recent
أخبار ساخنة

رواية المخادع الفصل الأول 1 بقلم سما محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية المخادع الفصل الأول 1 بقلم سما محمد
رواية المخادع الفصل الأول 1 بقلم سما محمد

رواية المخادع الفصل الأول 1 بقلم سما محمد

_برضو عملت اللي في دماغك انا مش محتاج مساعده من حد يا مازن 
_مازن:أدهم انا أغلب الوقت في الشركه وانت لوحدك والداده مشغوله في البيت محتاج حد يهتم بيك وبأدويتك 
_أدهم: وانا قولت مش عايز حد يشفق عليا ويساعدني انا تمام 
_مازن: يشفق عليك؟ ايه اللي بتقوله ده؟ دي واحد دكتوره ودي شغلتها فين الإشفاق في الموضوع 
قاطع كلامهم صوت الجرس اللي بيعلن عن وصول شخص 
_مازن:اكيد هي متحرجهاش ارجوك وانا هنزل استقبلها 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحيت من النوم أو انا أصلا منمتش من التوتر النهارده أول يوم شغل ليا عند شخص مجهول بالنسبالي معرفش أي حاجة غير أنه شخص كفيف 
Flash back
 صحيت عادي في يوم وكالعاده جهزت فطار ليا وقعدت ولبست وروحت شغلي في المستشفى ولقيت فاطمه زميلتي بتقولي 
_فاطمه: روز دكتور أشرف عايزك ضروري في مكتبه وبيسأل عليكي من مده 
_فيروز: حاضر رايحاله 
خبطت على الباب ولما سمعت الإذن بالدخول دخلت 
_فيروز بإبتسامه: صباح الخير يا فندم سمعت ان حضرتك عايزني 
_أشرف بإبتسامه: صباح النور يا روز تعالي اقعدي 
قعدت وانا فضولي هيقت*لني هو عايزني ليه 
_فيروز بفضول: ها يفندم حضرتك عايزني ليه ها 
_اشرف بضحك: يبنتي اصبري هقولك المهم في واحد كفيف محتاجين دكتوره تراعيه ومرتب كويس جدا وهيكون الشغل هناك افضل من المستشفى بالنسبالك 
_فيروز: بس انا شغلي هنا وبعدين ان حد يرعاه ده شغل ممرضه مش شغلي 
_أشرف: عارف يبنتي بس انا مبثقش في حد قدك وبعدين مش هتخسري حاجه اذا معجبكيش الدنيا هناك تقدري تعتذري وترجعي وليكي حرية الاختيار وانتي عارفه اني بعتبرك زي بنتي واكيد مش هضرك 
_فيروز بإبتسامه: طبعا ده شئ يشرفني اني حضرتك تكون في مقام والدي وحاضر يفندم بس المكان فين 
_أشرف بتردد: في إسكندريه 
_فيروز بصدمه: اسكندريه؟ حضرتك عارف اني سيبت البلد هناك ولا اسباب وهتوديني هناك 
_اشرف: متقلقيش يبنتي ثقي فيا وخدي وقتك وفكري براحتك 
تاني يوم بلغته فيروز بموافقتها واشرف كلم مازن وقاله هيبعتله دكتوره كويسه ووصاه عليها 
Back
لبست ونزلت ووصلت اسكندريه اخيرا وانا اكتر مكان بكرهه هي المحافظه دي وصلت العنوان اللي دكتور اشرف قالي عليه ورنيت الجرس وفتحتلي ست بشوشه جدا
_فيروز بإبتسامه: انا دكتوره فيروز جايه هنا عشان استاذ 
سكتت لما لقيتني معرفش اسمه حتى بس هي قالت 
_ام فتحي بإبتسامه: أدهم بيه صح 
هزيت راسي وهي دخلتني ولقيت شخص جه استقبلني 
_مازن: اهلا وسهلا بحضرتك انا مازن اخو أدهم 
_فيروز: اه اهلا وسهلا 
طلعنا عنده وكنت متوتره جدا 
كان مدينا ضهره وواقف قصاد الشباك 
_مازن: ادهم دكتوره اا
رديت عليه لما لقيته ميعرفش اسمي وقولت 
_فيروز: فيروز اسمي فيروز 
_ادهم بعصبيه: برضو نفذت اللي في دماغك كنت فاكرك بتقول كلام وخلاص ولكن انا قولت مش عايز حد يساعدني ولا يشفق عليا
_فيروز بتوتر: ده شغلي مش اشفاق وهو اكيد بيحبك عش
_ادهم بمقاطعه وعصبيه:انتي مين انتي عشان تتكلمي معايا وبتتدخلي ليه في اللي ميخصكيش 
_فيروز بغضب: لا واضح اووي ان حضرتك قليل الذوق ومعندكش أي علم بإحترام اللي قدامك او الاحترام اصلا انا مش جايه هنا اتهان ولا جايه بشحت منك عشان اسمحلك بس انك تكلمني بإسلوب ميعجبنيش تتكلم معايا بإحترام فاهم 
_مازن بزعيق: بس بقااا انتو الاتنين أدهم اعتذر منها انت غلطان 
_أدهم بغضب: استحاله
_فيروز: تمام يبقى همشي 
_ادهم ببرود: ياريت والله 
خرجت فيروز بغضب ووراها مازن 
_مازن: اهدي بقا لو سمحتي استني 
_فيروز: افندم 
_مازن: بعتذر بالنيابه عنه بس هو من وقت الحادثه وهو شايف ان الكل بيساعده لمجرد انه بيشفق عليه وهو مش حابب ده ف أتمنى تعذريه هو اللي مر بيه كمان صعب 
_فيروز: المطلوب مني؟ 
_مازن: تشتغلي هنا والمبلغ اللي تطلبيه هتاخديه
_فيروز: ميهمنيش الفلوس على فكره بس تمام موافقه 
دخلت فيروز ومازن الفيلا تاني 
_مازن: دي اوضتك يا دكتوره 
_فيروز: هو انا هقعد هنا 
جه ادهم من وراهم وقال 
_ادهم: ايه عندك مانع ولا ايه؟ ولا ممكن اهلك يعترضوا انا رأيي تمشي فعلا 
_فيروز:.... 
يتبع ......
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent