recent
أخبار ساخنة

رواية غرام الجاسر الفصل التاسع 9 والأخير بقلم ولاء أحمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية غرام الجاسر الفصل التاسع 9 بقلم ولاء أحمد

رواية غرام الجاسر الفصل التاسع 9 بقلم ولاء أحمد

رواية غرام الجاسر الفصل التاسع 9 والأخير بقلم ولاء أحمد


اتصدموا لما شافو رحمه داخله وراسها ملفوفه جميله قربت منها بسرعه 
جميله بقلق واضح=مالك  ي رحمه اي اللي حصل
جاسر بتهدأه=متخفيش ياماما حادثه بسيطه
 "ثم وجهه كلامه للكل" دلوقتي كلوا يقعد
 ‏
 ‏ عشان هقول حاجه بس قبل ماهقول لازم
 ‏
 ‏ تشوفو حد "ثم نادي" اتفضلي دخلت رندا
 ‏
 ‏ (ام رحمه الحقيقيه)  تحت صدمه الكل
 ‏
 ‏ خاصه خالد اللي قام وقف تحت صدمه الكل ايضا
 ‏(اي الصدمات دي😂) قرب خالد لرندا واخدها بالحضن وقال
 ‏
 ‏خالد بأشتياق=ياحبيبتي يارندا كنتي فين يااختي كنتي فين!. 
رندا بدموع محبوسه=لو اقدر كنت جيت علي طول
كلهم سلموا عليها وقعدوا بس لاحظ خالد نظرة جميله اللي عمرة ماينساها
قص جاسر عليهم ماحدث تحت حزن الجميع
جميله=حمداالله علي السلامه يارندا 
"ثم اكملت موجهها حديثها لخالد بنظره عتاب"
انت بقا فعلا كنت تعبان ولا برضه كنت بتضحك علي...
قاطعها خالد=لا ياجميله انا عمري ماضحك
 عليكي انا فعلا كنت تعبان وخفيت من قريب
 ‏
 ‏ بس مردتش اقول عشان عاصم ليه عيون ف
 ‏
 ‏ كل حته وكان ممكن يأذينا كلنا دا راجل مؤذي
 ‏
 ‏ وايده واصله ومبيخفش من حد وكفايه انوا
 ‏
 ‏ ليه يد ف اللي حصلي
شهقت جميله بفزع=هو
خالد بإيجاب=ايوة هو بسبب عداوة قديمه بين ابوة
 وبابا بس معرفوش  اللي اعرفه ان كان ابوة
 ‏
 ‏ بينصب علي ابويا ف الشركه وبابا عرف ولما
 ‏
 ‏ واجهه بالحقيقه حاول يقتل بابا بس مش
 ‏
 ‏ فاكر اي الحصل اللي خلاه يقلب علينا علي ان
 ‏
 ‏ ابوة هو اللي كان غلطان بس يلا حصل خير
 ‏
 ‏ المهم ان احنا اتجمعنا "ثم وجهه كلامه لرندا"
 ‏
 ‏ وانتي حطي في بالك انك هتقعدي معانا
"لسه هتكلم قاطعها"بحزم=انا قولت كلمه
 هتقعدي يعني هتقعدي اومأت رندا بقله حيله
جاسر بتوتر=اانا عايز اقول حاجه عارف انها
 مش وقته بس مش قادر استني
ابوة ورندا=خير يابني
اخد جاسر نفس طويل ثم قال بجديه=انا بطلب ايد رحمه يا عمتو
-_-_-_-_-_-_-_-بقلم/ولاء احمد-_-_-_-_-_
بعد مرور خمس سنوات
قاعد جاسر وفي حضنه رحمه وحواليهم اولادهم خالد وسما
رحمه ووراسها علي كتفه= مكنتش مصدقه نفسي لما اتقدمتلي 
              _______________
فلاش باك
رندا=ولله يابني مهلاقي احسن منك هو يعني
 لسه معرفكش اوي بس كفايه انك تربيه خالد
 ‏
 ‏ وانا وثقه ف تربيته بس القرار فالاخر في ايد رحمه
 ‏" ثم وجهت كلامها لرحمه التي اصبحت مثل الطماطم"  ها يارحمه موافقه
 ‏
اخفضت رحمه بصرها بخجل
مريم بضحك=البت مش قاده تاخد نفسها 
رندا بضحك=السكوت علامه الرضا مبروك يابني
#تم الفرح وسط هيصه الكل وبعد ما اتسجن
 كل من عاصم ف تهمه الشروع ف قتل
 ‏
 ‏ ومحاوله الاعتداء وماجي وصافي بالاشتراك معه
باك
شدد جاسر من احتضانها=محستش بحبك غير
 لما حسيت اني ممكن اخسرك بس دا ميمنعش
 ‏
 ‏ اني كنت معجب الاول بس دلوقتي غُرمت
 ‏
 ‏ بيكي عشان انتي دلوقتي بقيتي
 ‏
 ‏  ♕[غرام الجاسر]♕
تمت....

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت طفلتي للكاتبة مروة جلال
google-playkhamsatmostaqltradent