recent
أخبار ساخنة

رواية شبيهتي الفصل الأول 1 بقلم مريم سمير

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية شبيهتي الفصل الأول 1 بقلم مريم سمير

رواية شبيهتي الفصل الأول 1 بقلم مريم سمير

رواية شبيهتي الفصل الأول 1 بقلم مريم سمير


*دا انتي جسمك حلو اوي
_انتي مش حرانه وانتي لابسه الجاكت دا!!
غمضت عيني جامد ودمعه نزلت مني بس سمعت صوت واحده ففتحتها تاني، شهقت اول مشوفتها، كانت نسخه مني، اكني واقفه قدام مرايه وحاجه في منتهى الأحيه والله!!
=انتوا عاوزين تعملوا اي؟ انتوا اتجننتوا!! لو حد لمسها ملوش عندي غير رصاصه رخيصه في دماغه، انا هنا الكل في الكل عما الكبير يرجع والعمليه من غيري مش هتحصل، تسمعوا الكلام بدل مقلب عليكم، برا، برا غوروا من وشيي
طلعوا وانا ارتخيت وبصتلها
_انتي مين؟
=محدش بيسأل هنا غيري تمم؟ طول منتي ساكته انتي في امان
_بابي لو عرف اني اتخطفت ه..
=انتي لسه مش مترجمه ولا اي؟
_ارجوكي سبيني امشي بابي اكيد هيدور عليا 
دخل راجل علينا وهو بيضحك =الناس بتدور على الي مش موجودين مش كده؟ لكن انتي موجوده هنا وهناك، ولا انتي مش واخده بالك من الي واقفه قدامك! 
بصتلها كانت باصه على الأرض 
=خلاص يا مدحت، هروح امتى! اه لو حد لمسها او حصلها حاجه صدقوني هخلي الكبير ميرحمش حد فيكم 
بلع ريقه_ ولي كده بس هي تخصك في اي، الرجاله الي بتحمينا دي ملهاش حق تتبسط شويه 
=يبقى نفذ العمليه انت يروح امك انا مش ماشيه من هنا ولا اقولك هتصل بالزعيم وحالا
_نعم! خلاص مفيش حد هيقربلها المهم تشوفي شغلك كويس، لازم يعملك توكيل و تاخدي الفلوس الي في الحساب كله 
=هنغنيها بقى! قولنا خلاص 
_انتي مش خايفه ان ابوها وزير!! 
بصتلي ورجعت بصتله= هنحرك امتى؟ 
_العربيه برا، يلا بينا 
=يلا 
طلعت وخدت تنهيده، غصب عني والله بعمل كده، مقدرش اقول لا، انا عمري مخترت حاجه في حياتي، انا فتحت عيني على الدنيا لقيت نفسي بنت شوارع! لي الشبه الي بينا أكننا واحد! بس طبعا فيه اختلاف هي بنت وزير ! مفيش شبه الا في الوش، في الوش وبس 
ركبنا العربيه ووقفنا في مكان قريب من الفله الي ساكنه فيها، الغلطه بفوره! دي الجمله الي الكبير قالها قبل ميسافر، يمكن افشل! ممكن؟ 
نزلت والعربيه مشت بسرعه، مشيت و فضلت واقفه قدام الفله وفاتحه بوقي، هي عايشه هنا؟ يبختها بجد يبختها، دخلت ولقيت البواب مبتسملي ف ابتسمت ودخلت بهدوء، طلعت السلم وانا بتسحب 
_قفشتك 
=ايييييييي! 
_نعم؟ 
=قصدي خضتني يحاج
_حاج!! كنتي فين؟ 
=كنت بتمشي شويه 
_اي؟ مش انا قولت مفيش خروج خصوصا اليومين دول، يبنتي انا مش ف امان المفروض تقدري دا 
=حاضر 
_انا مسافر دلوقت
=نعم!!! 
_الطياره كمان ساعه، لازم امشي حالا
معرفتش ارد ف ابتسمت وحضني، حضنه كان حلو اويي، حسيت ان انا محتاجه الحضن دا من زمان اوي، عمر محد حضني قبل كدهه، خرجت من حضنه وباس راسي ومشي و.. ثواني يحاج انت سايبني فين! بلعت ريقي هو انا هعيش في كل دا؟ ثواني مش ف امان ازاي!! وزير ومش في امان ازاي معلش؟ لا تعالي فهمني وسافر بعدها 
كنت واقفه تايهه لغايه ملقيت قدامي شاب لابس بدله ونضارهه وواقف زي الصنم 
_يختااايييييي
=.. 
_انا جايه اتخض هنا انا عارفه 
=.. 
_أنت مين!! 
=.. 
رفعت حاجبي _اجبلك الي يخليك تتكلم؟ 
=احمد اسمي احمد 
_ايوه وبعدين؟ 
=ظابط 
_بص يبني احنا بشتري راجل 
=نعم! 
_وانا مالي انا ظابط ولا مش ظابط هتجوزك! 
=انا الي هحرسك لغايه مالباشا يرجع 
حطيت صباعي قدام وشه_ انا مش صغيرهه ومش محتاجه حد يحرسني
لفيت ضهري ومشيت اتكعبلت في طرف السجاده، طب معلش الأرض تنشق حالا وتاخدني عشان كسفتي دي 
بصيتله لقيته بيضحك جامد _ايوه هفضل انا على الأرض لغايه متخلص ولا اي مش فاهمه
مدلي ايده فقومت لوحدي _قولتلك انا مش صغيره 
=!! 
_ممكن تروح، انا هحرس نفسي بنفسي 
=تمم 
خرج وانا تنحت ظابط!! دا لو اتقفشت هتعلق زينه والله، انا لي بعمل كل حاجه مش ب ارادتي !! ، الراجل ملامحه لطيفه وطيب لي اعمل فيه كده؟ لازم اعمل كده عشان عليي الاقل اعيش و.. 
_يهانم 
=منك لله
_نعم!! 
=انت ممشيتش لي؟ 
_عشان انا اسمع كلامك بس منفذوش 
=يراجل !! بقولك اي روق وامشي عشان وحيات الي خلقكك افوقكك، انا يتسمع كلامي ويتنفذ 
كان متنح ف افتكرت ان انا المفروض بنت الوزير الرقيقه مش كده؟ ممكن اعيد معلش؟ 
اتكلمت بصوت واطي=وبعدين ينفع تخضني كده؟ الله!! 
رفع حاجبه_ انا طالع برا تاني 
طلع وانا ضربت جبهتي ب ايدي، لازم اسلوبي يتغير، الله وكيل هتكشف وافضحني 
باب الفله اتفتح وجه شاب تاني وقف قدامي وحضني، اي الفله الي ملهاش كبير دي و.. ايدا انا بتحضن!! 
بعدتت عنه وضربته بالقلم 
_ازاي تجرأ وتحضني، انت اتجننت حضنك قطر يبعيد يقليل الأدب يسافل ي.. 
=ريم!! انا خطيبك!! 
_نعم!!! 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent