recent
أخبار ساخنة

رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثامن 8 بقلم إسراء ابراهيم

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثامن 8 بقلم إسراء ابراهيم

رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثامن 8 بقلم إسراء ابراهيم

رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثامن 8 بقلم إسراء ابراهيم


قالت آلاء أنا دخلت أدبي
كل اللي كانوا في الدرس بصولها بصدمة
الاستاذ: أدبي! ليه
اتنهدت آلاء: بابا قالي أدخلي أدبي وهو أفضل ليك
الأستاذ: تمام ادخلي اقعدي انتي وأسماء
دخلوا قعدوا والأستاذ بدأ يشرح ليهم أول درس في المنهج وكان بيسال الطلبة 
وخلصوا الدرس ده وذهبت آلاء وأسماء لدرس علم النفس والاجتماع
اتعرف الأستاذ على آلاء لأنها كانت بتشارك في الإجابة على الاسئلة اللي المدرس بيطرحها عليهم وعرف برضوا أسماء
وبعدها راحت تشوف باقي المواد والمدرسين كلهم عرفوها لأنها كانت مركزة معاهم وفي الشرح
وكانت دايما بتروح الدروس مع أسماء وكانت بتحاول تذاكر على قد متقدر
وكانوا المدرسين بيعملوا ليهم اختبارات عشان يشوفوا مستواهم
وكانت آلاء بتحصل على أعلى الدرجات
ولكن مادة اللغة العربية لم يتحسن مستواها فيها
وكان في بعض الطلاب لم يحبوها لأنها مستواها أعلى منهم
وفي حصة الرياضيات أعطاهم المدرس سؤالين يحلوهم عشان ياخدوا أعمال السنة للي هيحلهم
كتبت آلاء الأسئلة وحلتهم هى أول واحدة وذهبت للأستاذ تعطيه الحل
فنظر لها ولد وقال لصاحبه:.بص يالا البت حلتهم بسرعة وراحت للاستاذ
الولد الآخر: اسكت ياعم يعني أنت متعرفش مين هى آلاء خليك في خيبتك
نظر لها المدرس نظرة استخفاف بمعنى كيف لها أن تحل هذه
 المسائل بالسرعة دي وكمان دي أسئلة للمتفوقين في كتاب اللي في العلمي فأكيد حلتهم غلط
نظر الأستاذ في دفترها وشاف حلها ولكن وجد الحل كله صح
ولكن الأستاذ معيزش يديها الدرجة الكاملة لأنها مبتخدش عنده درس فكان مضايق 
فنظر للطلاب اللي بياخدوا عنده بغضب
وقال ل آلاء اسمك إيه
وقالت له الاسم وأعطاها الدرجة وهى دخلت
بنت من الطلاب اللي بيروحوا عند الأستاذ ده قالت وريني يا آلاء طلعتيها إزاي لأني مفكراش حلها في الدرس إزاي
آلاء باستغراب: يعني أنتم خدتوا الأسئلة دي في الدرس
البنت: لأ دي كان مديها لبتوع علمي الصبح قبل المدرسة
 واحنا كنا رايحين نسأله هيدينا درس بعد المدرسة ولا لأ
 فقال لينا انقلوا المسائل دي وذاكروها كويس لأني هكتبها
 النهاردة في الحصة وكتبناهم فعلا وملحقناش نقراهم لأن
 الطابور كان بدأ وهو بقا علينا أول حصة 
آلاء في نفسها: يعني بيتفشخر داهية في شكلكوا وبصت للبنت يعني بدل ما يفهمكوا الخطوات بيقول ليكوا انقلوا
هاتي دفتري ياما طالما شوفتي الخطوات وقومي روحيله خليه يفهمك انحلت إزاي
وعدى اليوم وكان فاضل على الامتحانات أسبوعين
وكانت آلاء بتروح دروسها وبتحاول متفكرش في كلام حد يحبطها
وعدى الأسبوعين وبدأت الامتحانات وطبعا آلاء كانت خايفة ومتوترة
وكان امتحان العربي وحلت آلاء اللي عرفته وهبدت في باقي الأسئلة
وجه امتحان الجبر وبدأ الامتحان ولكن بعد ربع ساعة بعض البنات اشتكت بيقولوا في سؤال مخدناهوش
المراقب: إزاي طب خلاص هنادي على  مدرس المادة يشوف السؤال ده
ولكن آلاء كانت بتحل فيه ولسه بتطلع الناتج جه المدرس وقال السؤال كام البنات قالوله
فقال السؤال ده جاي من الدرس الأول الوحدة الأولى
نظرت آلاء بصدمة للمدرس بمعنى إزاي وقالت في نفسها السؤال ده في الوحدة الأخيرة في الدرس الأخير
فقالت كده للأستاذ ولكن قال لها أنتي هتعرفي أكتر مني
وساعتها آلاء اتلخبطت وقامت ماسحة الحل اللي حلته لأنها كانت كتباه بالرصاص
وفضلت تحاول معها بخطوات الدرس الأول ولكن مبتنحلش
فكتبت أي ناتج لأن كان عدى نص الوقت فحلت باقي الأسئلة وطالعة زعلانة
وراحت للمدرس اللي بتاخد عنده وزعق ليها عشان غيرت اجاباتها وحلت السؤال غلط
وروحت زعلانة ومقلتش لحد من أهلها 
وعدت الأيام وخلصت إمتحانات والمدرسين حددوا ليهم دروس الترم التاني بعد امتحانات الترم الاول بأسبوع
ولكن النتيجة ظهرت والاء مجبتهاش ولا عرفت أهلها إنها ظهرت وكانت خايفة
وبعد ظهور النتيجة بيومين بدأت دروس الترم التاني و في بنت قابلتها وقالت آلاء احنا شوفنا نتيجتك
وقفت آلاء متوترة خايفة ووشها اصفر
وقالت جبت كام
البنت جبتي***********
هنعرف في البارت الجاي إن شاء الله جابت كام
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت طفلتي للكاتبة مروة جلال
google-playkhamsatmostaqltradent