recent
أخبار ساخنة

رواية أنتِ لي وحدي الفصل الرابع 4 بقلم إسراء أشرف

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أنتِ لي وحدي الفصل الرابع 4 بقلم إسراء أشرف

رواية أنتِ لي وحدي الفصل الرابع 4 بقلم إسراء أشرف

رواية أنتِ لي وحدي الفصل الرابع 4 بقلم إسراء أشرف

عاشقة القلم✍️💜, [21 Jul 2021 at 12:54:13 PM]:
...-زياد: ريري وحشتيني أوي 
-حور: حبيب خالتو والله أنت أخدت فون ماما أزاي 
-زياد: هي نامت وسابته برا 
-حور: طيب قولي بقي يا زيزو عامل اي 
-زياد: الحمد لله وحشتيني أوي أوي والله يا خالتو ماما قالت أننا هنيجي عندك بكرا وهنام في حضنك 
-حور: طيب خلاص هستناك ياحبيبي والواد إيدو كمان هيجي ونسهر سوي 
-زياد: بحبك اوي ياخالتو 
-حور: أنا أكتر ياقلب خالتو يلا بقا روح رجع فون ماما مكانه ونام عشان تكون نشيط للمدرسه الصبح وكمان عشان نسهر ونلعب بكرا سوي 
-زياد: تحيا أحلي ريري في الدنيا 
-حور: حبيبي يازيزو سلام ياقلبي 
-زياد: سلام ياخالتو 

_أنهت حور المكالمة وهي سعيدة والله كنت محتاجة مكالمتك يازيزو يابن اختي ثم قامت لصلاة القيام وظلت مستيقظة حتي أدت فريضة صلاة الفجر ثم أكملت نومها 
__________________________________________
_في صباح اليوم التالي أستيقظت حور وذهبت إلى الجامعة مبكرا قبل أن يستيقظ أحد وعندما أنهت محاضراتها ذهبت إلى كفاتيريا الجامعة وظلت تبحث بنظرها عن عادل إلى أن وجدته بالفعل 
-حور:السلام عليكم عادل ممكن اتكلم معاك عشر دقايق
-عادل:أكيد طبعا ياحور أتفضلي 
-حور:لوحدك بعد أذنك 
-حسن وباقي الشلة: طيب نستأذن أحنا علي مكالمات بقي 
-عادل:اتفضلي اتكلمي 
-حور:عادل أنا عارفه انك تعرف بنات كتير 
-عادل:مستعد اسيبهم عشانك 
-حور:بعد أذنك أسمعني للأخر ومتقاطعش كلامي 
-عادل:أتفضلي
-حور:عادل أنت شخص محترم ومستقبلك حلو ليه تعمل في نفسك كدا ربنا سبحانه وتعالي هيسألك عن صحتك اللي مضيعها في السهر مع البنات ومالك اللي مضيعه في الهديا عشان ترضي البنات ليه تأذي بنات الناس عارفه انهم قابلين بدا بس دا ميمنعش انك غلط زي ما هما غلط
-عادل:ليه بتقولي الكلام دا 
-حور:عشان أنا بفكر فيك دلوقتي زي اخواتي مازن وأحمد ومحبش أكون سبب في ضياع مستقبلك أنا عرفت بخطتك أنت وحسن عشان خطفي 
-عادل:اي عرفتي منين قصدي اي الهبل دا خطف اي 
-حور:عادل أنت شخص محترم وأهلك ناس كويسة ليه يكون مكافأة تعليمهم ليك أنك تموتهم بحسرتهم لما تتسجن ويضيع مستقبلك بلاش تسلم دماغك لأفكار حسن الشيطانية ليه متعتبرنيش أختك وتخاف عليا 
-عادل:بخجل أنا أسف ياحور بجد أنتي متستهليش أي حاجة وحشه أنا كنت غبي لما سمعت لكلام حسن وأن أنتي شايفه نفسك علي الكل وفاكرة أن مفيش في جمالك ولازم نكسرك 
-حور:بكت بشدة عارف ياعادل أنا ربنا يعلم كام واحد عايز أذيتي رغم أني مستاهلش أنا كل اللي عوزاه زوج صالح وحياة فيها إرضاء لله مش أكتر لكن لا شايفه نفسي ولا اي حاجه من اللي في دماغكم عني 
-عادل:خلاص يا حور أوعدك أن محدش هيفكر في أذيتك أبداً وهكون أخ ليكي بجد
-حور:أتمنى دا أنا حبيت أكلمك مش خوف منك لكن أنا خوفت علي مصلحتك أقل حاجه في موضوع خطفي رفد من الجامعة وحبس كمان وعاوزه أقولك أنك مش بتحبني أنت بس معجب بيا ومقدرتش تقبل أن بنت ترفض صحوبيتك لأن الحب أسمي وأعظم من كدا بكتير
-عادل:عندك حق ياحور أنا أسف بجد وهتغير من انهارده بجد كلامك فوقني 
-حور: أنت طيب ياعادل والله بس محتاج اللي يوجهك للطريق الصح وياخد بإيدك وبعدين بقا أما أشوف أخويا هيكون أي بعد كلامي بس أستني هنا مش معني أني هعتبرك أخ يبقا بنا كلام لا خالص أحنا هنكون زي الأول في التعامل لا سلام ولا كلام وهيكون بنا كل أحترام وتقدير وبس 
-عادل:دا شرف ليا انك تكوني أخت ليا والله
-حور:تسلم أستأذن أنا بقا سلام 

_ثم أتجهت حور نحو باب الجامعة فوجدت مني ومها 
-حور:وقفين كدا ليه يابلوتين أنتوا
-مني:صحيح ياحور الموضوع اللي مها قالته عن خطة عادل وحسن 
-حور:بلوة مش عارفة تحفظي حاجه أبدا غير لما تسيحي 
-مها:أعمل اي بس ما أحنا أصدقاء بقا يا حبي 
-حور:حبك برص يارب بس متقلقوش الموضوع اتحل امال كنت بهبب اي دلوقتي مع عادل 
-مني:الحمد لله طمنتيني يا حبيبتي كنت خايفة عليكي 
-حور:تسلمولي يارب أستأذن أنا بقا عشان ألحق الشغل 
-مها:أي دا مش هتستني أحمد أخوكي 
-حور:لا يمكن يتأخر وأنا ورايا هم في الشركة يلا سلاااااموز يا قلبوباتي 
__________________________________________
_داخل شركة الجاسر دخلت حور مكتبها وقبل أن تأخذ نفسها دخل عليها حسام 
-حسام:أزيك ياحور 
-حور:مستر حسام أنا بخير الحمدلله 
-حسام:طيب ممكن تطلعي لمستر جاسر عاوزك ضروري 
-حور:تمام وبالفعل توجهت حور إلى مكتب جاسر
-وائل:خير يأنسه 
-حور:بعد أذنك بلغ مستر جاسر أن حور من قسم الحسابات بره 
-وائل:تمام وبالفعل دخل وائل لمكتب جاسر وبلغة وبعدما خرج سمح لحور بالدخول 
-حور:دخلت حور وتركت الباب مفتوح وألقت السلام 
...

... 
-جاسر:أه طمنيني عملتي أي مع عادل
-حور:الحمد لله الموضوع أتحل وخير أن شاء الله 
-جاسر:حور أنا مبلغتش أحمد عشان أنا هفضل معاكي في الموضوع دا عشان كدا لازم تفهميني حصل أي 
-حور:تمام بص حضرتك وسردت عليه كل ما تحدثت به مع عادل 
-جاسر:يارب يكون صادق في كلامه
-حور:بص هو محترم بس مشكلته انه بيسمع للشلة الفاسدة وبالأخص حسن 
-جاسر:خير أن شاء الله أنا هفضل متابع ومستحيل حاجة تضرك 
-حور:إن شاءالله أستأذن أنا بقا عشان عندي شغل كتير 
-جاسر:تمام بس قبل ما تمشي عاوز أقولك جهزي نفسك في مفاجأتين ليكي وقريب أوي إن شاء الله 
-حور:إن شاء الله سلام 

_جاسر رفض يعرف حور أنه كان موجود في الجامعة وسمع كل كلامها مع عادل وفرح جدا انها حكت ليه كل كلمة بالظبط دارت بينها وبين عادل 

_بعدما أنهت حور عملها أتجهت نحو منزلها وقبل أن تصعد السلم وجدت صوت من خلفها ينادي حور 
حور:ألتفتت لمصدر الصوت ثم قالت في نفسها ياربي مش نقصاك أنت كمان أستغفر الله العظيم
...
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent