recent
أخبار ساخنة

رواية لم أنوي الوقوع في حبك الفصل السادس 6 بقلم منة حنفي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية لم أنوي الوقوع في حبك الفصل السادس 6 بقلم منة حنفي

رواية لم أنوي الوقوع في حبك الفصل السادس 6 بقلم منة حنفي

رواية لم أنوي الوقوع في حبك الفصل السادس 6 بقلم منة حنفي


ورهف نزلت وطلعت تجري جوه وكأنها اخيرا اتحررت من السجن ادهم مشي عشان يروح شغله وهو ف نص الطريقه اتبعتله رساله مكتوب فيها " كلها دقايق وتستلم جثه ست رهف بتاعتك "
  ادهم لسا هيرجع شاف عربيه كبيره داخله عليه حاول يفاديها لكن للاسف مفيش فرامل وفي أقل من الثانيه اتقلبت بيه العربيه بعد دقايق ادهم بداء يفوق وحاول يطلع برا العربيه وطلع فونه واتصل ب حسن 
ادهم بصوت متقطع:حسن انا عملت حادثه والعربيه اتقلبت بيا تعلالي بسرعه
حسن :طب انت فين دلوقتي ، جرالك حاجه
ادهم: انا كويسه بس انجز 
بعتله لوكيشن المكان اليه هو فيه وبعد دقايق حسن كان وصل 
ادهم: يلا بسرعه واديني الكليه بتاعت رهف 
حسن : انت بتهزر ، انت مش شايف وشك وجسمك بينزفو ازاي 
ادهم بتعب :انجر ي حسن 
حسن: طيب 
________________
رهف خلصت اول محاضره وراحت تدور ع صاحبها عشان تاخد منهم المحاضرات اليه فاتتها لقت حد بيشدها من كتفها بتبص لقيته عمر 
*ملحوظه عمر جارها وأخوها ف الرضاعه
عمر: مختفيه فين كدا ي ست رهف
رهف : دا ع اساس انك مش عارف اليه حصل 
عمر : عارف ونزلت دورت عليكي ، روحت الشغل اسالت عليكي قالولي انك مش بتروحي 
رهف: كنت عايزني ارجع البيت يعني بعد ما اتهنت 
عمر : مكنتش عايزك ترجعي بس ليه مطلعتيش عند امي  ولا احنا بنسبالك مش أهل  
رهف: لا والله دا مامتك الوحيده اليه كانت مصبراني ع اليه انا كنت فيه انت متعرفش انا بحبها وبحبك اد اي بس غصب عني ، وفوق كل دا مينفعش انت عارف كويس أن اكرم اخوك بيحبني 
عمر مسك ايدها: عارف .. وكنت عارف انك مش هتقبلي تيجي  بس خايف عليكي وواثق أن ف حاجه غ  ..
 لسا هيكمل كلامه رهف لمحت ادهم جاي من بعيد ارتبكت 
رهف:عمر انا لازم امشي حالا .. سلام
 عمر استغرب من رده فعلها ، وادهم متابع رهف من بعيد وف نار جواه هاين عليه يقتله 
رهف اول ما قربت من ادهم اتصدمت من الجروح اليه ف وشه  : وشك وماله انت كويس ؟!!
ادهم بغضب  :  ملكيش دعوه ، مين اليه كنتي واقفه معاه هناك دا وماسك ايدك كدا 
رهف ببرود: وانت مالك
ادهم هشدها من أيدها  :يالا عشان نروح تقريبا اول مره أشخص بني ادم غلط كنت فكرك جايه تتعلمي  طلعتي جايه هنا لغرض تاني غير التعليم
رهف عينها متجمعه فيها الدموع: سيب ايدي وابعد عني بقا انا مش فهمه انت عايز مني اي حياتي كلها ادمرت ومازالت بتدمر بسببك انت شيطان ، طب مدام انا جايه لغرض تاني  ما ترميني ف الشارع سيبني ف بيتك ليه ومتمسك بيا اوي كدا ، لو خايف من العصابه عليا ف احب اقولك أن عندي اموت عن اني افضل جمبك ، أما بقا لو مستني مني أن اساعدك ف صدقني والله انا مش هعرف ف ارجوك سبني وبنسبه للحاجات اليه جبتهالي انا هديك تمنها اول ما اشتغل 
اهم مش قادر يقف ع رجله بيكابر كل دا عشان ميبتش قدامها ضعيف حسن حس بيه حاول يدخل 
حسن: طب نكمل كلام بعدين ،رهف طلعت كويسه وانت اطمنت عليها بنفسك ممكن بقا ي ادهم نروح المستشفي 
"بص لرهف وكمل كلامه "
وانتي كمان يالا اركبي ومش عايز اسمع منك كلمه زياده 
ادهم اضايق من طريقه كلامه بس مكنش فيه نفس يتكلم رهف حست بتعب ادهم ف ركبت العربيه وقاعدته جانبه ، ادهم فضل يكح جامد ويتنفس بصعوبه بعد شويه وصلو  المستشفى و الدكتور اول ما شافه قال إنه محتاج يدخل عمليات لأنه عنده نزيف داخلي .. عدا كام ساعه و رهف وحسن واقفين متوترين  منتظرين الدكتور يطلع يطمنهم عليه 
حسن : انتي بتعيطي ليه ؟
رهف : خايفه يجراله حاجه 
حسن بغضب  :لو خايفه مكنتيش عنادتي معاه وانتي شيفاه تعبان .. مكنتيش هتفضلي تقولي كلام زي السم وانتي مدركه كويس اوي وشايفه كل حرج ف جسمه ، ع فكره لو ادهم جراله حاجه انا مش هرحمك لأن بسببك مرداش يروح المستشفي غير لما يطمن ع سيادتك 
 قطع كلامهم الدكتور وهو خارج من العمليات طلع طمنهم عليه ونقلوه اوضه تانيه 
 حسن : هو هيفوق امتي ؟
دكتور: شويه وهيفوق بس محدش يتعبه أو يتكلم معاه كتير وواحد بس اليه هيفضل معاه جوه لو عايز تدخل تطمن عليه اتفضل  
حسن دخل اطمن عليه ورهف واقفه ع جمب مبتنطقش  نفسها تشوفه  وتطمن عليه  وتحضنه وتقوله اد اي هي بتحبه وانها اسفه 
 عدا وقت كبير وحسن جوه ادهم بدأ يفوق 
ادهم بصوت متقطع : رهف .. رهف فين 
حسن : قاعده بره 
ادهم : دخلها عايز اشوفها 
حسن طلع لقها قاعده ف ركن بتعيط جامد: 
 ادخلي  عايز يشوفك 
رهف : بجد 
حسن : انجزي وامسحي دموعك دي قبل ما تدخلي 
رهف بفرحه : حاضر 
____________ 
كمال المنشاوي : طمني  عملت اي ؟
شاب : أوامرك كلها اتنفذت  
كمال المنشاوي : عظيم ،  ف الفتره اليه يكون شد حيله فيها نكون احنا خلصنا العمليه بتاعتنا  
شاب : طب والبنت اليه معاه دي 
كمال المنشاوي : لا دي أمرها سهل ومقدور عليه   يالا روح انت شوف وراك اي عقبال ما اكلم البيه الكبير 
  ___________
رهف دخلت الاوضه وشدت كرسي وقعدت عليه وعينها كلها دموع 
ادهم : بتعيطي ليه ؟
رهف مسحت دموعها بطفوليه  : مش بعيط 
ادهم : اه فعلا ما انا اخدت بالي انك مش بتعيطي خالص 
رهف : انت كويس صح 
ادهم : اه كويس 
حسن : طيب أنا هروح ادفع الحساب تحت خالي بالك منه  عقبال ما اجي 
رهف : حاضر 
 ادهم : عايز اشرب
رهف جابت المايه وبدأت تشربه عنيهم اتقبلو ف نظره طويله : احممم عايز تاني 
ادهم : لا ، انا عايز أخرج من هنا مش طايق المكان 
رهف : انت لسا تعبان  مينفعش تخرج دلوقتي 
ادهم : دا ع اساس ان فارق معاكي تعبي يعني 
بدأ يعدل نفسه عشان يقوم ورهف لسا هتمنعه الباب اتفتح ودخل الدكتور 
الدكتور : اي ي سياده المقدم عايز تمشي ولا اي 
ادهم : اه ، وياريت تكتبلي ع خروج حالا 
الدكتور :مش هينفع  تخرج دلوقتي غير لما نتطمن ع صحتك 
ادهم : انا كويس مستعد اكتب إقرار واتحمل مسئوليه خروجي 
 بعد شويه خرج ادهم من المستشفي  ووصل أوضته
ادهم : محتاج ارتاح ، ممكن تسبوني لوحدي شويه
رهف :بس ... 
حسن : اطلعي يالا بيقولك عايز يرتاح
قطع كلامهم صوت باب الأوضه وهو بيتفتح وبتدخل بنت ف اوئل العشرينات 
_ ادهم حبيبي انت كويس
يتبع .....
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent