recent
أخبار ساخنة

رواية البريئة والعاشق الفصل الخامس 5 بقلم مروة عثمان

jina
الصفحة الرئيسية

رواية البريئة والعاشق الفصل الخامس 5 بقلم مروة عثمان

رواية البريئة والعاشق الفصل الخامس 5 بقلم مروة عثمان

رواية البريئة والعاشق الفصل الخامس 5 بقلم مروة عثمان


رفع يده لصفعها بقوة ويمسكها من شعرها ليقول/وعملالي فيها محترمه
رحمه بدموع/انا معملتش حاجه والله
ياسين وهو يرفع الهاتف بوجهها لتتلقي الصدمه /تقدري تقوليلي اي ده 
رحمه كانت في صدمتها فهي الان في حضن رجل عاريه كيف هذا ولم يكن اي شخص انه ابن عمها
رحمه برعشه وخوف/والله ي ياسين ما حصل صدقني
ياسين بصوت قشعر بدنها/اه ولما كان بيقلك افتكري ليالينا
اي ي روح امك بيمهد للطريق
رحمه بصراخ /والله ما اعرف حاجه عن الصور دي معرفش والله
ياسين/حابب اتاكد بنفسي
رحمه وامتلكها الخوف/قصدك اي ي ياسين لا متعملش فيا كده
ظل يقترب منها حتي وقعت علي الفراش ليعتليها قبلها بعنف وهي تحاول الصراخ وتحاول ابعاده عنها
مزق ملابسها لتصرخ قائله/والله ما عملت حاجه ي ياسين صدقني
انا بكرهكوا كلكوا ابعد عني
عند هذه الكلمه توقف ياسين عن ما ينوي فعله بها 
نظر الي حالتها المذريه وعيونها الحمراء نتيجه البكاء 
لياخذ قميصه وهاتفه ويخرج
من الشقه اما هي فظلت ترتعش بخوف لتمسك هاتفها وترسل رساله الي شخص مجهول/تعالي خدني من هنا انا محتاجالك
اغلقت هاتفها لتقوم بصعوبه وتتجهه نحو المرحاض
********
في مكان اخر 
كانت جالسه تبكي وهي تنظر الي الفراش بحسره 
نظر هو اليها ليقول/كده ي قطه خالصين وامك هيتعملها العمليه 
نظرت اليه لتقول/انت خدت مني كل حاجه انا بكرهك 
مسك شعرها ليقول/كان اتفاق اني اتجوزك لان الهانم مبتحبش تغضب ربنا واتجوزتك وخدت منك اللي عايزه
هي بصراخ/وهتطلقني دلوقتي حالا زي ما اتفقنا
انا بكرهك ي حازم بكرهك
حازم بسخريه/وانا بموت فيكي ي فرح ما تتظبطي ي روح امك
فرح/انا ماشيه وياريت تتطلقني 
حازم بضيق/وانا مش برجع في كلامي انتي طالق وامك هيتعملها العمليه يلا مش عاوز اشوف وشك هنا تاني ي دكتوره فرح براا
نظرت اليه بكسره لتاخذ ملابسها وتخرج وهي ضائعه لا تعرف اين تذهب
كان هو جالس بضيق ليشد شعره الغزير الي الوراء
(حازم الهواري الابن الاصغر لعائله الهواري لديه 27 عاما جميل جدا كالاتراك لا يحب ان يترك شئ هو يريده حتي مهما كان الثمن) 
********
عند حمزه كان يجلس مع ياسين يهدئه ليقول /ياسين مراتك مستحيل تعمل كده دي عيله ي ياسين 
نظر اليه ياسين ليقول/انا عايز كل المعلومات عن الرقم ده تكون عندي النهارده
حمزه/تمام بس فكر كويس انت قبل ما تبقي ابن عمي انت صحبي متظلمهاش 
وضع ياسين يده علي وجهه بغضب لا يعرف ماذا يفعل
اخذ هاتفه متعلقاته وخرج من الشركه 
********
عند ريم كانت جالسه في احضان هذا الرجل المجهول لتقول/اي ي بيبي مش ناوي تخلصنا من الزفته اللي اسمها رحمه دي 
المجهول بخبث/في اسرع وقت يقلبي 
بس اي الحلوه دي كلها 
ريم بدلع/بجد يبيبي
المجهول/انا مش بحب اتكلم انا بحب اثبت
اقترب منها لتضحك بصوت عالي
ويفعلا ما حرمه الله
استغفر الله العظيم واتوب إليه 
*********
كان يجلس ليقول /ججهزلي الطياره علشان هننزل مصر
الفتاه باحترام /حاضر يفندم حاجه تاني
هو/لا اتفضلي 
اؤمات لتخرج من المكتب ليتنهد هو بضيق ويقول/ي تري عامله ايه بعد كل السنين دي 
تنفس بحزن وضيق 
ليمسح وجهه بغضب 
******
عند ياسين عاد الي المنزل
ليدلف اليه فيجده هادي ولا يوجد صوت
دلف الي الغرفه ليبحث عنها ولم يجدها
اقترب من المرحاض ليدق الباب لا احد يرد
دلف اليه ليتقلي الصدمه
صرخ باسمها /رررررحمه قالها بخوف
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent