recent
أخبار ساخنة

رواية تار صعيدي الفصل الخامس 5 بقلم ملك شاهين

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية تار صعيدي الفصل الخامس 5 بقلم ملك شاهين

رواية تار صعيدي الفصل الخامس 5 بقلم ملك شاهين

رواية تار صعيدي الفصل الخامس 5 بقلم ملك شاهين


فلير كانت بتتكلم في التلفيون قطعها دخول فراس الاوضه وهو بيمسكها من شعرها من فوق الطرحه التلفيون وقع من ايدها من الخضه 
فلير بآلم وهي بتحاول تخليه يسبها : ااه ااه ابعد شعري انت مجنون في ايه 
فراس سبها فجأه وزقها وقعت على الارض : بقولك ايه لمي لسانك ولو على الجنان انت لسه مشوفتيش حاجه 
فلير وهي بتعدل طرحتها وبتحاول تقوم من على الارض وهي بترتعش  : انا مش فاهمه هو في ايه 
فراس : بكل وضوح ومن غير لف ولا دوران  تعرفي بدر منين 
فلير ساكته ومش عارفه ترد بس اطمنت انه مسمعهاش وهي بتتكلم في التليفون 
فراس بزعيق : متنطقي 
فلير بتوتر وخوف : انا اعرفه ..كان كان معايا في انجلترا وكان بيجي عندنا كتير حتي بابا يعرفه بس معرفش كان بيجي ليه والله ولا ابه علاقته ببابا 
فراس: وهو طلاما عارفك انكر ليه 
فلير  بصوت عالي: معرفش معرفش روح اسأله 
فراس : وطي صوتك ،صوتك ده ميعلاش انت فاهمه 
فلير بعصبيه : لا مش فاهمه انت داخل جايبني من شعري وبتقولي تعرفي بدر منين انت اصلا مالك اعرفه معرفوش ده شئ ميخصكش تدخل الداخله الهمجيه دي ليه 
فراس مشي وسابها وخرج برا الاوضه مشيت وراه بسرعه ووقفت قدامه 
فلير بعصبيه زياده : لما بكون بكلمك تقف تسمعني وترد عليا زي الناس الطبيعيه 
فراس : ابعدي من قدامي احسنلك 
فلير وهي حاطه ايدها في وسطها : ولو مبعدتش هتعمل ايه 
فراس وهو بشيلها : هعمل كده 
فلير وهي بتضرب فيه : نزلني نزلني بقولك 
فراس دخلها الاوضه  بتاعتها ورمها على السرير 
فراس بخبث : اتقي شري يا فراوله احسنلك وخرج ورزع الباب وراه 
فلير : ينهاار اسود ينهاار اسود ده شكله عرف ربنا يستر 
في بيت سميه كانت قاعده مع الخدامه الي بتنقل ليها الاخبار 
سميه  وهي بتديها علبه صغيره : بصي يا بومه انت هتحطي ليها في كوبايه العصير كل يوم نجطه 
الخدامه : اوامرك يستي ..وكملت بفضول ..بس حبوب ايه دي يستي 
سميه بحده : ملكيش صالح عاد انت تنفذي الي بجولك عليه من غير حديت فهماني 
الخدامه بخوف: امرك امرك يستي 
سميه: اوعاكي حد يشرب من الكوبايه غيرها 
الخدامه : حاضر حاضر يستي 
في قصر الاسيوطي في اوضه سالم كان قاعد وفجأه جاتله رساله " للاسف بغبائك دخلت  بنتك في اللعبه احسنلك تترحم عليها من دلوقتي  " سالم خاف وقلق على بنته مش عارف يعمل ايه 
في اوضه نسمه كانت قاعده ماسكه الموبيل وبتقلب في صور ليها هي وشخص تاني 
نسمه  وهي بتكلم الصوره وبتعيط: وحشتني اوي مش قادره انساك بس مش قادره اسامحك مش قادره اصدق انك كنت بتضحك عليا كل ده ليه لييه ده انا حبيتك بجد ليه تعمل فيا كده افتكرت عوض عن موت امي وابويا وعم قسوه اخويا عليا ليه تخذلني كده لييه ورغم كل ده مش عارفه اكرهك مش عارفه 
فجأه جالها ماسدج من رقم غريب بصوره للشخص ده وواحده تانيه  وهما بيلبسو الدبل مكتوب تحتها " مش تبركلنا ..شوفتي الفرق بينك وبيني انا خليته يطلبني في النور قدام الناس كلها وانت كان اخرك يومين في الضلمه" 
نسمه قعدت تعيط مكانها لحد منامت 
بعد كام يوم كانوا نسمه وفلير قاعدين في الجنينه بالليل 
فلير : مش ناويه تحكيلي مالك يا ست نسومه 
نسمه بابتسامه باهته : هتسمعيني 
فلير  بابتسامه : هسمعك 
نسمه بوجع ودموع : كنت بحب واحد لا كنت ايه انا لسه بحبه كنت عايشه اجمل ايام حياتي ..هه كان حبه جنه انا عيشت فيها فعلا ..تخيلي كده تكوني عايشه في حلم جمييل جمييل وفجأه تقومي على كبوس مرعب ..طلع بيلبعب بيا يا فلير طلع كل ده بيتسلي ...طلع كان واخدني رهان مع صحابه انه هيعرف يعلقني بيه وكسب الرهان فعلا ..طلع ممثل شاطر اووي ياخد الاوسكار بجداره ...وفي الاخر بعد اما كسرني راح خطب بكل برود ولا كأنه ضحك على واحده ووهمه بحبه....عارفه نفسي اعرف ازاي في ناس بتقدر تزيف  مشاعر تبني عليها علاقه كامله ازاي بيقدروا لا وبينجحوا كمان 
فلير خدتها في حضنها : اهدي اهدي ياحبيبتي اهدي ...مش هقولك انت مغلطتيش انت عارفه ومتأكده ان الي عملتيه ده مش غلط ده حرام كمان بس انا عارفه انك ندمتي على كل ده وربنا غفور رحيم وهيقبل توبتك دي وهيحاول ذنبك لحسنات كمان بس انا عايزه اقولك حاجه واحده بس ايه الفايده انك تعملي كده من الاول هتستافيدي ايه ؟ عايزه تحبي ؟ عايزه تتحبي ؟ انت ممكن تحبي وتتحبي من غير كل ده اصلا لما نصيبك الي بجد يجي الي هيجي قدام كل الناس ويتجوزك الي مش هيخليكي خايفه طول مانت معاه الي هيحبك بجد ويقدرك ويبق يعارف قيمتك ...انت نصيبك لسه مجاش وصدقيني عوض ربنا بيبقي جميل اوي صلي وادعي ربنا كتير انه يغفرلك ولو لسه بتحبيه يطلع حبه من قلبك ولو اني اشك اصلا انك بتحبيه يعني ممكن كان يكون اعجاب او بس علشان كنتي مفتقده الحنيه مش اكتر 
نسمه وهي بتحضنها جامد : انا بحبك اوي  وان شاء الله هعمل بالي قولتي عليه 
فلير لسه هتتكلم 
دخل عليهم فراس كان راجع من الشغل 
فراس : في ايه الي مسهركم في جنينه لحد دلوقتي 
فلير بلا مبلاه : عادي يعني  قاعدين 
فراس بامر : طب يلا كل واحده على اوضتها 
نسمه بصت لفلير ولسه هتقوم 
فلير : احنا مش عايزين نقوم دلوقتي عايزين نقعد 
فراس بحده :مش بمزاجكم انا قولت كل واحده على اوضتها يلا 
نسمه جريت على اوضتها 
فلير وقفت قدامه : ولا بمزاجك على فكره وانا مش طالعه ها 
فراس بخبث : اطلعي بمزاجك احسن ماطلعك غصب عنك شكلك خدتي على الشيل 
فلير  بعصبيه: انت قليل الادب اصلا مش فاهمه ازاي تسمح لنفسك تشلني 
فراس  بسخريه: هو محدش عرف الهانم اني جوزها 
فلير  : ده لاسباب معينه وقدام الناس بس 
فراس وهو بيبعدها من طريقه وبينام على الارض : طب اوعي يا شاطره وطلعي اوضتك بقي علشان انا جاي مزاجي رايق ومش عايز اتخانق 
فلير بفضول : خير ايه الي مروقك 
فراس باستفزاز : وانت مالك 
فلير وهي ماشيه : بنأدم برأس كلب والله مستفز وغتت وبااارد عااا كتك القرف 
فراس بصوت عالي : سمعتك ع فكره ومش هعيدها 
فلير دبدت على الارض وطلعت جري 
فراس : مجنونه والله اما نشوف اخرتك ايه يا فراوله 
في بيت بدر 
بدر : بقولك اتجوزها اتجوزها 
=.......... 
بدر : مش هسيبه يتنهي بيها انا الي المفروض كنت هتجوزها مش كل حاجه هو هياخدها 
=............
بدر : لا انا وقف كل حاجه دلوقتي لحد اما خليه يتطلقها وانا اتجوزها علشان ميبقاش ليها علاقه بيه وتيجي في الرجلين ساعتها هكمل انتقامي منه بمزاج 
عند فراس كان طلع الجناح بتاعه دخل الجناح راح نحيه اوضتها قعد يخبط على اوضه  مفيش رد فضل يخبط مفيش رد فتح الباب بسرعه واتصدم  و.... 
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent