recent
أخبار ساخنة

رواية صعيدي علمني الحب (صعيدي علمني الأدب 2) الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية صعيدي علمني الحب (صعيدي علمني الأدب 2) الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الحب (صعيدي علمني الأدب 2) الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الحب (صعيدي علمني الأدب 2) الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

بيقوم بدر وبيدخل الحمام بيبص للمرايه بشرود وبيكح بيظهر دم في الحوض ..
بيغسل ايده بالميه وبيغسل الحوض وبيغسل وشه وبيطلع .
...............................
في الليل...
روح: يااااه 
يونس: يااااه ايه بتفكري في ايه يا مصيبه
روح: ياااه لو حرب الطماطم شغاله !
يونس: ايه !
روح: لا ولا حاجه دي لعبه احنا نرتاح بقا
يونس: اه كفايه كده بقا ونرجع بلدنا مصر ام الدنيا 
روح : ايوه طبعا كده كده هانروح يا نمر ما احنا مرجوعنا لمصر طبعا..
يونس: مش عارف ليه مقلق منك 
روح: اخص عليك يا نمر انا اقلق ..
يونس: لأ خالص..
روح: تصبح علي جنه يا نمر 
يونس بيحضنها  ..
يونس: بعشقك
روح بضحك: عارفه قول حاجه جديده
بيضحك يونس عليها وبينام .
............................
في الصباح...
مصطفي: لساك زعلان مني يا بوي عارفك ماعندكش غير يونس هوا حبيبك انما انا لاه
شاكر: بقا اكده 
مصطفي: متغير ياما عن زمان ...فين ابوي الحنين اللي ايده فرطه .
شاكر: هات من الأخر ياواد عاوز ايه !
مصطفي: رضاك عني بالدنيا يا بوي.
شاكر: راضي روح كليتك بقا 
مصطفي : ايوه هاروح 
شاكر: عايز ايه يا مصطفي
مصطفي: عاوز 100000 جنيه 
شاكر: وه ..ليه مش عاطيك مصروفك 
مصطفي: خلاص يا بوي مش عاوز ..دانك اقهر فيا اكده لحد ما هانهار واكتئب ..
شاكر: عاوزهم ليه يا مصطفي سيبك من الحديت الماسخ ده
مصطفي: بصراحه ...عاوز اجيب ساعه روليكس يا بوي 
شاكر طلع يجري ورا مصطفي ومصطفي بيجري...
مصطفي: خلاص عني مالبستها ..
ركب مصطفي عربيته وطار بيها
مصطفي: احلي حاجه الرياضه بتاعت كل يوم دي ..
...........................
عند روح...
يونس : هانمشي يلا ..
روح: بس يا يونس
يونس: اجازتي خلصت..
روح: طيب ..وبابا وحشني جدا
يونس: تمام جهزي الشنط..
روح: اوك 
.......................
كرم بيكون قاعد علي السرير ..
بيمسك تليفونه وبيكتب.
( صباح الفل يا كريمه)
كريمه بتكون قاعده علي السرير وبتشوف رسالته.  
بترن عليه ..
كرم بيفتح بسرعه: انا لسه نايم وبحلم صوح
كريمه بضحك: صباح الفل
كرم: اخيرا ..
كريمه: اخيرا ايه
كرم: اخيرا الحجر نطق ..
كريمه : طيب هاكلمك شويه كده .
بتقفل معاه التليفون وهيا متضايقه
كريمه بحزن: اعمل ايه يعني خبرتك طبيعتي اكده اعمل ايه عشان اعجبك ! 
.......................
في الجامعه ..
مصطفي وصاحبه قاعدين في المدرج..
بيدخل الدكتور ..
وبتدخل وراه البنت ...
الدكتور: انتي داخله بعدي اتفضلي بره
..انا اسفه يا دكتور بس حضرتك لسه داخل حالا
الدكتور: قلت بره 
..بره بره يعني طالعه من الجنه جتك البلا
كل اللي في المدرج بيضحك وكذلك مصطفي ..
بتروح تقعد علي الكافتيريا وتقعد وهيا متعصبه..
..بقا انا اتطرد اكده ..
معلش!
بتبص بتلاقيه مصطفي 
..انت ماهي ناقصاك
مصطفي : بقا اكده انا اتطردت عشانك !
..عشاني ؟!
مصطفي: ايوه عشانك اتشاكلت انا والدكتور وطردني 
..وتتشاكل ليه ؟!
مصطفي: عشان كان لسه داخل ودكتور غتت 
..اه فعلا ..رخم جدا ههههه
مصطفي : طيب ..انا كنت جاي اقولك ماتتضايقيش انا هستأذن انا ..
..اتفضل ..
مشي مصطفي وهوا مش فاهم ليه عمل وازاي ...
........................
بتركب روح الطياره هيا ويونس 
روح بتضحك وبتفتكر اللي حصل في اسبانيا ..
روح: حبيت هنا جدا..
يونس: المره الجايه نروح حته فيها حاجه اخطر هههه
روح: اوك هافكر..
........................
في الشركه ..
خالد: اخبارك ايه يا عم بدر
بدر: احسن ..
خالد: يارب تكون احسن..
بدر: انا هاخد اجازه يومين تلاته انا هاروح الساحل اغير جو
خالد: بس خايف عليك تتعب وانت لوحدك يا عمي
بدر: يا خالد انا كويس صدقني 
.....................
بتدخل ميرا بيتها..
..ابله اميره..
ميرا: ايوه يا حبيبي
..انا جعان.
ميرا:هيا طنط ما اكلتكش
..لأ ما اكلتش خالص النهارده
بتدخل ميرا بعصبيه ..
ميرا: ايه يا مرات ابويا ما اكلتيش اخويا ليه 
_ ايه نسيت هاتحسبيني ولا ايه
بتدخل ميرا المطبخ بعصبيه وهيا بتدعي عليها وبتعمل سندوتشات وبتديها لاخوها..
ميرا: شبعت يا حبيبي
..الحمد لله كنت جعان اوي
ميرا: الف هنا ..اعملك شاي 
..ايوه
ميرا: ماشي ..
........................
بعد ست ساعات..في عربيه
بتمسك روح تليفونها وبترن علي خالد..
روح: خالد ..دودي
بيبصله يونس برفعه حاجب..
روح : ..ايه يا بني عامل ايه 
خالد: الحمد لله انتي ايه اخبارك
روح: الحمد لله..احنا لسه راجعين من السفر اهو بابا فين عشان وحشني جدا..
خالد: عمي بدر في الساحل بيغير جو
روح: تمام ..هانروحله بس ما تقولوش ..
خالد: تمام .حمد الله علي سلامتك .
روح: الله يسلمك.
بتقفل روح مع خالد التليفون..
روح: اطلع عالساحل
يونس: ليه
روح: بابا في الساحل ..
يونس: فين ؟!
روح: امشي بس وانا هاقولك السكه
.......................
في البيت الكبير..
كرم: ياعمي احنا اخدنا وقت كفايه للخطوبه عاوزين نحدد ميعاد الفرح بقا 
شاكر: طيب ..عاوز امتي
كرم: بكره
شاكر: ههههه لاه خليها بعد اسبوع من دلوك ..
كرم وهوا بيبص لكريمه: يارب صبرني ..
كريمه بتبتسم ليه ..
........................
بتنزل روح من العربيه بتلاقي ابوها قاعد علي كرسي علي البحر...
بتطلع تجري عليه بتحضنه .
روح: عارف وحشتني قد ايه ! كنت مفتقداك جدا بقيت بتوحشني في كل لحظه كنت حاسه ان ناقصني حاجه قعدت اتحيل عليك كتير تيجي معانا ما رضيتش مش عارفه ليه ....
يتبع.....
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent