recent
أخبار ساخنة

رواية روجيندا الآدم الفصل السادس 6 بقلم ملك الليثي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية روجيندا الآدم الفصل السادس 6 بقلم ملك الليثي

رواية روجيندا الآدم الفصل السادس 6 بقلم ملك الليثي

رواية روجيندا الآدم الفصل السادس 6 بقلم ملك الليثي


......:ادم حبيبي وحشتني.
ادم:لينا.
لينا وهي تقوم بإحتضان ادم:دوما وحشتني اوي بجد...بقا كدة متسألش علي لينا حبيبتك.
روجيندا وهي تنظر لادم بصدمة:حبيبتك.
ادم بتوتر:لينا بنت صاحب بابا...وديه يا لينا روجيندا مراتي.
لينا بصدمة:اووه دوما انت اتجوزت...اخص عليك تتجوز ومتعزمنيش.
ادم:والله انا لسة كاتب كتابي دلوقتي حالاً قبل ما انتي تيجي.
لينا وهي تقوم بإحتضان ادم:الف مبروك يا دوما.
سحبت روجيندا لينا من حضن ادم بشدة حتي كادت لينا ان تقع لكنها تماسكت
نظرت روجيندا لي لينا بغضب شديد:انت ايه ياماما مبتفهميش بيقولك اتجوز ارحمي نفسك شوية داخلة هاتك يابوس واحضان ومسخرة وقلة ادب في ايه ده انا مراته ومحضنتهوش كدة ارحمي نفسك شوية.
نظرت لينا لروجيندا ثم قالت بإستفزاز:سوري اصل انا ودوما متعودين علي كدة من صغرنا.
روجيندا وهي تنظر لادم بغيظ وغضب:لا والله متعودين علي كدة اه قولتيلي...معلش ياحبيبتي هو دلوقتي بقا متجوز وليه زوجة فاهمة...ثم تابعت وهي تمسك كف ادم:يلا بقا يادومي نطلع نرتاح انا تعبت اوي النهاردة.
ادم وهو يحاول كبت ضحكته:يلا يا حبيبتي.
احتضنها ادم وصعد الي غرفته.
في غرفة ادم.
روجيندا سحبت يديها من يد ادم بشدة:ممكن افهم ايه ده.
ادم بإستغراب:ايه في ايه.
روجيندا وهي تنظر لادم بغضب:ايه القرف الي شوفته تحت ده...وبعدين ازاي يا استاذ يامحترم تسمحلها تحضنك وتبوسك ايه كيس جوافة انا ولا ايه.
ادم وهو يحاول كبت ضحكاته ونجح بصعوبة ثم قال:اهدي بس ياكيس جوافة...ثم تابع مسرعاً:قصدي ياحبيبتي والله قصدي ياحبيبتي...روجيندا انتي هتتحولي ولا ايه...اهدي كدة والله ما كان قصدي.
بعد مرور ساعة.
ادم:ها هديتي.
روجيندا وقد اشتعلت نيران الغيرة مجدداً:تعلالي هنا صح...ثم تابعت وهي تقلد لينا:انا ودوما متعودين علي كدة من صغرنا...صغركم ازاي انت مش كنت مسافر.
ادم:ماهيا كمان كانت مسافرة...فكنت بشوفها.
روجيندا:اممم...اياك اشوفك بتحضنها وتبوسها تاني والا...
ادم بقرب علي روجيندا وهي بترجع لورا:والا ايه.
روجيندا وهي بتبعد ادم وبتزقه:ادم ابعد خليني اروح اوضتي.
ادم بصدمة:نعم اوضتك...اومال ديه تبقا ايه.
روجيندا بإستغراب:ديه اوضتك انت ياحبيبي انت سخن ولا ايه.
ادم:روجيندا حبيبتي انا جوزك والله يعني ديه اوضتك انتي كمان.
روجيندا بخجل:لا احنا لسه معملناش فرح ده مجرد كتب كتاب بس.
ادم:حتي لو انتي مش هتخرجي من الاوضة ديه...ديه بقت اوضتك خلاص.
نظرت له روجيندا بإبتسامة ثم قالت:طب وسع بقا خليني انام.
ادم بغيظ:بت انتي كبل الرومانسية مقطوع عندك.
روجيندا:ياعم اقفل النور بقولك تعبانة...تعبانة...عايزة انام ياشيخ الله يباركلك.
ادم:خلاص ياماما انتي هتشحتي هقفل النور...وادي النور اهو تاني ياختي نامي.
ثم غطت روجيندا في النوم سريعاً...نظر لها ادم بإبتسامة وحمد الله كثيراً انها اصبحت زوجته.
في المساء.
في غرفة الطعام.
كانت تترأس السفرة سلوي وبجوارها الايمن روجيندا وادم ولينا وبجوارها الايسر نادين ومراد.
روجيندا بغيظ:قوم ياحبيبي اقعد معاكي.
ادم بإستغراب:ليه ياعني ثم ابتسم سريعاً وقال:حاضر.
فكان ادم يجلس في المنتصف بين روجيندا ولينا.
روجيندا بغيظ:كل ياحبيبي كل بالهنا والشفا...ثم تابعت بصوت منخفض:يارب تشرقي وانتي بتكلي يا لينا يابنت ام لينا.
لم تمر ثواني حتي سمعت لينا تسعل وبشدة.
روجيندا بإبتسامة خفية:الله عليا وعلي دعواتي المستجابة.
ضحك عليها ادم فقد سمعها.
في غرفة ادم.
روجيندا بغيرة:وهي لينا ديه هتقعد في الفيلا ديه.
ادم:اه ياحبيبتي.
روجيندا بغيظ:وباباها موافق كدة عادي.
ادم بلامبالاة:اه عادي هيا اصلا اكتر الوقت بتيجي تقعد هنا.
روجيندا بغيظ:اه قولتلي.
في منتصف الليل.
روجيندا:اعاااا...ادم الحقني.
ياتري ررجيندا بتصوت ليه؟
يتبع.....
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي أنا للكاتبة سهيلة السيد
google-playkhamsatmostaqltradent