recent
أخبار ساخنة

رواية أنتي نوري الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة أبوسليم

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية أنتي نوري الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة أبوسليم

 رواية أنتي نوري الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة أبوسليم

 رواية أنتي نوري الفصل الرابع عشر 14 بقلم سارة أبوسليم


عمر استاذن من سليم وقرب من نورا وطلب من نورا يكلمها خمس دقايق 
عمر : نورا ممكن خمس دقايق 
نورا : في حاجه ولا اي يا عمر 
عمر : عايزك في موضوع 
نورا : بس يا عمر الناس مينفعش تشوفنا وقافين مع بعض 
عمر : كده كده الناس هتعرف بعدين 
نورا : تعرف اي 
عمر : نورا انا .... 
ريم : نورااا وحشتيني اوي يا روحي 
نورا : اي ده ريم انتي جيتي من اسكندرية امته 
ريم : لسه جايه حالا معقول أفوت خطوبة فاطمه 
نورا : بجد مكنش ينفع متجيش الفرحه مكنتش هنكمل غير بيكم 
ريم : مين جي من الشله 
نورا ( فاطمه ' هدير ، وتقي ، وندي ) واقولك كمان مين جي حج سونه وأم هدير وماما 
ريم : اي ده طنط حنان جت 
نورا : ايوه 
ريم : طيب عايزه اسلم عليهم ونبي يلا 
نورا : سوري يا عمر لزم امشي
عمر : بس يا نورا انا عايزك بس دقيقه طيب 
نورا : معلش يا عمر لزم امشي 
عمر : ماشي 
ريم : مين الموز ده 
نورا : ده عمر صاحب العريس 
ريم : بس قمر 
ام عمر : مين يا واد البنت الموزه اللي كنت واقف معاها دي 
عمر : دي صاحبة العروسة يا ماما 
ام عمر : زي القمر ما شاء لله عليها طب اي 
عمر : اي 
ام عمر : اي يا واد 
عمر : اي 
فوفا : مش دي يا واد اللي انت خلطها بالعربية 
سليم : ايوه يا ماما 
فوفا : ربنا يحميها يارب 
سليم : يارب يا ماما 
ووقف سليم عمر في حالة توتر رهيبه 
عند فاطمه ومحمد 
محمد : عارفه يا فاطمه شكلك بجد قمر اوي 
فاطمه : وانت كمان شكلك لطيف جدا 
محمد : بس عارفه انا بحبك زي ما انتي من غير ميكاب 
فاطمه : بجد رغم اني انهارده احلي من كل يوم 
محمد : انتي حلوه انهارده عشان انتي عروسه فانتي حلوه في نظر نفسك ونظر الناس بس في نظري انا انتي اجمل عروسة انهارده واحلي بنت كل يوم انا بحب عيونك اللي مش فيها لينسيز ولا رموش الميكاب بيخفي سحرهم بحب نظرات البرئه بتاعتك بحب ملامحك الهاديه دي ولونهم الطبيعي الهادي الدافئ 
فاطمه : يعني وانا تعبانه مش هتشوفني وحشه 
محمد : وانتي تعبانه هتبقي طفلتي يا فاطمه انتي بنتي 
فاطمه : بجد انت جميل اوي اوعي تمشي عشان خاطري 
محمد : هو محمد يقدر يبعد عن بنته 
فاطمه بكسوف : تؤ 
محمد : طيب فاطمه ينفع تبعد عن بابها 
فاطمه بكسوف : تؤ 
محمد : لا فاطمه هتبعد عن بابها وهتيجي لبابها التاني اللي عمر مش هيكسر قلبها وهيكون سندها وضهرها 
فاطمة عينها دمعت من الفرحه ازاي ربنا رزقني بعد اللي انا شوفته بحد زي ده قد اي عوض ربنا جميل اد اي كرمه جميل ( عشان فاطمه بجد عظيمه وتستاهل ) 
ريم : طمطمممم 
فاطمه : ريم يا حياتي عامله اي 
ريم : فل 
فاطمه : بجد انا مش مصدقه انك جيتي انا بحبك اوي 
ريم : مقدرش اسيبك يا بطوط 
بطوط ربنا يخليكم ليا يارب 
واشتغلت الاغاني والصحاب رقصو مع بعض ع اغنيه يا ناس وفضلو يدوخه ونورا كانت عيونها بتلمع وبترقص ع  كوباية ( عايزني ازاي انت فرط في ضيعت انا عمري عشان الاقي عرفني الحب واي معاني علمني اعيش واكيد مكتوبلي أعيشه معاه حلمي اللي انا دائما بستنه لو عشت انا يوم من غير ما الاقي ده ميلزمنيش ) وكانت بتغني مع الاغنيه لكنها بتغنيها لحد معين وسليم كان سرحان فيها اوي وهي بترقص مع البنات انتهي اليوم 
وكل المعازيم مشيو 
حج سونه : عقبالك يا نور 
نورا : ميرسي يا عمو 
حج سونه بهزار  : مع انك هتكسري قلبي يا بطه 
نورا : انا أقدر 
طنط عزة مرات حج سونه : لا يا حبيبتي متقدريش 😒 
نورا : احم وبعدين يا حج سونه حد يبقي معاه القمر دي ويبص بره 
طنط عزة : رمرمه بقي ماهو الراجل لما بيوصل للسن ده بيحب يبص بره بس بيلف يلف ويرجع صح يا طنط 
عمر : احم احم انا يا عمي هريحك من الدوشه دي واخد انا نورا 
سليم : هو محمد فين عمر شوفه كده 
عمر : اي يا سليم ده وقته 
سليم : ما انا قلقان عليه 
عمر : هتكون فاطمه بتموته يعني ما قاعد مع خطيبته 
سليم بتوتر : طيب ونبي شوف محمد قولو أننا ماشين 
عمر : بعدين اتصل بي 
سليم : ميصحش 
عمر : لا يصح 
سليم بنفاذ صبر طيب ماشي 
عمر : ها يا حج سونه كنا بنقول اي 
حج سونه بص لسليم وقاله ياريت يابني ده البت هاريه قلبي عمال يجيلها عرسان وهي مش موافقه دلوقتي 
عمر : ايوه يا عمي 
سليم بص لحج سونه بتوتر وفي عقله : هو خد باله من حاجه ولا اي بس انا مش غيران عادي اصلا انا مش مضايق عادي ربنا يسعدهم 
نورا يلا يا بنات نروح 
سليم : تحبس نوصلكم معانا 
نورا : معلش يا سليم مينفعش بس حد يشوفنا مع شباب في العربية 
سليم اتبسط من جواه اني نور مش زي البنات اللي يعرفهم 
سليم : اوك خلي بالك من نفسك 
نورا : حاضر 
سلمت ع الكل ومشيت وركب سليم ووالده ووالدته العربية وعمر ووالدته 
عند سليم في العربية 
عامر : بس العروسة جميله ومحترمه 
سليم : جدا ربنا يفرح محمد بيها يارب 
عامر : وصحاب العروسة قمرات كمان 
سليم : ايوه ربنا يحميهم
عامر : يارب ونورا عسل مش هي نورا بردو 
سليم : يارب صبرني 
عامر : بس الولد عمر شكله معجب
سليم : يارب استر 
عامر : اي 
سليم : اي يا بابا 
عامر : اي يا بابا 
سليم : ها 
عامر : ها اي يا حبيبي 
سليم : اي اه شكله 
عامر : امممم عجبالك يا اخويا 
سليم : في حياتك يا حبيبي 
فوفا : ياما نفسي تفرح قلبي كده زي العيال التربيه اللي بتفرح أهلها 
سليم : أن شاءالله 
عامر : بس انهارده كنت متوتر حبيتين 
سليم : انا يا بابا لا لا ابدا 
عامر بخبث : اممممم 
عند نورا في البيت 
والدت نورا : مين اللي كان واقف بيكلمك ده 
نورا : ده عمر صاحب محمد 
والدت نورا : وليه كلمك 
نورا : مش عارفه قالي عايزك في كلمه وانا هربت منه 
والدت نورا : يا تري كان عايز اي 
نورا : مش عارفه 
والدت نورا : ماشي خلي بالك مش عايزه حد يشوفك مع حد 
نورا : متخافيش يا ماما انا من نفسي بعمل كده 
دخلت نورا اوضتها وكانت عماله تفكر يا تري سليم كان ماله انهارده معقول يكون غيران عليا أو اضايق اني سمحت لنفسي اهزر مع شاب حتي لو كده انا أهمه في اي بس كان شكله حلو اوي وهو غيران كده 🥰
نامت نورا وهي سرحانه في سليم
وكان سليم في أضته سرحان في نورا وهي بترقص مع صحابها وعيونها بتلمع وبتغني الاغاني الرومانسية وفي نفس الوقت مشاعره مختلفه حب وغيره وخوف و تهرب من الواقع فكرة أنه ظابط هو خايف يحبها بس في نفس الوقت هو مينفعش مش يشوفها مش هيقدر أكتفي سليم أنه يفكر في تفاصيل نورا وفي عيونها اللي بتلمع لحد ما نام 
تاني يوم 
سليم : صباح الخير يا بابا 
عامر :  صباح الخير يا حبيبي 
سليم : انا رايح الشغل يا حبيبي اجبلك حاجه معايا 
عامر : لا يا حبيبي سلامتك 
مشي سليم وهو مشغل اغاني في العربية وقاعد رايق فاجأه افتكر الشبكه امبارح وافتكر حاجه كان ناسيها هو كده مش هيشوف نورا تاني لاني الشبكه يعتبر خلصت ولسه الفرح بدري عليه لحد ما وصل الشغل 
سليم : صباح الخير يا فندم 
المقدم : صباح الخير يا سليم ي ماموريه جديده يا سليم 
سليم : خير يا فندم 
المقدم : في حملة ظباط مطلوبين في سيناء لتأمين المداخل والمخارج بسبب اني منين كبير اتصاب هناك وبقي في قلق 
سليم : وبعدين 
المقدم : انت من ضمنهم ومعاكم كمان طقم أطباء و ممرضين 
سليم : تمام يا فندم 
خرج سليم وهو عادي لانه متعود ع النوع ده ساعات قابل عمر 
عمر : صباح الخير يا ريس 
سليم : صباح النور يا عمر 
عمر : اي مالك 
سليم : هنطلع كمين في سيناء معرفش انت معانا ولا لا 
عمر : ربنا يستر 
سليم : يارب عادي زيها زي غيرها كتير مش اول ولا اخر ماموريه 
سليم : الو يا محمد 
محمد : سليم انا رايح اشوف الشقه واتفق كنت عايزك معايا 
سليم : والله يا حبيبي انا تحت امرك 
محمد : مالك كده 
سليم : طالع ماموريه لسيناء ولازم اجهز 
محمد : سيناء سيناء ازاي يا سليم أنت مالك ومال سيناء 
سليم : أمور ساعات بتبقي طوارئ كده خير متخافش 
محمد : مخافش ازاي 
سليم : والله يابني ما تخاف حد بخاف من سيناء ده انا بحلم اعيش هناك 
محمد بحزن : تيجي بالسلامه يا حبيبي 
سليم : حبيبي تسلملي 
محمد : هامشي امته 
سليم : القائد قال ممكن يومين اسبوع اسبوعين 
محمد : ع خير يارب هستناك بكره المغرب 
سليم قفل معاه الفون وقعد ع المكتب يفكر غريبه يجيلي سيناء واشمعنا يجي سيناء دلوقتي افتكر لما كان بيدعي ربنا ع نورا وحس أنها اشاره وقال إنه هيحاول ياخد حدود مع نورا 
عند نورا في الجامعه 
نورا : قاعده بتفكر في سليم
فاطمه : احم احم شوفت عمر امبارح واقف معاكي 
نورا : ايوه كان بيقولي عايزك خمس دقايق بس معرفش في اي 
فاطمه : ممكن معجب 
نورا : معجب لا طبعا 
فاطمه : انا ملاحظه انه مشدود ليكي 
نورا : لا مظنش 
فاطمه : انا عارفه انك مش معجبه بعمر
نورا بضحك : ومتاكده ليه كده 
فاطمه : عشان حساكي معجبه لسليم 
نورا بكسوف : لا انا لا 
فاطمه : متكدبيش انا ملاحظه اني في بينكم اعجاب 
نورا : لا بتكون مبسوطين بس من الصدفه والمناسبات اللي جمعتنا 
فاطمه : يعني مش معجبه 
نورا بتفكير : بصي هو سليم يعجب اي حد بجد 
فاطمه : طب وانتي 
نورا : مش عارفه احدد 
فاطمه : امممم ماشي 
كريم : هاي يا نورا  
نورا : أزيك يا كيتو عامل اي 
كريم : الحمدلله انتي عامله اي
نورا : تمام 
كريم : مبروك يا طمطم 
فاطمه : الله يبارك فيك يا كيتو 
كريم : عقبالي بقي وبيبص لنورا 
فاطمه بتركيز : يارب 
كريم : مش هندخل المحاضره 
فاطمه : يلا 
المساء 
راح محمد وسليم يشوفو الشقه ولو عجبتهم واتفقو يجيب فاطمه ووالدتها ويشوفو الشقه ويتفقو 
سليم : حلوه يا محمد دي بس بردو نشوف تاني 
محمد : انا بردو بفكر في ي كده 
سليم : اي رايك نشوف في الوليد 
محمد : تمام حلو 
سليم : ماشي يلا 
محمد : هو عمر كان يوم الخطوبه ماله 
سليم : ماله 
محمد : مش عارفه كان بيكلم نورا وهو مبسوط وبعدين رجع مضايق 
سليم : مش عارف تقريبا كان هيقولها حاجه 
محمد : حاجه اي 
سليم : مش عارف يا محمد 
محمد : طب وانت 
سليم : انا انا مالي 
محمد : بحس انك بتتبسط لما تشوفها 
سليم : مش عارف يا محمد 
محمد : نورا بنت كويسه اوي فيها كل اللي بتحلم بي 
سليم : انا عارف بس خايف 
محمد : بلاش خوف يا سليم 
سليم : خلاص مش قادر افكر 
محمد : لما تيجي بالسلامه نشوف الموضوع ده 
سليم : أن شاءالله 
محمد فونه رن فبعد عن سليم عشان يرد 
محمد : الو يا فاطمه 
فاطمه : اي يا محمد صوتك ماله 
محمد : لا مفيش 
فاطمه : في اي الشقه مش عجبتك 
محمد : لا أنا بتفرج في الاخر هشوف انسب حاجه واقولك تيجي تختاري 
فاطمه : امال في اي عشان خاطري 
محمد : سليم بس 
فاطمه وهي قاعده مع نورا : مالو سليم 
نورا : اااااي مالو سليم 
فاطمه : مالو يا محمد 
محمد : رايح ماموريه لسيناء 
فاطمه : ااااااي 
نورا : اي انتي بتقولي اي واغم عليها 
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent