recent
أخبار ساخنة

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الرابع 4 بقلم أمل السيد

 رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الرابع 4 بقلم أمل السيد

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الرابع 4 بقلم أمل السيد

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الرابع 4 بقلم أمل السيد

الفرح خلص وروحنا البيت هو بيته مش كبير قوي ثلاث اوض ومطبخ وحمام وصاله زي اي بيت بس كان شكله حلو نظيف دخلت بس كنت متوتره جدا لاني اول مره ادخل البنت مش عارفه اروح فين وقفت و متحركتش غيري هو بيقول لي انتي واقفه خايفه كده ليه شقه دي بقت بتاعتك يعني اتحركي زي ما انتي عايزه وراح مسك يدي وقال لي تعالى افرجك على الاوضه بتاعتنا
ريم لنفسها : قصده يعني بتاعتنا دي
ادهم: ايه رايك في الاوضه يا رب تكون عجبتك
ريم وهي بتبصله: اه طبعا حلوه جدا
ادهم وهو بيقرب منها: الحمد لله اللي هي عجبتك كنت خائف ما تعجبنيش
ريم بخضه: هو انا هلاقي اوضه زي دي فين هو انت بتعمل ايه
ادهم: بفكلك الطرحه والفستان مش هتعرفي تفكهم لوحدك قلت اسعدك
ريم بسرعه: لا انا هاعرف افكهم لوحدي ممكن تطلع بره اوضه عشان اعرف اغير
ادهم انسحاب من الاوضه وطالع بره وقفل الباب وراه عشان يسيبها على براحتها بعد شويه الباب فاتح وطلعت ريم كانت لابسه طرحه وبجامه ادهم انصدم من شكلها فقال لها ايه اللي انتي لابسه ده
ريم؛ ايه وحش
ادهم: لا حلو بس يعني النهارده
ريم: لا انا متعوده البس كده
ادهم/ علشان يعني تعرفي تنامي براحتك
ريم: لا ما انا بنام كده
ادهم لنفسه: شكلها ليله مش معديه
ادهم؟ انتي مش عارفه النهارده ايه
ريم بغباء: لا عارفه
ادهم: طب الحمد لله انك عارفه. خضتيني
ادهم كان بيقرب من ريم وفكله الطرحه وشعرها نزل على وشها شعرها كان جميل طويل وسائح واسمر لامع ادهم كان اول مره يشوف شعرها كان معجب بي ريم كانت مكسوفه جدا لاني ادهم ماسك شعرها وبعدين ادهم مسك ايديها ودخل الاوضه ريم كانت متفاجئه بتصرفات ادهم وبعدين ادهم قربها منه وفتح لها السوسه البيجامه ريم كانت مستغربه من اللي بيعمله ادهم ريم بعدت ادهم عنها وقفلت السوسه وقالت له انت واحد قليل الادب مش محترم انا كنت فاكرك محترم بس طلعت غير كده ادهم اتفاجئ بكلامها لا نهى قالتله انها عارفه ( لكن ريم كانت تقصد تاريخ النهارده بس ادهم فهم غلط )
ريم: انت تقصد ايه
ادهم: انتي مش لسه قائله لي انك عارفه النهارده ايه
ريم ببراءه: ايوه النهارده الخميس
ادهم: يا سواد السواد يابا رشدي
ريم: مش انت باباك اسمه عزمي مين رشدي ده
ادهم: واحد انت ما تعرفهوش بيظهر في الاوقات السوداء عارفه انتي احفر نفق بمسمار ولا تجادل واحد حمار
ريم: هو انا حمار
ادهم / صبرني يا رب لا انتي قمري
ريم/بجد
ادهم: تعالى لي يا حبيبتي اقعدي جنبي انا ما تخافيش
ريم: نعم
ادهم؟انتي مش عارفه النهارده ايه
ريم: ما انا قلتلك النهارده الخميس
ادهم! ما انا عارف ان النهارده الخميس النهارده كان
ريم: كان فرحنا
ادهم: ايوه كده خليك مركزه بعد الفرح هيحصل ايه
ريم"ما اعرفش
ادهم. انصدم: بجد ولا بتضحكي علي طب تعرفي ايه يعني الزواج
ريم ببراء: بيعملوا فرح ويرقصوا بعد كده بتروح تعيش معها بتعملله اكل بتغسل هدوم
تاكد ادهم انها لا تعرف شيئا عن الزواج وابتسم على برائتها لكنها الطفله لكن تعرف شغل البيت فقط فقرر انا عاملها باحب وحنان فتذكر ان لا تعرف شيئا عن الحياه يتيمه الاب و اتحرمت من امها كانت هذا الليله من مسؤوليه امها فقرر ان يشرح لها عن هذه الليله وانا فاهمه ان الحياه مش طبيخ وبس الحياه فيها اشياء كتير مثل الخروج والفسح وانا اتكلم مع الناس ونساعد الكل في الفرح والحزن الحياه مليئه بالسعاده لكنها لا تعرف الا الحزن والقسوه
ادهم: ريم النهارده يعني
وبيعملوا .......................................................................؟وكمان.............................................................
بيعملوا.......................................................................
ريم بصيتله بخجل: انت قليل الادب مش محترم طلقني انت واحد مش محترم كنت فاكرك محترم ايه القرف ده واحد واطي وسافل
اقترب ادهم منها مره ثانيه لكنها بعدت عنه واقفه على السرير ومسكت الفازه
ريم: لو قربت مني اصوات والم عليك الناس
ادهم: بعيد عنها ادهم فقال سيب الحلو علي هواه
هايرجع بعد ما ياخد على افاه انا فعلا مش محترم لاني واقف معكي لغايه دلوقتي تصبحي على خير
ريم؛ اوف واحد مش محترم قال عايز والله اللي بلغ فيك الصبح اول ما اصحى اروح ابلغ فيه
في الصباح
صحي ادهم من النوم وتوجه الى اوضه ريم جاء يفتح الباب لكن لا يفتح لان مسكك من جوه فخبطت عليها صحيت ريم من النوم علي صوت ادهم
ادهم: ممكن اعرف اقفل الباب ليه
ريم: الاحتياط واجب
ادهم/لا والله
ريم: اه والله
ادهم: انتي كده مطمئنه وانتي قافل الباب على نفسك تبقى هبله انا لو عاوز اخد منك حاجه كنت اخدتها غصبا عنك وثانيا معي نسخه تانيه ما تخافيش اوعدك اني مش اقرب منك الا برضاكى وغير كده لما تطلبي انتي فاطمئني يلا روحي غيري هدومك وتعالى نفطر
ريم هزت دماغها دخلت الاوضه وبعدين طلعت رايحه الحمام اخدت دش وتوضات وبعدين دخلت الاوضه غيرت هدومها وصلت وخرجت لقيت ادهم مجهز الفطار استغربت ان هو بيعرف يعمل اكل راحت قعدت علي الكرسي وبدت تاكل هي كانت جعانه بس اتكسفت اكل ياما فلاحظ ادهم ده
ادهم: قولي ما تتكسفيش
ريم: انا مش مكسوف انا باكل اهو
ادهم: ما هو باين
ريم: امال فين عيالك
ادهم بص لها بستغرب وانصدم من كلامها : انتي مجنونه ولا هبله ولا ملبوسه ولا ايه النظام عيال ايه مش اما اتنيل الاول اخش هابقى زفت اجيب عيال
ريم: هو انت متنرفز ليه
ادهم بص لها: اصل حاجه تجنن واحده يوم صباحيتها وتقول لي فين عيالك
ريم: هو انا قلت حاجه غلط مش انت عندك عيال
ادهم بصلها باسف: انا اسف اني معرفتكيش عن حياتي انا متجوزتش قبل كده علشان يكون عندي عيال انتي اول واحده في حياتي وانا عندي جوز اخوات بنات و عندي اخ و عند امي ربنا يطول في عمرها وابويا مات مكتول وانا في الاعدادي بس هي دي عيلتي واسف اني تنرفزت عليك بدون قصدي
ريم بفضول: ازاي ابوك مات مقتول
ادهم: احنا اساسا من الصعيد وابويا كان عمده البلد وكان الناس بيحبوه وكان برده ليه اعداء ابويا دائما كان بيساعد المحتاج وكان ما بيسبش فرح غير لما يروح لو حتى ميتى ابويا ورث العموديه عند جدي الله يرحمه هو كان عمده البلد وكانت الناس بتخاف منه جدي مات مقتول بردو وابويا وارث مكانه لان هو الابن الاكبر وكانت الناس مبسوطه به وفي اللي مش عايزه كان في ناس عاملين خطه علشان ياخد العموديه وابويا كان بتمشي في الارض واحد مش وراه و ضربوا بالنار اعمل لنا عزاء كبير وبعدها بكم اسبوع القاتل ده هددنا وكان عاوز يتجوز اختي بس هي ما كانتش راضيه كان عاوز يتجوز بالغصب انها اعمل لنا خطوبه وبعدين قبل الفرح بيوم قررنا ان احنا نهرب وجينا على مصر ولمينا كل حياتنا هناك علشان ما نرجعش هناك تاني مش عارفين مين هيموت تاني بسبب العموديه دي وبعدين جئنا اعلى مصر قدم لنا في المدارس هنا واشتغلت انا وشهاب علشان نقدر نصرف على نفسنا وعلى البيت وعشان كمان دفع مصاريف المدرسه لغايه ما كبرنا كل واحد شاف طريقه
ريم: طب اخواتك البنات فين دلوقتي
ادهم: متجوزين
ريم: المتجوزين هنا
ادهم: علياء اتجوزت روحت السعوديه اما عاليه اتجوزت ورحت الكويت
ريم: ومين اكبر فيكم
ادهم: شهاب ده مسافر دبي اشتغل هناك مهندس متجوز ومخلف مع ثلاث بنات وولد وبعدين ادهم دكتور في الجامعه متجوز بس لسه ربنا ما ارادش وبعدين عاليه وعلياء دول توام علياء مدرسه متجوزه ومخلفه عندها الصبيان اما عاليه دي دكتوره متجوزه ومخلفه عندها بنوته وحامل في اي اسئله تانيه يا فندم ولا كده خلصنا التحقيقات
ريم: اخر سؤال
ادهم: تفضلي
ريم: امال مامتك عايشه فين
ادهم: عايشه هنا في الشقه اللي في رحنا
ريم: بجد
ادهم بتريقه: اه صحيح مش كنت ناوي تبلغي عني ولا نسيتى هتروحي تقولي لهم ايه جوزي كان***
ريم: على فكره انت قليل الادب
ادهم: روحي بلغي عني مش كنت ده اللي هتعمليه
ريم: انا لا يمكن انا اعمل كده تلاقيك سمحت الغلط
ادهم وهو يقلد صوتها: انا لا يمكن اعمل كده
ريم: على فكره انت غلس
ادهم/ هههههه
ريم/ضحكتك حلوه قوي
ادهم: ماشي يا ستي شكرا انا هاقوم اروح الاوضه اشتغل شويه لو عوزتي مني اي حاجه تعالى يعني لو حاجه وقفت معكي في المذاكره ماشي ما تتكسفيش
ادهم راح اوضته يرتب محاضراته وريم قامت شالت الاطباق مطرح الفطار وغسلتها ونظفت المطبخ ودخلت اوضتها علشان تذاكر وهي بتذاكر كم سطر كده مش فاهم وجهه الاوضه ادهم وخبطت
ادهم: ادخلي يا ريم
ريم: اسفه اني ازعجتك بس انت قلتلي
ادهم بمقاطعه: اللي واقف معكي مش فاهماه
ريم: ده مش فاهمه منه اي حاجه
ادهم: ده سهل خالص ركزي وانتي تفهمي
ريم: ماشي حاضر
ادهم: بص يا ستي ده بيتكلم عن
ريم قاعده جامبو وادهم بدا يشرحلها ريم كانت مركزه معي جدا وفجاه بصيت له وقربت منه
ادهم انصدم مين اللي هي بتعمله
يتبع..
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent