recent
أخبار ساخنة

رواية انتقام الأخوة الفصل الخامس 5 بقلم منة وائل

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية انتقام الأخوة الفصل الخامس 5 بقلم منة وائل

رواية انتقام الأخوة الفصل الخامس 5 بقلم منة وائل

رواية انتقام الأخوة الفصل الخامس 5 بقلم منة وائل


عاصم بدموع:انا اسف لازم امشي دلوقتي ومعطهمش فرصه بتكلمو ومشي بسرعه 
تماره بخوف:روح وراه بسرعه ي عدي 
عدي:اكيد وركب عربيته وراح وراه 
حسن بغضب:المفروض مكنش يعرف دلوقتي 
تماره بغضب:هو مش عيل علي فكره عشان تقوله تعالي نعمل تحليل دم عشان اشوف انت ابني ولا لاء هو من اول م دخل الفيلا وفي حاجه رباطني بية افهم وتركته وذهبت 
عدي وقف العربية أمام عاصم 
عدي برجاء:اركب ي عاصم وهفهمك كل حاجه 
عاصم بدموع:انا مش عاوز افهم حاجه سبني لوحدي ي عدي 
عدي بحنان:مينفعش زي م انا معاك في الحلو لازم اكون معاك في المره 
عاصم نظر الية وركب في العربية 
عدي بهدوء:عاوز تروح فين 
عاصم:عاوز اروح البحر 
عدي ساق بهدوء وعاصم راح قعد علي البحر وهو وعدي 
عدي بحنان:عاصم تعرف انك من اول م دخلت الفيلا وانا بعتبرك اخويا بغض النظر عن للي سمعته وذا كان صح ولا غلط ف انت هتفضل اخويا 
عاصم بدموع:بس في فرق بين انك بتعتبرني اخوك واني اخوك فعلا 
عدي بحزن:طب احكيلي انت بتعيط لي 
عاصم بصراخ:عشان مخنوق ي عدي مخنوق اوي حاسس ان الدنيا كلها جاية عليا تعرف انا كنت اتمني مدخلش وانتو بتتكلموا واسمع بتقولو اي كان فاتني ماشي وخلاص بس انا سمعت يعني اي تطلعوا انتو عائلتي للي كنت اتمني اشوفها ويعني اي بقالي 4 أو خمس ايام وكل م ادخل الفيلا احس بحساس غريب وبحس اني واحد منكم 
عدي بمرح:يعني انا خلاص هلاقي حد ارخم علية ويرخم عليا 
عاصم بحزن:ممكن تكون كل دي صدف هو ينفع نعمل التحليل دا دلوقتي 
عدي:اه طبعا استني هتصل ب بابا وماما  يجيو  المستشفي 
و فعلا عدي اتصل بيهم وعملوا التحليل 
حسن ب لهفه:النتيجه هتطلع امتي ي دكتور 
الدكتور:خلال ست ساعات انشاء الله 
حسن:تمم 
تماره بحزن:هو انت مش مبسوط انك لقيت عيلتك ي عاصم 
عاصم ببرود:لسه النتيجه مطلعتش وتركهم وذهب 
عدي بحزن علي حال عاصم:متزعلوش منه هو بس مشاعره متلخبطه مش عارف يفرح ولا يحزن 
حسن بحزن:طب روح كمل شغلك ي عدي 
عدي:لا انا هوصلك الشركه وبعدين هروح علي البيت انا وماما عشان محتاج ارتاح شوية
حسن:تمم 
########
في منزل روح 
حسين: انت الزاي ي بنت***تتجوزي من غير علمي 
روح بصراخ:انا مش متجوزه 
حسين بغضب:وكمان يعني عايشه مع واحد ومش متجوزه انا لازم اقتلك 
عمر بخبث:لا ي عمي انا هتجوزها 
روح بدموع:لا مش هتجوزك لو اخر واحد في الدنيا 
حسين صفعها قلم:وكمان بتتشرطي ي كلبة دا هيتجوزك 
روح بدموع:انا معملتش حاجه والله 
حسين بغضب: تعالي بقا ومسكها من شعرها وخرج برا الشقه واكمل دا انتي مش مراعية النقاب للي انتي لبساه عشان تغطي وسختك 
فهد بصدمه ولهفه اول مره تظهر علية:روح 
روح برجاء:فهد انقذني منه ي فهد 
فهد بغضب:انت مين سمحلك تخرجها كدا مش الشقه وبعد ايده بقوه عنها ووقفها ورا ضهره 
حسين بغضب:هو دا للي انتي ماشية معاه 
عمر بغضب:اه ي عمي هو دا
فهد هو ينظر ل عمر نظره مميته اخافت عمر:مش انا قولتلك لو شوفتك هنا تاني هموتك وطلع مسدسه 
عمر بخوف:الحق ي عمي دا معاه مسدس 
حسين:دا انت قتال قتله بقا 
فهد بغضب:اي حد يفكر يجي جمب حاجه تخصني هيزعل مني زعل جامد انا هكتب عليها دلوقتي حالا وهندمك انك تمد ايدك عليها 
حسين:ومين قالك اني هسمحلك تتجوزه ا 
فهد بغضب: هتجوزها غصب عنكم  ووجه كلامه ل روح ادخلي البسي  واتصل ب المأذون وبعد مورو دقائق وصل المأذون وبدأ في مراسم كتب الكتاب 
المأذون:امضي ي بنتي 
روح نظرت إلي عيون فهد التي قراءت فيها رجاء أن تمضي لانه يحتاج اليها وبدون وعي كتبت اسمها بجانب اسمه ليعلن الفهد أنها أصبحت ملكه 
حسين بغضب:مش عاوز اشوف وشك تاني ومشي هو وعمر وتبقي روح وفهد في منزله 
فهد بهدوء:ادخلي نامي في اوضتي وانا هنام علي الكنبة 
روح بدموع:انا هروح شقتي
فهد:انتي مراتي دلوقتي وهتعيشي معايا في البيت دا 
روح بغضب:جواز علي الورق 
فهد ببرود:م انا عارف 
روح:تمم 
فهد شاور علي أوضتة:ادخلي نامي هنا وانا هنام علي الكنبة 
روح دخلت نامت وظل فهد يفكر 
فهد بأتسامه صادقه:ماشي ي روح هتقعي زي موقعتيني فيكي بس مش هغصبك علي حبك ليا ونام والابتسامه علي شفتاه 
#######
عند غزل وعاصم 
عاصم بهدوء:غزل 
غزل ببرود:عاوز حاجه حضرتك 
عاصم بهدوء:عاوز اتكلم معاكي 
غزل بغضب:وانت مين عشان تتكلم معايا هو انا اعرفك 
عاصم بغضب:غزل انا مش فيا دماغ اتشاكل معاكي 
غزل بغضب:طب يلا عشان هقفل المحل وهروح 
عاصم بغضب:ماشي ي غزل وسبها وروح 
غزل بغضب:غبية وقفلت المحل وهيا ماشية في الشارع شافت عاصم قاعد علي مسطبه وحاطط راسه بين ايده 
غزل بأسف:انا اسفه 
عاصم نظر لها بعيونه الباكية:انا اسف عشان زعلتك الصبح بس كنت متعصب 
غزل نزلت لمستواه:تعرف إن أول مره اشوف راجل بيعيط 
عاصم بدموع:بعيط عشان النار للي جوايا حاسس اني قلبي هيطلع من مكانه المفروض أن استني لبكرا ب التوتر دا عشان اعرف هكمل حياتي الزاي 
غزل بستغراب:انا مش فهمه فهمني ومسحت دموعه 
عاصم اول لما غزل حطت أيدها علي وشه حس ب كهربة 
عاصم مسك ايديها وحطها علي قلبة وتحدث 
عاصم هو ينظر اليها:دا بيموت من جوه صدمات ورا بعض معدش مستحمل 
غزل بدموع:انا مش فهمه حاجه 
عاصم:ولا انا فاهم حاجه بصي ي غزل انا من اول م شوفتك وانا منجذب ليكي بس انا بحاول ابعد عشان مش عاوز اعلقك بيا ف لو ليا نصيب فيكي هاجي اخطبك علي طول ومتزعليش مني علي للي حصل الصبح وممكن كمان محتيش تشوفيني
غزل بدموع:يعني هتمشي من الحاره ومش هشوفك تاني
عاصم وهو ينظر اليها مسك ايديها وحطها علي قلبة:دا ملكك لوحدك ولو احتجتيلك هتلقي قلبك بيقولك اني محتاجلك متبخليش عليا لو كنت محتاجلك تعاليلي انا عاوز افصل شوية من العالم وتركها وذهب وهو لم يعلم الي اين سيذهب 
#########
تماره بحنان:تنوري ي حببتي 
عشق:مرسي ي خالتوا هو شهر وماما وبابا يرجعوا 
تماره:براحتك ي حبيبة خالتوا 
حسن بأبتسامه:وانا بقول البيت منور لي 
عشق:تسلم ي عمو 
تماره:طب يلا اطلعي علي اوضتك ارتاحي
عشق:تمام ي خالتوا وقبلتها وطلعت 
حسن:طيبة اوي 
تماره:ابنك للي عنيد 
حسن:هيوقع هيوقع 
تماره:التحليل لسه مطلعش 
حسن:بكرا الصبح انشاء الله
تماره بقلق:انشاء الله هيطلع هو عاصم ابني 
حسن:يارب ي حببتي 
عدي:سلام عليكم
حسن:وعليكم الله 
عدي:دي شنطة مين 
تماره:دي عشق هتقعد عندنا شهر عشان خالتك وجوزها سافروا لندن 
عدي بضيق:تمم انا هطلع انام 
حسن:خد شنطتها اعطهالها
عدي بغيظ؛ماشي واخد الشنطه وطلع الدور التاني بجانب غرفته وخبط علي الباب 
عشق فتحت وهيا بتتكلم في الفون
عشق:اه ي بنتي بكرا انشاء الله اه طب ماشي سلام 
عدي بضيق:شنطتك اهي 
عشق بتجاهل:اه تتم واخدت الشنطه وقفلت الباب 
عدي دخل غرفته هو يشتعل من الغيظ 
عشق غيرت ملابسها بجامعه شورت و عملت شعرها قطتين وفتحت اغاني وقعدت تعمل مسكات 
عدي غير هدومه ولبس بجامه 
عدي بغضب:هو احنا مش هنعرف ننام ولا اي وقام فتح الباب وخبط علي اوضتها 
عدي بزعيق:افتحي 
عشق قامت فتحت:في أي 
عدي نظر إليها وابتلع ريقه بصعوبة 
عدي توتر:عاوز انام وصوت الاغاني عالي مش عارف انام 
عشق ببراءة:حاضر ي أبية عدي 
عدي بصدمه:أبية 
عشق:اه انت اكبر مني ولازم احترمك 
عدي بغضب:تمم ماشي ونظر إليها نظره اخير واتكلم بسخرية طب ابقي البسي هدومك قبل متفتحي الباب لحد 
عشق ببرود:معلش ي أبية عدي بس انت مالك وعموما انا غيرت استيل لبسي عشان متتصدمش بعد كدا وقفلت الباب 
عدي بغضب:عارفه ي عشق لو شوفت المنظر دا تاني هعمل فيكي اي 
عشق فتحت الباب:وانت مالك افهم انت ابن خالتي مش واصي عليا ولا حبيبي ولا خطيبي ولا حد انت ولا حاجه ب نسبالي افهم 
عدي بغضب:ماشي ي عشق ماشي وقفل ودخل أوضته وقفل الباب 
عشق بخبث:ولسه 
يتبع...
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent