recent
أخبار ساخنة

رواية روجيندا الآدم الفصل الخامس 5 بقلم ملك الليثي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية روجيندا الآدم الفصل الخامس 5 بقلم ملك الليثي

رواية روجيندا الآدم الفصل الخامس 5 بقلم ملك الليثي

رواية روجيندا الآدم الفصل الخامس 5 بقلم ملك الليثي


......:ايه ده.
ادم:ماما...انزلي انتي ياروجيندا دلوقتي.
نظرت روجيندا لسلوي بخوف ثم ذهبت.
سلوي بعصبية:ممكن اعرف ايه المنظر الي شوفته ده.
ادم:اهدي ياماما وانا هفهمك كل حاجة.
قال لها ادم علي علاقته بروجيندا.
سلوي بحنان:يعني روجيندا ديه تبقا حبيبتك.
ادم:اه ياماما.
سلوي:طب ليه مقولتليش يابني.
ادم:انا لسه عارف قبل ما انتي تدخلي ان هيا روجيندا حب حياتي.
سلوي بحنان:بس شكلها طيبة يابني.
نظر لها ادم مبتسماً.
في المطبخ.
ادم:روجي يلا هاتي هدومك.
روجيندا بخوف:ايه همشي من هنا...سلوي هانم هتطردني صح...يالهوووي وانا هاروح فين ومش هعرف الاقي شغل تاني بسرعة م.....
كانت روجيندا تتحدث لكن قاطعا ادم.
ينظر لها ادم بصدمة:ايه يابنتي...يخربيتك بالعة راديو...
ثم تابع بحنان:اولاً انتي مش هتشتغلي من هنا ورايح.
روجيندا بخوف وصدمة:يالهوووي كمان يعني مش هتخلي حد يرضي يشغلني عنده وتشوه سمعتي و......
نظر لها ادم بصدمة شديدة:لا انتي فعلاً مش معقولة انتي بتتفرجي علي افلام كتير ياحبيبتي...
ثم تابع بحنان وامسك وجها بيديه:انتي لو كنتي خلتيني اكمل كلامي كنتي عرفتي انا قصدي ايه...بصي ياستي انتي مش هتشتغلي تاني من هنا ورايح
كانت روجيندا سوف تقاطعه لكنه تابع:استني اما اخلص كلامي كله الاول...مش هخليكي تشتغلي ايه بقا...
ثم تابع بهمس:علي شان هتجوزك...
كانت روجيندا تقف مصدومة.
ادم بمرح:روجيندا اقفلي بوقك  الدبان هيخش.
فاقت روجيندا من صدمتها.
روجيندا:انت قولت ايه من شوية.
نظر لها ادم بخبث:قولت اقفلي بوقك الدبان هيخش.
نظرت له روجيندا بغيظ:مش ديه...الي قبليها.
ادم بهمس:بقولك هتجوزك.
نظرت لها روجيندا بإبتسامة شديدة لكنها اختفت فوراً.
روجيندا:ازاي...وسلوي هانم...يعني علي شان...علي شان انا خدامة ومتربية في الملجأ.
نظر لها ادم بحنان:اولاً بقا ماما سلوي مش بيهمها الحاجات ديه...ثانياً هيا موافقة اصلا.
روجيندا بسعادة:بجد.
ادم:بجد...انتي بقا رأيك ايه...تتجوزيني ياروجيندا.
روجيندا بكسوف:موافقة.
مراد:لووووولي...غنوا وبلوا الشربات وافرحوا ده العمر ساعات زغرطوا وارقصوا يلا
نادين:عقبال عندكوا يابنات، عشنا بنتمني الفرحة وحلمنا سنين وسنين
مراد:ياما بفستان والطرحة، ودعينا وقولنا امين
نادين:واهو ربنا عوض صبرنا خير،وادور جيه علينا يابنات
مراد:بعد ماكنا هنتجنن من الوحدة قدام المريات...
مراد وهو يفتح الشباك:يا ام السعد انتي ياولية يالي اسمك ام السعد مش الواد دودو هيتجوز اه والله زي ما بقولك كدة...ااااه(حدف عليه الشوز عادي😂😂)
نادين وهي بتحضن ادم:مبروك ياحبيبي.
كانت روجيندا واقفة هتطلع دخان من كتر الغيرة.
ادم:الله يبارك فيكي ياحبيبتي...رجعتي من السفر امتي.
نادين:لسه راجعة حالاً.
ادم:ديه نادين اختي ياروجيندا الي حكتلك عنها وديه يا نادين روجيندا
مراد:وانا مراد ياعسل.
ادم بإشمئزاز:وده مراد واحد كدة قاعد معانا منعرفهوش بنأمله ونشربه علي شان ناخد حسنات.
نظر مراد لادم بغيظ وضحكت روجيندا ونادين.
ادم:روجيندا تعالي عايزك.
صعد ادم وروجيندا الي غرفة واشار لها ادم.
ادم:ديه هتبقا اوضتك لحد بكرة.
روجيندا:اشمعنا لحد بكرة.
ادم:لان بكرة احنا هنكتب كتب الكتاب.
روجيندا بصدمة:ايه...بكرة لا طبعا مش موافقة.
نظر لها ادم بحدة.
ثم تابعت مسرعاً بخوف:لا طبعا مش موافقة ان هيا تبقي اوضتي لحد بكرة لا هيا هتبقي لحد النهاردة بس.
حاول ادم كتم ضحكته ثم قال:اااه بحسب...يلا خشي ارتاحي لا اليوم بكرة هيبقا طويل ومتعب.
نظرت له روجيندا بإبتسامة:حاضر.
في اليوم التالي.
في غرفة روجيندا.
نادين بملل:يووووه...يابنتي اهدي بقا خلي الميكب ارتست تعرف تشوف شغلها.
روجيندا بتوتر وخوف:مش قادرة يانادين مش قادرة انا هموت من الخوف...بقولك ايه انا هنزل اقول الهوكي اني مش موافقة.
نادين بسخرية:مش موافقة علي ايه ده كتب كتاب مش فرح علي شان تتوتري كل التوتر ده وبعدين ده كتب كتاب عائلي كمان امل او كان في ناس كنتي عملتي ايه.
روجيندا وتجلس مكانها وتشير للميكب ارتست بأن تبدأ:صح انتي صح.
بعد عدة دقائق.
روجيندا:لا لا نادين انا خلاص غيرت رأيي انزلي قوليله معندناش بنات للجواز.
نادين:روجيندا حبيبتي اهدي واعقلي واقعدي مكانك كدة...اجلستها مكانها ثن تابعت:ايوة شطورة خلصي الميكب بس الاول وانا هنزل اقوله علي كل الي انتي عايزاه...ثم تابعت وهي تشير للميكب ارتست وتقول بملل:يلا يا بنتي ابدأي خلينا نخلص.
في غرفة ادم.
مراد:بص بقا عايزك تمسك بوكيه الورد وتدخل عليها دخلة كدة تدوخها تخلي البت دايبة فيك كدة اكتر ماهي دايبة.
ادم بسخرية:ورد ايه يامراد ده كتب كتاب مش فرح نقطنا بسكاتك ياحبيبي الله يخليك.
بعد عدة ساعات.
كان ادم يجلس بجوار المأذون في انتظار روجيندا...نزلت روجيندا بجوار سلوي ونادين...وقف ادم ينظر لها بصدمة وشرود.
ادم بصدمة:يخربيت جمالك ياشيخة هو في كدة.
روجيندا بكسوف:شكراً.
ادم بغيظ:شكراً...في حد يقول لجوزه وحبيبه شكراً.
روجبيندا بكسوف:وانت كمان جميل.
ضحك ادم بصوته كله:جميل...ماشي ياستي.
مراد:يلا ياجماعة في سناجل قاعدة معاكم.
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)
قام ادم بإحتضان روجيندا.
ادم بفرحة:اخيراً...الف مبروك ياقلبي.
روجيندا بكسوف:الله يبارك فيك.
......:ادم حبيبي وحشتني.
ياتري مين ديه؟
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي أنا للكاتبة سهيلة السيد
google-playkhamsatmostaqltradent