recent
أخبار ساخنة

رواية ابنة قلبي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة أيمن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية ابنة قلبي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة أيمن

رواية ابنة قلبي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة أيمن

رواية ابنة قلبي الفصل الرابع 4 بقلم رحمة أيمن


هنا: يعني انتي بجد يا رحمه متعرفيش لي، انتي عرفه عملتي اي 
_ في اي يا هنا مش فهمه حاجه! 
هنا:  انتي عرفه انه معاذ....
ترن ترن ترن 
_ "بفرحه" استني يا هنا، الو 
امين: واخيرا رديتي يا ست رحمه 
_ مينفعش اعمل حاجه من غير ما اقلهم 
امين:يعني اي نقول مبروك 
_"بخجل " امم قول ههه 
امين: هبقي اجيلك انا والحج بكره بقي 
_ لاء لاء يوم التلات الجي 
امين: لسه هستني ده كلو 
_ خليها عليك بقي 
امين : ههه ماشي يا ستي، تصبحي علي خير 
_ وانت من اهله 
"بعد قفل المكالمه"
_ هنا انا فرحانه اوي! ههه امين بحبني ولما نتكلم اكتر ونتفاهم هيحبني اكتر اكيد 
هنا:"مفيش حد بيحبك قد معاذ"
_ و هيخاف عليا ويحميني 
هنا:"مفيش حد بخاف عليكي ويحميكي قد معاذ، اه يا رحمه لو تعرفي عملتي فيه اي "
_ انتي اي رئيك يا هنا، انا متفائله جدا 
هنا ببتسامه حولت جعلها دافئه : ربنا يسعدك ديما يا قلبي ولو عوزتي اي حاجه متقلقيش انا جمبك 
_ ربنا يخليكي ليا يا اجمل اخت في الدنيا، اه صح كنتِ بتقولي اي علي معاذ 
هنا: لاء ول حاجه سيبك، انا هنام لاني تعبانه جدا وورايه جامعه بكره 
_ تمام وانا هبقي اصحيكي لو صحيت 
هنا: تمام 
" يطفؤ الضوء وتغفو هنا بسرعه بينما رحمه تتقلب في الفراش كثيرا وتنظر للهاتف من حين لاخر ول تستطيع النوم "
هنا بديق: اي يا بت متتخمدي 
_ لسه مجتش رساله
هنا: رساله اي!
_ ول حاجه يا هنا هنام اهو يلا 
هنا: امم 
"text message"
Mizo: تصبحي علي خير 
_ فين يا وردتي؟
Mizo:"تمت الرويه دون اجابه"
_ ميزو 
Mizo:"يقفل الهاتف "
_"اي ده بقي! هتلقي تعبان عشان المشوار انهرده، اهم حاجه اني هعرف انام وهنا متقمش تشتمني "
معرفتش انام ليله امبارح غير 3 ساعات متقاطعين، قومت صليت الفجر ولاول مره في حياتي ادعي انها متخلصش جامعه!
لو خلصت هتتخطب منه، لو خلصت هتكون لي هو
بتساليني امبارح فين وردتي يا رحمه، خلاص انتي هتبقي ورده حد تاني، هتتقطفي من حديقتي الي بنيها جويا ليكي وتقلبي حياتي لجحيم!
_ صباح الخير يا خالتو 
سعاد: صباح النور 
_ فين معاذ هدخل اصحي 
سعاد بخفوت : راح الشغل 
_ "راح من غير يا يسالني عايزه حاجه زي كل يوم!"
طيب حضرتي فطار 
سعاد: علي السفره 
_.......
" تغسل سعاد الاغراض في المطبخ فتعانقها رحمه من الخلف برقه وندم "
_ انا اسفه 
سعاد بعتاب: لي بتتاسفي ما انت لو معتبرني مامتك زي ما بتقولي ديما كنتي قلتيلي ومخبتيش ومكنتش جبتي سيره يتيمه ابدا فيى البيت يا رحمه وتكسري قلبي كده 
_"بدموع " والله يا خالتو كنت هقلك انتي ومعاذ وهو قال الموضوع من اسبوع بس ومكنتش عرفه اجبهولكو ازاي مش اكتر فقولت لهنا بس وقلتلي استني ومكلتموش ول قلتلو قراري غير لما وفقتوا ، انا اسفه يا خالتو والله 
"تضع سلكه التنظيف وتغسل يدها وتلف لها وتعانقها برفق"
_ وانتي زي مامتي واكتر يا خالتو وعمري ما القي حد يفهمني ويسمعني ويحبني زيك كده، متزعليش مني ها 
سعاد: اوعديني انك متقوليش كده تاني 
_ اوعدك 
سعاد:  اقعدي عشان تفطري، هنا فين 
_ راحت الجامعه بدري وقالت هتشتري سندوتشات من بره 
سعاد:  يلهوي عليكي يا هنا، ده ا... 
_ ثانيه بالله عليكي اقلها انا،  ده اكل المطاعم والشوارع ملوث وبجيب امراض البت دي لازم تضرب لما ترجع،  ههه عمرها ما هتتغير الاسطوانه دي 
سعاد:  الحق عليا خايفه عليكو 
_ تعيش وتخاف علينا يا قمر 
سعاد:  فكي الطرحه دي الجو نار و خلصي فطار بسرعه وتعالي نشرب كوبيتان شاي وتحكيلي علي المحروس
_ حاضر يا خالتو عنيه ههه 
____________
في الشركه...
علي: اي قصته انهرده 
عليا: معرفش مالو!
علي: من ساعه من دخل وهو يزعق في الفريق بتاعه ومطلع عين الي خلفهوهم من الصبح مش عشان مشرف عليهم يعني هو مش المدير حضرته 
عليا: ماتروح تقولو البوئين دول يخويا 
علي: بحالتو دي اخاف اصلا امشي جنبه ده مجنون انهرده 
عليا: معاك حق شكلو حصل معاه مشكله كبيره استني هوف مالو 
علي: بت ريحه فين هيبلعك، خدي هنا 
"تذهب لكافيه خارج الشركه وتجلب قهوه له كالعاده وتضعه بجانبه علي المكتب بينما هو مشغول في الحاسوب"
عليا: قهوتك يا معاذ 
:"بعدم للنظر لها " شكرا يا عليا 
عليا: في حاجه مديقاك او شاغله تفكيرك 
: لاء لي بتسالي 
عليا: لي بسال، صوتك كان اعلي من صوت المدير وهو بيهزقنا، انت مكنتش طايق نفسك حرفيا 
: لاء يا عليا مفيش حاجه ظروف في البيت بس متقلقيش 
عليا: علي العموم لو عايز تكلم هتلقيني موجوده في اي وقت 
: شكرا يا عليا 
عليا: علي القهوه ول عشان قمر وهسمعك في اي وقت 
:"ببتسامه " علي لتنين 
عليا بخجل: طيب انا هسيبك تكمل شغل بقي عن اذنك 
"تذهب لمكتبها المجاور فيوقفها صوته"
: عليا جبيلي اوارق البيت الجديد كده الي هنبدا في الاسبوع الجي
عليا بستغراب: بس لسه باقي اسبوع علي التاني، لسه بدري
: لاء منا قربت اخلص ده وهبدا فيه انهرده
عليا:!!!
: في حاجه 
عليا: اه اقصد لاء مفيش هجبهملك حالا 
: شكرا جدا 
شغلت نفسي باي حاجه، حولت مفكرش في الي حصل وفي الي هعمله بعد كده، قولت اني هقدر اشغل دماغي بكم الشغل ده وهطلعها من دماغي شويه 
 بس زي ما هيه محتله قلبي، هي محتله عقلي اكتر منه ولو تحطت في مقارنه مع اي شعور جويا هي هتكون اول وحده بس المره دي الشعور كان قاسي كان اقسي اوي عليا يا رحمه، هونت عليكي طيب.
الساعه 12 مساءا...
سعاد بنوم: لسه مجاش 
_ لسه يا خالتو، روحي نامي انا هستني 
سعاد: مش هعرف انام غير لما اشوفه الاول 
_ انتي بتنامي علي نفسك يا خالتو والله، اول ما يجي هدخل اقلك اتفقنا 
سعاد: طيب عشان خاطري يا رحمه لما يرجع تصحيني تقوليلي 
_ اكيد اطلعي انتي نامي وانا هاجي وراكي لما اشوفه 
سعاد: تمام يا بنتي 
"يفتح معاذ البيت برفق لعدم ازعاج احد فيجد رحمه امامه في الانتظار وتشتعل غضبا"
_ معاذ اي التاخير ده! انت عارف الساعه كام دلوقتي!
: كان ورايه شغل
_ لساعه 1 الفجر!
: امم وهتاخر كده كتير فبقي ادخلي نامي علطول 
_ معاذ انت مش باصص في عيني لي، في حاجه مديقاك 
:"انتي يا رحمه، انتي مديقاني ".
_ واه صح ازاي تروح الشغل انهرده من غير ما تسالني عايزه حاجه 
: هخرج بدري كتير الايام دي فلما تعوزي حاجه ابقي بعتهالي في رساله 
_ وتلفونك بنرن عليك انا وخالتو من الصبح مغلق 
: فاصل شحن 
"يضعه علي السفره هو ومفتاح المنزل ويخلع الجاكت الرسمي لشغل ويفك ساعته كانه ينشغل بها ويتحدث دون النظر لها"
: قلتيلو يجي امتي 
_ قصدك اي؟، اه  امين 
:"ببتسامه منكسره " كنت عارف انه في حاجه غلط هنا مبتعرفش تكدب ابدا 
_ انا اسفه عملت كده عشان متعرفش
: وديني عرفت خلاص اطمني 
_ قلتلو يجي يوم التلات الجي 
: تمام، انا هنام حطي التلفون ده علي الشاحن وطلعي نامي برضه عشان الجامعه
_ طيب متكلمناش انهرده و...
: بكره نبقي نتكلم تمام
_ تمام
"يعني خلاص كده مفيش رساله صح، طيب هنام ازاي بقي!"
: رحمه 
_ امم 
: "بدفئ" تصبحي علي خير يا حوم 
_ وانت من اهله يا ميزو 
" لاء ثانيه كده دي احلي من الرساله ول اي!، هييح ماشي يا ابن سعاد هعديها عشان تلفونك فاصل بس  "
اليوم التالي.....
_ وبعد كده لما جت كانت عمله زي البلحه المأمعه بظبط والحقوني مايه يقطع الجامعه علي التمريض علي اليوم الي عرفتكو فيه هههه موتتني وبعدها دخلت نامت بعد ما خالتو حدفتها بشبشب 
:.... 
_ معاذ 
: امم 
_ انت سامع انا بقول اي 
: اه بس مركز في الطريق
_ بس كده وانت عملت اي 
: وصلنا الجامعه هبقي اقلك بعدين عشان اتاخرت علي الشغل 
_ طيب ماشي هجيب لب وستناك الليله دي نتكلم 
: ان شاء الله 
_.....
"تجلس وتنظر له دون تحدث فيعلم ماذا تريد ويحاول الهروب من نظراتها المعلقه بيه"
: انزلي يا رحمه 
_ طيب الطر.....
: انتي معنتيش طفله، اعمليها لوحدك ونزلي يلا عشان عندي شغل 
_ معاذ!
: رحمه عشان خاطري انا علي اخري بجد
"تتبلل عينيها قليلا وتنظر له بلوم وتنزل من السياره بخزلان"
حاجتين مبقدرش اتمالك اعصابي بنسبه ليها، اول حاجه عيونها الي زي ما بيطلع منها احلي نظره صافيه ليه بيطلع منها شرر لما تدايق او تزعل وبنسبه ليا الا زعل بنتي، وتاني حاجه ادموعها الي لو نزلت انا بنهار والاسوء بنسبالي لما اكون انا السبب بتمني اختفي قبل ما حس بحراره عنيها قريبه مني،  يا رب عدي اليومين دول علي خير.
بعد ثلاث ايام...
_ انا معنتش قادره استحمل اسلوبه ده بقي!
هنا برفع عينيها من الكتاب ونظر لها: في اي؟!
يتبع..... 
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent