recent
أخبار ساخنة

رواية هي والمارد الفصل السابع 7 بقلم آية حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية هي والمارد الفصل السابع 7 بقلم آية حسن

رواية هي والمارد الفصل السابع 7 بقلم آية حسن

رواية هي والمارد الفصل السابع 7 بقلم آية حسن


كمان طلع متجوز ومراته حامل وبتولد ، يا دهووووووتي......
*******
"نزلت كنزي تحت وراهم عشان تفهم ايه اللي بيحصل!."
... هو ف ايه يا بت انتي وهو بتجروا كدة ليه!!
"ميان بمرح" ... أصل روزي بتولد 
... أه منا عرفت ، مين روزي دي بقااا؟!
... معقول مش عارفة النمرة روزي !! 
"بدهشة" ... نمرة! .. بقا كل الهيجان دة عشان نمرة يا ولاد النمرة
... مهو انتي مش عارفة المارد بيحبها قد ايه
... يا سنة سوخة يا ولاد ، بيحبها!! 
"مسكت كتفها وقربتها منها وكملت بخفوت"
... بت اوعي يكون هو اللي خلاها حامل !
... ههههه بتقولي ايه لا طبعاً ، ف حد يعمل كدة مع نمرة
... ف بيت الزواحف دة اتوقع أي حاجة وخصوصاً من أخوكي، دة طلع يجري وكإن ابنه اللي بيتولد 
... ههههه تعالي طيب نتفرج عليها
... يلا يا حيلة أمك 
_____
مارد ... إيه يا دكتور طمني !!
... الجنين ف وضع غلط ، لو حاولنا نسحبه ممكن يتسبب في موتها ولو فضل جوة ممكن يتخنق!.
صرخ بغضب ... لاااا ، أوعى يجرالها هي او اللي ف بطنها حاجة ، أد*فنك مكانك 
"الدكتور بلع ريقه بخوف" ... خلاص يبقى لازم تدخل جراحي ، محتاجين ننقلها المستشفى
... لا ابعت هات كل اللي تحتاجه هنا
... تحت أمرك 
______
... ف ايه يا أركان الإيمان انت ، مالها ست روزي 
بحزن ... حالتها خطر والجنين مقلوب 
"ميان وأركان مضايقين ومتأثرين"
"بتهكم" ... لا حول الله يا رب ، وخايفين عليها لتموت! يا عيني عليكي يا روزي صعبانة عليا .. انتوا عبط ولا هبل يا جدعان! دي لو جاعت هتاكلكم !!!
ميان بدموع ... لا دي طيبة خالص ، دي عرضت نفسها للخطر عشاني 
"بملامح باكية وتأثر مصطنع" ... يا حرااااام ، قطعتي قلبي 
____
"بعد شوية جه طقم دكاترة وأجهزة طبية كاملة ، ودخلوا يولدوها"
"كلهم برة مستنيين المولود ، كنزي سمعت صوت ضرضرتها الموجوعة ، اتأثرت بيها بعد ما كانت بتتريق ، دخلت جوة تبص عليها .. فجأة صوتها علي دليل ع انها بتنبه بالخلاص وبالفعل الجنين نزل بعد معاناه"
كنزي بمرح ... عااا دي ولدت يا جدعان ، جابت ايه والنبي 
الدكتور ... اتفضل يا مارد باشا ، شبلك وصل بالسلامة 
"اتلقاه المارد بحب وخدوا ع برة ، وكلهم صرخوا بمرح"
... اللي جابلك يخليلك يا معلم عقبال طهوره ان شاء الله
... نعم؟!!! 
 ... احم اقصد مش توديه عند أبوه كدة يفرح بيه ، ولا انت أبوه ولا ايه ظروفك!
"بصرامة" ... ابوه أنا خلصت عليه عشان حاول يعتد*ي عليها وهي حامل 
"سحبت شهقة قوية ووقفت ف زورها" ... يخربمطنك 
"ميان" ... هتسميه ايه يا مارد !!
... أكيد ع اسمه 
"اتكلم وهو بيرمقها بخبث" ... هسميه كنز 
"كنزي بصتله بصدمة ، وتابعت ميان"
... الله دة حلو أوي 
"همست بخفوت" ... عقبال أمك يا حيلتها
______
"كانت قاعدة زهقانة وشافت عنايات خارجة وبسرعة اتسحبت ع المطبخ"
... بقولك ايه يا عم الطباخ ، اسمعني قبل ما ترجع الحلمبوحة ، الأكل دة مينفعنيش ميملاش بطني ، انا عاوزة أكل من اللي بيرم العضم ومتقولش للحرباية خليه سر بيني وبينك ها!
"وسع عينه وملامح وشه اتغيرت"
... خد الفلوس دي ... انت ساكت ليه! هو انت مكسوف !! 
"واقف متخشب وبيحاول يشاورلها بعينه وهي مش فاهمة"
... ولا خايف من الحربوءة القزعة
"سمعت صوتها من وراها" ... الحربوءة واقفة وراكي 
"التفتت بفزع وتفت ف عبها" ... يمه اعوذ بالله هم بيطلعوا امتى 
... انا مش حذرتك من الدخول هنا؟
... أنا حرة يا ولية 
... لاااااه أنا كدة مضطرة أقول لـ مارد باشا وهو يتصرف معاكي 
... خلاص خلاص .. انتي مش عنايات دة انتي داهيات مصيبات ، جاتك ستين نايبة 
______
"طلعت اوضتها ومسكت تليفونها واتصلت"
... يمّة أمّااا يمّاااتي 
... سلاماتي احترماتي قبلاتي هيهيهي
... ايه يا ماما الألش دة ، بنتك عايشة ف بيت التنين وانتي ليكي نفس تغني وتهزري
... تنين ايه!
... تنين من مارد مش هتفرق كتير 
... عايزة ايه انتي دلوقتي ، احنا ما صدقنا نخلص منك
... اعوذ بالله من الناس ، ف ايه! هو انا مش ضناكي والمفروض تزوريني وتشقي عليا!
... اممم طيب جيالك 
... هاتيلي أكل كتير والنبي ، لحسن عنايات واقفالي زي اللقمة ف الزور 
... عنايات مين؟
... لما تيجي هقولك 
... طيب ، يلا سلام 
______
"بعد شوية الجرس رن"
... ايه دة هي لحقت تيجي !!
"الشغالة راحت تفتح ووقفتها"
... خليكي انتي .. انا هفتح
"بتفتح دراعها عشان تحضنها" ...ماااامـ... ، انتي مين يا حلوة 
"نزلت ايدها ودخلت" ... انتي متخلفة!! ازاي توقفيني كدة .. الباشا بتاعك فين؟
"بتبصلها وهي فاتحة بوقها ببلاهة ع لبسها وطريقتها ف الكلام .. لابسة شورت قصير فوق الركبة وعليه بادي أبيض ومعظم جسمها باين"
"التفتت لها" ... واقفة متنحة كدة ليه! انتي خرسة!
"انتبهت لـ مارد داخل واتوسعت ابتسامتها وجريت عليه حضنته"
... مارد! وحشتني أوي أوي 
"كنزي واقفة عاوجة بوقها باستنكار وبلاهة"
... أخص عليك كدة برضو متسألش عني ، أنا زعلانة منك أوي 
... يا موحني يا موحني 
"التفتت لها بتذمر" ... انتي واقفة عندك بتعملي ايه روحي اعمليلي حاجة أشربها ... انا مش فاهمة الخدامين بقوا قلالات الذوق أوي 
"مارد بحدة" ... ماسة 
"كنزي قطبت وشها بغضب ع وصفها بالخدامة وانقضت عليها"
... تعالي بقا عشان انا سكتالك من ساعة ما دخلتي ، فاكرة نفسك داخلة طابونة جدك ، وعماله تتأمري وتتموحني ابو قرف أهلك ع الصبح 
"واقعة ف الأرض وكنزي قاعده فوقها وماسكاها من شعرها وكل الشغالين بيتفرجوا عليها"
... وكمان لابسالي مايو! ايه حد قالك علينا قاعدين ف العجمي ولا المالديف 
... عاااا ابعدي عني يا متوحشة .. الحقني يا مااارد 
"مارد قومها من عليها ، وقال بزعيق" ... خلاص بقاااا 
... بقا انا كنزي زهران عاوزاني أجبلك حاجة تطفحيها! ليه يا بت كنت الدادة اللي اشترهالك اللي خلفك ...
 وايه خدامين دي يا بت ، هو انتي فاكرانا من عصر الجواري ، دة انتوا من غير اللي بيشتغلوا ولا تسوو جاتك ستين نيله عليكي وع وشك 
"مارد بحدة" ... قولت خلاص 
"ماسة بعياط وعصبية" ... مين دي يا مارد 
... دي مراتي 
______
... آه يا جسمي ااااااه ، أنا اتبهدلت عندك أوي .. انت ازاي اتجوزت المتشردة دي 
"تجهم وشه" ... ماسة متشميهاش 
"تراجعت بخوف" ... أنا تعبانة ، شوف دراعي والخرابيش اللي فيه!
... خدي حطي التلج دة وهتبقي كويسة 
"برقة" ... مش عارفة احط حاجة ، ساعدني انت
"واقفة من بعيد شايفاهم وسامعاهم"
... أيوة يا بت اتنحنحي أكتر ، دة انتي ساهلة 
"شافت والدتها داخلة من باب القصر الكبير وجريت عليها"
... أماااااا 
"شافها بتجري واستغرب وكان خلى ريم تساعد ماسة"
... ايه يا بت مالك
... تعالي اتفرجي معايا ع فيلم الممحونين 
... عرض اول يا بت؟
... دة مباشر يمااا 
... ايه دة ازاي !!
"وهي بتشاورلها" ... قدامك أهو 
... ايه الصاروخ اللي مع جوزك دة
... دي صارووخ! يع انا مش فاهمة عاجبكم فيها ايه المعصعصة دي 
... معصعصة ايه دي عود بطل ملفوف 
... ايه يا ماما دة ، انتي جاية تنقطيني 
... ههههه بصراحة أه 
______
... هو انت ايه اللي خلاك تتجوز بالسرعة دي 
"بعصبية" ... وانا من امتى حد بيسألني عملت كدة ليه!!!
"ابتلعت ريقها بتوتر" ... سوري يا مارد ، انا بس اتفاجئت .. اوعى بس تاخدك مننا وتنساني ، انت عارف مقدرش ع بعدك
"حطت ايدها ع كتفه ولسة هتقرب من شفايفه... 
انتبهوا ع صوتها المندفع" 
... هي حصلت يا روميو!! هي دي كمان من ضمن الليالي الخاصة!
سعاد ... يا بنتي استني نشوف بقية المشهد ، ضيعتي علينا اللحظة اللي بنتمناها كلنا منك لله يا شيخة انا وكل المشاهدين هندعي عليكي ...........
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent