recent
أخبار ساخنة

رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل الخامس 5 بقلم نور محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل الخامس 5 بقلم نور محمد

رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل الخامس 5 بقلم نور محمد

رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل الخامس 5 بقلم نور محمد


سيد : هو حل من اتنين اما تيجي معايا او ابلغ عنهم واحبسهم كلهم
عمر : انا عندي حل تالت انا ممكن ات
ياسمين بمقاطعة : او انك تتحبس معاهم لما اطلع الصور اللي ليك مع المعلم عطوة وانتوا بتتفقوا على شحنة المخدرات الجديدة اللي المفروض تدخل الشهر الجاي
سيد بغضب : انتي كنتي بتصوريني يا بنت الكلب
ياسمين بقوة مزيفة : مش صور بس لا ده في فيديوهات كمان صوت وصورة وصور مع كل ست جيبتها البيت 
سيد  كان عايز يضربها : وديني لاقتلك واشرب من دمك 
عمر مسك ايده : انا مش قولت متحاولش تمد ايدك عليها 
كان هيضربة بس ياسمين وقفته : عمر ده مهما كان ابويا
عمر بصوت عالي : لسه باقية عليه بعد اللي عمله فيكي
ياسمين : قولتلك ده ابويا .....وانت بقا لسه قاعد شكلك عايز تتحبس 
سيد بتوعد : انا ماشي بس وربنا ما هسيبك
ياسمين بصراخ : هتعمل ايه هاا هتعمل ايه اكتر من انك بعتني 
سيد : هكتب كتابك واخليه يطلبك في بيت الطاعة سعتها هتكوني واحدك وهربيكي من اول وجديد
ياسمين : متقدرش انا لسه قاصر 
سيد : مش قاعد كتير وتكملي 18 سنه اعتبريهم خطوبه 
ياسمين : انا بكرهك  بكرهكككككك
سيد : وانا اللي هموت عليكي انا اساسا مكنتش عايز اخلف امك الله يحرقها هي اللي دبستني فيكي و ماتت
ياسمين : انا مش بصعب عليك مش بتحس ناحيتي اي احساس ابوه 
سيد بصوت عالي : لا مش بتصعبي عليا امك اللي عملت كل ده انا قولتها اني مش عايز عيال ولما حملن فيكي قولتلها تعمل اجهاض رفضت هددتها بالطلاق وبردوا فضلت متمسكة بيكي يومها اشترط عليها اني ماليش اي علاقة بيكي مجرد انك مكتوبه على اسمي واديها ماتت وسابيتك ليا 
ياسمين : برا ...برااااااا
سيد : ماشي بس هجي تاني 
ياسمين بدموع بعد ما سيد مشي : انا آسفة 
جريت دخلت اوضه وقفلت الباب عليها وعيطت
ثريا بخبط عالباب : افتحي يا بنتي افتحي عشان خاطري
رحمة : افتحي ياسمين 
محمد : سيبوها شويه لواحدها وانت يا عمر تعالى معايا البلكونة
عمر : حاضر ...نعم يا بابا
محمد : انت عينك من ياسمين 
عمر بدهشة : بابا حضرتك بتقول ايه 
محمد : اللي كنت هتقوله من شويه وياسمين قاطعتك
عمر : انا فعلا كنت هقول كدا بس عشان انقذ الموقف لكن ياسمين زي اختي 
محمد : لو عايزها قولي اجوزهالك انا خايف عليك من الحرام
عمر قبل يده : بابا حضرتك ربيتنا احسن تربيه انا مستحيل ابص ليها حتى نظرة تغضب ربنا 
محمد : متأكد ؟
عمر : زي ما انا متأكد اني واقف قدامك انا اليوم اللي هلاقي نفسي هقع في الغلط انا هسيب البيت خالص مش بس الشقة سعتها هاجي لحد عندك واقولك بابا انا عايز اتجوز ياسمين
محمد : ربنا يكرمك يا بني قوم يلا اطلع شقتك وذاكر شويه امتحاناتك عالابواب
عمر : حاضر مش عايز مني حاجه
محمد : لا مع السلامة 
عمر وصل باب الشقة وسمع صوت مامته 
ثريا : الحقوني انزلي يا بنتي من عندك 
محمد : انزلي ايه اللي وقفك
ياسمين ببكاء: مش هنزل انا عايزة اموت
ثريا : انزلي عشان خاطري واللي عايزاه هنعمله
ياسمين : عايزه ماما تقدري توديني عندها او حتى تجيبها
( ثم بصراخ من اعماق قلبها ) يا مامااااااااا سيبتيني ليه 
محمد : ماما في مكان احسن دلوقتي هي حاسه بيكي ادعيلها
كان عمر بيحاول يقرب منها من غير ما تحس
ياسمين بصراخ : لا مش هدعيلها انا بكرها وبكره بابا وبكرهم كلهم ماما سابتني ومشيت وبابا هه بابا باعني اما بقا اهل ماما دول محدش سأل عليا ابدا كنت كل عيد اشوف اصحابي وهما بيقولوا اخدنا من خالوا عيديه ...خالوا اشترلنا لعب وانا فين اخوالي؟ فين  اعمامي؟ محدش يعرفني 
محمد : طب انزلي احنا كلنا حواليكي وبنحبك والله
ياسمين : وانا كمان بحبكوا سامحوني 
رمت نفسها تحت صراخ البنات وامهم  
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية بريئة حطمت غروره للكاتبة ميرا أبو الخير
google-playkhamsatmostaqltradent