : معتز هو واخدها علي فين انا عايزه اروح مع نور ..
معتز : أكيد رايحين المستشفي تعالي يلا عشان نلحقهم ...
كارما : هو انا ممكن أجي معاكم ...
معتز : اه اتفضلي اركبي ..
*عند كينان *
كينان قاعد علي السرير بتاعه و بيكلم ديما عشان خطته دخولها القصر ..
ديما : و الله يا بني انا مشفتش في بجاحتك البت ضربتك بالقلم و تاني يوم تروح تقولها كده فين كرامتك و لا انت من النوع الي معندوش ..
كينان : بقولك اي انا ساكت ده كله عشان اعرف اخد حقي تقيل فياريت تخليكي في حالك و تفكري في الي قولنا عليه ..
ديما : بص انا مش عارفه هيحصل ازاي بس لازم جدك يوافق انا انهارده جايه عندكم ابقي شوف بقا هنتصرف ازاي ..
كينان : ياريت حضرتك تلبسي لبس عدل مش هدوم نوم ..
ديما : أن شاء الله اقفل بقا عشان راحه اكلم بابا ...
كينان : ابقي سلميلي عليه علي ما اجي ..
ديما : الله يسلمك و قفلت معاه ...
*عند نور *
أمجد : كان سايق العربيه بسرعه و بيحاول يصحي نور ...
لكن مفيش اي استجابه من نور ...
أمجد : كان خايف جدا لدرجه انو كان هيعمل حادثه و هو ماشي ..
معتز : بيرن علي أمجد عشان يسألوا هيروحوا فين ..
أمجد : أي يا معتز ..
معتز : أنت رايح فين دلوقتي ..
أمجد : المستشفي الي في ****
معتز : تمام اقفل دلوقتي و احنا هنيجي علي هناك ..
أمجد : قفل معاه و بدأ يحاول تاني مع نور لكن مفيش رد ..
معتز : رن علي جدو عشان يقوله أن سجده و نور معاهم ..
الجد :  الو ..
معتز : اي يا جدو بص متقلقش علي نور وسجده هما معانا ...
الجد : حصل حاجه و لا اي ..
معتز : لا بس لما اجي هحكيلك ..
الجد : تمام خلي بالك منهم ..
قفل معتز مع جدو و بدأ يركز في الطريق ..
شويه و كان أمجد وصل بنور المستشفي ..
أمجد : شايلها و دخل بيها المستشفي و كان بيزعق و هو بينادي علي دكتور ...
الدكتور : حضرتك ممكن تدخل بيها هنا بس ياريت تهدأ لان في ناس مريضه حوليك ..
أمجد : ياريت تشوف شغلك بسرعه و كان بيبصله بغيظ..
شويه و وصل معتز و كارما و سجده ...
سجده : جريت علي أمجد و قالت هي فين نور انا عايزه نور يا أبيه ...
معتز : قرب منها و شدها عنده  لان هو شايف حالة اخوه عامله ازاي ....
الدكتور : خرج من اوضته نور و قال هي اتعرضت لأغتصاب لأن في علامات خربشه علي أيديها و ده سبب ليها صدمه نفسيه ...
أمجد : بص لسجده و قال هو الي الدكتور قاله ده صح ..
سجده : بتكلمه و هي بتعيط ايوه انا كنت في الكافتيريا و سمعتهم بيقولوا كده و لما رحت عشان اشوف نور لقتها زي ما انت شفتها كده ...
أمجد : بص لكينان و قال في ظرف نص ساعة و يكون عندنا في المخزن أنت فاهم..
معتز : تمام بس احنا لازم نبلغ عنه ..
أمجد : لا ما احنا هنصبح عليه بس و بعد كده نسلمه ...
معتز : تمام انا هروح و بعدين جدك سال و انا قولتلوا أنهم معانا..
أمجد : تمام ..
سجده : انا كمان هروح عشان أجيب هدوم لنور لان هدومها اتقطعت...
أمجد : لا خليكي و انا هقول لنسرين تجيب *بيقول لعمته نسرين لان الفرق بنهم مش كبير* عشان جدك عارف أن انتوا معانا 
سجده : تمام انا هدخل لنور و كمان صح ممكن تجبلها اي حاجه تاكلها ..
أمجد : تمام خشي انتي دلوقتي و خليكي معاها..
كارما : انا دلوقتي لازم أمشي عشان ماما بترن عليا من بدري عن اذنكم ...
سجده : تمام و سلمت عليها و بعدين دخلت لنور جوه ...
نور : نايمه علي السرير بتعيط  و باصه للسقف و مش منتبه لاي حد داخل الأوضه ..
سجده : دخلت قعدت قدامها علي الكرسي و بدأت تكلمها و هي بتعيط ...
طب ممكن تردي عليا و متفضليش كده ...
شويه و الممرضه دخلت الأوضه عشان تغير المحلول ...
سجده :بتكلم الممرضه بصوت واطي  لو سمحتي هي هتفضل كده كتير ..
الممرضه : بنفس نبره الصوت حاليا مقدرش اقول حاجه هو ممكن يكون بس من أثر الصدمه لكن مع الوقت هنعرف....
سجده : تمام شكرا لحضرتك ...
خرجت الممرضه و فضلت سجده مع نور 
شويه و نور نامت من أثر الحقن الي في المحلول..
عدي 2 ساعتين و نور لسه نايمه ..
خرجت سجده برا لان أمجد رن عليها و قلها انو بره 
أمجد : هي لسه مصحيتش ..
سجده : كانت صاحيه اول ما دخلت بعد كده نامت ...
أمجد : اتكلمتي معاها ...
سجده : لا هي مش بترد علي حد .
أمجد : طب انا دلوقتي قولت لنسرين و بعتت الهدوم أهي 
و مدلها أيدو الي فيها شنطه الهدوم ..
سجده : تمام بس متعرفش هنخرج امتي ..
أمجد : انا دلوقتي هروح اشوف الدكتور ...
سجده : دخلت لنور لقتها صاحيه بس بنفس الوضع باصه للسقف و مش بتتكلم ...
ممكن طيب تبصيلي أو تتكلمي معايا ..
نور : اكتفت أن هي تبص لسجده و الدموع في عينيها..
سجده : ممكن متعيطيش انا عارفه أن ده صعب بس انتي الحمدلله لسه بنت ..
نور : لفت وشها الناحيه التانيه و مردتش ..
سجده : طب قومي دلوقتي البسي الهدوم دي لان أمجد بره و عايز يدخل يطمن عليكي ...
نور : اخدت الهدوم منها و لبست و رجعت نامت تاني و ضمت رجليها علي صدرها و كملت عياط بس بصوت يكاد يكون مسموع ...
شويه و الباب خبط ..
سجده : ادخل .
الدكتور : ها مريضيتنا عامله أي دلوقتي ..
سجده : بصتله و قالت مش بترد علي حد خالص ..
الدكتور : اخد أمجد علي جمب و قال بصي انا مش عايز اخوفكم بس شكل الصدمه الي اخدتها مأثره عليها جامد لدرجه ان هي مش قادره تتكلم ..
أمجد : طب هي هتفضل كده كتير ..
الدكتور : علي حسب تقبل المريضه الوضع ..
أمجد : تمام احنا نقدر نخرج دلوقتي مش كده ...
الدكتور : أكيد بس لازم المريضه تتعرض علي دكتور نفسي ...
أمجد : طب حضرتك ترشحلنا مين عشان تروح عنده ..
الدكتور : في دكتور زميلي اسمه خالد بيشتغل في *****
أمجد : طب حضرتك ممكن تجبلنا معاد منه أو حتي رقم لي و انا اتواصل معاه ..
الدكتور : أكيد و اداله الرقم ...
دخل أمجد الأوضه عشان يقولهم أن هما ماشين دلوقتي ..
سجده : احنا جاهزين و قامت سجده تساعد نور عشان تقوم لكن كانت هتقع منها ...
أمجد : انا هجيبها و دخل شال نور الي كانت علامات الزعل مغطيه علي جمال ملامحها...
سجده : كلمت معتز و قولتلوا أن احنا ماشين ...
أمجد : لا رني علي من عندك ...
رنت سجده علي معتز و رد عليها و هو بينهج ..
معتز : خير في حاجه ..
سجده : أنت مالك بتنهج لي ...
معتز : مفيش كتني بترني لي ...
سجده : عشان اقولك أن أمجد جه و اخدنا و احنا دلوقتي مروحين ...
معتز : تمام قولي لأمجد الموضوع خلص خلاص ..
سجده : تمام ت قفلت معاه ..
معتز بيقولك الموضوع خلص . 
أمجد : طيب و تعالي يلا اركبي ..
ركبت سجده ورا و نور قدام جمب أمجد و مشيوا بالعربيه ...
*في القصر *
كينان : يا جدو خليها تقعد هنا معانا انت عارف نور دايما مع سجده و مفيش حد يقعد معايا 
الجد : فضل باصص لديما شويه بعدين قال هتقعدي هنا يبقي تحترمي نفسك و بلاش مشاكل انتي سامعه ...
ديما : حاضر راحت ميلت علي ايدو و باستها..
كينان : بيكلم ديما اهو عملت الي عليا و دخلتك القصر الدور و الباقي عليكي تفرقي بين نور و أمجد مش لازم يتجوزو تمام ...
ديما : متقلقش خليها عليا ...
*عند نور *
شويه و وصلوا البيت و كان باين علي وش نور التعب ..
سجده : دخلت اتأكدت أن مفيش حد بعدين دخل أمجد و هو شايل نور و طلع بيها علي اوضتها و حطها علي السرير ..
أمجد : دولوقتي خليها ترتاحي و انا هبقي أجيلها بليل ..
سجده : تمام ..
مشي أمجد و سجده راحت قعدت جمب نور لحد ما غفلت جمبها..
شويه باب الاوضه اتفتح و اول ما نور شافت الشخص الي داخل فضلت تصوت .....
يتبع......
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي الفصول : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent