recent
أخبار ساخنة

رواية بنت قلبي الفصل الخامس 5 بقلم منة العدوي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بنت قلبي الفصل الخامس 5 بقلم منة العدوي

رواية بنت قلبي الفصل الخامس 5 بقلم منة العدوي

رواية بنت قلبي الفصل الخامس 5 بقلم منة العدوي


*صرخ انس وهو يقول.. صدقني مينفعش..ثم هدا قليلا وظل يبحث عن مخرج لكن تصنم في مكانه اثر تلك الجملة..
'انكر كدا بقي انك حبيتها
*م..محبتهاش وبطل هبل يا فارس
'تحدث فارس بسخرية..محبتهاش اه مهو واضح..انت كنت في الاول متعصب وعايزني اشوفلك حل عشان متتجوزهاش ومتروحش تتقدملها اساسا..فجاة عايز تعرض نفسك للخطر عشان تنقذها تسمي دا اي
*حاول انس تغير الموضوع ليقول..فارس مش وقت كلامك دلوقتي دور معايا علي مكان نخرج منه..ثم ظل يصرخ وهو يقول بصوت عالي..خرجونا من هنا..انتوا مين وبتعملوا كدا ليه
اصمت يا رجل
*تحدث فارس بلهفة عندما سمع صوت احدهم..انت مين خرجنا من هنا في بنت لازم انقذها..انتوا حابسنا ليه
اصمت يا رجل لقد تعبت من ثرثرت..لكن فجاة صمت وهو يقول..لماذا اتيتي الي هنا سيدة ميلي
٠اقتربت ميلي منه وقالت بدلع..اوه هناك رجل غريب هنا اود ان اعرف من هو
لا يمكنك سيدة ميلي الا بموافقة الاميرتان
٠وضعت ميلي يدها حول رقبته وقالت..اوه الا تعلم يا رجل ان تلك اسطورة ولا يوجد اميرة
٠تحدث الرجل بثبات يحاول الا يضعف لكلامها..عفوا سيدة ميلي لكن الاميرتان قد ظهروا اليوم
٠قبلته علي خده وهي تقول..وماذا عني..هل نسيت انك قولت لي اني اميرتك الخاصة بك
حسنا سيدة ميلي هذة المرة فقط..ثم قام بفتح باب السجن لها
٠ابتسمت ميلي ودخلت..اوه يا لك مش شاب وسيم..ثم امسكت خصلة من شعرها واقتربت من انس وهي تقول بدلع..وانت ايضا وسيم لكن من انت انا لم ارك هنا من قبل ايها الوسيم
*ابتعد انس عنها وهو يقول بغضب..ابعدي يا بت عني وانتوا مين اساسا
'اقترب منه فارس وهمس..انس اهدي احنا مش عارفين مين دول لكن من دي ممكن نقدر نوصل لايسل واختها..بس باين عليها من لبسها من ايام زمان اوي
*صمت انس وهو يحاول ان يهدا الي ان اقترب منها بخبث وهو يقول..انتي جميلة اوي
٠ابتسمت وقالت..اوه حقا ثم اقتربت من اذنه وقالت بهمس..اذا ما رايك ان نتزوج..ثم ابتعدت عنه وهي تتحدث بدلع وممسكة بخصلة من شعرها..انا فتاة عزباء لم اتزوج بعد وانا اراك جميل وانت تراني جميلة هاا اذا ما رايك
*جاء انس ان يتحدث بغضب لكن صمت فجاة وهو يبتسم بخبث ويقول..اذا موافق..لكن..لكن بشرط
٠تحدثت ميلي بلهفة..اذا ما هو وانا موافقة علي اي شيء تقوله
*ابتسم انس بخبث وقال وهو يدور حولها..خرجيني انا وصاحبي من هنا وهتجوزك
٠اذا وانا موافقة..ثم قالت بهمس..سوف اشتت الحارس الذي بالخارج وانت اخرج انت وصديقك وانتظرني عند الساحة..ثم غمزت له وضحكت وخرجت
بعد مرور وقت هاا قد هرب انس ومالك..
*تحدث انس بسرعة..فارس لازم نهرب من البت دي..دي مجنونه عايزاني اتجوزها..اقولك تعالي ورايا
ركض انس وفارس سريعا الي ان توقفوا امام قصر فخم جدا
'كان فارس واقف مزهول كثيرا من جمالة..المنظر ده مش غريب عليا..شوفته فين ياربي..ثم ظل يفكر الي ان تذكر وقال..انس دي قصور زي اللي في العصر الفيكتوري
*نظر له انس باستغراب وقال..طيب ازاي الحاجات دي اختفت من زمان..ثم صمت قليلا وقال..معقول البيت المسكون يكون بينقل عبر الزمن..بص مش وقته دلوقتي لازم نشوف مكان نهرب فيه منها وبعدين نبدا ندور علي ايسل واختها..ثم جاء ليلتفت خلفه لكن وقف مكانه من الصدمه..م.م
"كانت ايسل جالسة في الغرفة التي كانت مخصصة لها هي وشقيقتها فقالت بتفكير..فيروز فكري معايا هنعمل ايه
_تحدثت فيروز باستغراب..افكر في اي وهنعمل اي في اي
"ضربت ايسل راسها بيدها وهي تقول بغيظ..فيروز مش وقت غبائك..يعني فجاة دخلنا البيت المسكون والكورة تنور..ثم صمتت فجاة وقالت..فيروز صح فين الكورة..يالهوي اوعي تكوني ضيعتيها
_لا متخافيش الكورة معايا
"تنهدت ايسل براحة وقالت..الحمد لله..فكري بقي معايا ازاي جينا هنا..والقصر واللبس كل دا تبع العصر الفيكتوري وهو خلص من زمان اوي ازاي موجود وانهاردة فيه حفلة بالليل بمناسبة ظهورنا كاميرات..ازاي بقي احنا اميرات
_وقفت فيروز وقالت بشرود..مش عارفه في حاجة غريبة بتحصل..واه صح فاكرة الك..لكن فجاة قطع حديثها صوت طرق علي الباب..تفضل
سمو الاميرتان هناك رجلان قد وجدناهما اليوم وقمنا بوضعهم في الزنزانة..ماذا تؤموران ان نفعل معهم..هل نقوم بقتلهم ان نرميهم للاسود والنمور الملكية لتاكلهم
"كانت ايسل تنظر له بصدمه من حديثة وهي تقول..نمور واسود وموت هو اي حد بتموتوه عادي كدا..ثم نظرت لفيروز وقالت..يالهوي يا فيروز يعني لو احنا مش اميرتان كنا هنترمي للنمور
_تحدثت فيروز بهدوء..لا استني متعملش فيهم حاجة عايزة اشوفهم الاول
امرك سمو الاميرة..ثم جاء ان يذهب لكن اوقفه صوت فيروز وهي تقول..يا ا
امر سمو الاميرة..ادعي ماثيو
_معلش عايزة اشوفهم دلوقتي
امرك سمو الاميرة سو ارسل لكي السيدة كلارا حتي تاخذكي الي المقر الرئيسي لتقابليهم..تحياتي مولاتي..ثم خرج وتركهم
*كان ينظر بصدمه..ميلي..عرفتي مكانا ازاي
-اقتربت ميلي منه بدلع..اوه عزيزي لماذا ابتعدت قولت لك ان تذهب للساحة لا ان تاتي للقصر
*قال انس بتوتر..اسف بس مكنتش اعرف فين الساحة
-اوه لا باس عزيزي هيا الان لنذهب الي الراهب كي نتزوج
توقفوا مكانكما
-نظر فارس وانس للحراس ثم نظروا الي ميلي لكن لحظة اين هي..انس هنعمل اي دول لحقونا وميلي هربت ازاي
هيا اقبضوا عليهم حتي نذهب للمقر الرئيسي حتي تراهم الاميرتان
امسك الحراس بفارس وانس واخوهم الي المقر وبعد وقت اتت فيروز وايسل..
*نظر انس لهم بصدمه..ايسل
"رفعت ايسل نظرها لتري ذلك الصوت المؤلوف لها..انس انت ازاي جيت هنا ومين اللي معاك ده
_تحدثت فيروز بهدوء وهي تري الجميع ينظر لهم بدهشة..روحوا انتوا وسبوهم
لكن سمو الاميرة لا اقدر ان اترككم مع هؤلاء الرجال بمفرد..
_قاطعته صوت فيروز وهي تقول بصرامه..كلامي يتنفذ سبونا لوحدنا
انحني لها ماثيو..امرك سمو الامير..هيا الي الخارج جميعا
"خرج الجميع فقالت ايسل بصدمه..لا مش معقول اي يا بت يا فيروز الجبروت ده دا انا رغم انهم بينحنوا ليا الي اني لسه بخاف منهم
_ضحكت فيروز ثم قالت بجدية.. صحيح انتوا جيتوا هنا ازاي
*تنهد انس وقال..هحكيلكم..دا اللي حصل..بس هنعمل اي وهنخرج من هنا ازاي وازاي انتوا اميرتان
"قصت عليهم ايسل ما حدث ثم قالت بشرود..بصوا انا شاكة في حاجة بس محدش يتريق عليا
*امم قولي
"تحدثت ايسل بهدوء..انا شاكة اننا رجعنا بالزمن وبقينا في العصر الفيكتوري..وان البيت المسكون ده اله زمنية بمعني كدا ان..
اما في مكان اخر كان رجل يظهر عليه ملامح الكبر والطيبة وقد كان يبكي..صفية..انا..انا حاسس ان بنت قلبي موجودة هنا
تصنمت صفية مكانها من جملته..بنت..بنت قلبي هنا..الاتنين..ثم بكت كثيرا وقالت..نفسي اشوفهم اوي
تحدث ذلك المجهول وهو يبكي..ان شاء الله قريب هنتجمع بيهم..بس انا قلبي حاسس انهم موجودين هنا
يارب يارب يكون احساسك صح..ثم ذادت في البكاء وهي تقول..هنفضل مستخبين من الناس هنا لحد امتي..قولي لحد امتي لحد لما نموت ومقدرش اشوف بنات قلبي.. وبعدين قولي هنرجع لارضنا ازاي وابننا مات
ذهب ذلك المجهول لها واحتضنها وظل يربط علي ظهرها بحنان..هشش..اهدي..خير ان شاء الله..بس عارفة يا صفية انا قلبي بيقولي انه لسه عايش
يارب..ولكن فجاة خرجت من احضانه وهي تنظر بجانبها بصدمه..انت شايف اللي انا شيفاه
ابتسم الاخر وقال..
'نظرت وعد امامها بصدمه وهي تصرخ..يالهوي حرامي
-وقف وسيم وكاد ان يركض خلفة لكن وقف بسبب الم جرحه فقال بغضب..يا ابن ال...هرب المرادي بس وحياة امي منا سايبك يا هشام
'صرخت وعد برعب عندما وجدت جرحة ينزف..عااا اقعد بالله عليك جرحك بينزف..جلس وسيم علي الفراش بتعب وبدات وعد تطهر له الجرح وهي تبكي
-تحدث وسيم وهو مغمض عينه..بتعيطي ليه دلوقتي
'قالت وعد ببكاء..مش عارفه.. وبعدين انت مش شايف جرحك بينزف ازاي
-ابتسم وسيم وقال..اي خايفة عليا
'تحدثت وعد بعفويه..اكيد..لكن تحدثت سريعا تصحح ما قالته بتوتر عندما وجدته ينظر لها بخبث..اقصد يعني اكيد انت مريض واي حد كنت هخاف عليه كدا مهما كان دا انسان
-اغمض وسيم عينه وهو يشعر بالم ليقول..ماشي يا حنية
حل الصمت بينهم الي ان قطعة صوت رنين هاتف وعد فقامت بالرد..الو..ثم صمتت قليلا ووقع منها الهاتف بصدمه والدموع تتلألأ في عيناها
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي أنا للكاتبة سهيلة السيد
google-playkhamsatmostaqltradent