recent
أخبار ساخنة

رواية عشقت معاق الفصل الثامن 8 بقلم نادين محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت معاق الفصل الثامن 8 بقلم نادين محمد

رواية عشقت معاق الفصل الثامن 8 بقلم نادين محمد

رواية عشقت معاق الفصل الثامن 8 بقلم نادين محمد

...دخلت الفيلا عشان اطلع انام... بس وانا عالباب اتزحلقت ووقعت علي راسي... مش فاكره حاجه غير أن سليم جري عليا وكان دمي سايح حواليا...
سليم بقلق:ماسه...ماسه قومي....ماسه...ياسهااااااا
سها جريت:في اي
سليم بزعيق:اي اللي حط البتاع ده عالباب
سها بصت لقت في زيت كتيير اوي يزحلق
سها بتمثيل: انت شاكك فيا...اخص عليك ياسيمو... انا برضو اعمل كده...يعني افرض ان انت لما طلعت ورا المفعوصه دي...وكنت اتزحلقت بدالها...انا اقدر بردك
سليم بصلها بصه شك وهي بتتمثل الخوف وبعدين شال ماسه وطلع ركب العربيه ومشي
سها بخبث: انتي لسه شوفتي حاجه... جايه تسرقي مني التعب اللي تعبت فيه سنتين... اما وريتك يا ماسه... مبقاش انا سها ودخلت جوا وقعدت وجابت الفون
سها:الو...ايوه مشا غار...تعالي يلا بقا انت وحشتني اوي..

(عند عمر)
عمر دخل المطبخ عند سلمي
عمر ببرود:سلمي
سلمي:نعم يابيه
عمر: كنت عايز اتسجوبك فحاجه
سلمي بتوتر بتحاول تخفيه:ات...اتفض... اتفضل
عمر طلع الفون من جيبه بكل عصبيه و وراهولها
عمر بزعيق:انطقي اي ده....

(عند سليم)
سليم دخل المستشفي شايل ماسه وقعد يزعق ان هما ييجو ياخدوها يعني(مش هكتب قال اي لاني مش عارفه قال اي اصلا😂😂) 
الدكاتره جريو عليه وخدوها منه ودخلوها اوضه العمليات وهو قعد عالكرسي قلقان 
"بعد شويه"
الدكتور خرج من الأوضه ووشه ميبشرش بالخيير ابدا
الدكتور:للاسف...

(عند عمر)
سلمي بصت للفون لقت الكاميرا مصوراها وهي بتحط سائل غريب جوا الكوبايه وقعدت تقلب فيه
عمر بزعيق:انطقي يا****
سلمي بتوتر:حضرتك ان ...انا قولت احطلك الدوا...فحطتهولك بس مش اكتر والله ما قصدي حاجه
عمر بزعيق:ليكي عين تكدبي ياكلبه...انا اللي لميتك من الشوارع تعملي معايا كده...ليييه
سلمي بخوف:و...والله ما عملت حاجه ان...
عمر بماقطعه:اخرسي ...اداام
ادم: ايوه ياعمر
عمر:خد الاشكال الز*باله دي ارميها بره بيتي... مش عايز اشوف وشها تاني انت فاهم ولا لا
ادم:حاضر...تعالي ياختي
وشدها من دراعها ورماها بره القصر
ادم بتحذير: اياكي اشوف وشك هنا تاني...انتي فاهمه ولا لا وقفل باب القصر فوشها 
وهي قعدت مكانها تعيط(والله اول مره اعرف انها عندها احساس)

فلاش باك
عمر كان معدي قبل ما يبقي م*ش*ل*و*ل(عشان الناس المريضه اللي بتفتكرني بتنمر) ولقي بنت عندها يجي ١٥ سنه قاعده بتعيط...راح قعد جمبها يواسيها
عمر:بتعيطي ليه ياحبيبتي
سلمي بعياط:انت مين..
عمر:مش مهم انا مين... اسمك اي
سلمي ببراءه:اسمي سلمي
عمر:طب بتعيطي ليه
سلمي:ع...عشان طنط هدي بتضربني دايما...وبتحطني مع الحيوانات اللي ب..ب... بخاف منهم
عمر بضحك: ومين الحيوانات اللي بتخافي منهم دول
سلمي ببراءه:الفراخ الجعانه...بتسيب الفراخ جعانه يجي اسبووع..وبعدين تحطني ليهم...ف بيعضوني جامد 
عمر:انتي بتتكملي جد
سلمي ببراءه:اه والله...ولو مش مصدقني...اهي ووريته دارعها كان متخرشم جامد
عمر بصدمه:هي تعمل فيكي كده
هزت راسها ب اه
عمر: طب تيجي معايا
سلمي:علي فيين
عمر: هتيجي معايا القصر بتاعي
سلمي ببراءه: يعني انت مش خاطفني
عمر بضحك:لا متخافيش... تعالي يلا
قامت معاه وركبو العربيه واتجه للقصر..

بااااك

(عند سليم)
الدكتور:للاسف...محتاجه دم كتير اوي... والا هتنقفدها
سليم بدون تفكير:خد مني
الدكتور:تعالي نشوف العينه مطابقه ولا لا 
دخل معاه وبالفعل طلعت العينه مطابقه واتبرعلها بدم كتير اوي 
الدكتور:اتفضل هنا حضرتك ولما العمليه تخلص هنادي لحضرتك...هي تقرب لحضرتك اي
سليم: مراتي يادكتور (ياكداااب حتي عالدكتور..) 
الدكتور:تمام..المدام شويه وهتفوق(البت انسه خليتهوها مدام واللهي حرام..)
سليم بحزن: يارب
وبعد خمس دقايق دخل جوا وقعد جمبها
قعد شويه سرحان فيها وفملامحها وبعدين لقاها بتتحرك
سليم: ماسه انتي صحيتي
ماسه بتعب:امممم...انا فين
سليم:انتي فالمستشفي
ماسه بوجع:ااااه راسيي
سليم بقلق: مالها راسك
ماسه بعياط:واجعاني اوي
قرب منها ومسك راسها وباس راسها 
ماسه باحراج:انت اي اللي انت عملته ده
سليم بضحك:فرفشي بقا يانكد
ماسه:هو انا اي اللي وقعني
سليم:اتزحلقتي 
ماسه:اهااا...طب انا عايزه امشي من هنا
سليم:هسألك الدكتور حاضر
ماسه:طيب وغمضت عينيها ونامت  
سليم سابها وطلع بره للدكتور
"تلخيص"
الدكتور قاله تقدر تروح بس الصبح...راح الأوض وصحاها وقالها وخلاها تاكل... وبعدين نامت تاني لحد الساعه ٨ الصبح....وبعدين قامو مشيو
سليم:يلا ياقمر وصلنا
ماسه:تمام
سليم باستغراب:مالك ياماسه
ماسه: لا مفيش حاجه راسي واجعاني شويه بس
سليم:طيب انزلي 
...

...
هزت راسها ب حاضر وبعدين دخلو هو وهي
سها بتمثيل: ياحبيبتي...الف سلامه عليكي
ماسه بطيبه:الله يسلمك
سليم: ماسه اطلعي فوق
ماسه: حاضر
ماسه قبل ما تمشي سليم باسها من خدها وهي فضلت متنحه شويه وبعدين جريت علي فوق..
سليم: سها تعالي فالمكتب عايزك
سها: ماشي..
ودخلو هما الاتنين المكتب  

(عند رنا)
رنا:ماما انا قلقانه عليها اوي 
ليلي: ياحبيبتي انشالله هتكون بخير
احمد:متأفوريش كده يعني هيكون مالها
رنا:يلعن ابو برودك يااخي...قوم امشي
احمد: خلاص ماشي خلاص
(احمد اخو رنا...عنده ٢٤ سنه)  

(عند ماسه)
ماسه:راسييييي...اااه...يخربيت القصر علي خربيتي انا شخصيا اااه 
دخلت غيرت هدومها ولبست توب قصير وبنطلون واسع وقعدت عالسرير.. وجبت نوت كنت جايباها.معايا فالشنطه وقعدت اكتب فيها مذكراتي
(امي العزيزه..لقد اشتقت اليك كثيرا..حقا اشتقت اليك...اتخيل الان رائحتك عندما تعانقيني..انا بحاجه هذا العناق بشده الان....لقد افتقدتك اكثر من اي شيئ ياامي..انا اعرف انك الان مستائه مني ومن فعلتي..لكن مضطره..فالهروب عندي افضل من ان اتجوز بذلك الرجل..الذي لا يعرف الرحمه ولا الانسانيه..ولا حتي معني الحب...انا لا اريده يا امي...ولا يمكن ان افكر به..الشيئ الوحيد الذي اعرفه...انني احبك كثيرا..) 
وقفلتها ولقيت سليم داخل بصينيه عليها ادويه وبرشام واكل وعصير وحجات كتيير اوي 
ماسه:اي دول
سليم: خدي كلي
ماسه:حد اشتكالك اني جعانه؟!!
سليم:ملكيش فيه
ماسه:في اي ياعم براحه
سليم:خدي كلي واخلصي
ماسه:طيب يلا اطلع برا 
مردش عليا وخد لقمه وحطها فبوقي
ماسه:اي ياعم القرف ده...انت كده بتعذبني مش بتاكلني 
مردش عليا واكلني تاني 
ماسه:يووووه
لا رد هو بياكلني بس...بس قولت مش مشكله واكلت منه وخلاص
ماسه:هو بالعافيه ياسليم..
سليم بسرحان:ها..
ماسه:في اي..
سليم:قوليها تاني..
ماسه:هي اي..
سليم:سليم..
ماسه بضحك:سليم اهو...بطل رخامه بقا..انا مكنتش جعانه خالص علفكره
سليم:لازم تاكلي عشان تاخدي الادويه 
ماسه:ده علي اساس اني مش عارفه مصلحه نفسي...انا دكتوره ياعم
سليم:علي نفسك ياماما مش عليا...يلا خدي
ماسه: بس انا عارفه الدوا ده.. وطعمه وحش اوي
سليم:معلشي كلي
كتمت نفسها واكلتها وهي مقروفه
سليم:بالشفاا
ماسه بقرف:قوم امشي بقا
سليم:طيب ماشي 
وقام سابها ومشي وهي نامت(غيبوبه زي اللي بتكتب الروايه بالظبط) 

(عند عمر)

ادم:نادين...ماسه طلعت مظلومه زي ما توقعت
نادين:قولتلك انها مظلومه..المشكله بس هي فين دلوقتي 
علياء: احنا نبلغ البوليس..
ادم:انتي اتجننتي يا علياء..انا معرفش معلومات عنها كافيه وبعدين بوليس اي ياست انتي
علياء:معرفش بقا...بتدخلوني فحوارات كأني فالحه اوي.. 
نادين:ياشيخه غوري..

(عند ماسه "بليل" )
كانت قاعده عالسرير وزهقانه...قولت انزل اقعد مع سليم شويه..
نزلت بالفعل وملاقتهوش بس لقيت باب المكتب مفتوح..لسه كنت هخبط عالباب..بس لقيته بيكلم حد فالموبايل..
سليم:لا...مخدوعه خالص وفكراني بحبها...وهي حته بت جبتها لمصلحتي بس...كل الشغل تمام!!!
يتبع....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent