recent
أخبار ساخنة

رواية تزوجنا لمنع الثأر الفصل الخامس 5 بقلم باسنت أشرف

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية تزوجنا لمنع الثأر الفصل الخامس 5 بقلم باسنت أشرف

رواية تزوجنا لمنع الثأر الفصل الخامس 5 بقلم باسنت أشرف

رواية تزوجنا لمنع الثأر الفصل الخامس 5 بقلم باسنت أشرف

طبعااا وقفناا الباارت اللي فاات ع ان حساام طلب من اسد يطلق ابرار 
ابراار بصدمة:  اي اللي انت بتقوولوا ده ي باابا
حساام ببرود:  اللي سمعتية 
اسد:  لاا والله و اناا بقى حضرتي امشي ع مزااجكم اتجووز اتجوز طلق اطلق 
حساام:  اه ع مزااجنااا و هطلقهاا دلوقت كماان 
حسين:  استهدى بالله كده ي ابو ابرار و قولناا مالك 
حساام:  لا اله الاا الله محمد رسول الله بس اناا عاايز بنتي مفيهااش حااحة دي اناا ابوهاا و براحتي 
فراس:  ي عمي انت كل قصتك ف الاخر انك عاايز بنتك 
حساام:  اه و هااخدهاا و اناا و مااشي 
فرااس: اناا عندي فكرة 
حساام:  قوول 
فراس:  بص ي عمي انت هتسيب ابرار مراات اخوياا اسد و هماا هيجيبوا اطفاال مش كده.
حساام:  اممم  و بعدين 
فرااس:  هي هتخلف بنت شبهاا اووي تااخدهاا انت تربيهاا بقى احناا مش عاايزينهاا 
حساام:  افرض جاابت ولد 
فراس:  لاا اناا دعيت وهي هتجيب بنت ان شاء الله 
حساام:  خلااص مااشي امري لله بقى يلااا اسيبكم اناا 
قربت منو ابرار و حضنتوا  :  هتووحشني اووووي ي نوور عيني 
حساام:  وانت ختووحشيني اكتر بس اناا هجيلك كل يووم 
ابرار:  هستنااك متتاخرش علياا
حساام:  من عنياا ي عنياا 
ابرار:  ربناا يخليك لياا ياارب 
حساام:  و يخليكي لياا ي ضي العين و بنت القلب 
( علاااقة حساام و ابرار حلووة اووي اتمنى علااقة كل اب و بنتة تكووون كده ) 
و طبعاا مشي حساام 
اسد:  كلمت الدكتوور ي مااما و حدد ميعااد العملية بعد يومين لاازم تبقي جااهزة 
مروة:  مااشي ي ابني اناا جااهزة ف اي وقت 
ابرار بخووف قربت من مروة:  الف سلاامة عليكي ي ماااما عملية اي بعد الشر عليكي 
مروة بابتساامه:  متخاافيش علياا ي حبيبتي دي عملية بسيطة ف القلب 
ابرار بحناان: ربناا يقومك ليناا بالسلاامة ي قلبي 
مروة:  حبيبتي روحي اطلعي شووفي جوزك طلع 
ابرار:  خليني قااعدة معااكي 
مروة:  لاا ي بنت انت هتحرسيني قوومي شووفي جووزك 
فرااس:  شكلك انت ي مااما اللي عاايزة ترووحي ورا الحج ي ارووبة 
مروة:  اخرس ي ولد و احترم نفسك ي كلب 
فراس:  شكرا ي امومه شكراا
مروة:  غوور ي فرااس من وشي اناا سيبهاالك و قاايمة 
وقاامت بالفعل مروة مشيت 
ابرار:  انت بقى اخو هركليز اللي فووق ده 
فرااس:  بيقولوا كده 
ابرار:  اللي يشووفك ميقوولش انك اخووة ابداا انت كيووت و قمر اماا هو بقى عصبي و مخيف زي  هركليز  بالظبط 
اسد من ورااهاا:  اه واي كماان:  شخص غلس و ميطااقش اووي نفسي اقتلو...... وبعدين فاقت لنفسهاا وبصت ل فرااس و بلعت ريقهاا 
ابرار:  هو هو هو انت اللي طلعت الصووت ده 
فرااس:  احم احم ده هركليز  اقصد اسد
اسد:  كملي سكتي لية اناا بسمعك اهووو 
ابراار طلعت تجري ع فووق وهي بتصووت:  الحقووووووني هياااكولني الااسد هيااكولني يللاااهوي علياا وعلى سنيني 
بعد ماا مشيت انفجر اسد و فرراس ف الضحك 
و بعد كدة رجع اسد رسم ع وشة ملاامح الجدية وقاال و هوو بيبص ل فرااس:  بقى انااا هركليز 
فرااس بخوف:  لاا ابداا انت قمر و كيووت اووي 
اسد:  اوماال مين اللي كاان بيقول و هو بيقلد صوت فرااس:  احم احم ده هركليز 
فرااس:  مش اناا وطلع  يجري هوو كماان وهو بيقوول:  الحقووني هيقتلني اناا كمااان 
اسد:  مجاانين والله هماا الااتنين 
************** 
ف اوضة ابراار بعد ماا طلعت من تحت دخلت الحماام عشاان تااخد شااور و بالفعل قلعت و قعدت ف الباانيو تتشااور و نسيت نفسهاا بقى بعد فترة كتيرة قاامت 
ابراار:  ي نهااااار بن نسييت اجييب هدوومي من الدولاااب يلااهوي اعمل اي اناا دلوقت هوووف اه لقيتهاا هلبس اللي كنت لاابسااهم  و راحت تشووف هدومهاا لقتهم غرقاانين مااية قاالت خلااص و جاابت فوطة كبيرة بشكير 
و لفت جسمهاا بيهاا 
ابررار:  اكييد عم هركلييز قااعد برة، 
واناا هخرج اجيب هدووم بسررعه و ارجع   
و بالفعل خرجت و طلعت تجري علطوول ع اووضة اللبس و دخلت بسررعة و قفلت البااب 
ابراار:  هيييي الحمد لله عم هركليز مش مووجود و مشاافنيش هييييييي 
قطع كلااامهاا اسد 
اسد:  انت اللي جيتي ل هركليز برجليكي 
ابرار بخضة:  يلاااااهووي انت بتعمل اي هنااا 
اسد:  انت اللي بتعملي اي هناا 
ابراار بهبل:  دااخلة اغير يعني هكوون بعمل اي  انت بقى بتعمل اية 
اسد:  انو هبلة ي بت يعني هكوون دااخل اتنيل اعمل اي مثلااا و بعدين اي الحلااااوة دي كلهااا بس. 
ابراار بهبل:  يلااهووي انت شاايفني 
اسد:  لاا اصل حضررتك حااطة طااقية الاخفااء. 
ابرار:  ظرييف
د و هي بقت ترجع ل ورا ابراار: انت هتعمل اي 
اسد: هشووف مرااتي اللي عااملة زي القشطة دي 
ابرار: يلاااهوي ابعد عني احسن ماا اصووت و الم عليك كل اللي فالبيت 
اسد بغمزة: عاادي صوتي اصلااا لو حد سمعك هيحسب اني بعمل حااجة و محدش هييجي 
ابرار: حااجة اي 
اسد قرب من ودنهاا وهمسلهاا بحااجة خلت خدودهاا احمرت من الخجل 
ابرار: اه ي قليل الااد...... 
قااطعهاا اسد لماا قرب منهااا و قبلهااا قبلة بهدوء و رقة وهي عملت زي ماا يكوون اتخدرت من اثر القبلة و فضلوا هماا الااتنين متعمقيين ف القبلة لغااية ماا انفااسهم اتقكعت بعد عنهااا اسد 
ابراار فااقت لنفسها بعد كده راااحت قربت من اسد و فجأة ضربتة بالقلم 
ابرار:  ده عشااان تتعلم متقربش مني تااني 
( بص البنت ماا كاانت عجبااهاا القبلة بتضربوا بعد اية )
رفع اسد وشهاا ليهاا وكاانت عيوونة حمراا زي الجحيم:  بقى اناا بتضربيني بالقلم ي بنت ال ** اناا نوريكي هعمل فيكي اي و............
يتبع......
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent