recent
أخبار ساخنة

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الثامن 8 بقلم أمل السيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الثامن 8 بقلم أمل السيد

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الثامن 8 بقلم أمل السيد

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الثامن 8 بقلم أمل السيد


في الصباح يوم جديد
صحي ادهم من النوم بص جنبه على السرير كانت ريم نائمه على حرف السرير و مغطيه وشها الضحك قام شال هدومه اللي كانت على الارض واخد هدوم من الدولاب بس كان حظر اني ريم ماتقومش كان بيعمل كل حاجه بالراحه وخرج من الاوضه سك الاوضه وراء ودخل الحمام اخدت شاور اتوضا لبس هدومه صلي يسرح شعره اخد محفظته وتليفونه ومفاتيح عربيته ومشي داخل الشقه التانيه اطمئن على مامته وحماته ومشي 
صحت ريم من النوم بتبص جنبها على السرير مالقيتش ادهم قامت من على السرير بتبص في المرايه على نفسها ابتسمت وفجاه عيطت وخدت هدومها من على الارض ودخلت الحمام تاخد شاور وخرجت لبست هدومها بتبص في الساعه لقيت نفسها تاخرت عن الكليه خرجت بسرعه جاءت تفتح باب الشقه لقيته مسكوك 
ريم: هو ليه اقفل الباب بالمفتاح تذكرت لما ادهم قالها ان كل حاجه لها نسختين راحت تدور بس ما لقيتهاش رمت الشنطه وغيرت هدومها اللي بيجامه بيتي جميله في فردت شعرها وقالت ماشي يا ادهم اما وريتك 
وتوجهات للمطبخ عملت اكل نفسها وكلت ونظفه المطبخ وبعدها نظفت الشقه كلها وبعدها راحت نامت وهي بتوعد لا ادهم 
في الليل
راجع ادهم البيت متاخر وراح شقه مامته 
ادهم: مساء الخير 
فاطمه وسلمى : مساء النور
ادهم: ماما فين مش قاعده معكم ليه 
سلمى: مش عارفه كانت عايزه تنام شويه 
ادهم: ماشي انا ادخل اشوفها بعد اذنكم 
فاطمه: تفضل يا حبيبي ده بيتك 
دخل ادهم اوضه لمامته 
ادهم: في ايه يا ماما مالك 
مليكه: مصدعه شويه 
ادهم: هو العلاج خلص 
مليكه: ايوه 
ادهم: وليه ما قلتليش 
مليكه: ماحبتش اتعبك 
ادهم: هي دي فيها تعب يا ماما ده انا ما بصدق عمل لك حاجه وكفايه التعب اللي تعبتيه عشاني لغايه ما وصلت للي انا فيه كل ده عشان انتي موجوده في حياتي من غيرك حياتي مش هيكون لها وجود 
مليكه: ربنا يخليك لي يا حبيبي عشان كده انا ما رضيتش اروح مع شهاب وقلت افضل معك هنا ربنا يخلي لك ريم هتفضل معك طول
العمر و تعيشوا مبسوطين 
ادهم: اخدتني في الكلام ونسيت اطلب الدواء من الصيدليه 
مليكه: الصبح ابق هاته 
ادهم: هو انا لي اغلى منك يا قمر انتي 
ادهم طلع التليفون اتصل علي الصيدليه وطلب الدواء الصيدليه جابت الدواء ادهم خده ده الدواء لمامته وخرج راح شقته 
في بيت ادهم 
ادهم دخل لقى البيت ساكت دخل اوضه النوم لقى ريم قاعده قدام التليفزيون ادهم راح قاعد جنبها 
ادهم: مساء العسل 
ريم: لا رد 
ادهم: ايه ده انتي زعلانه مني 
ريم: لا رد 
ادهم: باس خدها 
ريم: بعدته عنها 
ادهم: لا بقى ده انتي زعلانه مني بجد 
ريم: ثابته وراحت قاعد على السرير 
ادهم: راح اخد هدوم من الدولاب عشان يغير هدومه و سابها وراح الحمام 
ريم: اما وريتك يا ادهم ما بقاش انا ريم 
ادهم: داخل الاوضه كان لابس تيشرت احمر بنطلون اسمر وراح قاعد في ريح ريم على السرير 
ادهم: ممكن اعرف في ايه 
ريم: تصبح على خير عاوز انام 
ادهم: مسك ايديها وشدها ليه ما تخلينيش اوريك حاجه مش عايزك تشوفيها انا ماسك نفسي بالعافيه 
ريم: ماسك نفسك ليه هتعمل ايه 
ادهم: بت انتي ادعي لي كده معي 
ريم: بصيت له ما ردتش عليه 
ادهم: قرب من ريم 
ريم: جاءت تقوم بس ما عرفتش 
ادهم: كان ماحاوطها بيده يده التانيه خلعها البيجامه اللي كانت لابساه اهدي كده عشان 
متندميش 
ريم: بلعت ركها بخوف 
ادهم: كان بيقبلها وهي كانت مسترخيه 
ادهم: شاطره خليك عاقل كده 
ريم في نفسها: ماشي يا ادهم والله لوريك 
ادهم: بعد عنها مش حابب اكمل امزجي مش حلوه سابها وخرج من الاوضه 
ريم: بانت حقيقتك يا ادهم 
ادهم في الاوضه التانيه بيكلم نفسه
ادهم: نفخ انا شكلي غلطت لما اتجوزت يا ريم مش دي ريم اللي عرفتها وحبيتها انا حاسس ان انا بتعامل مع واحده تانيه بس اعمل ايه خلاص اللي حصل حصل بس لازم اغير ما عملت معك ادهم الحنين ما عدتيش هتشوفيه هتشوفي ادهم تاني خالص نفخ واحط راسي على المخده ونام 
في الصباح
ريم صحت متضايقه قامت خرجت من الاوضه قعدت علي الكرسي في الصاله وعماله تاكل في ضوافرها بعد تفكير قامت دخلت الاوضه اللي فيها ادهم لقيته نائم راحه عليه علشان تصحيه
ريم: ادهم 
ادهم: لا رد 
ريم بصوت اعلى: ادههههم 
ادهم: اممممم 
ريم: قام عاوزه اتكلم معك 
ادهم بتكلم وهو مغمض عينيه: تكلمي سامعك
ريم: ادهم طلقني 
ادهم فتح عينيه صدمه: نعم ممكن تقولي تاني لاني ما سمعتش
ريم: باقوللك طلقني مش اخدت اللي انت عايزه ما عدتش اهمك 
ادهم: انتي هبله ولا ايه ظروفك طلاق ايه وهبل ايه انتي واعياء اللي انتي قلت 
ريم: اه واعيه ما انا خلاص ما بقتش اهمك الاول كنت اهمك لكن دلوقتي لا بقيت تحبسنى في البيت اكني عبده عندك 
ادهم: امسكها من شعرها انتي غبيه يا ريم ولا تصنعي الغباء طلاق ايه و اخدت منك ايه وعبد عندي سمعت في انهي مسلسل 
ريم: ادهم سيب شعري بوجعني 
ادهم: كان لسه هايتكلم بس المنبه بتاع التليفون رن قفل التليفون بص لريم وقام من على السرير وقبل ما يخرج من الاوضه بص ريم على فكره كلامنا لسه مخلص هانزل اصلي في الجامع واجي وسابها دخل الحمام 
ريم: اعمل اللي انت عايز تعمله يا ادهم 
خرج ادهم من الحمام لبس دومه ونزل عشان يصلي الجمعه في الجامع صلي بعد وقت خرج من الجامع وهو ماشي شاف اخو ريم محمود ادهم في سره هي نقصاك انت كمان مش كفايه اختك نفخ ومشي بس واقف صوت
ادهم بيبص وراه 
استاذ ادهم انا اسف 
ادهم: وليه بتتاسف لي 
محمود: عشان غلطت معك 
ادهم: وغلطت معي في ايه بقى 
محمود: لما كنت جاي تطلب يد ريم 
ادهم: وانت جاي لغايه هنا عشان كده ولا عاوز حاجه تانيه 
محمود: اه طبعا عاوز اتكلم معك في موضوع تاني لو وقتك يسمح بده 
ادهم بصله وشويه واتكلم اه طبعا اتفضل راحوا قاعده علي الكافيه 
ادهم: ايه بقى الموضوع اللي انت عايزني فيه
محمود: طلع كيس من جانبه تفضل 
ادهم: ايه ده
محمود: دي حاجتك 
ادهم: وايه الحاجه اللي لي عندك 
محمود: فلوسك اللي كنت دافع 
ادهم: قصدك الفلوس اللي كنت اشتري به ريم
محمود: ايوه
ادهم: و جايبها لي ليه ما تكونش عاوز اكتر 
محمود: دول 50,000 بتوعك ما اخدتش منهم حاجه مش عاوز منك حاجه 
ادهم: انت ايه حكايتك بالضبط 
محمود: ابني مات 
ادهم بصله بصدمه: ايه 
محمود: هند كانت حامل عشان كده اضطريت جوز ريم واطلب منك فلوس انت عارف حياتنا صغيره وعلى قدنا هند قالت لي ممكن نتجوز ريم لاي احد غني وناخد منه فلوس عشان رب عيالنا وكمان الطفل اللي جاي عايز فلوس ولما انت جيت عشان تطلب ريم بس انت ساعتها وافقت على كل طلبات دي وخلاص ابني راح هاعمل بالفلوس دي ايه من قبل ما اشوفه 
ادهم: اعمل به اي حاجه 
محمود: امنتك وصلتك سلام 
كان ماشي بس ادهم وقفوا 
ادهم: ليه وديت مامتك دار المسنين 
محمود: 

ادهم: اعمل به اي حاجه 
محمود: امنتك وصلتك سلام 
كان ماشي بس ادهم وقفوا 
ادهم: ليه وديت مامتك دار المسنين 
محمود: هي ريم لحقت قالت لك على كل حاجه وياترى بقى قالت لك قصتها 
ادهم: جاوبني على السؤال اللي انا سالته 
محمود: والله دي ما يخصكش في حاجه خليك في نفسك عن اذنك 
ادهم: لا حول ولا قوه الا بالله ده شكلها عيله لاسعه ادهم سابوا وراح البيت دخل سال على ريم قالوا له ريم في المطبخ كانت بتحمر لحمه دخل بس تتفاجئ بريم واقعه على الارض شالها من غير ما احد ياخد باله لانهم كانوا قاعدين في الاوضه وقال لهم وهو بيقفل الباب حد ياخد باله من الاكل بس هم تفكيرهم راح لبعيد ادهم دخلها الحمام علشان حرارتها كانت عاليه بس ما قدرتش تستحمل ميه ساقعه كانت عايزه تطلع من الحمام بس ادهم مسكها ودخلها تحت الدش تاني بس المره دي دخل معها هي كانت ماسكه فيه اقفل الميه بس هي كانت ب تستفرغ ادهم قلع هدومه المبلوله في الحمام وخرج علشان ما يبوظش الشقه دخل الاوضه لبس هدومه وجاب هدوم لريم داخل الحمام تاني كانت ريم قاعده على الارض شالها لبسها هدومها ودخلها الاوضه سرحلها شعرها اعمله لها ديل الفرسه بعد كده حطها على السرير وغطاها كان هيخرج بره الاوضه بس ريم مسكت يده 
ريم بعياط: ما تسبنيش 
ادهم: انا عمري ما هاسيبك انا جنبك اهو 
ريم: لا انت بتضحك علي وهتمشي
ادهم: والله ما هامشي انا هاقعد جنبك اهو 
ريم: انا انا سقعانه قوي
ادهم: اكيد حرارتك عاليه استني اقيس الحراره حرارتك عليه قوي استني هاروح اجيب لك علاج من الصيدليه 
ريم: انت هتسبني لوحدي وتمشي اهو انت كنت بتضحك علي وقعدت تعيط 
ادهم: متعيطيش مش هاسيبك ادهم طلع تليفون منجابه الطلب الصيدليه علشان يجيب له العلاج في خلال ثواني كان العلاج عنده 
ريم: انا مش سقعانه ولا تعبانه حتى شوف
ادهم: اه يا جبانه يا خوافه 
ريم: اه جبانه بس مش هاخد الحقنه دي 
ادهم: غصب عندك هتاخديها برضاكي تاخدها برده 
ريم: والله لو قربت مني ها صوت ولم عليك الناس وي فجاه لقياها قامت من على السرير جرى على الحمام كانت هتقف له بس ميسكو بيديه 
ادهم: واخره اللي انتي بتعمليه ده ايه انتي كده بتاذي نفسك انتي كبيره المفروض تكوني عقله وفهمه مش طفله الناس تقول عليك ايه كلامي صح ولا غلط رد على يا ريم فضل يكلمها لحد ما اوصل لها ادهم تعرفي تهربي مني انا خايفه عليكي وعمري ما هاترك 
ريم: والله انا باخاف 
ادهم: ما تخافيش خالص هاديها لك بالراحه 
ريم: يا سلام علي اساس بتعرفي تدي يعني 
ادهم: عارفه يا ريمو انا اشتغلت سنتين المستشفى ما تخافيش يعني لسه هيقرب ريم ذقته بعيد طلعت تجري بس داهم مسكها بسرعه وحضنها 
ريم: يا ابن الكلب اااااااااااااااااااااه 
ادهم: ربنا يسامحك 
بس ريم كانت بتعيط جامد فا صعبت علي ادهم رحلها وحضنها 
ادهم: خلاص معلش انا اسف 
ريم: ادهم وحش هو دائما بيوجعني انا بكره
ادهم: انا وحش حلو كده بص عليها لقاه غابه عن الوعد شالها ودا الاوضه بص في الساعه لقياها خمسه المغرب 
ادهم: من الساعه واحده انتي بتعذبي في يا ريم نامي نون الظالم عباده انا اللي عايزه انام مش انتي 
الساعه 2:30 الفجر 
ادهم صاحي مخضوض من نوم علي صوت ريم اللي كانت بتتوجع 
ادهم: مالك يا ريم 
ريم: كانت بتعيط بس 
ادهم: مالك حاسه بي 
ريم: بطني بتوجعني قوي 
ادهم: عايزه تروحي الحمام 
ريم: لا بطني بتوجعني قوي مش قادره يادهم
ادهم: طب انا اعمل ايه دلوقت بيبص في الساعه لقياها اثنين ونصف الفجر طب انا اعمل ايه دلوقت قام غير هدومه غير هدوم ريم كمان وشالها ونزل بها وركبها العربيه طول الطريق ريم كانت ماسكه فيه واخيرا وصل مستشفى نزل شيلها وهي كانت ماسكه في جامد كان حظه حلو لقى ممرضه في الطوارئ رحلها والممرضه استدعت الدكتوره علشان تكشف علي ريم 
الدكتوره: بعد ما كشفت علي ريم بصت الممرضه وقالتلها تجهز العمليات بسرعه
ادهم: ليه في ايه هي كويسه 
الدكتوره : ما تخافش هي كويسه انا حاسه انا شفتك قبل كده 
ادهم: انا ما شفتش حضرتك قبل كده 
الدكتوره: بس حاسه ان انا شفتك قبل كده 
ادهم: يمكن انا باجي على طول 
الدكتوره: تمام 
ادهم فاضل منتظر ريم تخرج من العمليات 
بعد وقت قصير خرجت ريم من اوضه العمليات نقلوها اوضه عاديه 
ادهم: هي كويسه 
الدكتوره: اطمئن هي كويسه قوي 
ادهم: هو ايه اللي حصل لها 
الدكتوره: كان في حمل 
ادهم تصدمه: نعم 
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent