recent
أخبار ساخنة

رواية كل ما تبقى لي الفصل الخامس 5 بقلم منة رضا

 رواية كل ما تبقى لي الفصل الخامس 5 بقلم منة رضا
رواية كل ما تبقى لي الفصل الخامس 5 بقلم منة رضا

رواية كل ما تبقى لي الفصل الخامس 5 بقلم منة رضا

كينان : أنتي مجنونه بتصوتي لي شفتي عفريت..
سجده : صحيت علي الصوت و قالت لكينان يخرج برا و حاولت تهدي نور ..
الكل اتجمع في اوضه نور ...
الجد : في أي ..
سجده : مفيش بس دي نور كانت بتهزر مع كينان ..
كينان : كدابه يا جدي ده أنا أول ما دخلت لقتها صوتت مره واحد ..
أمجد : في أي و واقفين كده لي ..
كينان : أنا عارف المجنونه دي مالها بتصوت و خلاص ..
أمجد : مسكه من ياقه قميصه و قال مش معني أني دافعت عنك المره الي فاتت هتسوق فيها و أحترم نفسك مع نور شويه ...
الجد : خلاص يا أمجد انتوا هتتخانقوا قدامي ..
أمجد : نفض أيدو عن كينان و دخل جوه لنور..
سجده : بتكلم أمجد أنا هقوم أجبلها حاجه تاكلها عشان العلاج بتاعها
الجد : أمجد أنا ممكن افهم اي الي بيحصل هنا ..
معتز : تعالي يا جدي أنا هحكيلك و ياريت ملمحش حد هنا يلا كل واحد علي أوضته ..
كينان : أنا هفضل مع نوري ..
معتز : أنا مش زي أمجد قسم بالله كلمه تاني لكون مسوي وشك بالأرض يلا من هنا  ..
الجد : زعق كينان يلا علي تحت و اظن كلامي مسموع ..
كينان : زفر و بعدين بصلهم بقرف و نزل بسرعه علي تحت ..
معتز : ديما هانم محتاجه عزومه أنتي كمان يلا وراه و كان بيتكلم بنبره غضب..
ديما : خافت من صوته و نزلت جري على تحت ...
أمجد : كان ليه مع نور في الاوضه بيحاول يهديها ..
الجد : معتز ورايا علي المكتب بسرعه ..
معتز : حاضر يا جدي و نزل وراه ..
*في المكتب تحت *
الجد : رايح جاي في المكتب .
ممكن اعرف اي الي حصل فوق و نور مالها ..
معتز : بدأ يحكي لجدو كل حاجه من اول ما سجده كلمته لحد ما جهم هنا القصر ..
الجد : زعق و بعدين قال انتوا ازاي تخبوا عليا حاجه زي دي ..
معتز : عشان حضرتك تعبان و مينفعش تسمع اخبار و حشه زي دي خبينا عشان صحتك ...
الجد : يا اخي ملعون أبو صحتي كان لازم حد يقولي ..
معتز : بعد ما عرفت اي الي اتغير و لا حاجه ليه بقا نوجع دماغك و انت صحتك مش ناقصه ..
الجد : نفسي افهم انت لي مش عايز تفهم أن نور أمانه معايا و لو كان حصلها حاجه مكنتش هسامح نفسي ..
معتز : خلاص طب ممكن تهدي دلوقتي عشان صحتك ..
الجد : اه اه اه و بعدين وقع في الارض ..
معتز : جدو انت كويس رد عليا و فضل ينادي علي الي في البيت ..
أمجد : ساب نور مع سجده و نزل جري بسرعه ..
اول ما دخل المكتب في أي و جدك واقع علي الارض لي ..
معتز : بعد ما اتكلمنا لقيته وقع ..
أمجد : أنت غبي أزاي تحكيله ..
معتز : مش وقت الكلام ده لازم ننقله علي المستشفي بسرعه ..
أمجد : رن علي المستشفي عشان يبعتوا عربيه تيجي تنقل  عزيز بيه *الجد*
نسرين : داخله تسألهم في أي و اي الصوت ده ..
لكن اتفجاءت بأبوها واقع علي الارض و معتز و أمجد جمبه ..
عيطت بعدين جريت قعدت جمبه علي الارض و بدأت تعيط ..
أمجد : بيزعق نسرين ممكن تهدي و انتوا كل واحد علي شغله *الخدامين*.
شويه و الاسعاف وصلت ..
معتز : تعالوا من هنا *كان بيكلم بتوع الاسعاف*
حضرتك ممكن تبعدوا كده عشان نشوف شغلنا ..
نسرين : قامت وقفت جمب معتز و هي بتعيط ..
معتز : متقلقيش هيبقي كويس تعالي دلوقتي عشان نروح وراهم ..
سجده : نزلت علي السلم بتجري و وراها نور ..
هو في أي و جدو مالوا ..
نور : في اللحظه دي أتكلمت و قالت جدو مالوا يا معتز ..
معتز : مكنش عارف يفرح أن نور أتكلمت و لا يزعل عشان جدو ..
متقلقيش هيبقي كويس اطلعي انتي بس ارتاحي فوق ..
نور : لا طبعاً أنا هاجي معاكم عشان ابقي مع جدو ..
أمجد : نور أسمعي الكلام و اطلعي فوق و مينفعش تخرجي كده ...
*نور كانت لابسه هدوم نوم عباره عن شورت و توب كت*
نور : انت ملكش دعوه بيا انا هروح مع جدو و جريت ركبت في عربيه الاسعاف ..
أمجد : اتعصب بسبب تصرف نور بعدين قال مشفش حد يجي ورانا هناك و كان بيوجه الكلام ل كينان و ديما و سجده ..
سجده : بتعيط ممكن أجي معاكم و الله هفضل ساكته و مش هعيط بس خدوني معاكم ..
معتز : صعبت عليه أخته و قال لأمجد أنه هياخدها هي و نسرين في عربيته ..
أمجد : الي تعمله و سابه و مشي ..
معتز : يلا يا سجده اطلعي بسرعه هاتي هدوم لنور و تعالي عشان أمجد ميتكلمش معاها هناك ..
سجده : حاضر و طلعت تجهز الهدوم بسرعه ..
شويه و سجده نزلت و كانت غيرت هدومها و جابت هدوم لنور و جريت معاهم علي العربيه ..
*في عربيه الاسعاف*
صوت جهاز القلب بيعلن عن وقوف القلب  ..
نور : جدو هو ماله البتاع ده بيصفر لي و كانت بتعيط ..
الممرض الي في العربيه معاها : ممكن تبعدي و تهدي و كان بيحاول ينعش قلبه تاني .
بعد شويه من المحاولات أخيراً قلبه أستجاب و رجع تاني لطبيعته ..
الممرض : اهدي خلاص هو بقي كويس ..
نو١١ر : مسكت أيد جدها و فضلت تبوس فيها و هي بتدعي أن هو يخف 
*عند أمجد *
أمجد : كان راكب العربيه بتاعته و ماشي بسرعه باتجاه المستشفى عشان يكون هناك لما يوصلوا ..
نسرين : بتكلم معتز رن علي أمجد  شوفه وصل و لا لأ..
معتز : التليفون في التابلو هاتيه من عندك ..
نسرين : جابت الفون و لسه بتديه لمعتز لقيته فاصل .
تليفونك فاصل علي فكره ..
معتز : لعن نفسه عشان امبارح نسي يحطه علي الشاحن ..
سجده : عمتو انا ممكن تخدي فوني ..
نسرين : طب كويس هاتي و رنت علي أمجد ..
أمجد : وصل الفون بسماعه البلوتوث و رد .
الو .
نسرين : أي يا أمجد فينك ..
أمجد : انا واقف قدام المستشفى مستني العربيه انتوا فين ..
نسرين : أحنا اهو شويه و جاين ..
أمجد : تمام اقفلي دلوقتي عشان العربيه جت 
نسرين : تمام و قفلت معاها و قالت لمعتز يمشي بسرعه عشان العربيه وصلت ..
العربيه وقفت قدام قسم الطوارئ و الممرضين نازلين و نور معاهم ..
نور : نازله بتعيط و بتقول لأمجد قلبه وقف مرتين و أحنا جايين ..
أمجد : مرضش عليها و سابه و دخل معاهم  بسبب أن هي مسمعتش الكلام الصبح 
معتز وصل هو و نسرين و سجده و دخلوا بسرعه المستشفي ..
معتز : اول ما دخل شاف نور قاعده علي الارض و بتعيط راح ساعدها تقوم و قعدها علي كورسي قدام الاوضه الي جدها فيها...
نسرين : قعدت جمب نور بتحاول تهديها عشان متتعبش أكتر ..
أمجد : واقف في جمب و كل شويه يبص علي نور ..
معتز : بيكلم أمجد المفروض مكنتش تعاملها كده هي مش صغيره و بعدين ده حصل من خوفها علي جدها ..
أمجد : اديك قولت هي مش صغيره لده كله واحده غيرها تسمع الكلام مش تعمل كل حاجه عند ..
معتز : انت شايف أن ده عند لكن هي عملت كده من خوفها علي جدها خافت أن هي تخسره هو كمان هي بتعتبره ابوها و جدها و كل حاجه احنا قعدنا مع أهلنا لكن هي ملحقتش و الشخص الي كان معاها في كل ده من و هي صغيره جدك فعشان كده خايفه عليه كده لازم تكلمها ..
أمجد : ربنا يسهل لما نطمن علي جدك الاول ..
معتز : تمام انا دلوقتي هاخدها الاوضه جوه ترتاح علي ما جدك يخرج عشان لو فضلت هنا اكتر هتتعب ..
أمجد : خليك انا هوديها ..
أمجد راح قعد جمب نور و بدأ يكلمها ..
نور : عايز اي 
أمجد : في واحده محترمه تتكلم كده ..
نور : يعم انا مش محترمه و سابته و قامت في الوقت ده كانت هيغمي عليها و هي ماشيه لكن معتز لحقها و شالها دخلها الاوضه و طلب دكتوره تروح تشوفها ..
أمجد : كان رايح وراهم لكن معتز وقفه عشان صحه نور ..
الدكتوره : دخلت الاوضه الي فيها نور و علقتلها محلول و أدتها مهدأ..
معتز : هي هتفوق علي أمتي كده ..
الدكتوره : ممكن كمان 3 ساعات كده ..
خرج معتز مع الدكتوره و راح يطمن أمجد..
سجده : هي نور كويسه ..
معتز :  اه هي بس محتاجه شويه راحه ..
سجده : قعدت تاني علي الكرسي ...
بعد شويه الدكتور خرج من ألاوضه الي موجود فيها عزيز .
الدكتور : فين أهل المريض..
أمجد : أحنا اهو خير حضرتك ..
الدكتور : احنا لحقنا المريض بس للأسف جاله شلل بسبب الصدمه قالهم الخبر و سابهم مصدومين و مشي ..
نسرين : وقعت علي الكرسي و هي بتعيط  و قالت يعني بابا هيكمل عمره مشلول ..
أمجد :  ممكن تهدي دلوقتي أكيد في علاج لده ..
نسرين : نور مش لازم تعرف حاجه دلوقتي خالص ..
سجده : بس يا عمتو أكيد اول ما تصحي هتيجي تشوفه ..
نسرين : انا عارفه بس هي دلوقتي تعبانه و لازم متعرفش حاجه ..
سجده : حاضر أنا دولوقتي هروح اشوفها ..
أمجد : تمام و راحوا يقعدو قدام أوضه جده ..
بعد شويه الدكتور خرج من الاوضه و قال إن هو فاق و يقدروا يخشوا يشوفوا ....
*عند نور *
الباب خبط 
سجده : ادخل ..
شخص : فتح حته من الباب و قال ممكن ادخل ..
سجده : أكيد تعالي ..
اول ما الشخص ده دخل قعد قدام نور و حضنها 
  سجده : راحت تشوف جدها ...
سجده : كده يا جدو تقلقنا عليك ..
الجد : انا كويس اهو يابت ..
سجده : راحت حضنته و فضلت تعيط في حضنه ...
أمجد : انا هروح لنور عشان في الاوضه لوحدها ...
مشي أمجد عشان يشوف نور  لكن حصلت حاجه 
تتوقعوا أمجد هيشوف الشخص ده و لا لا و اي الي وقفه ..
استنوا البارت الجاي ..
اي حد عايز يسألني علي حاجه او محتاج حاجه و خايف يكلمني و مردش عليه لا ابعت مسج علي الماسنجر و انا هتواصل معاك علي قد ما اقدر احنا كلنا واحد و انا مش هشوف نفسي عليكم تمام عشان كلنا من طينه واحده 
يتبع......
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي الفصول : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent