recent
أخبار ساخنة

رواية بنات الصاوي الفصل الثامن 8 بقلم صابرينا

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بنات الصاوي الفصل الثامن 8 بقلم صابرينا

رواية بنات الصاوي الفصل الثامن 8 بقلم صابرينا

رواية بنات الصاوي الفصل الثامن 8 بقلم صابرينا


دا يبقي عشيقك ي فاجره 
############## 
في قصر نور الدين كامل 
........... 
جالس يدخن سيجارته واضعا قدم فوق الاخرى 
هاشم المنشاوى للخادمه 
هاشم:اطلعي لصابرينا هانم قوليلها ان هاشم المنشاوى تحت وعايز يقابلك 
الخادمه: حاضر 
صعدت الخادمه لغرفه صابرينا &نورالدين 
وطرقت علي الباب ففتح نور الدين 
الخادمه وهي تنظر للاسفل 
الخادمه: هاشم بيه المنشاوي عايز يقابل ستي صابرينا 
نور بغضب :طب انزلي انتي 
دخل نورالدين  الي الغرفه 
فوجدها بمنتصف الفراش متعبه 
قبض نورالدين علي شعرها 
نور:اه ي فاجره ي بنت الكلب وصلت بيه يجيلك لحد هنا 
صابرينا ببكاء :والله ماخونتك 
نور:انطقي 
هاشم يبقي عشيقك 
صابرينا ببكاء:والله مااعرفه 
نور : هو الي جني علي نفسه .
#################
في غرفه الصالون 
............. 
دخل نور الدين برفقه نوح 
هاشم باابتسامه سمجه
هاشم: هي فرصه مش لطيفه خالص لاني مجتش ليك في الحقيقه 
نور: عايز ااي 
هاشم:صابرينا 
نورالدين وهو يقبض علي عنقه 
نور:انت اتجننت عايز مراتي 
هاشم باابتسامه سمجه 
هاشم: لا عايز اخت مراتي 
كانت صابرينا تستمع لما قال 
صابرينا:اخت مراتك 
انت الي اتجوزت منه صح 
هاشم وعيونه قد لمعت لرؤياها 
هاشم:صح 
ابتعد نور الدين عن هاشم 
هاشم:اوحش حاجه في الموضوع دا كله. ان وانت بقينا نسايب 
صابرينا. :منه وايه فين 
هاشم: انا جايلك في السكه اهو 
عايز اتكلم معاكي بخصوصهم 
صابربنا :اتكلم 
نظر هاشم لنورالدين ونوح اللذان رفضا الخروج 
نور:مش سر هو مش طالع 
فقد هاشم الامل في خروجهم 
فااخرج كارت به العنوان فااخذه نورالدين منه 
هاشم:دا عنواني حبيت اجي اعرفك مكان اخواتك فين 
ومتقلقيش حايكملوا تعليمهم وتقدرى تيجي تشوفيهم في اي وقت 
بيتي مفتوح ليكي انتي بس 
عن اذنكم 
خرج هاشم وقبل ان يذهب مد كفه ليسلم علي صابرينا لكن يد نوح سبقت يدها وتحدث نوح 
نوح:مرات اخويا مبتسلمش علي رجاله 
شرفت ي ابن المنشاوى ........ 
##################### 
في قصر هاشم المنشاوى 
....................... 
دخل هاشم غاضب مما حدث 
فلم يستطع لمس يد حبيبته 
توجه الي غرفه المكتب حيث اخرج كاس زجاجي وزجاجه من الخمر 
ظل يشرب بشراهه فقد خاب ظنه ولم يستطع ان يلمس يدها  
هاشم بجنون :مسيرها تيجي 
اخواتها عندي
ماشي ي نور محدش غيرى حايقتلك 
مش كل مره تتجوز الست الي بحبها 
صعد هاشم غرفته 
فوجدها نائمه بمنتصف الفراش ترتدى قميص نوم. احمر نارى 
كانت حاله هاشم مغيبه بسبب الشراب حيث لم يستطيع تميز من النائمه بالفراش 
دخل هاشم الغرفه واخذ يقبلها قبلات متفرقه  ظنا منه انها صابرينا 
ارادها زوجه فتحقق له المطلوب 
&&&&&&&&&&___&&&&&&&& 
في منزل منتهي سعيد الجزار 
******************** 
دخل زوجها المخادع الي المنزل 
منتهي:انت جاي ليه 
مصطفي: اسمعي ي بت اخويا جاي بكرا لازم تمشي من هنااا 
منتهي:انا حااقوله كل حاجه عملتها فيا 
مصطفي:مؤمن اخويا مش بيطيق صنف الحريم عشان يصدقك 
بالهداوه كدا اسمعي الكلام يااما اوديكي الملجأ الي جبتك منه 
ولا نسيتي ايام الملجأ
منتهي:انت مش بني ادم 
مصطفي:انا حجزتلك في فندق تقضي فيه يومين لحد ماانفذ 
هو يجي من السفر نقتله وانتي تورثيه 
منتهي: انا مالي ومال كل دا كان ممكن تقتله وتاخد فلوسه 
مصطفي:حايبقي مشكوك في امرى لكن لو انتي ورثتيه وانا اتجوزتك كل حاجه حاتبقي مترتبه وبعيد عن لبش الحكومه 
منتهي:خطه حقيره 
وانت فاكرني حااتجوزك 
مصطفي: اخد الفلوس وتغورى في داهيه 
منتهي:حسبي الله ونعم الوكيل 
################ 
في قصر هاشم المنشاوى 
................... 
اخذ يتململ في الفراش والصداع يسيطر علي راسه 
هاشم وهو يضع يده علي راسه مصدرا اهات 
هاشم،:اه 
استيقظ من نومه علي تلك المصيبه 
كانت منه عاريه بجواره مشعثه الشعر تغطي جسدها علاماته الخاصه 
هاشم بصدمه :اي الي انا عملته دا 
ابتعد عنها فظهر نقطين من الدماء 
هاشم:ي نهار اسود 
ذهب اليها 
هاشم:اصحي 
انتي 
اصحي 
منه بتململ ووجع : نعم 
هاشم:انا قلتلك ان جوازنا ع الورق وبس انتي هببتي اي 
منه : انت الي قولتلي متسبنيش انا محتاجك 
هاشم : انا كنت مغيب مش في وعي 
منه:انا مراتك ودا طبيعي يحصل 
هاشم:وانا مش بحبك 
انا جايبك هنا شفقه وعطف 
احسان مني انا مش بحبك 
افهمي 
الي حصل امبارح دا مش حايتكرر تاني 
انتي فاهمه 
منه ببكاء : فاهمه 
اخذ الملائه تغطي جسدها لكن قوتها لم تسعفها 
فحملها  بين ذراعيه متوجها الي غرفتها 
وضعها بالفراش وتركها 
...........في غرفه هاشم ........ 
كان يشعر بالغضب مما حدث امس 
وذهب للفراش كان سيخلد للنوم لكن النقطتين من الدماء كانوا بالفراش 
هاشم وهو ينظر لهم 
هاشم: انا اي الي عملته دا بس 
كان يشعر بالغضب لما فعله والسعاده باانها كانت عذراء وهو اول رجل في حياتها 
...................................... 
في قصر نور الدين كامل 
.......................... 
في غرفه صابرينا 
ارتدت فستان ابيض طويل ووشاح وردي رقيق  وتركت شعرها البني للعنان  وخرجت الي الاسفل 
في الصالون ..... 
كانت ناني جالسه تتناول الشاي 
فرات صابرينا فنادت عليها 
ناني:صابرينا 
اتت صابرينا لناني 
صابرينا:نعم 
ناني:رايحه فين 
صابرينا:رايحه بيت هاشم المنشاوى 
ناني:وانتي عارفه المكان 
صابرينا:لا حااسال اي حد 
ناني: استني حااخلي السواق بتاعي يوصلك 
صابرينا:شكرا ي ناني هانم 
خرجت صابرينا الي السائق وطلبت منه ايصالها للمنزل 
في الداخل 
كانت ناني قد اخرجت هاتفها 
ناني:الو ي نور 
صابرينا خرجت من القصر 
نور:خرجت فين يعني وانتي ازاي تسيبيها تخرج 
ناني: مقدرتش عليها قالتلي حاتروح بيت هاشم المنشاوى ومش حاترجع تاني 
************************* 
في قصر هاشم المنشاوى 
............................ 
في غرفه ايه 
كانت ترتدى زي المدرسه لتذهب لوالدتها ثم المدرسه 
انتهت من ارتداء ملابسها قاصده غرفه اختها منه 
:::::::::::: 
في غرفه منه 
........ 
كانت بالفراش ترتدى منامه بيضاء رقيقه 
ايه:منه يلا بينا انتي لسه ملبستيش 
منه :معلش تعبانه شويه روحي انتي 
ايه:خلي بالك ع نفسك 
############## 
خرجت ايه فوجدت هاشم 
ايه:صباح الخير ي جوز اختي 
هاشم باابتسامه :صباح النور ي قرده 
اعطاها هاشم المصروف
ايه في سرها انا ليه كراشاتي العشره متجوزين 
#################
وصلت الي القصر 
وبعد عشر دقائق من الانتظار دخلت الي بهو القصر حيث كان باانتظارها هاشم 
هاشم: حمدلله علي السلامه اتفضلي 
صابرينا:شكرا بس فين اخواتي 
هاشم:هاتشوفيهم طبعا وتقعدى معاهم بس لما نتفق الاول 
صابرينا:نتفق علي اي 
اخذ هاشم صابرينا الي داخل غرفه المكتب واغلق الباب 
صابرينا:في ااي للدرجه دي الموضوع صعب 
هاشم: ايوا 
في اتفاق لازم تعرفيه 
انتي فاكره لما قابلتك اول مره 
صابرينا بابتسامه : ايوا 
انا اسفه علي الي عملته وقتها
هاشم:انا مفيش حد اتجرأ انو يغلط فيا واسكتله زي ماعملت معاكي 
من يومها وانتي عجباني وبقيت ادور عليكي في نفس المكان تاني 
صابرينا :واهو ياسيدى اتجوزت اختي 
هاشم:بس انا عايزك انتي ي صابرينا 
انا بحبك انتي واتجوزت اختك عشان ارحمها من سعيد 
صابرينا :انت بتقول اي 
هاشم :تتجوزيني 
صابرينا :انت مجنون انت متجوز اختي 
هاشم :حااطلقها 
صابرينا :انت اتجننت انا مش موافقه 
هاشم : طيب 
كل شيء مباح في الحب والحرب 
وانتي مش حاتلمحي اخواتك ولا توصليلهم الا لما توافقي نتجوز 
صابرينا :اتجوزك اي انت مجنون 
هاشم : انا معايا اخواتك ولو اتجوزنا حاتبقي معاهم طول العمر 
فكرى وردى عليا ...... 
#############################
في المستشفي 
.......... 
في غرفه سعاد 
كان جاسر  يدون بعض الادويه واعطها للممرضه 
جاسر  :لا احنا بقينا زي الفل 
سعاد:انا امته حااطلع ي دكتور 
جاسر  :قريب بااذن الله عن اذنك 
خرج جاسر  الي الخارج لكنه اصطدم بفتاه ذات ضفيرتين ترتدى زي المدرسه الثانويه 
ايه :مش تفتح ي بني ادم انت 
جاسر : معلش ي شاطره 
ايه:شاطره في عينك امشي كدا وانت ريحتك ادويه 
تخطته ايه ودخلت الغرفه مغلقه الباب بوجهه 
************* 
في قصر نورالدين كامل 
......عادت صابرينا متجهمه الوجه الحياه تصفعها صفعه تلي الاخري 
كان نورالدين ينتظرها في بهو القصر 
نورالدين :كنتي فين 
صابرينا :روحت اشوف اخواتي 
قبض علي خصلات شعرها بقوه 
نور:وانا بقولك كنتي فين 
صابربنا :انت اطرش قولتلك روحت اشوف اخواتي 
نور:تشوفي اخواتك ولا عشيقك يافاجره 
صفعها نورالدين علي وجهااا حيث ارتمت صابرينا في الارض فاقده الوعي
ذهب نور اليها يحاول افاقتها دون استجابه 
اتصلت ناني بالطبيب الذي حضر بعد نصف ساعه 
ناني بغمزه للطبيب ..
الطبيب :المدام حامل في شهرين .........
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent