recent
أخبار ساخنة

رواية عريس الغفلة الفصل السابع 7 بقلم آلاء فرج

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عريس الغفلة الفصل السابع 7 بقلم آلاء فرج

رواية عريس الغفلة الفصل السابع 7 بقلم آلاء فرج

رواية عريس الغفلة الفصل السابع 7 بقلم آلاء فرج

أريان بزعيق :انت بتعملي اي هنا في اوضتي
صوتت رنا ووقعت الملفات من ايدها
جري عليها أريان وحط ايده على بوقها وقال بخبث : يا اهلا وسهلاً رنا هانم هنا في اوضتي يا مراحب بالمصايب
رنا بخوف :اييان *اريان *
أريان بغضب :انت عرفتي اسمي منين انا ما قولتش اسمي ومين اللي باعتك ليا انطقييييي
رنا ببكاء :سيبني ايجوك *ارجوك ايدي بتوجعني
ساب أريان ايدها اللي كانت ضاغط عليها لدرجه انها كانت هتتكسر
أريان بهدوء : انا بتكلم براحه اهو اي بقا اللي حصل اقعدي واتكلمي بالذوق، يلا انا سامع يللااااااااا
رنا بخوف :اا انا بشتغل عند البوص و هو قالي اييوح *أروح الفندق واطلع اوضتك واخد الملفات اللي في الديج *الدرج قال إنها مهمه اوي عندك وهو عايزها عشان يضييك بيها *يضرك بيها انت وحازم
أريان بغضب :يعني أنت بتشتغلي عند البوص يعني مقابلتك ليا على البحر ما كانتش صدفه ااااه قولي بقا وانا اللي حسيتك غلبانه وطيبه بس وحياه حازم مش هسيبك في حالك وهعذبك
رنا ببكاء :اييان * اريان أنا أسفه صدقني ما كنتش عايزه اعمل كده بس البوص بيهددني دايما وانا غصب عني بوافق علي اي عمليه بيقولي عليها او اي سييقه *سرقه انا أسفه بس صدقني انا مش كده انا أسفه 
أريان بهدوء : اقعدي علي الكرسي اللي وراكي واهدي خالص انا عايز اعرف حكايتك
قعدت رنا علي الكرسي بتعب وبدأت تحكي وعينها مليانه دموع
رنا بحزن :انا ينا يامي *رنا رامي عندي ٢٠ سنه مش متعلمه كنت عايشه في داي *دار أيتام خيجت *خرجت منه وانا عندي ١٨ سنه اول لما خرجت من الداي *الدار ما كنتش عايفه *عارفه اعمل اي دويت *دورت في كل الأماكن علي شغل ما لقيتش فضلت الف اليوم كله في الشارع وما كانش معايا حتى فلوس عشان اشتيي * اشتري شقه أو اخد شقه إيجاي *إيجار دا انا ما كانش معايا فلوس عشان أكل
قعدت علي يصيف *رصيف في الشارع وخلعت الشال اللي علي كتفي ونمت وكنت هموت من البيد *البرد والمطيه  *المطره كانت بتمطي*بتمطر لقيت عيبيه كبييه سوداء *عربيه كبيره سوداء نزل منها رجاله واخدوني غصب عني وحبسوني في محزن وبعدها بكام يوم سفروني تركيا عرفت بعدين ان البوص ليه رجاله في مصر بياخد البنات او الولاد اللي بيبقوا في الشارع وياخدهم ويشغلهم عندوه، وانا للأسف كنت ضحيه وبقالي سنتين بشتغل معاه غصب عني ولما أرفض اطلع اي مهمه بيقتل قدامي أطفال صغيره بدم بارد وغصب عني بطلع العمليات عشان الأطفال ما يمتوش بسببي عيييييييي انا أسفه يا أريان انا كنت هسرق الورق اللي في الدرج ومش عارفه البوص كان هيعمل بيهم اي انا أسفه 
(ملحوظه انا كتبت نص الكلام كأنها لدغه والنص التاني ترجمته كده على طول)
أريان بحزن : خلاص اهدي انا اللي اسف عشان زعقت فيك حقك علي قلبي خلاص يا رنا مش زعلان منك انت بتعملي ده غصب عنك بس من النهارده وعد مش هخليكي تشتغلي مع البوص تاني
رنا بخوف :لا ارجوك انا حكيتلك بس عشان تفهمني و انا كمان كنت محتاجة اتكلم انا هروح عند البوص وهقوله ما عرفتش اجيب حاجة، سلام
جري عليها أريان ومسك ايدها وقال :استنى هنا كش هتروحي للزفت ده تاني بصي انا ظابط وهعرف اجيب حقك استنى بس هروح ادخل الحمام بسرعه واجي خليكي هنا
دخل أريان الحمام واتصدمت رنا ما كانتش تعرف ان أريان ظابط هي علطول بتسرق ملفات من تجار مخدرات كانت بتحسب ده زيهم
خافت رنا جدا بعد ما حكيت كل حاجة لاريان
فتحت رنا الباب بسرعه وخرجت من الاوضه ونزلت جري
بعد دقايق خرج أريان من الحمام ما لقاش رنا ولقى الباب مفتوح راح جري علي تحت بسرعه
أريان بغضب :مش هسيبك يا رنا
عند حازم & ناهد
نزل حازم من العربيه بتاعته وفتح باب العربيه من ورا وشال ناهد اللي دماغها بتنزل دم مطرح الخبطه لان الخبطه كانت جامده جدا
دخل حازم كوخ صغير موجود في وسط صحراء
فتح حازم باب الكوخ وحطها على الأرض براحه وقعد جمبها يعيط جامد وبعدين حس بحركاتها وانها بدأت تفوق
مسح دموعه بعنف وابتسم بشر وهو مثبت عينه على ناهد اللي بتفتح عينها تدريجياً
ناهد بتعب :اي ده انا فين وانت مين انا مش فاكره حاجة خالص
حازم بصدمه : ثانيه واحده ليكون اللي في دماغي صح انت اسمك اي
ناهد ببكاء : انا مش فاكره حاجة انا مش فاكره حاجة خالص ااااااااه يا دماغي
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت رئيس العصابة للكاتبة آلاء فرج
google-playkhamsatmostaqltradent