recent
أخبار ساخنة

رواية حب الطفولة الفصل الخامس 5 بقلم ميادة خاطر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حب الطفولة الفصل الخامس 5 بقلم ميادة خاطر

رواية حب الطفولة الفصل الخامس 5 بقلم ميادة خاطر

رواية حب الطفولة الفصل الخامس 5 بقلم ميادة خاطر


محمد رزعها قلم محترم 
امينه:انت بتضربني طب والله لارفع عليك قضيه 
محمد:بقولك اخرجي من بيتي 
امينه بزعيق:بوقلك بقا بيتي أن مش فاهم وشوف بقا هتعد فين يا حلو الشقه بتاعتي 
محمود:طب ازاى 
امينه بصت لمحمد وضحكت بشر:فاكر لما قلتلك امضي عشان مدرسه ابنك ساعتها كان ورق منك تنازل عن البيت وانت مضيت😈😈
محمد بصلها بذهول ومقدرش يمسك نفسه وجري مسكها من رقبتها وخنقها والكل جري يحوش 
محمود:محمد اهدي هتودي نفسك فداهيه
امينه:هوديك السجن يعني هوديك السجن
محمود:اخرسي بقا انتي كمان وورينا الورق اللي بتقولي عليه ده 
امينه نزلت جابت الورق ووراتهلم
حسام (محامي):ايوا فعلا ده ورق رسمي ودي امضتك 
امينه:اما اروح بقا ارفع عليك قضيه😈😈
محمود:اهدي يا امينه مش ناقصه كفايه اللي هببتيه انتي جنسك ايه 
امينه:ميفرقش معايا الكلام ده أنا شبعت مالعيله دي سلام 
حسام :استني هنا  علفكرا ممكن بسهوله ارفع عليكي قضيه تزوير 
امينه:جرب متقدرش دي امضته 
ومشيت  
محمود:الوليه دي اكيد اتجننت تعالوا ننزل تحت ونشوف حل كلهم نزلوا والعيال دخلت أعدت فالقوضه وكلهم أعدوا فالصالون ووفاء دخله تعمل شاي 
محمد اعد مش بيكلم 
حسام:مش هسيبها اكيد هنلاقي حلوبإذن الله 
محمود:طب ازاى يا محمد مقرأتش الورق
محمد:انا كنت مأمنها🥺🥺
محمود:برضو يابني 
اميره:والله لوريكي النجوم فعز الضهر يا بنت سميه 
وفاء جت بالشاي:بس تفتكروا تقدر تعمل حاجه 
حسام؛جايز هي الخنق علي رقبتها والقلم معلم علي وشها ربنا يستر بقا 
وبعد ساعه الباب خبط 
وفاء :خير مين حضرتك 
الضابط:مطلوب القبض علي الاستاذ محمد مصطفي السباعي
وفاء:يا مصيبتي
حسام:بتهمه ايه 
الضابط: هتعرفوا فالاسم اتفضل معايا
محمد مسك دراعه :اه اه اه واغمي عليه 
كلهم جريوا بيه عالمستشفي 
الدكتور:جلطه فالدراع بسبب صدمه 
كلهم😳😳😳😳😳😳😳
محمود:يع يع يعني 
حسام:طب هيخف امته 
الدكتور:مش بإيدي اعرف مع الوقت ولازم يكون فجو هادي ويبعد عن الضغوط 
حسام:تمم شكرا 
الضابط:طيب تمم انت يابني خليك واقف هنا وانا يفوق رن عليا
الصول:تمم يا فندم 
محمود:اخويا 🥺
اميره أعدت تعيط:منك لله يا امينه الكلب منك لله يا شيخه لاتربحي ولا تكسبي 
حسام:اهدوا يجماعه لازم نشوف حل للمصيبه دي 
اميره :أنا هقتلها بنت سميه الكلب دي هقتلها 
حسام:الأمور مش بتتحل كده يا اميره اهدي 
اميره:اهدي ايه وزفت ايه اخويا جاتله جلطه انت متخيل 
حسام:برضو الأمور مبتتحلش كده 
مالك بعياط:طط وفاء يعني ايه كلطه بابا ماله 🥺🥺🥺
وفاء:كويس يا حبيبي متقلقش هيخف 
نبض:مامي عوزه اشوف عمو 
محمود مسح الدمعه اللي نزلت منه :ايوا أنا داخله وكلهم دخلوا لقوه باصص للسقف ودموعه نزله 
اميره مقدرتش تستحمل منظر اخوها وجريت علي بره وحسام وراها وطبعا مازن وملك 
محمود:محمد 
محمد بصله ورجع بص للسقف تاني 
محمود:يا محمد خير يا حبيبي والله انت مظلوم واكيد ربنا هينصرك
محمد:لا رد
محمود:فوق يابني حتي عشان ابنك ده 
محمد:لا رد
مالك بعياط:بابا مالك مس بتلد ليه بابا😭😭😭😭
محمد:لا رد
محمود:محمد رد علي ابنك 
محمد بصله ودمعه تانيه نزلت منه 
محمود :أنا هجيب الدكتور وجابه الدكتور بعد ما كشف :للاسف فقد النطق 
محمود: نعم 😳😳😳
الدكتور:شكل الصدمه كانت قويه عليه ربنا يشفيه 
محمود:ط ط طب والحل 
الدكتور:لازم يتحسن نفسيا عشان يتحسن جسديا ومشي  
الصول رن عالظابط وحكاله اللي حصل
الظابط:تمم خليك واقف وأما يتكتبله خروج قولي 
الصول:تمم يا فندم 
امينه:هو مجاش ليه يباشا 
الظابط:جتله جلطه فدراعه وفقد النطق وهو حاليا فالمستشفي 
امينه:بجد😈😈😈😈
الظابط:مالك فرحانه كده ليه هو مش جوزك 
امينه:طليقي 
الظابط:اممم 
امينه:طيب عاوزني فحاحه يا باشا 
الظابط:لاء 
امينه :استأذن حضرتك 
الظابط:اذنك معاكي ومشيت روحت عالبيت واعدت وهي رسمه النصر علي وشها ومبصوته
حسام؛انا هروح اشوف الوضع فالاسم وانتي يا وفاء خدي العيال وروحي العيال وشها مصفر وخدي اميره معاكي وانا هرجعلك يا محمود تاني
اميره:لاء مش هسيب اخويا 
حسام:اميره اسمعي الكلام 
اميره:قلت مش هسيب اخويا
حسام بزعيق:اميره اسمعي الكلام
وفاء:يلا يا اميره يلا وفعلا خدتهم وراحت عالبيت 
واول ما طلعوا اميره دخلت علي امينه ولقتها نايمه ومسكتها من رقبتها:والله لوريكي يا كلبه بقا نايمه وجوزك بيموت بسببك فالمستشفي 
امينه قامت مطلوبه:في ايه يا ست اميره مالك بتعملي ايه 
اميره؛والله لاموتك يا زباله 
امينه بتشد ايديها؛سيبيني يا وليه يا مجنونه انتي 
اميره؛طب أنا هوريكي المجنونه دي هتعمل ايه ووفاء مش قادره عليهم وأمينه أعدت تفرفر بين ايديها لحد ما سكتت😳😳😳😳
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent