recent
أخبار ساخنة

رواية فريق فستق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم ملك الصباغ

الصفحة الرئيسية

 رواية فريق فستق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم ملك الصباغ

رواية فريق فستق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم ملك الصباغ

رواية فريق فستق الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم ملك الصباغ


دلفت إلي المطبخ لتساعد والدتها وهي تسير ببطء شديد. 
الام برفعه حاجب: 
_. مالك... يابت عامله زي الحبل الممطوط كده  ليه 
أجابتها كارما بإرهاق قائله: 
_ ياماما مش وقت محاضراتك.... 
قوليلي بقي سنمار هيجي امته..؟ 
الام:
_ليكي حق خسيتي وعصعصتي  بقالك فتره مش بتاكلي عدل ،سنمار ياختي زمانه جاي
لتتابع وهي تقطع الخضروات:
_ ده انتي يابنتي بتروحي الكليه في القاهره كل يوم انتي متخيله المسافه بينها وبين المنوفية قد ايه..!!
يعني ده كله إرهاق علي جسمك...قولتلك اقعدي في المدينه الجامعيه بدل ماتروحي كل يوم وتيجي.
ضمتها كارما بحب وهي تقول:
_ ياحبيبتي يعني اسيبك تقعدي لوحدك هنا.
لتتنهد بحزن ثم تتابع قائله:
_ لو بابا الله يرحمه كان عايش كان زماني روحت وقعدت في المدينه الجامعيه.
لاحظت الحزن البادي علي ملامح والدتها لتهتف قائله بمرح:
_ وبعدين بقي مبحبش تزعلي كده اضحكي بقي ياسكر 
لتبدأ بالغناء وهي تدندن قائله:
_ ياللي شمس..الدنيا 
 تطلع لما تطلع ضحكتك
 حسي بالناس الغلابه 
  اللي زي بعد اذنك 
بطلي تحلوي اكتر.....عاااااااا.
قاطع غنائها رؤيتها لأمها وهي تنحني لتجلب خفها المنزلي وهي تقول:
_ اللي يشوفك ياختي وانتي بتغني كده وسايباني مطحونه في الطبيخ لوحدي ميقولش انك في كليه طب وبتجيبي امتياز كل سنه.
ركضت كارما وهي تقول:
_ ياخلق....أمي هتموتني....عاااا......استهدي بالله ياحجه.....كده غلط علي صحتك.
توجهت كارما صوب الاريكه لتصعد فوقها وهي تقول:
_ سوبر مان انطلاق هههه..والله العظيم من غير الكنبه دي مكنتش عارفه هعمل ايه.
هتفت الام قائله وهي تركض خلفها وتمسك خفها المنزلي:
_انزلي يابت هنا....انزلي.
قاطع شجارهم صوت رنين جرس الباب لتهرول كارما بسرعه نحو الباب وهي تقول:
_ يارب تبقي البت حبيبه ماما بتحترمني قدامها اوي ومبتحبش تقل مني قدامها.
فتحت كارما الباب لتجده سنمار وزوجته وبناتهم الثلاثه
ركضت خديجه صوب كارما وهي تقول بفرحه طفوليه: 
_ كوكو... كوكو وحشتيني. 
ضمتها كارما بحب وهي تقول: 
_ وانتي ياقلب كوكو وحشتيها اكتر. 
قبلتها كارما من وجنتيها الاثنين وهي تقول: 
_ ايه الطعامه دي بتاكلي طماطم ياناس. 
بينما احتضنت الام سنمار لتبدأ في البكاء وهي تقول: 
_ حبيبي ياضنايا وحشتني 
  كنت فين يابني طول السنتين دول…؟ 
ضمها سنمار وقبل جبينها وهو يقول: 
_ الشغل والله ياست الكل وحشتيني والله انتي كمان سامحيني اني مكنتش عارف ازوركم خلال السنتين اللي فاتم. 
تركته أمه لتحتضن ألين وهي تقول: 
_ حبيبه قلبي وحشتيني انتي كمان. 
ضمتها ألين وهي تقول: 
_ والله وانتي كمان يا طن... قصدي ياماما. 
الام بمزاح: 
_ طنط ايه يالولو قولي ماما علطول. 
أومات ألين وهي تقول: 
_ايه ده ماريا وتسنيم فين..؟ 
أشار سنمار اتجاه كارما لتجد ألين كارما تحمل تسنيم ذات العام الواحد وتقبض علي يد ماريا بخفه وخديجه تسير امامهم لتدلف كارما إلي الغرفه وهي تحدثهم وتلاعبهم قائله: 
_ مين حبايب كوكو اللي وحشوها. 
هتفت خديجه وهي ترفع يدها للأعلي قائله: 
_ لا أنا بس اللي حبيبه كوكو لوحدي. 
قبلت كارما تسنيم وهي تقول:
_ لا سوسو بس هي اللي حبيبه قلبي.
ضحكت ماريا ووضعت يدها علي يد كارما وهي تهزها برفق لتنظر لها كارما وتنحني لتصل لطولها 
ثم قالت:
_ نعم يا ريري 
كتفت ماريا يدها امامها بغيظ وهي تقول: 
_ متقوليليث يايييي عثان مث بعيف أنطقه.
(متقوليلش ياريري عشان مش بعرف انطقه)
ضحكت كارما وقبلت وجنتها وهي تقول:
_ خلاص يا قلبي مش هقولك يا.....طب ياريري 
ريري ريري ريري ريري.
اتجهت ماريا صوب الفراش وجلست عليه وهي تزفر بضيق وتقول:
_ أنا زهلانه  منك خالث
(انا زعلانه منك خالص)
جلست خديجه بجوارها وربتت علي ظهرها وهي تقول:
_ خلاص يا ماريا متزعليش من كوكو هي كده بتحب تضايق اي حد.
ثم غمزت لها خديجه وقالت:
_ أومال لو يوسف اتصل عليكي ولاقاكي زعلانه هيزعل وهيقعد يعيط طول الليل.
نظرت لها خديجه ثم قالت:
_ انتي عايزاه يعيط؟؟
هزت ماريا رأسها نفياً وهي تقول:
_لا مث عايزه يوثف يزعل ويعيط.
كادت خديجه أن تجيبها قبل أن تقبض كارما علي تلابيب ملابسهم من الخلف بعد ان وضعت تسنيم في الفراش.
ثم قالت بغضب مكتوم:
_ مين يوسف ده...ولا استني ممكن يكون الاستاذ بتاعكم ولو كده........
قاطعتها ماريا وهي تقول بدلال وتنظر لأظافراها:
_لاده البوي فيي يند بتاعي في المديسه ومع خديجه في الفصل وعنده ٤ ثنين 
(لا ده البوي فريند بتاعي في المدرسه ومع خديجه في الفصل وعنده ٤ سنين)
ثم أخرجت لسانها  وهتفت قائله:
_وانتي معندكيث بوي فيي يند.
(وانتي معندكيش بوي فريند.)
ضربت خديجه بيدها جبهتها وهي تقول: 
_ يابت الاهبل دي هتموتنا انا وانتي بلا محاله. 
نظرت لهم كارما بحنق واردفت قائله : 
_اول غلط غلطتيه انكم بتتكلموت ببجاحه علي البوي فريند بتاع الهانم ام تلت سنين 
اومال ياختي لو بتقولي بوي فريند صح كنت عملتي ايه
ثاني غلط لما عايرتيني اني معنديش بوي فريند
علي فكره بقي انا صفوف العرسان بيجوا يقفوا قدام البيت 
ثالث غلط ان الحاجه خديجه الله يمسيها بالخير بتشتم أخويا 
وانا اللي بقول عليكم متربين وعيشه القاهره ومدارس لغات بقي وانتم الاتنين طلعتم مشمتوش ريحه التربيه.
ازدردت خديجه ريقها وقالت:
_دكتوره كارما ياقمر ياعسل ياحبيبه قلبي ياللي في الحته الشمال ممكن تسيبي لبسي عشان برستيجي ضاع خالص وبعدين انا بس شتمت بابي وبس.
توعدت كارما لها وهي تقول:
_ شتمتي بابي بس طب بقولك ايه ما نعمل لعبه حلوه تلعبيها انتي  وبتاعت  المحروس يوسف دي _ماريا_وهتفرج عليكم انا وتسنيم.
ازدردت ماريا ريقها بتوتر وهي تقول:
_ كوكو ناويه علي ايه؟
نظرت لهم كارما وهي تمسكهم وترفعهم للاعلي وهتفت قائله بصوت هامس وابتسامه شريره:
_ ناويه علي كل خير يا حبيبه قلب كوكو...
                  ****************
في الصاله
جلست ألين بجوار سنمار بينما ذهبت الام للمطبخ لتأتي لهم بالمشروبات. 
اعتدلت ألين في جلستها لتنظر له بتمعن 
ليرفع سنمار  حاجبه ثم هتف قائلا: 
_ ايه ده انا حلو للدرجه دي وانا معرفش. 
نظرت له ألين بسخريه ثم قالت: 
_حوش حوش العسل بيسر يا حبيبي. 
وضع سنمار يده علي قلبه وأردف قائلا: 
_ حبيبي  دي منك بتموتني. 
ألين بحنق: 
_ انت يابني مجنون بقولك  ايه انا مش فايقالك الحمل أساسا معصبني وكفايه اني متخانقه  معاك خلي عندك دم ومتكلمنيش. 
نهض سنمار من الاريكه ليقبل وجنتها في حركه مفاجأة لتتسع حدقتيها وهي تراه يتجه بلا مبالاه إلي دوره المياه  
لتهمس بضيق: 
_ بارد مشوفتش في برادته. 
لتتابع بهيام:
_بس قمر وبحبه ياربي. 
خرجت الام من المطبخ وهي تحمل المشروبات 
نهضت ألين علي الاريكه وهي تقول: 
_هاتي ياماما اما اساعدك
وضعت الام المشروبات علي الطاوله وربتت علي ظهر ألين ثم قالت: 
_خليكي ياحبيبتي انتي تعبانه ومفيكيش حيل. 
كادت ألين أن تجيب لولا صدوح صوت صراخ من غرفه كارما ليخرج سنمار من دوره المياه ويركض للغرفه بينما ركضت الام وألين إلي الغرفه. 
ليصدموا مما رأته عيناهم
كانت كارما تمسك الحزام الجلدي وهي تنظر للفتيات بشر وتقول: 
_انا قلت اللي هينزل رجله هضربه بالحزام. 
ثم حولت نظرها إلي تسنيم وهي تقول: 
_ شايفين اختكم الصغيره فرحانه وبتضحك عليكم ازاي يالا بقي وروني مهارتكم في رفع قدم واحده. 
ترجتها خديجه قائله: 
_ انا ٱسفه والله يا كوكو مش قصدي اشتم بابي. 
_تشتمي بابي... ونعم تربيتي فيكي يابنت سنمار. 
هتفت ألين قائله بصوت عالي واتجهت صوب الفراش وجلست بجوار كارما وهي تقول: 
_كملي ياكوكو عايزاكي تربيهم شايفاكي بتعرفي تربي. 
ابتسمت كارما بمراره وهي تتذكر كيف كان أركان يعاقبها هي وميرڤت
وهتفت قائله: 
_ من عيوني
ثم ابتسمت بشر ونظرت لهم ثم أردفت قائله: 
_ أمكم هي اللي قالتلي اهيه معنديش حجه اني اربيكم. 
_ كارما تعالي بره عايزك بسرعه وسيبك من الهبل ده. 
هتف سنمار بجدية قائلا ذلك لتهرول نجوه ماريا وخديجة وكأنهم وجدوا منقذهم
اصطنعت ماريا البكاء وهي تقول: 
_ بث يابابي كوكو السريره  هايزه تضيبني وتعذبني. 
(بص يابابي كوكو الشريرة عايزه تضربني وتعذبني.)  
حملها سنمار ورفعها ثم قبلها وأردف قائلا: 
_معلشيي ياقلب بابي كوكو بتحب تهزر معاكم. 
بينما ركضت خديجه لجدتها وهي تقول: 
_تيته تيته شليني عشان محدش بيرضي يشلني بيقولوا اني كبرت. 
حملتها أم كارما وقبلت وجنتها وهي تقول: 
_شايفه العجله اللي هناك دي كنت بشلها لحد مابقت عندها ١٠سنين. 
قالتها وهي تشير لكارما. 
كارما بهمس: 
_ربنا يسامحك ياماما هيمسكوها عليا ذله. 
أخرجت خديجه لسانها وهي تقول: 
_ ياعجله ياعجله كوكو هه كوكو العجله. 
نظرت لها كارما بغيظ
لتهتف ألين قائله: 
_ كارما سنمار بره عايزك روحيله انا هروح استريح شويه في اوضه الضيوف ماشي. 
أومأت كارما ثم قالت بمزاح: 
_ ليكي حق تتعبي مانتي عامله زي المصنع اللي لما يخلص حاجه يبدأ في حاجه جديده عماله تجيبي عيال عيال عيال اهدي علي نفسك ياليلو. 
ركضت كارما قبل ان تسبها ألين قائله: 
_ بكره تبقي في مكاني وتعرفي يا كارما الكلب. 
حملت ألين ابنتها ثم اتجهت إلي غرفه الضيوف لترتاح. 
              *************************
في الصاله 
جلست كارما بجوار سنمار وهي تحمل ماريا علي ركبتيها، بينما امها تحمل خديجه. 
هتف سنمار بجدية قائلا: 
_ ماريا خديجه روحو عند ماما عشان هتكلم مع كوكو شويه. 
أومأت الفتيات ثم اتجهوا صوب غرفه الضيوف. 
لتحول كارما نظرها إلي سنمار ليردف قائلا: 
_هشرحلك كل حاجه 
ثم تابع وهو يتفحص رده فعلها: 
_ ماما انتي وكارما هتيجوا معايا القاهره. 
هزت كارما رأسها رفضا وقالت: 
_لايا سنمار مش هنقدر هنا ناسنا وكل حاجه. 
سنمار بجدية: 
_كارما انتم كنتم عايشين في القاهره قبل مابابا في يوم وليله من غير ماحد يعرف يجبكم هنا المنوفية
وخصوصاً انه تعب عليكي انك تفضلي راحه جايه يابنتي. 
كارما: 
_ الحمد لله يا سنمار بفضل راحه جايه مش بتعب وبذاكر وبجيب امتياز. 
قاطعت الام حديثهم قائله بجدية: 
_انا موافقه يا سنمار بس بشرط اني مش هقعد عندك انت ومراتك. 
سنمار: 
_بس ياماما ألين بتحبك
هتفت الام قائله: 
_ حبيبي عارفه ان ألين بنت ناس وبتحبني ومش هتضايقني بس مهما كان الانسان بيبقي تقيل وعشان تاخد راحتك انت ومراتك. 
أردفت كارما باعتراض: 
_ بس ياماما.... 
الام بجدية: 
_ خلاص يا كارما اللي عندي قولته هنرجع القاهره ونقعد في مكان قريب من كليه الطب بتاعت القاهره. 
سنمار: 
_ تمام كويس هتسكنوا في بيتكم القديم انا اشتريته بعد مابابا باعه تاني وهنسافر بكره ياريت تجهزوا الشنط. 
أومأت الام ثم غادرت لتدلف إلي غرفتها كي ترتاح. 
كارما: 
_ سنمور حبيبي بقولك …
سنمار: 
_ عارف هتقولي ايه خديهم يباتوا عندك كده كده مش رايق لهم دول مجنني. 
غمزت له كارما ثم قالت: 
_ ايوه بقي عايز تستفرد بالبت ألين الجامده. 
نظر لها بحنق ثم قال: 
_ كله بسبب قرك وانا اقول البت بتبوز ليه كل يوم اتاريكي قاعده هنا بتقري عليا اعوذ بالله منك ياشيخه. 
كارما: 
_ اي خدمه  بعرف احسد كويس. 
نهض سنمار وهو يقول: 
_هبعتلهمك علي الاوضه يقعدوا معاكي. 
أومأت كارما ليدلف سنمار إلي الغرفه ويرسل لها الفتيات إلي غرفتها 
                  ******************
٥عصراً
استيقظ سنمار من نومه علي صوت يصدح من غرفه كارما ليوقظ ألين قائلا: 
_ تعالي نشوف في ايه لتكون قطعت بناتك وعبيتهم في كيس اسمر. 
ألين: 
_ قوم انت مش قادره انا الحمل تاعبني. 
سنمار بسخط: 
_ ياشيخه اتنيلي 
ليتابع بسخرية قائلا: 
_ سنمار حبيبي مش عارفه اشيل كوبايه المايه
ياشيخه مكنش حمل مانتي حملتي في تلاته قبل كده وعادي. 
لينهض ويذهب إلي غرفه كارما ليستمع لها تقول: 
_ استعداد انطلاق. 
ابتسم سنمار وتنهد براحه وهو يقول: 
_ هتلاقيها بتلاعبهم مسابقه ولا حاجه او بيرسموا ممكن اول مره تعمل حاجه مفيده. 
ليفتح الباب ليصدم مما رأي
فقد كانت كارما ترتدي عبائه تلمع بالبريق وكذلك فتياته نفس الشيء ويربط الثلاثه وشاح حول خصرهم 
ويستمعون إلي اغنيه _ماتيجي هنا وانا احبك_
وكانت كارما تدربهم علي طقوس الرقص. 
كارما بجدية: 
_ هزي يابت انتي عدل شايفاكي. 
لتتابع وهي تعدل الوشاح علي خصرها: 
_ ده انتم عيبه علي البنات مش عارفين تهزوا ياخساره. 
وضع سنمار يده علي رأسه وهو يقول: 
_ بت يا كارما ايه اللي بتعمليه ده. 
كارما بلا مبالاه وهي تجلس علي الفراش: 
_ ايه لقيت عيالك خايبين قولت اعلمهم. 
ثم نظرت إلي خديجه وهي تقول: 
_وري بابا ياحبيبتي علمتك ايه. 
توجهت خديجه لتقف أمام والدها لتحرك خصرها يمينا ويساراً وهي تتمايل بدلال. 
لتنتهي من رقصها بينما سنمار ينظر لها بصدمه 
لقد علمت بناته الرقص بكل طقوسه. 
كارما: 
_ اهو شوفت دي اقل حاجه ده انا المعلمه كارما. 
سنمار بيأس: 
_ مين اللي دخلك طب يا كارما 
كارما: 
_ مجموعي. 
سنمار: 
_ لا بجد اللي دخلك طب ده غبي. 
كارما بمزاح: 
_ زي اللي دخلك هندسه بردوا. 
سنمار بغضب: 
_كارما 
ركضت كارما لخارج الغرفه وهي تقول: 
_ امسكوا ابوكم ياعيال هيقتلني. 
سنمار: 
_ انا مش هقتلك ده انا هقطعك واعبيكي في اكياس. 
كارما: 
_ عاااا خدي يابت الكلب انتي وهي الحقوني بت ياخديجه طب ماشي  ياخديجه الندله عاااا خلاص والله. 
ركضت للغرفه مره اخري ثم اغلقت الباب وهي تزفر براحه وتقول: 
_ ههه ضحكه شريره انا شريره
طرق سنمار وهو يقول: 
_ افتحي ياكارما. 
ضحكت كارما ثم هتفت قائله: 
_ من هنا للصبح مش هفتح. 
                  *****************
الساعه ١١ مساءا
كانت تتسطح علي الفراش والفتاتين بجوارها فكانت خديجه علي يمينها وماريا علي يسارها
كارما: 
_ ماتحكيلنا علي سي يوسف ده يا ماريا. 
ماريا: 
_ ثي يوثف ده عثل اوصف فيه ايه ولا ايه حنين وقمي وطيب وبيحبني وبيخاف عليا ومبيخلينيش اكلم يجاله خالث. 
(سي يوسف ده عسل اوصف فيه ايه ولا ايه حنيم وقمر وطيب وبيحبني وبيخاف عليا ومبيخلينيش اكلم راجل خالص)
كارما برفعه حاجب: 
_ ايه ده ده طلع غيور بقي. 
خديجه: 
_ اومال يا كوكو ده يوسف ده راجل اوي وبيحب ماريا
لتتابع وهي تنظر إلي الاسوره الفضيه التي ترتديها كارما وتقول: 
_ ايه دي ياكوكو ليه عمرك ما قلعتيها من ايدك. 
نظرت كارما إلي الاسوره وتنهدت بحزن ثم قبلت جبينها وهي تقول: 
_ الاسوره دي من شخص كنت بحبه اوي بس اختفي. 
ماريا: 
_ طب هو لثه بيحبك ولا لا. 
كارما بشرود: 
_ مش عارفه والله ياحبيبتي  بس اتمني يكون لسه مفيش في قلبه حد زي مانا  كده. 
تنهدت كارما ثم قالت: 
_ يالا بقي ننام عشان سفر الصبح. 
خديجه بحزن: 
_ متزعليش ياكوكو هتلاقيه لسه بيحبك. 
قبلت كارما جبينها وقالت: 
_ ياريت ياحبيبتي يالا بقي ننام عشان مسافرين الصبح. 
قبلت كل من ماريا وخديجة وجنتي كارما وأدرفت كل منهما قائله: 
_ تصبحي علي خير ياكوكو. 
كارما: 
_ وانتي من اهله يا قلب كوكو
          *******************
في الصباح
استيقظ الجميع وارتدوا ملابسهم لتركض كارما وخديجة وماريا إلي السياره ليجلسوا في المقعد الخلفي. 
ضحكت كارما وهي تقول: 
_ اخيرا لحقت جمب الشباك. 
ركب سنمار في الامام وبجواره والدته بينما ركبت ألين بجواره كارما وفتياتها وهي تحمل تسنيم
سنمار بيأس: 
_ مش هتعقل. 
قالها ثم انطلق بالسياره مغادراً محافظه المنوفية 
ومتجهاً إلي القاهره
سار سنمار مسافه طويله ثم وصلوا اخيرا إلي القاهره.
صرخت كارما ليتوقف سنمار وهي تقول: 
_ اقف اقف ده بيت معتز هنزل اسلم عليهم. 
سنمار: 
_ بسرعه بس متتأخريش 
لتترجل كارما من السياره لينظر سنمار إلي ألين ويهتف قائلا:
_ مش هتروحي تشوفي اخوكي.
ألين بوهن:
_ ممش قادره وبعدين كارما هتشوفهم عشان بقالها ٧ او ٨ سنين مشافتهمش.
اومأ سنمار بصمت.
        ****************
 علي الناحيه الاخري
طرقت كارما علي الباب بقوه وقلبها يخفق بشده فهي ستلتقي بميرڤت ومعتز لأول مره بعد ٨ اعوام.
فتحت لها ميرڤت وهي تقول:
_ مين حضرتك عايزه حاجه.
كارما بفرحه:
_ مربتي مربتي عامله ايه.
تذكرت ميرڤت هذا اللقب لتمتلئ عينها بالدموع وتقول:
_ كارما
ضمتها كارما بحب وهي تقول:
_ ايوه كارما ياحبيبتي وحشتيني اوي
لتتابع وهي تقول:
_ فين زيزو
توترت ميرڤت لتهتف قائله:
_ معتز مش مش موجود.
جاء من خلفها طفل يبلغ من العمر ٧ اعوام وقال:
_ كدابه بابا في المكتب
نزلت كارما لمستواه وهي تقول:
_ نوفلي حبيب قلبي ده انت كبرت وبقيت قمر.
ميرڤت:
_ اتفضلي يا كارما
دلفت كارما وهي تقول:
_ انا  هشوف معتز وامشي علطول.
ميرڤت:
_ اقعدي استني
كارما بملل:
_  ياستي مش هرخم عليه هدخل اسلم وبس.
لتتجه إلي غرفه المكتب وتفتحها وهي تقول:
_عمو زيزو اللي مش عايز.....
ابتلعت غصه مريره في حلقها ولم تكمل حديثها وهي تري أركان بهيبته وبروده المعتاد  يجلس علي الاريكه في المكتب لتهمس كارما باسمه وعيونها تمتلئ بالدموع:
_ أركان...
قالتها ثم فقدت الوعي ليسقط جسدها ارضا 
لتصرخ ميرڤت قائله:
_.كارماااااا
لم يعرفها أركان بسبب تغير ملامحها ليعلم أنها كارما فور صراخ ميرڤت ليتجه نحوها ويحمل جسدها الواقع ارضاً  ليلاحظ أنها مازالت ترتدي أسورته التي أهداها لها قبل ٨ أعوام 
ليهمس بصوت مبحوح قائلا:
_ سامحيني يا كارما أنا ٱسف.
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent