recent
أخبار ساخنة

رواية أمير الرجال الفصل الثالث عشر 13 بقلم مروة عبدالجواد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أمير الرجال الفصل الثالث عشر 13 بقلم مروة عبدالجواد

رواية أمير الرجال الفصل الثالث عشر 13 بقلم مروة عبدالجواد

رواية أمير الرجال الفصل الثالث عشر 13 بقلم مروة عبدالجواد


في محل المجوهرات.
يدخل امير ومعه ساره ومي ، محل مجوهرات كبير .
جون الجواهرجي : اهلا وسهلا مسيو امير، ويمد يده بالترحاب لهما. بنجور مدمازيل .
فتبتسم وتهز راسها ساره اهلا. 
تنظر مي لساره وتضحك .
فياخذهم جون علي مكتبه. 
ويجلسوا علي الكراسي امام مكتب جون .
جون يشاور للعامل حاجه ساقعه بسرعه.
امير : لو سمحت ياخواجه ورينا تشكليه اطقم الالماظات
اللي عندك ، عايز احسن حاجه لخطيبتي. 
جون : يضحك ، كل مره تقولي خواجه انا مصري اكتر منك عايش في مصر من 50 عام ، شفت اكتر منك ازاي .
امير : يضحك ماشي ياخواجه. اسمها 50سنه مش عام. 
فيضحك جون كل مره تمسكل في كلمه كده. 
(ساره تهمس ل امير الماظ ايه ياامير خليه يجبلنا اي دبلتين وخلاص) 
جون : يشاور لذكي الذي يقف عند فاترينه العرض ،هات التشكيله اللي وصلت امبارح .
(امير ينظر لساره ويضحك دبلتين ، انتي خطيبه امير ابو الدهب يعني احلي واشيك حاجه ليكي ،شبكتك لازم تكون قد مقامك ، رغم ان مقامك عندي ميسواش كنوز الدنيا) 
تبتسم ساره في خجل. 
مي : احم. احم نحن هنا ، فيضحك امير ويقولها منوره يامي. 
ثم يااتي العامل ويقدم الكانز، ويااتي ذكي بشنطه مفتوحه وبها خمس اطقم الماظ ، ويااخذها جون منه، ويعرضها عليهم .
مي : مي تطلق صفاره صغيره من روعه الاندهاش. بالتشكيلات .
امير : ينظر لساره ، ايه رايك عجبينك. 
ساره : حلوين اوي. 
امير : اختاري اللي يعجبك 
ساره : محتاره ، كلهم حلوين ،اختار حاجه علي ذوقك. 
مي: تشاور لساره ايه رايه في دا (طقم مكون من كوليه وحلق واسوره وخاتم ،مي لئيمه اختارت اتقل طقم مليان فصوص الماظ) .
امير : ينظر لساره دا جميل .
جون : فعلا ذوقك رائع مدمازيل.
ساره : تنظر ل مي، ثم وشاورت علي طقم تاني رقيق كوليه وحلق واسوره، وقالت دا احسن .
امير : اجبلك الطقمين ، الاتنين حلوين. 
ساره : لا كتير اوي كفايه واحد وبعدين دا اللي عجبني .
امير : يكلم جون هناخد دا (اللي ساره اختارته ) ، ورينا تشكيله الخواتم والتونزات. 
مي : تهمسلها باابتسامه مبروك. 
جون : افضل تشكيله هتيجي وينادي علي ذكي ، هات التشكيله اللي في العرض. 
ساره : ل امير كده كتير اوي. 
فعرض عليه تشكيله التونزات والخواتم السولتير ، مسك تشكيله التونزات وعرضها علي ساره ، فااختارت ساره تونز رقيق خالص 
امير : شاور ليها علي واحد اخر فخم وكبير، دا حلو .
ساره : تشاور علي اللي اخترته دا عجبني .
امير : ضحك وفهم انها بتختار الخفيف ،وقالها شوفي الخواتم. 
ساره : كفايه ياامير دا كتير اوي.. 
امير : يضحك ، هتختاري ولا اختار انا .
ساره : تبتسم ، هختار وشاورت علي خاتم ، دا حلو. 
امير : اخترتي ايه يامي. 
مي : اختار ايه ساره اختارت خلاص. 
امير : لا اختاري ليكي انتي. 
مي : بفرحه ليا اانا .
امير : اه اختاري اللي نفسك فيه. 
مي : بفرحه ، شاورت علي خاتم فخم وكبير كان عجبها اول ما رات التشكيله .
امير : لو عايزه حاجه تاني هاتي اللي نفسك فيه. 
مي : شكرا ياامير .
امير : لساره مش نفسك في حاجه تانيه 
ساره : لا دا كتير اوي منحرمش منك .
امير : لجون تمام كده .
جون ياأمر ذكي ، تعالي جهز دول. 
امير : يطلع دفتر الشيكات ، كام ياجون 
جون خلي يامسيو امير. 
امير : كلك ذوق. 
ذكي يااتي بالاله الحاسبه يمسكها جون ويبدا يحسبها وطلع الرقم علي الاله الحاسبه ويظهرها ل امير. 
امير : تمام ، ويكتب الشيك ويمضي عليه. 
######:####
#في بيت ساره 
تدخل ساره ومي ، محملتان بشنطه المجوهرات وشنط اخري كثيره .
الام : ايه دا كله يابنتي وفين امير. 
مي : بعد ماجبنا الشبكه امير اخدنا المول وجاب لساره هدوم كتير اوي وجابلي انا كمان 
ساره : امير مشي. 
الام : دا انا مجهزالكو العشا علشان يجي يتعشا. 
ساره اكلنا بره باماما .و تفتح علبه المجوهرات ايه رايك ياماما . 
الام : اللهم صلي وسلم وبارك ايه دا ياساره ، دا الماظ 
مي : اه ياماما اومال فضه وجابلي الخاتم دا كمان.. 
الام : ربنا يسعدك ياساره ويفرح قلبك يارب. 
يطرق الباب ، فترد مي دا مين هادم الملزات اللي جاي دلوقتي ،،هو دا وقته وتذهب لتفتح الباب ،تجد ايمن ، فتقول دا ايمن اهلا. 
الام : تعالا ياايمن ، سلاموا عليكو اذيك يامرات عمي ، اذيك ياساره .
الام : الحمدلله.
ساره : تنظر له ، اذيك .
ايمن : ينظر للشنط الكثيره علي الترابيزه ، وعلبه الشبكه التي في يد الحاجه فاديه ، خلاص جبتوا الشبكه.
ساره : اه 
الام : اه لسه جيبنها خد شوف وتريه العلبه المفتوحه 
ايمن : يلتقط العقد ، ويقلب فيه دا الماظ. مبروك ياساره ، ويضعه مكانه. 
ساره : الله يبارك فيك 
الام : عقبالك تاخد بنت الحلال. 
ايمن : اهو في الهدف خلاص ادعيلنا انتي بس. 
الام : بجد مبروك ياايمن ، فرحت قلبي.
مي : ودي مين ان شاء الله. 
ايمن : قريب هتعرفيها يامي. 
ساره: مبروك ياايمن .
ايمن : الله يبارك فيكي .
مي : ودا من امتا اللي يشوفك وانت بتتخانق معانا ميشوفكش دلوقتي. 
الام : خلاص يامي. 
ايمن : لاقيت ان محدش عارف النصيب فين ،وهي بتحبني وريداني ، واهي تبقي الفرحه فرحتين ، ثم ينظر لمرات عمه لو احتجتوا اي حاجه انا تحت امركوا. 
الام : ربنا يبارك في عمرك يابني، وانت برضوا راجلنا .
ايمن : والخطوبه امتا. 
الام : هيبقي فرح علي طول كمان اسبوعين ، وانت لازم تكون موجود علشان تبقي وكيل ساره. 
ايمن : بسرعه كده وبضحكه صفراء طبعا ساره زي اختي ولازم نشرفها قدام عريسها . همشي انا علشان متاخرش علي الورشه. وانصرف. 
الام : نورت يابني. 
مي : غريبه ايه اللي غيره كده. 
الام : انتي مش سمعاه بقول لقي بنت الحلال 
ساره : احسن ريح وارتاح.
#########
في الشارع تحت بيت ساره ، ايمن يتكلم في الهاتف الفرح كمان اسبوعين ... امتا .... تمام. ، ويغلق الهاتف وينصرف. 
#######
في الشركه في مكتب امير .
تدخل منار بيدها الملفات وبعض الاوراق ، وتضعهم علي المكتب امام امير. 
منار: بخبث ساره لسه مجتش ودي الفليكسات اللي عايزه امضاء حضرتك. 
امير : ينظر الي الورق ، براحتها ، ومتعتمديش عليها في حاجه بعد كده .
منار : تشعر بالضيق. 
يدخل المكتب والد امير ابو الدهب فيتفاجا امير بابا ، ويشاور ل منار بالانصراف ويقف حتي يجلس والده علي كرسي المكتب ، فيشاورله والده اقعد ياامير ، ويجلس احمد علي الكرسي امام المكتب .
امير : خير يابابا في حاجه. 
احمد : شحنه المكن اللي كنت متفق عليها بره دخلت المينا ولسه مخرجتش لحد دلوقتي. 
امير : غريبه دا ميعادها امبارح علشان تتسلم بكره ، عمرو مقليش. 
احمد : امير انت ابنني وانت اللي هتشيل امبراطوريه ابو الدهب من بعدي ومن بعدك عيالك .
فيظر له امير بااستغراب. 
ويكمل احمد كلامه.، احنا طول عمرنا شركتنا ليها اسمها في السوق ، والكل يتمني يتعاملوا معانا ، لكن بعد اللي عملته مع جمال ، الكل هيخاف علي نفسه. 
امير : بابا انت عارف 'مين امير وكلمته في السوق عامله ازاي وان كان علي الشغل لاهو ولا غيره يقدر يوقفلي شغلي ،انا بتلفون واحد اقدر اخرج الشحنه غصب عنه
احمد : عارف ، وعارف انه هيخرجها غصب عنه ، لكن هيااخر في خروجها بااي حجه ، حجه ورق ، حجه مواصفات قياسيه ، وانت عارف اننا ماضيين عقودات وفي شرط جزاء 
.امير : متقلقش يابابا مغيش حاجه من دي هتحصل وهتخرج النهارده..
احمد : مش كله مره هنتصل علي حد يخرجلنا الشحنات افهمني ياامير ، انت عارف اني خلاص مبقتش اجي الشركه وانت االي شايل كل حاجه .
امير : متقلقش كله هيتحل بااذن الله. 
يطرق الباب ويدخل عمرو اذيك يااحمد باشا 
احمد : اذيك ياعمرو. 
امير : ينظر له ،ها عملت ايه.
عمرو : زي مااتفقنا سلمت المظرف في اخر ربع ساعه .
احمد : مستغربا مظرف ايه ، انت داخل مناقصه .
امير ، تمام ، ثم ينطر ل والده اه يابابا دي مناقصه العمر هتخلي الكل يعملنا مليون حساب .
احمد : مناقصه ايه ديه. 
امير : مناقصه توريد معدات للجيش لمده خمس سنين. 
.عمرو : مستغربا لكن ليه خلتنا نقدم في اخر ربع ساعه ، خصوصا اننا مقدمين اقل سعر وافضل جوده ، يعني كده كده هترسي علينا. 
امير : احنا لو قدمنا بدري كانت كل الشركات عملت حسابها وقدموا اقل الاسعار ، ويمكن اقل مننا بكتير وكان الكل هيعمل حساب ان شركه ابو الدهب داخله المناقصه، انما كده كل الشركات مفكره انهم قدموا اقل الاسعار.
عمرو : فعلا خصوصا ان صفقات الجيش مفهاش لعب ، كده الكل هيفاجا اننا دخلنا، واننا اقل سعر في السوق. 
امير : وبكده الكل هيعملنا مليون حساب ومحدش هيقدر يقف قدامنا 
.احمد : سعيد ويبتسم ، فعلا انت تستاهل الكرسي دا. 
امير : هذا الشبل (ويشاور علي والده) من ذاك الاسد .
####::::::
في مكتب وائل الليثي.
وائل الليثي: بضحك ، ياااااا لو لعبت معانا وخدنا المناقصه دي ، هندمر السوق .
هيثم االيثي :احنا مقدمين اقل عرض في السوق ، احتمال كبير ناخدها. 
وائل : مفيش احتمال المناقصه دي بتاعتنا ،عارف يعني ايه نورد معدات للجيش خمس سنين ، يعني خلاثص ملكنا السوق ، دا غير العلاقات اللي هنعملها مع القيادات هيسهلنا حاجات كتير اووي.
يرن الهاتف ويرد هيثم الو.. لا.. مش معقول.. ازاي كده ويغلق الهاتف .
وائل : في ايه. 
هيثم : المظاريف اتفتحت والنتيجه ظهرت. 
وائل : ايه خدناها .
هيثم : مش هتصدق اللي حصل. 
وائل : بصوت بدا يرتفع في ايه اتكلم .
هيثم : العطا رسي علي شركه ابو الدهب.
وائل : مستحيل .. ازاي.. ازاي ياهيثم انت مش ماكدلي ان شركه ابو الدهب مدخلتش فيها. 
هيثم : فعلا ، لاخر يوم مكنتش موجوده في الكشوفات ، انا متابع بنفسي ، دي حاجه تجنن.
وائل: يطرق علي المكتب بعصبيه ، اللعب مش سهل مع امير ، رغم اني عرضت عليه ندخلها سوا لكن هو رفض وقالي مش فاضيلها ، اتاري كان بينومني .
هيثم : والعمل ايه. 
وائل : لازم اخسره واحرق قلبه زي ماخسرني ، اتصلي علي جمال الصباغ 
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent