recent
أخبار ساخنة

رواية عودة الماضي الفصل السابع 7 بقلم ملك شاهين

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عودة الماضي الفصل السابع 7 بقلم ملك شاهين

رواية عودة الماضي الفصل السابع 7 بقلم ملك شاهين

رواية عودة الماضي الفصل السابع 7 بقلم ملك شاهين


عز بصدمه : مايا ! 
جت خديجه من وراه ومسكت من لياقه هدومه : مين دي يا عز هي دي الي اتجوزتها عليا مش كده والله لخلي يومك اسود يومك ايه ده انا هدفنك 
عز : بس يا مجنونه دي مايا مرات حمزه  اخوكي 
خديجه بصدمه : ايه دي مرات حمزه بجد.. ازيك يا حبيبتي 
مايا : الحمد لله ..انت خديجه مش كده حمزه علكول بيحكيلي عنك 
عز بص لمايا : انت ايه الي جابك وعرفتي الشقه منين 
مايا بخجل : الصراحه مشيت ورا حمزه اصل حسيت يعني انه ييخوني بس اتفاجأت انها شقتكم 
عز : بيخونك ! ..ادخلي يا مايا ادخلي 
دخلت مايا معاهم 
حمزه بقلق : ايه ده مايا في ايه فيكي حاجه يا حبيبتي 
خديجه : لا ياخويا يا حبيبي كانت فكراك بتخونها والله انا حاسه انكم متجوزين علينا مش كده يا مايا 
مايا : ايوا خديجه عندها حق...حمزه انت اتجوزت عليا قول مش هعملك حاجه 
حمزه : يعني هسيب بنات المانيا كلهم وانزل اتجوز عليكي في مصر 
عز كان قاعد باصص على تليفونه بصدمه ومش قادر يستوعب الي بيقرأه 
حمزه : طب قول انت يا عز ان..ايه في ايه يا عز 
عز : عمتو وفاء 
خديجه : مالها 
عز  بتوهان: شريكه لسنيه 
حمزه : في ايه ... في القتل 
هز راسه باه 
خديجه  بصدمه وتوهان وفضلت ترتعش  : ييعني ععمتو هي الي قتلت بابا وماما وطنط فريده انتم اكيد بتهزروا انا انا عارفه انها مبتحبناش بس بس هي مش هتقتل اخوها صح  
عز بقلق وخوف عليها : خديجه اهدي اهدي علشان متتعبيش يا حبيبتي 
خديجه بانهيار وارتعاش : لييه ليييه تقتلهم لييه وتحرمني منهم لييه تخليني عايشه من غير اب وام ليه تعمل كده لييه قولي يا عز ليييه 
عز حضنها جامد وفضل يهدي فيها لحد اما هديت وراحت في النوم 
مايا بهمس لحمزه : هي خديجه لسه تعبانه 
حمزه بحزن : ايوا لما بتزعل بتتعب والدكتور قال دي حاجه هتستمر معاها يما تحاولوا تسيطروا عليها يما بقي تاخد مهداءات واحنا رفضنا الحل ده علشان طبعا بيبقي ليها اثر بعدين 
مايا بحزن : ربنا يشيفيها يارب 
عز خرج ليهم 
حمزه: هنعمل ايه دلوقتي 
عز : انا شايف اننا معانا كل الادله اننا نبلغ عنهم وخلاص بس الاول نغير الورق زي مقولت 
حمزه : تمام انا معنديش مشكله بس ندي يا عز هنعمل فيها 
عز : مش عارف دي بذات مش عارف لما تشوف امها بيتقبض عليها وتعرف انها قاتله هتعمل ايه خايف عليها من الصدمه هي لسه صغيره 
حمزه : ندي بتحبك يا عز وهتتفهم الوضع ده وهي لو عارفه كانت اول واحده هتساعدنا فاننا نقبض عليها 
بعد كام يوم في القصر  فجأه الباب خبط وكان البوليس 
الجد : خير يا حضرت الظابط 
الظابط: معايا امر بالقبض على سنيه سعيد و وفاء سالم 
الجد بصدمه وتوتر : ايه بتهمه ايه يا حضرت 
الظابط : هترطعرفوا بالقسم 
ندي بصراخ : لا متخدوش ماما وعمتو لا وفضلت تصرخ لحد اما اغمي عليها 
سنيه بصراخ : عملتها يا سااالم والله لتحصلني انت كمان وهتشوف 
قاطعها صوت من وراها 
حمزه : ليه هو جدي قتاله قتله زيكم...خدوهم يا حضره الظابط خلو البيت ينضف 
نسمه كل ده في حاله صدمه خرجت من الباب الخلفي قبل اما حد يشوفها وكانت سانده ندي معاهاوفي وسط الدربكه محدش حس بيهم 
بعد اما البوليس خدهم 
الجد : انا عايز افهم كل حاجه دلوقتي 
عز : حاضر يا جدي بس ندي فين 
الجد : مش عارف كانت هنا هي ونسمه وقعدت تصوت  بحد انا اغمي عليها ونسمه باين سندتها وطلعتها 
عز  بخوف : ايه سبتها مع نسمه وفجأه قطع كلامه رن موبيله 
عز : الو 
سراج : عندي ليك مفاجأه ... اسمع 
ندي بصراخ : الحقني يا عز ! 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية بريئة حطمت غروره للكاتبة ميرا أبو الخير
google-playkhamsatmostaqltradent