recent
أخبار ساخنة

رواية انتقام الأخوة الفصل السادس 6 بقلم منة وائل

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية انتقام الأخوة الفصل السادس 6 بقلم منة وائل

رواية انتقام الأخوة الفصل السادس 6 بقلم منة وائل

رواية انتقام الأخوة الفصل السادس 6 بقلم منة وائل


صباح يوم جديد
عدي خارج من غرفته نفس اللحظه للي عشق خارجه فيها نظر إليها نظرة كاملة وتحولت عيناه الي احمر غامق
عدي بصراخ:اي للي انتي لبساه دا 
عشق ببرود:راحه الجامعه في حاجه 
عدي بصدمه:هتروحي الجامعه كدا 
عشق:ب الظبط 
عدي حاوطها ب ايده علي الحيطه وقترب من وشها واتكلم بحنان 
عدي بحنان:مينفعش تروحي كدا 
عشق بسرحان:لي 
عدي وهو ينظر إلي عيناها الذي تسحره:دا فستان والمفروض تروحي كاجوال
عشق امأة له 
عدي بحنان وهو يقترب اكتر:ادخلي غيري وتعالي عشان هوصلك الجامعه وتركها وغادر 
عشق وهيا بتاخد نفسها ومازلت الصدمه مأثره عليها ودخلت غيرت الفسان للي كانت لبساه وليست بنطلون جينز و توب ابيض ب حمالات وجكت جينز مسكته في ايديها هو والكروس ونزلت 
تماره بحنان:اي الحلاوه دي 
عشق بخجل:عيونك الحلوه ي خالتوا 
نظر إليها عدي بغضب واكمل طعامه بصمت 
حسن بغضب:عاصم مش بيرد عليا
عدي:انا هروح له البيت انا عارف بيته 
حسن:تمم ي عدي وانا وهروح المستشفي اشوف نتيجه التحليل 
عدي:حاضر ووجه كلامه ل عشق يلا عشان اوصلك في طريقي 
عشق:تمم ماشي 
في العربية 
عدي بغضب:البسي الجاكت 
عشق بغضب:مش هلبسه مش عشان سمعت كلامك المره الاولي هسمع كلامك تاني 
عدي وهو يقترب منها:هتسمعي الكلام 
عشق ببرود:ابعد لو سمحت مينفعش كدا ي أبية عدي ويلا عشان اتأخرت 
عدي بعند:مش متحرك البسي الجاكت الاول 
عشق يعند:مش لابساه 
وظلوا ربع ساعه في صمت رهيب 
عشق بغضب:خلاص هلبسه
عدي بابتسامة:عشان متعنديش معايا بعد كدا 
نظرت له عشق بغضب واتجهه الي الجامعه 
نزلت عشق ورزعت الباب وراها 
عدي:عليها اقساط ي بنت المجنونه 
عشق طلعت لسنها بيغيظ ومشت 
عدي بأبتسامه ساحره:مجنونه واتجهه الي بيت عاصم يتمني أن يكون بخير
#######
فهد صحي قبل روح واتسحب ودخل الغرفه وظل يتمتع في النظر إلي وجهها الجميل فهد وضع يداه علي شعرها الا سود الصقير ويلمس وجهها الابيض مثل بشرة الأطفال وشفتها الوردية حتي أن تضايقت روح في نومها وفتحت عينها التي سحرت فهد واوقعته في حبها تلك العيون الزرقاء ك لون البحر 
فهد بحب جاهد ان يخفاه اقترب منها:انا بحبك وغاص معاها في بحور العشق 
########
عدي بقلق:يعني مش في البيت 
غزل بدموع:هو قالي امبارح أنه عاوز يفصل عن العالم شوية 
عدي بشكرا:طب شكرا ليكي وتركها وذهب وبقت غزل القلق ينهش قلبها والدموع حليفتها 
#######
حسن بفرحه:يعني الجينات متوافقه 
الدكتور:اه ي حسن بية 
حسن بشكرا:شكرا ليك ي دكتور وتركه وذهب الي الفيلا 
تماره بدموع:ابني صح 
حسن بفرحه:اه ابننا ي تماره طلع ابننا 
تماره:الف حمد وشكرا ليك يارب 
حسن:هو لسه مجاش لحد دلوقتي 
تماره:لا لسه وعدي متصلش بيا 
عدي من خلفهم:اي النتيجه طلعت 
تماره:طلع هو ي عدي ابني عاصم 
عدي بفرحه:طب الحمد الله وتبدلت ملامحه الي الحزن 
تماره بقلق:ابني فين ي عدي
عدي؛انا روحت البيت ملقتش حد وفي بنت قالتي أنه قال ليها أنه عاوز يفصل شوية 
تماره بصراخ:يعني اي يفصل انا عاوزه ابني اخده في حضني اتحرمت منه  بقالي 24سنه 
عدي بحزن:اهدي ي ماما هو هيرجع بس عشان الصدمات للي حصلت بس هو عاوز يرتاح 
حسن:انت عارف مكانه
عدي:لو كنت عارف مكانه كنت دخلت بية الفيلا 
حسن ل تماره:متقلقيش ي تماره هيرجع 
تماره ببكاء:لسه هقعد استني اكتر من كدا وذهبت الي غرفتها والحزن والبكاء حليفها كأنه كتب عليها أن لا تفرح
وبعد مرور أسبوعين من اختفاء عاصم و اعتراف فهد بحبه وحزن كل من عدي و حسن و تماره التي تشتاق الي عاصم وحزن غزل علي عاصم الذي واعدها ب الرجوع مره اخري 
########
غزل بغضب:احمد روح كلم مامتك وبعد كدا مش هعطيك الكربيت عشان كدا بتأذي نفسك 
احمد بغضب:هروح اجيب من حته تانية وتركها وذهب 
عاصم بشتياق: وحشتيني
غزل تصنمت مكانها نعم هو صوت عشقها التي باتت أن تنتظره كل ليله التفت لتلقي بعيونه التي يفيض منها الحب والاشتياق
غزل بدموع وصوت متقطع:ك نت ف ين 
عاصم بحنان:متبكيش انا موجود واهو 
عزل مسكت وجهه بين يداها تتأكد من وجوده:وحشتني كنت بستناك كل يوم ترجع 
عاصم بدموع:مقدرتش ابعد اكتر من كدا 
غزل بدموع:متسبنيش تاني 
عاصم بصدق:اوعدك وضمها الي صدره يستنشق عطرها الجميل وتعطية الحنان 
غزل والبكاء يزداد:متسبنيش تاني عشان خاطري
عاصم بعشق:مش هسيبك تاني خلاص كفاية دموع غرقتيني 
غزل:انا اسفه بس انت كنت فين 
عاصم:كنت في اسكندريه
غزل بغضب:كنت بتصيف وانا قاعده هنا قلبي بيتقطع علي دقيقه عليك 
عاصم بغمزه: للدرجادي بتحبني
غزل بتوتر:رد عليا 
عاصم:رودي عليا انتي الاول 
غزل:عاوز اي 
عاصم: بتحبيني
غزل:عاوزني اجوبك
عاصم:ياريت 
غزل:مش بحبك 
عاصم وهو ينظر في عينها:كذابة 
غزل بدموع:مش بكذب 
عاصم بغضب:كذابة ي غزل انتي بتحبيني وحط ايده علي قلبها وتحدث دا بيحبني ومتعلق بيا من اول لما شافني زي دا متعلق بيكي وشاور علي قلبة 
غزل بجمود:وانا مش بحبك ي عاصم 
عاصم:متأكده 
غزل:اه 
عاصم تركها ودخل شقته 
غزل بدموع:مينفعش لبعض ي عاصم انت رايح حياة جديده 
#######
عدي ب لهفه:ماما عاصم رجع 
تماره ب لهفه:الزاي مين قالك 
عدي:انا اعطيت رقمي ل البت للي قالتي أنه مشي واتصلت بيا وقالتلي أنه في البيت دلوقتي 
حسن ب لهفه:طب بسرعه ي عدي نروح نجيبة 
عدي:لا ي بابا انت تعبان انا هروح اجيبة واجي 
حسن:لا طبعا انا عاوز اروح اجيب ابني واخده في حضني
عدي:خلاص ي بابا تعالي وفعلا ذهبوا البي عاصم الذي كان يبكي علي كسرة قلبة وفجاءة الباب خبط وراح فتح 
عاصم:حسن بية 
حسن بدموع وهو ينظر إلي وجهه بشوق:عاصم كنت فين 
عاصم بحزن:كنت برتاح 
عدي بحزن:ورتحت ي اخويا 
عاصم بسخرية:اخوك 
عدي بحزن:اه اخويا 
عاصم:طب ولما انا اخوك مكلمفتش نفسك تدورا عليا لي لما كنت غايب عنكم بقالي 24سنه 
حسن بحزن:هندور عليك فين ي عاصم انت واخوك في مصر 
عاصم بدموع:كنتو اعملو للي عليكو انا مش رخيص اوي كدا تعرفوا اني ابنكم خلاص كدا هرجع معاكو ونعيش في سعاده 
تماره من خلفهم بدموع:مش كان نفسك في ام ي عاصم واديك بقا عندك ام مش عاوز تحضني
عاصم جري عليها واحضتنها ويبكي بكاء ك الاطفال وتماره شاورت ل حسن و عدي يرحوا الفيلا وهيا هتقعد معاه 
عاصم بدموع:وحشتني اوي انا بحبك والله ي ماما
تماره بانهيار:ي روح قلب ماما انت وحشتني اوي ووحشتني كلمة ماما منك ي روح قلبي 
عاصم بدموع:حتي البت للي حبتها طلعت مش بتحبني 
تماره بحنان:ي روح قلبي انت للي عاوزه اطلبة مني هيا مين واحنا نروح نتقدملها
عاصم بدموع؛مش بتحبني ي ماما
تماره بدموع علي حال ابنها:ي روح قلبي كل حاجه هتتحل والله بس قولي مين للي بينضف البيت مشاء الله متوضب 
عاصم:انا من النوع الرتب للي مبحبش حاجه تكون مكنوشه 
تماره بمرح:سبحان الله الولا عدي عكسك خالص مشوفتش في عفنته حد 
عاصم بضحك:اه انا لما طلعت اوضته عشان يجيبلي التيشيرت وقع كل الهدوم علي الارض وعلي السيرير كان هيجيلي انهيار 
تماره بضحك:فضحنا في كل حته الولا عدي دا 
عاصم:اعملك اي تكلية
تماره:انت بتعرف تطبخ 
عاصم:اه انا قعدت لوحدي سنين ف كنت بطبخ لنفسي 
تماره بحب:اكل اي حاجه من ايدك هتبقي جميلة 
عاصم بحب:عيوني ي ماما 
تماره:روح قلب ماما هيا فين اوضتك عشان هدخل الم هدومك 
عاصم بستغراب:لي 
تماره:عشان هتيجي تعيش معانا في الفيلا 
عاصم:انا مرتاح هنا 
تماره بحنان:لا ب عاصم انت مرتاح لكن انا لا انا عاوزه اشوفك حوليا علي طول كفاية بعد بقا انا م صدقت لقيتك 
عاصم بحب:خلاص ي ست الكل الأوضه اهي وشاور لها علي اوضته وبدأ يعمل مكرونه وبنية
عند تماره قاعد بتفرج علي صور عاصم للي معلقها في الأوضه 
عاصم بأبتسامه:كنت حلو صح 
تماره:ومازلت قمر ولمت الصور 
عاصم:بتشليهم لي 
تماره:هعمل بيهم حاجه وهرجعهم 
عاصم:تمم تعالي بقا عشان هحط الاكل 
تماره:ساعدني الاول في الهدوم 
عاصم:حاضر ي ست الكل 
وبعد مرور ساعة زمن خلصوا اكل وعاصم قفل الباب وخرج هو وتماره وركبوا العربية ومشوا وتراقبهم عيون غزل تلك العيون التي ارهقها البكاء 
######
 فهد بغضب:بطلي تستفزيني مش هطلقك ي روح 
 ‏روح بغضب:هطلقني انا بكره اليوم للي شوفتك فية
 ‏فهد:ماشي ي روح اكرهيني زي م تحبي بس طلاق مش هطلق وترك ليها البيت ومشي 
 ‏روح بدموع:لا مش لازم اقوله اني حامل كدا هيخليني معاه لحد م أولد وهياخد ابني مني 
 ‏#######
 ‏بوسي بدلع:قولي مالك بس مراتك مزعلاك ولا اي انا قولتيلك بلاش تتجوز الجواز دا وجع قلب 
 ‏فهد بغضب:كان عندك حق 
 ‏بوسي بدلع:طب اشرب العصير دا انا عملاه ب ايدي 
 ‏فهد اخده منها وشرب
 ‏فهد بدون وعي:انتي وحشتيني
 ‏بوسي بدلع:وانت كمان ومسكت تلفونه وبعتت رساله ل روح (جوزك بيخونك مع واحده في شارع ****الشقه رقم4 وصورت صوره ليها مع فهد وبعتتها)
 بوسي بدلع:كدا ي فهد تنام وبدأت تنفذ خطتها قبل مجئ روح 
 ‏#######
 ‏روح رأت الرساله والصور وشريط حياتها قدمها لبست الاسدال والنقاب وراحت وركبت تاكسي وراحت 
 ‏روح بتوتر بتتمني ان للي شفته يكون فوتوشوب رنت علي جرس الشقه
 ‏بوسي بدلع:حاضر جاية وفتحت الباب 
 ‏روح نظرت لها بصدمه من ملابسها 
 ‏بوسي بخضه مصطنعه:فهد مراتك 
 روح ابعدتها ودخلت الشقه وكان فهد في حاله صعبة عاوز يقوم يقول ليها أنه معملش حاجه مش عارف يتحرك المخدر مخلية مش عارف يقوم 
 ‏روح بصراخ:طلقني ي فهد طلقني انا تعبت انت خاين وحقير طلقني وتركته وغادرت وفقد فهد واعية 
يتبع...
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent