recent
أخبار ساخنة

رواية عذراء بين أحضان شيطان الفصل الثامن 8 بقلم سمسمة سيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عذراء بين أحضان شيطان الفصل الثامن 8 بقلم سمسمة سيد

رواية عذراء بين أحضان شيطان الفصل الثامن 8 بقلم سمسمة سيد

رواية عذراء بين أحضان شيطان الفصل الثامن 8 بقلم سمسمة سيد

قام الشيخ بالاجراءات اللازمة تحت نظرات ملك الغير مصدقة لما يحدث



افاقت علي سؤال الشيخ :

_موافقه علي جوازك بااوس يابنتي!



ملك :

_موافقه



شهقت بصوتا منخفض وهي تضع يدها علي فمها كيف نطقت بالموافقه !!



انتهت الاجراءات سريعا ليغادر الشيخ ومن معه



افاقت من شرودها فيما حدث لتنظر اليه ، وقفت تنظر اليه بضيق مردده :

_اننننت يااأخ انت



رفع اوس نظره اليها ليردف ببرود :

_انا مش اخ انا جوزك



ملك بغيظ :

_جوزي غصب عني يعني الجواز غلط





اوس بهدوء مستفز :

_لاجواز غلط ايه بس تفي من بؤقك ياشيخه ده حتي المأذون والشهود يشهدوا انه صح



ملك بضيق :

_استاذ اوس لو سمحت مفيش هزار في مواضيع زي دي



 


نظر اوس الي اطفاله ليردف قائلا :

_قوموا ادخلوا جوه ياولاد عاوز اتكلم مع ماما ملك شوية



هز الاطفال راسهم بطاعه ليتجهوا الي الداخل



انتظرت ملك ماان اغلقوا الباب لتردف بهدوء مصطنع :

_ممكن اعرف ايه الهزار ده يااستاذ اوس ؟



اوس بهدوء :

_هزار ايه ياحبيبتي !؟



وضعت يدها في خصرها لتردف بصوت عالي نسبيا :

_حبيبتك ده ايه ان شاء الله اتفضل اطلع بره



جذبها من يدها ليجلسها علي قدمه ، حاولت الوقوف ولكن احكم يده حول خصرها



ملك وجنتين مشتعلة وصوت خجول :

_لو سمحت سيبني مينفعش كده يااوس



ابتسم اوس بهدوء ليردف قائلا :

_اول مره تقولي اوس من غير استاذ لا بقي يبقي خليكي قاعدة كده زي ماانتي





ملك وهي تنظر الي عيناه الرمادية بضيق طفولي :

_اووس لو سمحت سيبني



اوس بهدوء :

_طيب اسمعي الكلمتين دول وهسيبك



نظرت اليه بااهتمام ليردف قائلا :

_ جوازي انا وانتي كان لازم يتم من يوم ماالمشكلة حصلت بس انتي مدتنيش فرصة وقفلتي الباب في وشي وخليتي العيال تعمل عليا اضراب
قد يعجبك ايضا

الفصل السادس هاربة يوم الزفاف

الفصل الخامس هاربة يوم الزفاف للكاتبه سمسمه سيد




نظرت الي الاسفل بخجل وتوتر ليتابع قائلا :

_بس انا مقدر موقفك ، انا مش عاوز حاجه منك ولا اي حاجه انا بس عاوزك تخلي بالك من اسر وياسين مش طالب منك اكتر من كده



اردفت ملك بهدوء :

_اسر وياسين ولادي اللي مخلفتهمش يااوس وهما في عيني من غير ماتقول او تطلب



هز راسه بتفهم ليتركها ، وقفت ليقف هو الاخر ناظرا اليها مرددا :

_انا همشي انا ، وده نسخه من مفتاح الشقة لو حبيتي تاخدي هدوم للاولاد انا مش هضغط عليكي ولا هطلب منك تسيبي الشقه وتطلعي تعيشي معانا



هسيب كل حاجه للوقت يمكن الوقت يخليكي تتعودي ، يلا خلي بالك من نفسك ومنهم



هزت ملك راسها بتفهم ، ليتركها اوس ويتجه الي اعلي





في مكانا اخر .....



جلس ينظر لذلك الذي امامه ليردف قائلا ببرود مميت :

_قول اللي عندك ؟



الرجل بخوف :

_الشيطان ياباشا عرفت انه ادي امر بتوقيع مافيا الافعي ، وبيخطط يدخل اكبر صفقت سلاح



ارتشف رشفه من كأسه لينظر الي الذي يرتجف امامه بخوف مرددا :

_ايزاف فين !



اردف قائلا وهو يبتلع تلك الغصه بحلقه بعد ان تاكد من موته :



_مفيش اخبارعنها يابوص حاولنا نوصلها كتير بس



القي الاخر بالكاس الذي بيده بقوة ليتهشم الي عدة جزيئات صغيره مرددا :

_بسسس ايييه ازاي ايزاف تختفي بالطريقة دي هي مش مقدرة مدي الخطر اللي عليها ولا اللي علينا



اردف الرجل باارتجاف :

_يابوص ايزاف متدربة كويس علي اعلي مستوي دي كانت بتدرب المستجدين وغير كده هي ذكيه جدا وبتعرف تتصرف ميتخافش عليها يتخاف منها



البوص بصرامه :

_توصلها بااي تمن انت فاااهم ايزاف لو وقعت يبقي المافيا الروسية وقعت ووقوع المافيا الروسية فيها موت ملايين

الرجل بطاعه :

_امرك يابوص هنعمل كل اللي نقدر عليها عشان نوصلها



البوص باامر :

_واتاكد ان الشيطان مبيدورش عليها او بمعني اصح مبيدورش علي رئيس المافيا الروسية



الرجل :

_امرك يابوص



في منزل ارسلان ..



في منتصف الليل وقف في شرفة منزله يتحدث في الهاتف ببرود :

_وصلتوا لاايه؟



الطرف الاخر :

_مقدرناش نوصل لحاجه ياباشا



زفر ارسلان دخان سيجاره ليردف قائلا بحده :

_لو الصبح طلع والمعلومات ال طالبتها موصلتنيش مش هيجي عليك ليل ماااشي




الطرف الاخر بخوف :

_امرك ياباشا
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت رئيس العصابة للكاتبة آلاء فرج
google-playkhamsatmostaqltradent