recent
أخبار ساخنة

رواية روجيندا الآدم الفصل التاسع 9 بقلم ملك الليثي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية روجيندا الآدم الفصل التاسع 9 بقلم ملك الليثي

رواية روجيندا الآدم الفصل التاسع 9 بقلم ملك الليثي

رواية روجيندا الآدم الفصل التاسع 9 بقلم ملك الليثي


في الصباح.
كانت روجيندا نائمة بوجه متعب وكان ادم يربت علي وجهها وشعرها بشرود وهو يتذكر محادثة الطبيب له.
فلاش باك.
الدكتور:بصراحة يا ادم بيه مدام روجيندا عندها مرض الكلي المزمن او(الفشل الكلوي الحاد).
ادم بصدمة:ايه مستحيل...ثم تابع بقلق:طب وده علاجه ايه.
الدكتور:هنحتاج نعمل عملية زرع كلي...الكليتين عند المدام متضررين فهنحتاج نعمل العملية بأسرع وقت.
ادم بقلق:هنزرع الكليتين.
الدكتور:لا هيا كلية واحدة بس.
ادم بقلق شديد:طب احنا المفروض نعمل العملية ديه امتي.
الدكتور:اول ما نلاقي المتبرع علي طول.
ادم:حددلي ميعاد العملية في اسرع وقت وانا هجيب المتبرع.
الدكتور:تمام...يبقي العملية هتكون بعد يومين.
ادم بقلق:تمام...شكراً يادكتور.
ذهب ادم بجوار روجيندا النائمة بوجه متعب للغاية وظل ينظر لها وهو شارد ولم ينم.
باك.
روجيندا بنعاس:صباح الخير.
نظر ادم لها بحنان:صباح النور والفل والقمر علي حبيبتي وروح قلبي.
روجيندا بخجل:ايه الدلع الي علي الصبح ده.
ادم بمرح:هو ولا حزن عاجب ولا دلع ورومانسية عاجب ده انتوا ستات غريبة بجد ويجوا يقولوا الاهتمام مبيطلبش.
روجيندا وهي تضحك بشدة علي كلام وتعابير وجه ادم:لا خليك في الدلع والرومانسية انت كدة حلو.
ادم وهو يغمز لروجيندا:والله مافي حد حلو غيرك انت ياعسل.
روجيندا بخجل:اوعي يا ادم انت فايق ورايق.
ضحك ادم علي خجلها.
ادم وهو ينظر لروجيندا بقلق:روجي حبيبتي في حاجة تعباكي حاسة بتعب زي امبارح.
روجيندا:لا ياحبيبي انت بقيت كويسة اهو.
تنهد ادم براحة ثم قال بمرح:يلا بقا ياستي شوفي انتي عايزة تروحي فين اليوم النهاردة كله بتاعك وهنقضيه برة.
روجيندا وهي بتتنطط وبفرحة كالاطفال:بجد...هيييه هيييه يحيي ادم يحيي.
ثم بحركة لا ارادية قامت بإحتضانه لكنها قامت من احتضانه سريعاً.
روجيندا بتلعثم وخجل:ااا انا اسفة والله انا من كتر فرحتي عملت كدة.
ادم وقد قام بإحتضانها مرة اخري:اسفة عليه انتي مراتي والله اوريكي القسيمة طيب ولا ايه.
ضحكت روجيندا علي حديثه وشددت من احتضانه.
في سيارة ادم.
ادم:هاا هتروحي فين.
روجيندا بفرحة كالاطفال وعينيها بتلمع:الملاهي وبعد كدة ناكل ايس كريم.
ضحك ادم عليها:طفلة والله.
روجيندا بحزن:انت عارف اني معشتش طفولتي.
حزن ادم كثيراً عليها وانه قد ذكرها بتلك الذكريات.
ادم بمرح وهو يحاول جعلها تبتسم وتنسي تلك الذكريات:طب تحبي ايس كريم بطعم ايه.
روجيندا بفرحة كالاطفال:شوكولاتة.
ادم بضحك:حاضر هجبلك كل الي انتي عوزاه.
روجيندا:شكرا.
ادم بسخرية:شكراً في واحدة تقول لجوزها شكراً...ورحمة امي انتي مراتي احلفلك بإيه طيب.
روجيندا بخجل:خلاص بقا يا ادم ثم تابعت بفرحة:يلا بسرعة امشي وسوق العربية بسرعة علي شان نلحق اليوم ومن اوله واعرف اركب كل الالعاب.
ادم بحنان:حاضر روجي تؤمر وادم ينفذ.
في الملاهي.
جلست روجيندا علي المقعد بتعب وإرهاق وهي تضحك بشدة.
روجيندا بضحك شديد:اااه مش قادرة اللعبة ديه جامدة.
ادم بإبتسامة:نفسي اعرف انتي كنتي بتصوتي ايه ديه سهلة.
روجيندا نظرت للعبة وصرخات الناس من حولها علي تلك اللعبة ثم عاودت النظر له وقالت بصدمة:ديه سهلة...حرام عليك يا ادم ده وانا ركباها كنت حاسة اني هموت.
ادم بغضب وحدة جعلت روجيندا تنتفض من مكانها:روجيندااا...ايامي اسمعك تجيبي سيرة الموت تاني فاهمة.
روجيندا بخوف:حاضر فاهمة...بس في ايه يا ادم ديه جملة يعني وبعدين كلنا هنموت.
ادم بغضب وحدة شديدة:بص برده بتجيب سيرة الموت ازاي...قومي ياروجيندا قومي خلينا نمشي.
في السيارة.
كان ادم يقود السيارة بوجه غاضب شديد فكانت تنظر روحيندا لادم من الحين للآخر.
روجيندا وهي تمسك كف ادم:دومي حبيبي انا اسفة خلاص مش هجيب سيرة الموت تاني.
نظر لها ادم بغضب ثم عاود النظر الي الطريق بنفس تعابير وجهه.
روجيندا وهي تبوس باطن يديه:خلاص بقا يا دومي قولت اسفة اهو اقول ايه تاني.
ادم بحنان:اياكي تقوليها تاني فاهمة.
روجيندا وهي تبتسم:حاضر.
ادم بمرح:بس مسكتي ايدي اهو وبستيها هو جايبة معاكي ابن اختك ولا ايه.
روجيندا بخجل:اسكت بقا انا اصلاً مش عارفة انا عملت كدة ازاي بس كان لازم اصلحك.
ادم:يخربيت كدة ياما انتي مراتي مراتي اغنيلهالك طيب ولا ايه انتي عارفة انا بقول في اليوم كام مرة انتي مراتي ده انا حفظتها اكتر من اسمي والله.
روجيندا ابتسمت له بخجل ثم قالت:انت رايح فين علي ما اظن ده مش طريق البيت.
ادم بحنان:اه مانا عارف هنروح ناكل وبعدين نتمشي علي الكورنيش شوية.
روجيندا بفرحة:بجد هنروح نتمشي في الكورنيش طيب يلا بقا بسرعة بقا...اه استني هتركبني مركب في النيل.
ادم بضحك:هركبك مركب في النيل حاضر.
روجيندا بسعادة:بما ان اليوم كله بتاعي فخليني انا الي اكلك علي مزاجي.
ادم برفعة حاجب:هتأكليني ايه.
روجيندا بفرحة:مفاجأة.
في المطعم.
ادم وهو ينظر للاكل:كشري ياروجيندا جيبانا ناكل كشري.
روجيندا:اسكت انت بس مش فاهم حاجة...ثم تابعت:عايزين طبقين ياحاج.
جاء الاكل.
روجيندا:يلا كل انت بتبص علي ايه.
ادم:حاضر هاكل اهو...استني هنا انتي بتعملي ايه.
روجيندا ببراءة ولا مبالاة:هحط شطة.
ادم وهو يسحب منها زجاجة الشطة وقال بخوف:نعم ده في المشمش مافيش شطة ولا انتي ناسية الي حصلك امبارح.
روجيندا بزعل طفولي:يا ادم ده كشري مينفعش يتاكل من غير شطة وبعدين انا مش بعرف اكل اي اكل من غير شطة لازم يبقا سبايسي.
ادم بحدة:انا قولت مافيش شطة يعني مافيش شطة.
روجيندا بزعل طفولي:يا ادم بقا مش هعرف اكل انا من غير شطة.
بعد عدة دقائق.
روجيندا:طبق تاني ياحاج معلش.
ادم وهو يقلد روجيندا: يا ادم بقا مش هعرف اكل من غير شطة...ثم تابع بسخرية:وانتي داخلة علي الطبق التاني اهو.
رفعت روجيندا وجهها وفهما ممتلئ بالطعام قالت بصدمة:انت بتعدلي يا ادم انا كلت اد ايه.
ادم:انا ولا عمري عملتها.
روجيندا بسخرية:لا ماهو واضح ثم تابعت وهو تقوم من مكانها:انا هروح اشوف الراجل أتأخر كدة ليه.
جاءت روجيندا وهي تحمل طبقين.
روجيندا:خد جبتلك طبق تاني اهو علي شان تعرف اني طيبة وجدعة مش زيك.
ابتسم لها ادم وامسك اول معلقة ثم قال بصدمة:اااه ياروجيندا الكلب ايه ده.
روجيندا ببراءة مصطنعة:ايه ياحبيبي مالك.
ادم بغضب:ايه الشطة ديه كلها انتي عارفة اني مش بحب الشطة.
روجيندا ببراءة مصطنعة:الاه وانا مالي هو انا الي عمل الكشري ولا صاحب المحل.
ادم بغضب:بس انتي الي جايبة الطبق.
روجيندا بزعل وبراءة مصطنعة:اخص عليك الف خصاية وخصاية.
ادم وهو يحاول كبت ضحكته:يلا خلصي اكل خلينا نمشي.
في المركب علي النيل.
كانت روجيندا مستمتعة بالمنظر...وكان ادم يفكر كيف يخبرها.
ادم بتوتر:روجي كنت عايز اقولك حاجة...
روجيندا بإبتسامة:اتفضل ياحبيبي قول.
ادم بتوتر وخوف من ردة فعلها:بصراحة كدة انتي عندك فشل كلوي حاد...قالها ادم بسرعة لكنه انصدم عندما رأي......
ادم وهو ينظر لروجيندا بصدمة وخوف:روجي انتي كويسة...مالك.
ياتري روجيندا مالها وايه رد فعلها؟
يتبع.....
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي أنا للكاتبة سهيلة السيد
google-playkhamsatmostaqltradent