recent
أخبار ساخنة

رواية عشقت خادمتي الفصل التاسع 9 بقلم جنى السيد

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية عشقت خادمتي الفصل التاسع 9 بقلم جنى السيد

 رواية عشقت خادمتي الفصل التاسع 9 بقلم جنى السيد

 رواية عشقت خادمتي الفصل التاسع 9 بقلم جنى السيد


قمر محاولا تصليح الأمر:اهدا ..ب ..بص هفهمك ..و....وقبل أن تكمل كلامها...قَبل شفتيها بكل قوه وجراءه ...لتصتدم قمر ...
قمر محاولا أن تبتعد عنه لكن دون جدوي ......واخيرا ابتعد
قمر بعصبيه :نت اززااي يا قليل الادب يزباله تعمل كدا....وكادت أن تصفعه 
لكن أمسك بأيديها وقائلا بعصبية:متخلقش الي يرفع أيده علي فهد السيوفي واما بقي بالنسبه للبوسه فأنها حبيت اعرفك آخره الي يلعب معايا  وبرضو اسبتلك انكو كلكم رخااص ..ولتاني مره متنسيش نفسك نتي مجرد خدامه هنا وبس خداامه عندي ....وتعملي الي اسيادك يطلبوه
قمر ببكاء  وعصبيه:الخدامه دي اشرف منك ..ثم في لحظات تلقت صفعه 
فهد بعصبيه وهي يمسك دراعيها بشده :واضح أن اهلك معرفوش يربوكي ويعلموكي ازاي تتكلمي مع اسيادك بس انا الي هربيكي ...ثم بدأ بسحبها خلفه ...وهي تحاول أن تقاوم لكن دون جدوي 
قمر ببكاء :ابعد عني يحيوانن سسببنييي سسييبببننني ..ثم دقائق وسحبها الي جناحه ..ورماها بقوه  علي فراشه .....ثم بدأ بنزع القميص ..وبدأ بالقرب منها ..ثم بدأ با الاعتداء عليها 
قمر ببكاء هستيري وصريخ وهي تحاول أن تبتعد عنه :ابعد عننني يزبببالله اببببعدددد حررااام علللييك ابعععد ابعد واكملت بتعب:ا....ابعد ..م..مش ..ق..قادره ..ا..اخد ن..نف سي ...وثواني واغشي عليها 
فهد بعصبيه وهو يمسك شعرها: قومي متستعبطيش ....لكن لم تفق
فهد بخوف:قمرر ..قممممر .....قققمر ..ثم حاول افاقتها لكن دون جدوي ...ثم حملها ونزل بها الي اسفل.. وخرج بها من القصر بأكمله ..وثواني ثم انطلق بسيارته الي اقرب مشفي .....بعد قليل قد وصلوا .....وأخرجها وحملها 
فهد بعصبيه وصراخ: حد يشوووف مالها عاوز دكتوووره 
احدي الممرضين:ثواني والدكتور هيكون عند حضرتك 
فهد بعصبيه:نا قولت دكتتتوره ...اننججزززي
..ثم بعد ثواني جاءت الدكتوره 
الدكتوره بلهفه:في اي في اي ...اتفضل حضرتك معايا علي اوضه الكشف ........ثم ذهب بها الي غرفه الكشف ...وكاد أن يدخل لكن امنعته  .........
فهد بعصبيه:ازاااي يعني مأخوشش 
الدكتوره :حضرتك لو عاوز تساعدها بجد مينفعش حضرتك تخش 
فهد بعصبيه:ماشي وقسما عظما لو مشوفتيش شغلك كويس مش هسمي عليكي اتتتتفضلييي ...ثم دلفت الدكتوره مسرعا خوفاً منه ..أنه فهد السيوفي من الذي لا يخاف منه!
أما في الخارج عند فهد 
فهد كان يلتفت حوالين الغرفه بتوتر وقلق ...
فهد بعصبيه: لي قلقاان علييها لللليي زيها زي غيرها اشمعنا هييي  ....ثم دقائق وخرجت الدكتوره 
فهد بلهفه:اي الي حصلها هي كويسه 
الدكتوره:اتعرضت لأنهيار عصبي بسبب حاله الاعتداء عليها 
فهد بلهفه:طيب دلوقتي كويسه 
الدكتوره:لحد ما اه نا اديتلها حقنه مهدئه وهي دلوقتي نايمه 
فهد :وهتصحي أمتي 
الدكتوره:مش قبل ساعتين 
فهد بهدوء:اقدر اخشلها 
الدكتوره:اه بس حاول علي قد ما تقدر متخليهاش تتعرض لضغط عصبي المرادي جت سليمه ولله اعلم المره الجايه اي الي هيحصلها
فهد بهدوء:تمم شكرا 
الدكتوره:الشكر لله يفهد باشا ..عن اذنك 
....ثم ثواني ودلف اليها.....
وظل ينظر إليها بتأمل
فهد بهدوء وبدون وعي :تعرفي انك فعلا قمر اسم علي مسمه .ثم أكمل بحزن:نا مكنش قصدي اعمل كدا انا كنت بس بحاول افهمك غلطك ..مكنش قصدي والله ..ثم أكمل بهدوء:تعرفي لما قربت منك حسيت بأحساس حلو اووي ..رغم اني مش اول مره اقرب من واحده بس انتي اول واحده اقرب منها ويحصلي الاحساس ده ..تعرفي لما بشوفك بحس اني عاوز اشاكلك مش عارف لي بس ببقي عاوز كدا ....كنت بقول عليكم  انكم رخاص وخاينين بس حاسس ان مش شبههم حاسس انك مختلفه حاسس ..انك ....ثم اتنهد وقال:نا مش عارف نا حاسس بأيه حاسس اني متلخبط ..ومش عارف اصلا انا بقولك الكلام ده لي ...بس جوايا احساس بيقول انك مش شبهم والناحيه التانيه عقلي رافض يصدق ده..اتمني فعلا متكونيش زيهم .ثم اتنهد ..وتركها وذهب الي كافتيريا المشفي  وظل يفكر فيما قاله
فهد محادثا نفسه:لي عملت كدا لي يغبيي بقي نا حتت خدامه تخليني اعمل كداا لي قولتها كددا ليي في الاول بيعملوا دور الشريفه وفي الاخر هتبقي زيهم احساسك هيفضل طول عمره غلط مفيش ست مش خااينه 
القلب:لا فيه هي مستحيل الملاك ده يكون خايين 
العقل: هه كلهم بيمثلوا كدا وفي الاخر بيبقوا .زي غيرهم 
فهد بعصبيه:اسكتتواا بقاااا ...
########$$$$$$$$$$$$
عند ملاك بعد ما قد أنهت طالبات البيت ...أوقفها  شابين 
الشاب الاول:اي يحلوه رايحه علي فين 
ملاك :امشي يالا نت وهو من هنا 
الشاب الثاني:واضح أن لسانك طويل يشاطره. ثم نظر الي جسدها :.امم بس هتنفعي 
ملاك وهي تبتعد للوراء وهما يقتربان اكثر 
الشاب الاول:متخفيش يحلوه 
ا
ثم ثواني وجاءت سياره مسرعه ..نزل الشاب ..
الشاب:كنت لو راجل منك ليه مكنتوش هتعملوا كدا 
الشاب الاول بعصبية:ونت بقا يحيلتها الي راجل
الشاب بعصبيه:نا بقا هوريك الرجوله علي صح
ثم القنهم درسا قويا 
وكل هذا تحت علامات الخوف علي وجهه ملاك 
ثم بعد ثواني 
الشاب:انتي كويسه 
ملاك بأستغراب:..ا..اه ..اه كويسه ..شكرا لحضرتك 
الشاب:الشكر لله متبقيش تمشي في الشارع لوحدك تاني يشاطره 
ملاك بغيظ:نت اهبل يالا 
الشاب بعصبية:لسانك الطويل ده محتاج يتقص مش عيله صغيره تيجي وتشتم مراد السيوفي علي اخر الزمن 
ملاك بتلقائية:عيله في عينك عيل اعمي بصحيح (ملاك من يراها يقسم انها لم تتعدي الخامسه عشر)
مراد  بعصبيه اكبر:واضح أن فعلا معلموكيش أنك تردي علي الي اكبر منك  بأحترام 
ملاك بمرح:هو فين 
مراد بعدم فهم:هو اي 
ملاك :الي اكبر مني 
نظر لها بأستحقار ثم غادر ...
ملاك بمرح:مالو ابو راس بخاخه ده ..هيييح يلا مش مهم بس يخربيت جماله مز يولاد .......
#######$$$$$$$
في المشفي عند ....
يتبع....
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent