recent
أخبار ساخنة

رواية عشق سليم الفصل السابع 7 بقلم إيمان صلاح

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عشق سليم الفصل السابع 7 بقلم إيمان صلاح

رواية عشق سليم الفصل السابع 7 بقلم إيمان صلاح

رواية عشق سليم الفصل السابع 7 بقلم إيمان صلاح


عامر من ورا الشباك: بجا القمر دا يعيط كدا ازاي لازم اصلحه 
عند سعااااد …
سعاد:  لي كدا ي خالد اشمعنا عمااد كان مالنا ومالو انت نسيت الاخوك عملة زمان 
خالد: لا منستش بس لو انتي عرفتي السبب هتقولي مجوزتهاش من زمان لي عارف ان كان مفسك سليم يتجوز هدي ويكونو سند لبعض بس دا النصيب 
سليم من الخلف: مكنتش هوافق علي هدي 
سعاد بغضب: لي يعني بنتي مالها 
سليم: مش قصدي ان فيها حاجه بس هدي دي زي اختي وانا اتجوزت رهف علشان ارحمها من الكانت فيه 
خالد: ممكن تهدو شويه 
سليم بعصبيه: بصي ي عمتي شرف مراتي من شرفي يعني احترمها من احترامي الهيجي عاليها انا هاجي عاليه 
هدي دخلت من غير اذن وهي بتنهج: الحجو رهف بتصوت سمع سليم صوتها طلع جري عاليها 
سليم بفزع حضنها: اهدي مالك اي الحصل 
رهف: كان في واحد بيدخل من الشباك 
لف وشه بعصبية نحية الشباك لمح عامر مرتبك 
سليم:  انت هنا من امته 
عامر ب ارتباك: كنت معدي لقيتها بتصوت فدخلت اشوف مالها 
سليم بنظرة غير مصدقة: تمام الكل يطلع برا 
عامر وهو خارج نظر لرهف نظرة تحذيرية سليم لاحظه وقفل الباب وراهم 
سليم قرب من رهف وشالها نيمها علي السرير 
رهف بعياط:  م ت س ب ن ي ش (متسبنيش) 
سليم: حاضر حقك عليا وقبلها من جبينها نامي شويه 
رهف: لا هدخل اخد شاور سليم انا 
سليم: عارف انك جعانه يلا بسرعة وهنخرج نتغدا برا  معايا مكلمة هخلصها يكون انتي خلصتي 
رهف:  تمام 
خرج سليم الي البلكونه 
سليم: عاوزه مراقبه ع عامر كويس جدا 
. …......:  اوامرك يا سليم بيه 
سليم:  الاخبار كلها تكون اول بأول سلام 
............: حاضر سلام 
قفل سليم الفون ورن علي معتز 
معتز رد قبل ماسليم يتكلم 
معتز: خير يارب عامر عمل اي 
سليم ب استغراب!: عرفت ازاي 
معتز..................... 
سليم بعصبية: انت عارف هتعمل اي 
معتز: ايو متقلقش سلام 
سليم قفل الفون وربي لهندم اي حد يفكر يقرب منها 
رهف من وراه: سليم انت بتكلم نفسك
سليم: لا ابدا خلصتي 
رهف: ايوه خلصت 
سليم: تمام يلا 
رهف ثواني ممكن احط زبدة علي شفايفي 
سليم وتذكر ماحدث: اه عادي طعمها حلو حطي كدا 
رهف:انت قليل الادب اهه مش هحط 
سليم قرب منها لحد موصلت للجدار 
انتي قولتي اي 
رهف بتوتر : مق ولت ش (مقولتش)
سليم قرب من شفيفها وقبلها بعنف  😒 
رهف:ابعد 
سليم: تؤ دا العقاب بتاعي كل مره هعقبك كدا وانتي شكلك بتحبي كدا 
رهف بعصبية: انت 
سليم: ها انا اي 
رهف: جعانه 
سليم بضحك: حاضر بس انتي عاوزه تحطي زبدة لي 
رهف: هتخلي شفايفي حلوه 
سليم: هي عجباني كدا يلا علشان متهورش نزل سليم ورهف 
علي السلم رهف كانت هتقع 
سليم: خلي بالك لازم تلبسي كعب يعني بردو هتفضلي 112سنتي 
رهف: بس ي بابا اسمه هيلز مش كعب 
سليم بتحدي: لا كعب 
رهف: اسمه هيلز 
سليم: عيشي عيشت اهلك يروح امك اسمه كعب اسمه اي 
رهف بضحك: شبشب برباط 
ضحك سليم: جدعه مسكها من ايديها 
وكادت اعين الحقدين تصيب (عامر كان بيبص عاليهم)
عامر: قريب جدا بدل الضحك دا هيكون دموع 
دعاء سمعته بس محبتش تعرفه: 
ي انا ي هما ف البيت دا 
عامر: من حققك هطلعهم قريب متجلجيش 
دعاء: كيف واصل 
عامر: هتعرفي ف الوقت المناسب 
سليم: اركبي يلا 
رهف: هو احنا هنطول 
سليم: علي حسب 
رهف: طب شغل اغنية كدا 
سليم: مفيش اغاني متغنيلي انتي 
(رهف صوتها حلو وسليم ميعرفش )
رهف: مش هتضحك عليا 
لا مش هضحك عاليكي غني يلا 
رهف غنت طب كنتي فين ي لأ  
رهف: احم احم 
سليم متيلا ي اختي 
رهف: بسخن مالكش دعوه بيا انت ركز ف الطريق 
سليم بضحك: حاضر 
رهف: طب كنت فين يالا لما لما انا قلت اه 
وكنت فين يا عقلي لما لما مشيت وراه بعد لما فقت لقيت الموت بجد ارحم من  ان اعيش لو  ثانيه واحدة كمان معاه 
 هيقول لي ارجعلو عشان سبته مش ناقصة كابه في ناس تمسك في كل ما تكون هي المتسابه نفخ نفسه على ايه وعلىيه ليه نا فش ريشو هبعد عنو عنو ما بقي من النفخة الكدابة 
سليم بفرحة: لا عااش انتي صوتك ازاي كدا 
رهف: بجد حلو 
سليم: دا جاامد غني كمان حاجه 
رهف: هغني برافو عاليك بتاعت هدير عاطف 
سليم: مين هدير عاطفدي 
رهف: وه دي بنت الخالة 
سليم: خالة مين انت تعرفي حد من عيلة امك 
رهف بضحك: يسليم لا دي بلوجر انستا متواضعه جدا وطيوبة كدا زي الكريم كراميل بالظبط الكل بيحبها فبنعتبرها بنت خالتنا 
سليم: هي مغنية يعني 
رهف: يسليم لا بقولك بلوجر 
سليم: انتي قولتي الاغنية بتاعتها 
رهف: اه انا عرفتها من الاستوري عندها 
سليم: ماشي يلا غني 
رهف احم وضحكت خلاص اهه 
برافو عليك هناني كاني ما اعاني وضحكت السما صار السبب في كل قلب حب ارسمه عكس تجاه الارض وطحت بحبه لسما برافو عليه ميزني عزني رزني غير بالحب نظرتي ماسوي  شي بس لما احب نور دنيتي 
سليم: الترجمه لوسمحتي 
رهف: يسليم بقا 
سليم بضحك: يلا انزلي 
رهف بدموع: دا حقيقي 
سليم اي الدموع دي 
رهف بحزن: اول مرة افرح كدا حد يهتم بيا شكرا لانك ف حياتي 
حضنها سليم: هشش احنا نتعود ع كدا 
رهف لا: انا عارفه حظي كويس 
سليم بحدة: رهف حاضر 
رهف بصوت عالي: لاااااا سليييييم 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية روح الصقر للكاتبة بسملة بدوي
google-playkhamsatmostaqltradent