recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت أخي حب جنوني الفصل السادس عشر 16 بقلم أيات عبدالرحمن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت أخي حب جنوني الفصل السادس عشر 16 بقلم أيات عبدالرحمن

رواية أحببت أخي حب جنوني الفصل السادس عشر 16 بقلم أيات عبدالرحمن

رواية أحببت أخي حب جنوني الفصل السادس عشر 16 بقلم أيات عبدالرحمن


اخر حاجه وقفنا عندها حادثة اسر وايه اللى حصل فيه تابعوا معايا
مى ومالك راجعين القصر الفجر ونايمين ومش حاسين بحاجة خالص
مصطفى وأحمد ومحمد اخو اسر وولاء وندى ومنى واخو اسر الرابع معاهم 
مبقاش فاضل غير مرات محمد ها مرات محمد الى عايزين يجوزوه واحده من اخوات مى  والخدم 
مى نايمه وعرقانه جدا كإنها غرقانه في بحر
وبتحلم بأسر.    نشوف الحلم😴
اسر في عربيته وبيسوق بأقصى سرعة ممكنة وفجأة تظهر قدامه عربيه تانيه فيتصدموا في بعض
مى: اسسسسسر 
وهو دا فعلا اللى حصل في الحادث
في المستشفى
احمد ومصطفى رايحين جايين قدام اوضة العمليات
والباقى واقف ودموعه نازله
محمد: أهدى بس يا بابا انت وخالو وان شاء الله هيبقى كويس ومش هيكون فيه حاجه
الدكتور خرج من العمليات
الكل جرى عليه
مصطفى: خير يادكتور ابنى فيه ايه كويس ولا لا 
الدكتور: تعالوا المكتب
#بقلم_أيات_عبدالرحمن
روايات كامله 😍💙
في قسم الشرطة
والد ليالي: بنتى مستحيل تعمل كده هو اللى دبر دا كله عشان ماتتجوزش ابنه عشان مش من مستواه
الضابط: احنا ماسكين بنتك على السرير مش في الشارع
والد ليالي: هما اللي عملوا فيها كده حطوا ليها بنج عشاف ينفذوا الخطه كويس اوى
طبعا والدها ظبط المحامى وجاب إثبات أن هى كانت متبنجه 
احمد ومصطفى ومحمد في طريقهم لمكتب الدكتور تليفون محمد رن 
محمد ضابط شرطة
ايوه يا حسام 
حسام صديقه وضابط شرطة
حسام حكى لمحمد اللى حصل من والد ليالى والاثبات اللى مع المحامي
محمد : ازاى ده حصل دى متاخده اداب وكانت بكامل وعيها 
حسام: اللى حصل
محمد: خلاص هنتطمن على اسر وبعد كده اجيب بابا وخالو ونييجى
احمد: في ايه يا محمد هنروح فين
محمد: علي القسم جوز عمتى بيقول اننا خضرنا ليالي وعملنا خطه عشان الجوازه 
تنتهى وتطلع حضرتك بريئ انت واسر 
وكل اللي استفدت منه تشويه سمعت البنت
وكمان خالو مصطفى كان مشترك في اللى حصل
احمد: تمام اوى هنتطمن على اخوك وبعد كده نروح قسم الشرطة
مصطفى: حضرتك قلقتنا اسر ماله
الدكتور: اسر قبل الحادث كان بيمر بصدمه قويه صح
احمد: ايوه
الدكتور: تمام قبل الحادث اسر ماكانش في كامل وعيه كان سايق بأقصى سرعة
وقبل الحادث بدقيقتين بدء يستوعب 
كانت داخله عليه عربيه تانيه لكن قبل العربيتين مايتصدموا اسر طلع من العربية 
لكن أثناء خروجه من العربية وقع على الأرض اتخبطت رأسه في حجر أو صخره المهم أن الصخره دي ازيت دماغه 
ودا كان كفيل يدخله في غيبوبة 
احمد: يعنى اسر في غيبوبة
الدكتور: بالضبط اسر في غيبوبة لمدة ٢٤ ساعه لو طولت عن ال٢٤ هيدخل في مرحلة الخطر ووقتها مش هنقدر نحدد هيفوق منها امتى
مصطفى: طب فيه فقدان ذاكره ولا حاجه
الدكتور: لا مفيش فقدان ولا حاجه هو فيه بعض الكسور في جسمه لأنه خرج من العربية وهى فى أقصى سرعاتها 
محمد: والكسور دى في مناطق
الدكتور: رقبته عليها قناع وأيده اليمين ورجليه الاتنين وبعض الكدمات في الظهر  وفي بعض الجروح في مناطق في الوجه 
أيده الشمال مش مكسوره ولكن مجروحه
محمد: طب وبعد ده كله ايه اللى سليم فيه كل ده عشان خرج من العربيه اومال لو كان فضل كان حصله ايه
احمد: محمد انت هتهزر
محمد: لا يابابا دا مش هزار والله 
مصطفى: متشكرين يادكتور
مى اول ماعرفت لبست وراحت المستشفى 
ومصطفى ومحمد واحمد راحوا الاسم
هنقف لحد هنا كده زى ماحضرتكم عارفين النهارده الخميس وشوبينج وكده 
يدوب الحق
هنقف لحد هنا لحد دخولهم القسم وهل من منجى بعد الاثبات احمد رجل اعمال غني جدا وواصل لكنه مابيخالفش أوامر ربنا وشرعه ياترى هيقبل بالكلام ده ولا لا 
وعشان يكون فيه نجاة من التهمه لازم يكون فيه اثبات على اللى حصل  ده ليالى هتخرج ولا هتفضل في السجن 
وايه هو اللى هيثبت براءة مصطفى وأحمد هنعرف ده في البارت اللى جاى
يتبع...
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent