recent
أخبار ساخنة

رواية وهذا لأنني شرطية الفصل الثامن 8 بقلم ملك الصباغ

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية وهذا لأنني شرطية الفصل الثامن 8 بقلم ملك الصباغ

رواية وهذا لأنني شرطية الفصل الثامن 8 بقلم ملك الصباغ

رواية وهذا لأنني شرطية الفصل الثامن 8 بقلم ملك الصباغ

Malak Ayman, [21 Jul 2021 at 4:34:05 PM]:
...يدخل ٱسر غرفه سديم بوجه احمر من الغضب فتنتفض سديم بفزع تتحسس 
سديم بفزع:مالك يا ٱسر مالك يا ابني مين اللي علم عليك كده وخلي وشك احمر
ٱسر:عه…لا مفيش روحي هاتي ليا مكعب تلج بدل مانتي شكلك فرحانه فيا
سديم وهي تحاول منع ضحكتها من الظهور وقد فهمت انها عهد:حاضر
لتذهب وتقف عند الباب وتردف بملل: هتعز حاجه تاني يا ٱسر 
ٱسر: عايزك تضحكي عشان مش تموتي وانتي كاتمه الضحكه الضحكه هتموتك 
ليبتسم لها ابتسامه سمجه
لتردف قائله: بس قولي ايه اللى حصل 
ٱسر: اظن انتم جنس الستات بتعرفوا كل حاجه  عاجلا ام اجلا يبقي تروحي عشان مش رايق ليكي دلوقتي 
لتذهب سديم وهي تتمتم قائله: والله جت اللي تربيك عارفة انه زواج علي ورق بس بس انا شفت نظره الاعجاب فعينك ليها واكيد انت عملتلها  حاجه  خليتها اديتك القلم الجامد. 
في غرفة سديم
حيث يتذكر ٱسر ما حدث في غرفته منذ قليل
ٱسر:عهد ياريت تتكلمي عدل
عهد بغضب:براحتي مش ليك حكم عليا
ٱسر بغضب وامسك معصم يدها لتقف:وياريت وانتي بتكلميني تتعدلي وتقفي وانتي بتكلميني
عهد:ابعد عني يا ٱسر ابعد انا بقرف منك.
ٱسر بغضب فقد جرحت تلك الانثي كبرياء رجولته: ماشي بتقرفي مني…
ليسحبها ويطبق يده علي خصرها بقوه ويقبل شفتيها وهي تضرب صدره العريض بيديها
وهو يقربها اكثر له حتي شعر بطعم شيء مالح في فمه ليعلم انه دم شفتيها ليبتعد عنها فتصفعه علي وجهه صفحه داوت صوتها في المكان كاد ان يخرج الوحش بداخله لولا تماسكه فهو يعرف انها مازالت في حالتها النفسيه وان مافعله شيء خاطيء
ليخرج بسرعه من غرفه النوم ويتجه لغرفه سديم
ليخرجه من شروده صوت سديم  القائله بطريقه دراميه:مين اللي عمل فيك كده يا قلب امك والله دول شرحوك وعلموا عليك معلشي ياضنايا
قالت ذلك بينما تضع الكمادات علي وجهه
ٱسر بحنق: سديم مش وقت استهبال
كملي وانتي ساكته
سديم بمزاح:خليك فرفوش ومتبقاش قفوش
لتخرج ضحكه مكتومه من ٱسر فالبرغم من ذلك سديم هي من تخفف عنه
سديم:يا عم فرفش واضحك لو الحياه هتوقف
ٱسر بضحك:سديم خلاص هموت هههههه.
سديم بخبث:طيب مش هتحكيلي برده مين اللي عمل فيك
ٱسر بتهكم:اظن واحده بذكائك اكيد عارفه ومش محتاجه تسأل
ليحل الصمت بينهما بينما هي تضع له الكمادات علي وجهه
____________________
في غرفه عهد 
عهد موبخه لنفسها:ليه عملت كده انا غبيه غبيه
يعني مهما كان هو راجل وانا ست ومش كان ينفع يعمل كده بس هو هو جوزي مهما حصل حتي لو علي ورق لازم اعتذر منه علي اللي عملته لان ده قله ذوق وهو شكله محترم
لتبتسم في تهكم وهل يوجد شخص محترم يتاجر في المخدرات.
لتخرج من غرقتها وتذهب إلي غرقه سديم لتسألها اين ٱسر
لتطرق علي الباب فتفتح لها سديم
سديم ببسمه ماكره:ادخلي يا عهد ما علي اروح ادخل الحمام وهتلاقي ٱسر جوه يسليكي بدل ما تقعدي لوحدك.
لتخرج سديم وتدلف عهد إلي الغرفه
فيتجاهلها ٱسر ويبدي عدم اهتمامه
عهد بندم:دكتور ٱسر أنا…أنا ٱسفه بجد مش كان قصدي
لتكمل ببكاء:انا كنت مضغوطه وحضرتك مش ينفع اللي انت عملته
ٱسر بمقاطعة:مش ينفع ليه مش أنا جوزك
عهد:بس بس ده عمره ما هيكون جواز حقيقي
ٱسر وهو يرفع حاجبه:ومين اللي قالك كده
عهد:عشان عشان
ٱسر:خلاص اعتذارك مقبول خلاص
عهد:شكرا ليك
ٱسر:ولا يهمك
عهد:ممكن اطلب من حضرتك طلب
ٱسر:قبل ما تطلبي تعالي احكيلك حاجه مهمه لازم تعرفيها
عهد:اتفضل
ٱسر:عهد انتي مش تعرفي أنا اتجوزتك ليه وانا معرفكيش انا عارف كل حاجه عارف اللي فارس عمله وانه قتل اخواتك واغتصبك اختك عشان كده انا اتجوزتك عشان فارس كان عاوز يعمل فيكي كده زي اختك فارس من يومه وهو كده عهد أنا اللي كنت باعت ٱدم يديكي الشنطه اللي فيها معلومات تدين فارس بس مش عارف راحت فين وللاسف ملحقتش احمي ٱدم وقتله وكان عاوز يعمل فيكي كده انتي كمان
عهد:يعني يعني انت بتكره فارس انت كمان طب ليه ليه شغال معاه وعاوز تنتقم منه 
ٱسر:اولا فارس هو اللي شغال معايا وانا الرئيس وموضوع ان ليه بنتقم ده هتعرفيه بوقته عاوزك تساعديني اني اخليه…
ليقاطع حوارهم سماع صراخ سديم التي ذهبت إلي غرفتهم
ليذهب لها ٱسر فيجد مجموعه من الرجال الملثمين ويرتدون أسود يوجهون المسدسات لهم.
أحد الرجال وهو ممسك بشعر سديم: فين الابتوب بتاعك عشان مخلصش علي الحلوه
ٱسر وهو منبطح ارضا و قد تأكد من شكوكه:الابتوب في الدولاب اللي عندك
ليفتح رجل ٱخر خزانه دولابه ويخرج الابتوب 
بينما الاخر يضرب طلقه في الهواء فينحني  كلا من سديم وعهد وٱسر وسط صراخ سديم وعهد
فيترك الرجل شعر سديم ويهرب فلقد حصل علي ما يريد  
...

... الهرب والباقي في مشاجره مع رجال ٱسر وفي النهايه انتصر رجال ٱسر واخذوا الاخرين للذين تعرضوا لإصابه إلي المخزن ليتم تعمليهم درس قاسي بسبب ما كانوا يرتكبونه وعند سماع ٱسر لبكاء عهد يهرع نحوها.
_____________________________
في المصحه النفسيه

ساندي: دكتور أدهم انا شخصت حاله البنت اللي جتلنا من يومين 
أدهم بلهفه: طب وايه حالتها يا دكتوره 
ساندي: البنت عندها رهاب رجال  واكبر دليل ان لما بتشوف اي رجل في المصحه جاي ناحيتها فجأه بيغمي عليها والله  صعبانه عليا مش اتكلمت من اول يوم جت حتي مش نعرف اسمها
أدهم: انا ممكن أساعدك
ساندي: ازاي يا دكتور 
أدهم: انتي هتخدي المسجل ده
كان يقول ذلك وهو يمد لها مسجل الصوت الموجود  علي مكتبه
ليكمل كلامه قائلا: وهتسجلي من اول ما تدخلي عندها لحد ما تطلعي وتحاولي تتكلمي معاها يعني اسأليها عن اسمها اهلها وقوليلها اننا نقدر نرجعها لاهلها ومش عاوزك تقوليلها عن اني بساعدك عشان المريض النفسي بيفقد الثقه في الدكتور بتاعه لما بيسرب اسراره يعني الكلام اللي بينك وبينها بالنسبه ليها سر مقدس مش ينفع حد يعرفه 
ساندي: حاضر يا دكتور انا هروح ليها دلوقتي وهحط سماعات البلتوث وخليك معايا علي الخط وقولي اقولها ايه. 
أدهم: ماشي. 
لتدلف ساندي إلي غرفتها
ساندي بصراخ :الحقني يا دكتوووووور أدهم 
______________________________
عند فارس
يجلس في مخزن مظلم يبدوا انه ينتظر احدهم 
ليصدر صوت هاتفه
فارس: الو
الطرف الاخر: فارس بيه احنا نفذنا اللي قولتلنا عليه لكن الرجاله  اتمسكوا وعرفت اهرب انا 
ليغلق فارس الخط في وجهه
ويقول بصوت شارد: اللعب بقي علي المكشوف يا ابن ابويا.
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent