recent
أخبار ساخنة

رواية أميرتي البريئة الفصل الثامن 8 بقلم شهد طارق

الصفحة الرئيسية

 رواية أميرتي البريئة الفصل الثامن 8 بقلم شهد طارق

رواية أميرتي البريئة الفصل الثامن 8 بقلم شهد طارق

رواية أميرتي البريئة الفصل الثامن 8 بقلم شهد طارق


قال أمير بصدمه:  مليكة........ مليكه انتي عايشه 
نظرت له مليكه بتوتر وصدمه ثم  استجمعت قوتها وقالت باللغه اليونانيه:*هترجملكو انا *
مليكه:ماذا تقول؟ انا لا افهم شيء؟ 
قال لها بخوف:  هل انتي مليكه؟ 
نظرت له ثم قالت بثبات:  لا انا نجوان......
قال لها بشك وتحولت نظراته الي نظرات ريبه.:  هل انتي يونانيه الاصل.. 
نظر له ثم قالت بجمود:  نعم... لماذا تسأل 
قال لها بشك: اسال لاتاكد من شيء فقط....... عن ئذنك... 
فلاااش باااك 
قبل عشر سنوات.....
اطلبوووو الاسعاااف بسرعه 
نظرت له الناس بشفقه ثم قالت احدي السيدات المتواجدين:  متحركهاش يبنيي عشان محيصلهاش حاجه انا طلبتلها الاسعاف وزمنا على وصول... 
نظر لها بدموع ثم قال:  انا هموتت لو راحت منيي انا مش هقدر اكمل حياتييي.... ثم قال من وسط شهقاته من غيرها......
نظرت له السيده بشفقه ثم جثت على ركبتيها لمكانه: واخذت بين احضانها وهي تقول بحنان: اللي ربنا عاوزه هيكون يبني 
بعد فتره جائت الاسعاف ووضعت مليكه على الترولي 
وذهبو بيها الي المستفي وتحديدا في غرفه العمليات 
بعد مرور سبع سعات خرج الطبيب ثم قال بعمليه واسف:
قاطع تذكره لوفاة مليكه صوت البادي جارد الخاص بيه وهو يقول 
: احم...احمم هنتحرك يفندم؟
نظر لهم ببرود ثم قال:  اطلعو على الفيلا بتاعتي.. 
اوميئ الحارث براسه وتحرك 
____________________
اما عند مليكه زفرت انفاسها براحه ثم ذهبت الي خالتها 
بعد فتره نادي الرجل الركاب للتوجه الي طائرة مصر العزيزة 
بعد مرور كثير من الوقت 
وصلو الي ارض مصر الحبيبه 
كانو يعرفون كثيراا من المصريين لذلك حجزو فيلا 
متوضبه للمكوث بيها....
_______________
بعد مرور اسبوع 
لم يتغير فيه شيء الا رجوع امير الي مصر 
وتصالح وليد مع امير 
و نجاح ميار ومليكه في امتحانات ثانويه العامه وحصولهم على درجات كليه الهندسه...
_____________________________
قالت مليكه لسعاد وهي تمسك الهاتف الخاص بيها وتقرأ بصوت عالي 
في طلب وظيفه لمهندسين في شركه الكينج للاصدار والتصدير 
قالت مليكه بسعاده:  انا هروح اقدم 
قال سميره باستغراب:  ازاي وانتي لسه بتدرسي 
قالت مليكه:  انا عندي معلومات كافيه اني ابقي مهندسه وحضرتك يا خالتو عارفه اني اخده كورسات كتيير وتعليمي في اليونان هما هيلاقو احسن مني فين وبعدين مش بالسن يا خالتو...... انا اقوم بقا واصحي البت ميار الغيبوبه دي 
ذهبت الي غرفت ميار  وقصت عليها كل شيئ
قالت ميار:  اللي ربنا عاوزه هيكون يلا بقا عشان اكمل نوم وخدي االباب في ايدك...:  
نظرت لها مليكه بسخط  ثم فرت هاربه من تلك الغيبوبه 
اشرقت شمس يوم جديد سيكون حافلا بالمفاجات للجميع 
الساعه التاسعه صباحا ارتدت ملابسها المحتشمه 
وودعت سميرة وميار وقامت سمير ه بالدعاء لها 
وصلت الي الشركه نظرت لها بانبهار ثم قالت:  واووو...الله انا هشتغل هنا.....
دلفت الي الشركه بخطوات مرتبكه  
قابلتها السكرتيره ببرود ونظرت لها بغرور 
بعد قليل نادت السكرتيره على اسمها لتقابل المدير 
دلفت الي غرفه المدير وهو متوتره للغايه كان ينظر للاوراق الذي امامه بتركيز قاطعه صوت انوثي يحفظه جيداا رفع نظره اها ثم قال.انتييي 
نظرت اه ثم قالت.... انت
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent