recent
أخبار ساخنة

رواية تزوجت معاقاً ذهنياً الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم شهد محمد موسى

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية تزوجت معاقاً ذهنياً الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم شهد محمد موسى

رواية تزوجت معاقاً ذهنياً الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم شهد محمد موسى

رواية تزوجت معاقاً ذهنياً الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم شهد محمد موسى


_في بيت بسمة_
كان الجو في حاله من الصمت الرهيب   فمنة جالسة في حالة لا حول ولا قوة لها دموعها بتنزل في صمت وباصه علي السقف بشرود ولم يكن الجميع بحاله افضل منها فكل واحد منهم ينظر في  جهه بلا هواده ودموعهم تتساقط في صمت......
قطع هذا الصمت صوت رنين علي الجرس......فقامت سجي بهدوء تفتح الباب لانها الاقرب وظنت انه عز......
بس الصدمة ألجمتها اول ما فتحت الباب ولقت بسمة واقفة قدامها بإبتسامتها المرحة المحببة للجميع واندفعت تحتضنها.........
بسمة بسعادة وهي تحضن سجي:وحشتينااااااي .........
سجي بصدمة :ب..بسمة 
بسمة بمرح وهي بتبعد عن حضنها وبتدخل جوا : اومال خيالها مثلا.....
منة اول ما سمعت صوتها مصدقتش نفسها وحست انها بتتخيل بس لما شافتها بشحمها ولحمها صدقت.......
وقامت بسرعة وخدتها في حضنها ودموع فرحتها بتنزل علي وجنتيها...
منة بسعادة ودموع:بسمة بنتي انتي رجعتي......ألف حمد وشكر إليك يارب......ألف حمد وشكر إليك ......
بسمة بدموع وهي تتشبث بأحضانها: وحشتيني اوي يا ماما ..اوي..
منة خرجتها من حضنها وكورت وشها بين إيديها ومسابتش إنش من وسها الا وباسته وكانت بتتكلم بدموع ونبرة حنونة :  وحشتيني اكتر يا نن عنين ماما..... انتي كويسة مفكيش حاجة صح محدش أذاكي مش كده.......ردي عليا......
بسمة بإبتسامة مطمأنه: متخافيش يا منونة انا كويسة وزي القرد اهو مفيش اي حاجة وبعدين انا محدش يقدر يعملي حاجة يا موزتي.........
منة بدموع:كنتي فين كل ده وواجعة قلبي عليكي......
بسمة بمرح وهي بتمسح ليها دموعها:معاش ولا كان الي يوجع قلبك يا منونتي هقولك كل حاجة بس اهدي كده وبطلي عياط انا قدامك اهو خلاص..........
وراحت رافعة عنيها للين الي دموعها بتنزل وقالتلها.....
بسمة بمرح:بطلي عياط انتي كمان بقي مكانوش اسبوعين الي غبتهم الاه....
لين بصتلها ومتكلمتش........
بس قطع الجو ده صوت صراخ سجي....
سجي بصراخ:انت ليك عين تيجي هنا بعد الي عملته.....انتي اي يا اخي شيطان.......
بسمة بعدت عن منة ووقفت في وش سجي وفي ظهرها قاسم.......
بسمة وهي بتحاول تهدي سجي:سجي هو معملش حاجة اهدي و انا هفهمك......
سجي بصدمة :ت...تفهميني اييي  انتي ازاي بتدافعي عنه.......
بسمة بهدوء:عشان هو برئ ومعملش حاجة.......
سجي بصدمة وصراخ:هو اي الي معملش حاجة دا حاول يغتصبك......
بسمة بنرة عالية نسبيا:قولتك معملش حاجة هو برئ و......
لم تكمل بسمة كلامها لانه الشرطة دخلت ووجهت مسدساتها علي قاسم
الضابط بقوة: مفيش مجال للهرب سلم نفسك......
بسمة بزعيق:  انتوا ازاي تدخلوا كده هي البيوت ملهاش حرمة ولا اي........
قاسم ضغط علي كتفها برقة وقالها بهدوء وهو مبتسم: بس يا بسمة كده كده كان لازم ده الي يحصل.....
بسمة الدموع اتجمعت في عنيها وبدأت تنزل علي خدها واتكلمت :بس انت معملتش حاجة عشان ياخدوك ........
قاسم ابتسم بحب ومسح دموعها بأنماله وقالها: لغاية ما يعرفوا اني معملتش حاجة لازم اروح معاهم....وبعدين مش عايز اشوف دموعك تاني انا متعود علي بسمة المفترية مش الرقية دي...."نبرته كانت مرحة في آخر كلامه.." 
بسمة ابتسمتله من وسط دموعها وهو بادلها الابتسامة وكل ده تحت نظرات الجميع المذهولة من الي بيحصل .....
قاسم بمرح:مضطر امشي بقي اقابلك في القسم.....
بسمة ضحكت وقالته:هجبلك عيش وحلاوة وانا جاية....
قاسم ابتسم ليها وبعدين لف للظابط وقاله بهدوء: اتفضل شوف شغلك.....
قرب الظابط منه وكلبش ايده بالكلبشات وخده ونزل .......
اول ما الشرطة نزلت منة رجليها مبقتش شايلاها فوقعت مغمي عليها وبيدور في دماغها كلمة واحده"اغتصاب.."..
بسمة بخضة:ماما......
وجريت ناحيتها وحضنتها..وزعقت في لين وسجي الي واقفين مكانهم متصنمين....
بسمة بزعيق: حد منكم يجيب مايّه...او برفان بسرعة....
لين فاقت من صدمتها علي زعيق بسمة وجريت عشان تجيب مايّه......
__________🤎__________
بسمة رشت علي وشها الماية فبدأت تفوق......واول ما فاقت خدت بسمة في حضنها وفضلت تعيط.......
بسمة بهدوء وهي بتطبطب عليا:اهدي يا ماما والله ما حصلي حاجة انا صاغ سليم متخافيش........
منة ببكاء وشهقات: اومال اي الي سجي قالته ده.....
بسمة بتنهيده: هحكيلكم وافهمكم كل حاجة بس اهدي.......
في هذه الاثناء دخل اشرف بملامحه الذابلة وشحوب وجهه بعد ان اصبح يلازم المسجد في كل صلاة ويسجد لربه ويدعوه ويتضرع له انه يعيد ابنته لاحضانه سالمة....................
دخل وبمجرد رؤيته لبسمة هرول لها سريعا وسحبها من حضن منة ودفنها في حضنه وسالت دموعه ولكن هذه المره كانت دموع الفرحة فاخيرا استجاب الله لدعائه وعاد له ابنته... في مشهد تدمع له العين من شده التأثر
    __________🤎_________
_في المستشفي_
في مكتب إلياس..
عز بتنهيده غاضبة:وبعدين هنفضل قاعدين كده ....
إلياس بتنهيده تحمل الكثير والكثير  وهو بيرجع دماغه لورا وبيبص للسقف : وهو في حاجة في ايدينا نعملها ومعملنهاش مهو علي يدك قلبنا الدنيا ومفيش آثر ليهم....
عز شد خصلات شعره بغضب وقال: انا هتجنن ازاي ملهومش أي أثر  هيكون راح فين يعني......
خالد بهدوء:إهدي ياعز الغضب مش هيفيد بحاجة......
عز بغضب ونبرة منكسره : اهدي اي تاني بقالي اسبوعين هادي علي امل اني هلاقيها ولغاية دلوقت ملهاش أثر انا خلاص نفذ صبري ومبقتش قادر استحمل عجزي اكتر من كده وانا قاعد ومش عارف هي فين ولا اخبارها اي ولا حتي اذا كانت عايشة او لاء........"عند النقطة دي وترقرقت الدموع فيه عينيه وكان علي وشك البكاء"
إلياس كان سامعه بس وكالعادة ملقاش كلام يرد بيه لانه هيرد يقول اي واخوة هو السبب في الحالة الي هو فيها دي وفضل باصص للسقف بشرود وقلب محطم........
قطع وصله حزن وانكسار عز رنين تليفونه برقم الظابط فرد بلهفة...
عز بلهفة:ها يا حضرة الظابط في اي اخبار جديدة......
الظابط :لقناه وهو دلوقت عندنا في القسم.......
عز  بسعادة ولهفة اكبر: الحمدلله طب وبسمة معاه.....
الظابط:لاء احنا قبضنا عليه هو بس لكن انسة بسمة موجودة دلوقت في البيت بتاعها حاليا لكن هنحتاجها بعدين.........
عز بسعادة: أكيد طبعا...الف شكر لمجهودات حضرتك ......
وقفل عز المكالمة مع الظابط بسرعة وقام وقف
وقال لإلياس وخالد الي كانوا بيبصوله  بترقب.....
عز بسعادة:لقوا قاسم وهو دلوقت في القسم بيحققوا معاه ....
إلياس بهدوء: وبسمة ....
عز بسعادة: الظابط قال إنها في البيت دلوقت .....انا همشي اروح اشوفها.....
خالد بفرحة:وانا هاجي معاك.......ياله..
والاتنين خدوا بعضهم وخرجوا بسرعة من الاوضة وسابوا وراهم إلياس الي عبارة عن حطام بني أدم....فهو مينكرش انه فرح برجوع بسمة وانه قاسم اتمسك بس في نفس الوقت قلبه الي زاد وجعه انه اخوه خلاص هيبقي علي حبل المشنقة............. 
____________🤎____________
بعد شوية وقت راحت ريناد لاوضة إلياس بعد ما شافت خبر القبض علي قاسم في التليفزيون وحست انه إلياس اكيد محتاج انها تكون جمبه في الوقت ده لانه اكيد عرف...... 
فدخلت الاوضة لقته واقف عند الشباك الي بيطل علي الشارع وبيبص علي العربيات والناس بشرود وتوهان....
فقربت منه وحاوطت خصره بإيدها
 وحطت دماغها علي ظهره بصمت وهو خد شوية وقت متكلمش وبعدين اتكلم......
إلياس بتنهيده ونبرة متألمة:انتي عرفتي.....
ريناد بهدوء وحزن :اممم شوفت الخبر علي التليفزيون.....
وراحت بعدت عنه ولفته ليها وحطت إيدها علي خده....
ريناد بنبرة حنونة:
أريج بتقولك يا بابا خليك قوي والي ربنا عايزة هو الي هيكون.......
إلياس عينه دمعت وقرب من ريناد وباس دماغها وراح حضنها وقالها بصوت متحشرج:قوليها بابا بيحبك اوي انتي وماما وهيفضل قوي عشانكوا........
ريناد بحب وهي بتدفن نفسها في عنقه اكتر  :واريج وماما بيحبوك اكتر ..........
ونسيبهم بقي يا جدعان عشان انا هعيط وعايزة حد يحبني زي إلياس او قاسم  اي حد بس المهم عايزة من ده🙂
  ___________🤎__________
_في بيت بسمة_
بعد ما الكل هدي بدأت بسمة تحكيلهم عن كل الي حصل من اول ما أمير خطفها لغاية ما رجعت ليهم......
بسمة بتنهيده:صدقتي بقي يا سجي لما قولتك انه برئ ومعملش حاجة انا من غيره كان زماني مغتصبة بجد  ومش كده وبس الله اعلم كان أمير  هيعمل اي كمان............
لين بصدمة:يالهوووي دا أمير ده طلع حرباية بصحيح انا كنت شاكه فيه من  الاول بس كدبت نفسي وقولت ده بيساعدنا وبيدور معاهم .....
بسمة بسخرية:مهو دا الي يطبق عليه مثل يقتل القتيل ويمشي في جنازته..
سجي بصدمة:يعني قاسم مقتلش....
بسمة ذمت شفايفها وقالتلها:مش عارفة الحقيقة بس انا واثقة انه مقتلش لانه الي بيحمي مش ممكن يقتل حاولت طول الاسبوعين اخليه يتكلم بس هو كان بيتوه في الكلام ومبيقولش الحقيقة.........
أشرف حاوط كتافها وقبل جبينها وقالها بحنان: اهم حاجة  انك رجعتلنا بخير وسلامة الحمدلله........
بسمة بمرح: اكيد العيشة كانت صعبة من غير وجودي الجميل......
أشرف بإبتسامة:دي مش كانت صعبة بس دي كانت مستحيلة.........
بسمة بمرح وهي بتحضنه اكتر :وحشتوني جدا جدا اومال ابو العزاعيززز فين.....
لين بتنهيده:زمانهم علي وصول رن عليا من شوية وقالي انه في الطريق هو وخالد.......
بسمة ضحكت وقالتها:تصدقي انا مش زعلانه علي حاجة في كل الي حصل ده غير علي  الواد الغلبان ده......
لين ضحكت وقالتلها:لا ياختي متزعليش هو الي حظه فقري
سجي بضحك:بقي القمر ده فقري لاء لاء قولي غير كده......
وسجي بتقول كده دخل خالد وعز من باب الشقة الي كان مفتوح من ساعة ما دخلت بسمة وقاسم.......
خالد  بمرح: والله خدي قلبي يا بنتي مش عاوزة......
عز راح خابطه بغضب في بطنه.......
خالد بتألم:أهههه خلاص ياعم ولا تزعل بلاش قلبي يابنتي خدي كليتي هتسد.......
سجي ضحكت بصوتها كله وده خلي عز يضايق اكتر.........بس نسي ضيقة او تناساه الصراحة اول ما لقي بسمة بتحضنه .......
بسمة بمرح:وحشتني وايد وايد يا ابو العزاعيززز.....
عز بادلها الحضن بقوة وقالها :وانتي وحشتني اوي يا بسمتي طمنيني عليكي حصل اي وعمل اي الحيوان قاسم معاكي.......
بسمة بعدت عنه ورفعت صباعها في وشه وقالتله بتحذير:متشتموش تاني هو معمليش حاجة وكل الي انتوا عارفينه كدب في كدب يا مغفلين......
عز بإستغراب:كدب ومغفلين..!!!
بسمة بتأكيد:اينعم عشان أمير أمير الكلب هو الي خطفني و حاول يغتصبني "وحكتله الحكاية من الاول...."
طبعا عز كان بيسمع ومصدوم ......
بسمة بعد ما خلصت:عرفت بقي انه انت مغفل......
عز بغضب:أه يابن ال****** وحياة امي لوريه.....
بسمة بتنهيده:وريه براحتك بس اهم حاجة براءة قاسم من الموضوع ده.....
عز بتنهيده: ان شاء الله.......
خالد بمرح:بما انه بسمة رجعت فبكده بقي نقدر نكتب كتب الكتاب بقي......
لين قلبت عنيها بملل وقالت:احنا في اي ولا اي يا متخلف انت.......
خالد ببرود:انا مبخدش رأيك يا هانم انا بكلم الراجل الطيب الي هناك ده ها قولت اي يا عمي...
أشرف بإبتسامة:علي بركة الله يابني...
شوف ايه الوقت الي يناسبك
خالد بفرحة:ها الحين انا جاهز
"انا: يخربيت الدلقة🙂😂"
عز بسخط:هو انت عبيط ولا بتستعبط بص معندناش بنات للجواز.....
لين بضحك:والله حبيبي انت الي ناصرني يابني...
خالد بخوف مصطنع:لاء بلاش جواز اي انت هترجع في كلامك ولا اي...
عز ببرود: حاجة زي كده.....
خالد بعيون جرو:عزاعيزوو.....
عز ببرود:مش هضعف وهتراجع لاء.....
خالد بعيون جرو:يا عزعيزوو بقي عشان خاطري والله هو كتب كتاب برئ بس ولو مضايق انه النهاردة فبلاش النهاردة خليها بكرة بعده مش هتفرق كتير....بليييز 
بسمة رفعت شفتها العلوية كدليل علي السخط وقالتله: اي محن البنات ده يا اخ متظبط كدة قال بلييييز "قلدت صوته"
سجي ضحكت بصوتها كله وقالت: طب والله كيوت.......
خالد بمرح:يابنتي بقي كفاية خطف قل.....
عز بسخط: قسما بالله كلمة زيادة  مهقعدك هنا ثانية تاني...... وانتي يا حلوة بلاش ضحك "قالها بصوت عالي نسبيا وفي نفس للوقت مختنق"
سجي عنيها دمعت عشان هو يعتبر زعق فيها فبصتله بدموع كأنها بتلومه وراحت ساحبة شنطتها وخارجة من البيت بس قبل ما تمشي قالت.....
سجي بصوت متحشرج:حمدلله علي سلامتك يا بسمة .....
 وراحت خارجة من غير اي اهتمام لناداءات بسمة ولين وخالد وبسمة كانت هتنزل وراها بس وقفها عز بصوته....
عز بنبرة حادة:خليكي انا هنزلها.....
وراح سابهم ونزل هو كمان من غير ما يدي حد فرصة انه يتكلم........
_في الاسفل_
نزلت سجي "الفافي" وكانت بتعيط جامد ولا كأنه ميت لها ميت وخرجت من باب العمارة ومشيت في الشارع بسرعة وهي مش شايفه كويس من دموعها فإذ فجأة وهي بتعدي الشارع عربية ومش واخده بالها  كانت هتخبطها عربية.............
بس ايد عز  الصلبة الي قبضت علي كف ايدها وشدها ناحيته كانت أسرع .....
عز بغضب وهو بيهزها من إيدها جامد:انتي مجنونة عايزة تموتي نفسك.....
سجي بغضب وبكاء وهي بتبعده عنها: 
إبعد عنييي متزعقليش  انت مين عشان تزعقلي اصلاا ولا مالك بيا اموت ولا اغور حتي.........
"وكانت هتسيبه وتمشي بس كلامه وقفها وخلالها زي الصنم"
عز بصوت عالي:انا بحبك وعشان بحبك ليا دخل بكل حاجة تخصك وزعقت فيكي فوق عشان انتي ضحكتي وخالد شافك وانتي بتضحكي وكمان بتتغزلي في سعادته وانا واقف فمقدرتش اتحكم في غيرتي عليكي دي حاجة مش بإيدي اتحكم فيها اصلا.....وزعقتلك هنا عشان لولا اني لحقتك كنتي هتروحي مني ومش هشوفك تاني.........عرفتي انا اي دلوقت......
سجي كانت واقفة بصاله و متصنمة بتحاول تستوعب كلامه ومش عارفة تعمل اي.......
عز :سكتي ليه......
سجي بتوهان:مش عارفة....مش لاقيه كلام.....
عز بإبتسامة:خلاص اما تلاقي ابقي اتكلمي ولا اقولك متتكلميش خالص لغاية ما اكلم الحج ......
سجي قطبت حاجبيها وقالتله:حج مين......
عز بإبتسامة وغمزه:أبوكي......
سجي إتكسفت لما فهمت هو يقصد اي وبصت في الارض......
عز بضحك: لاء خلاص متحمرّيش دلوقت وتعالي نطلع فوق بدل ما بسمة تعمل من فخادي بانية........
سجي رفعت وشها ليه و ضحكت 
عز بتنهيده:واهههه من العيون الرصاصي الي أسرتني دي ااااه اتفضلي قدامي يا بسكوتي......
سجي ضحكت برقة وخجل ومشيت قدامه او للاصح جمبه بس هي سابقاه بخطوة ...........
 ___________🤎___________
عدي النهار بطوله وعرضة ومحصلتش اي احداث تذكر........
وحل الليل.....
_عند قاسم_
كان قاعد في ركن فاضي في زنزانة السجن وشارد الذهن رغم دوشه المساجين والمجرمين الا انه هو كان شارد
في  بعض مواقفة مع بسمة الاسبوعين الي فاتوا ومش مركز في الي بيحصل حواليه.......
Flash back✨🤎
بسمة بغيظ: انا عايزة اسألك سؤال محيرني من ساعة ما فتحت الدولاب
قاسم بإبتسامة:إسألي....
بسمة بغيظ:هو انت هدوم البنات بتعمل اي عندك في الدولاب.....
قاسم بضحك:بلبسهم....
بسمة :نينيني خفيف.....
قاسم ضحك وقالها: هيهمك تعرفي يعني......
بسمة بغيظ:اكيد يهمني .....
قاسم بطل ضحك وابتسم وقالها:ويهمك في اي.......
بسمة بتلقائية ومن دون تفكير:مش جوزي لازم اعرف.......
قاسم ابتسم وفضل باصصلها بهيام....
بسمة بإستغراب:مالك بتبصلي كدة ليه  
قاسم بتنهيده:متاخديش في بالك....
بسمة بملل:طب مردتش عليا بردوا الهدوم دي بتعمل اي هنا .....
قاسم بإبتسامة:سوسكة جابتهم ليكي....
بسمة بغضب لا تعلم مصدره:ودي مين السوسكة دي.......د
قاسم بضحك:الجيرل فريد بتاعتي.....
بسمة بسخرية:نعم...يا عنيا الجيرل اي قول تاني كده......
قاسم ضحك بصوته كله وقالها:الجيرل فريند بتاعتي  سوسكة متفجرات....
بسمة بسخرية وغضب:والله عشت وشوفت المكتئب عنده جيرل فريند لاء واي اسمها متفاجرات بقي ده اسم بني ادم اصلا.......
قاسم بضحك:هههههه لاء مهو ده اسمها الحركي نسبة الي امكانياتها الفتاكة.............
بسمة بإستغراب وغضب:وايه امكانيتها الفتاكة دي ان شاء الله بتفرقع لوحدها يعني........
قاسم وقع في الارض من كتر الضحك وهو ماسك باطنه.......
قاسم بضحك:اههه هموت مش قادر......ههههههههههه
بسمة بصتله بغيظ وغضب وراحت ضرباه في كتفة جامد....وقالتله:انت بااااااااارددد ومستفززززز يا بتاع متفجرات هانم.....وهتمشيني من هنا يعني هتمشيني انت فااااههم.....
وراحت سابته وخرجت بره البيت.....
Back 💙
قاسم ضحك بخفوت لما افتكر الموقف وقال لنفسه:غبية قال بتنفجر لوحدها ......
اتنهد ورجع دماغه لورا ورجع يفتكر ايه الي حصل في اليوم الي قبل ما يجيوا.........
Flash back✨🤎
بسمة كانت صامتة طول اليوم علي عكس عادتها حتي هو حاول ينكشها بس مكانتش بتهتم وترد قاسم استغرب تصرفها فهي طول فترة الاسبوعين كانوا كل يوم يتخانقوا ويضحكوا وكل واحد ينكش التاني......
بسمة كانت قاعده علي الرملة قدام الماية وضامة ركبتيها لصدرها وسانده دماغها عليهم......
قاسم خرج من البيت وراح قعد جمبها   وخبطها في كتفها براحة......
قاسم بإبتسامة:القمر ابو عيون خضرة ماله.......
بسمة بصوت متحشرج من غير ما ترفع دماغها:مليش .....
قاسم بهدوء:طب بصيلي .....
بسمة بصوت متحشرج:لاء وامشي ياله وسيبني عايزة اقعد لوحدي لو سمحت.......
قاسم عمل صوت هيأ ليها انه مشي فهي رفعت دماغها وبصت مكان مكان قاعد فاصتدمت خضرتها الباكية برماديته...........
قاسم بهدوء:ليه الدموع دي......
بسمة بصوت متحشرج يشوبه قليل من الغضب: انا مش قولتلك عايزة اقعد لوحدي انت مبتفهمش......
قاسم بهدوء:اممم مبفهمش واتفضلي قولي بقي بتعيطي ليه......
بسمة قامت وقفت وردت بسخرية ودموع : علي اساس هتفرق معاك......
وكانت هتمشي بس هو مسك ايدها وقام وقف هو كمان.......
قاسم بهدوء:أيوة هتفرق معايا .....
بسمة سحبت إيدها من ايده واتكلمت بحزن وبكاء حارق :انا عايزة أمشي انا تعبت ...تعبت بقالي اسبوعين بعيده عن اهلي وهما ميعرفوش عني حاجة واكيد شافوا خبر الاغتصاب  والله اعلم بحالهم .........وكل يوم كنت بقولك عايزة امشي وانت تقول مينفعش دلوقت..مينفعش دلوقت اومال هينفع امتي ها فهمني انا عارفة انك انقذتني كتر خيرك وجميلك فوق راسي بس كفاية كده انا صبرت الاسبوعين دول بالعافية عشان اخد بالي منك ومن جرحك وارد جزء من جميلك بس انا تعبت خلاص مبقتش قادرة ...........
قاسم كان بيسمعلها و بيبصلها بهدوء لغاية ما خلصت كلامها وشاف دموعها الي بتزيد والي كانت بتسلخ قلبه ففي النهاية هي من امتلكت فؤاده.......
بسمة بعد ما خلصت كلام ولقته هادي ومردش عليها.....
بسمة بدموع ونبرة ساخرة وهي بتعدي من جمبه:مش قولتك مش هتفرق......
مشيت شوية بس وقفت لما سمعته.....
قاسم بهدوء: هنمشي بكرة.....
بسمة لفت وقالت بعدم تصديق وفرحة:احلف........
قاسم بتنهيده:والله يا بسمة هنمشي بكرة انا مش هقدر أكون اناني معاكي اكتر من كده انتي ليكي اهل وحياة ولازم ترجعلهم......
بسمة فرحتها مكانتش سيعاها فهي اخيرا هترجع لأهلها ففضلت تسقف وتتنطط زي الهبلة وهو كان متابع حركتها بإبتسامة هادية...........
Back 💙
قاسم بتنهيده:لازم اخرج من هنا لو مش عشاني فعشان ابقي معاكي......
وعزم علي كشف أخر اوراق اللعبة...
 ____________🤎____________
وعدي اليوم بطوله وعرضة زي ما شوفنا ونسيت اقولكم إتحكم علي عم قاسم بأربع أيام علي ذمة التحقيق.....
 أشرقت شمس يومٍ جديد يحمل في طياته الكثير والكثير .......
_في المستشفي وخاصة أوضة أمجد_
كان إلياس حاطط دماغه علي فخذ ريناد و نايم وعلامات الحزن والتعب جاليه علي وجهه.......... وريناد كانت بتمشي إيدها في شعره برقة وباصه لملامحه بنظرة حنونة مشفقة علي حاله........
شوية وبدأ يفتح زيتونيته ببطئ وفضل يربش شوية لغاية عينه اعتادت علي الضوء وألتقت زيتونيته
بعينيها ....فريناد ابتسمت بحب وقالتله:صباح الخير 
إلياس بإبتسامة هادية: صباح النور 
وراح عدل نفسه بحيث انه بقي قاعد جمبها........
ريناد بزعل مصطنع :أريج زعلانه منك خاالص....
إلياس بإبتسامة هادية:ياا خبر ابيض أريج بنفسها زعلانه مني....
ريناد بزعل:اه زعلانه وقوي كمان.... 
إلياس بإبتسامة: ايدا للدرجادي طب انا عملت اي يزعلها......
ريناد بزعل: عشان مصبحتش عليها......
إلياس بإبتسامة:وانا مقدرش علي زعل أريجي وهصبح عليها حالا....
وراح نزل بمستوي دماغه ناحية بطن ريناد وقبلها وحط أذنه عليها
إلياس بإبتسامة: صباح االفل علي أريجي......
ريناد بإبتسامة:بتقولك لسة فاكرة.....
إلياس بإبتسامة:طب اعمل اي في  مامتك دي الي بتنسيني اي حاجة بمجرد ما ببص في عنيها........
ريناد ابتسمت اكتر وقالت:بتقولك وانا مالي....
إلياس ضحك بهدوء وقال:هنبداها لماضة من الاول كده وانتي لسة مجيتيش......
ريناد بإبتسامة: بتقولك استني اجيلك بس وهجننك انا وماما.....
إلياس بإبتسامة:يا ستي تعالي بس الاول بخير وانا مستعد اتجنن .....
ريناد بإبتسامة: بتقولك طيب ياله طرقني بقي عشان عايزة انام شوية لسة......
إلياس ضحك بهدوء وقال: بقي احترامي في ذمة الله الله اكبر.........
ريناد ضحكت برقة وهو قبل بطنها مره تانية وبعدين عدل نفسه.....
وقام وقف راح ناحية باباه وباس جبينه وبص عليه بحزن وبعدين اتنهد وبص لريناد المبتسمة فابتسم بهدوء ليها....
إلياس بإبتسامة هادية:انا هطلع اشوف عز لو جه......
ريناد بإبتسامة:ماشي......
إلياس اتجه جه الباب وكان لسة هيفتحه بس لهجه ريناد الآمره وصوتها العالي وقفه وخلاه يلفلها....
ريناد : استني مكانك......
إلياس استغرب وقطب جبينه وقالها:في اي.....
ريناد شدت الجاكت من علي الترابيزة واتحركت ناحيته وبدأت تلبسهوله بغيظ....
ريناد بغيظ:كنت هتخرج كده ازاي حضرتك.....
إلياس بإستغراب:اخرج كده ازاي هو انا خارج بالفانيله ولا اي منا لابس القميص اهو ..ملهوش لزمة الجاكت
ريناد بغيظ:لاء لية للزمة حضرتك القميص مجسمك وكمان شفاف وحضرتك مش لابس فانيله  فجسمك باين وانا مش هقبل انه واحده تبصلك وتشوفك بالمنظر ده .....
إلياس ضحك وقرب من وشها وطبع قبلة رقيقة جنب شفايفها........
إلياس بإبتسامة: حاضر يا ست ريناد تؤمري بحاجة تاني.....
ريناد بإبتسامة راضية:لاء خلاص اتكل علي الله......
إلياس فتح الباب وخرج.....
  ___________🤎___________
_في القسم_
عز خد بسمة وداها القسم بعد ما الظابط رن عليه وقاله انهم محتاجينا عشان تقول اقوالها ........
فبعد ما خلصت وقالت اقوالها..
بسمة برجاء:ممكن تخليني اشوفه.....
الظابط بهدوء:تقدري تشوفيه بس عشر دقايق بس مش اكتر...
بسمة بإمتنان: شكرا لحضرتك....
الظابط نادي العسكري و طلب منه انه يجيب قاسم .....
بعد دقيقتين دخل العسكري وفي ايده قاسم ....
العسكري برسمية:تمام يافندم المتهم اهو......
الظابط بهدوء:  انا هسبلكم المكتب عشر دقايق وهرجع .......
بسمة هزت دماغها بفهم.... وهو خرج وقفل الباب....
بسمة بحزن:انا اسفة......
قاسم قرب منها وضربها بكف ايده علي مؤخرة دماغها برقة وقعد علي الكرسي الي قدامها....
قاسم بإبتسامة:بتتأسفي علي اي....
بسمة بحزن:لو مكنتش انت سمعت كلامي مكنتش هتبقي هنا دلوقت...
قاسم بإبتسامة:بلاش تخلف كده كدة عاجلا ام اجلا كانوا هيلاقوني وده امر معروف وبعدين قولتلك قبل كده انا متعودتش علي بسمة المتأثرة دي اتعودت علي اللمضة ام ميت لسان فافردي وشك كده ...
بسمة
بحزن:بس انا السبب في دخولك السجن.....
قاسم بهدوء وابتسامة:وانتي الي هتخرجيني بردوا.....
بسمة بصتله بإستغراب وعدم فهم وقطبت حاجبيها لكلامه المبهم.....
بسمة بإستغراب:ازاي ده ....
قاسم بتنهيده :هقولك بس اوعديني تعملي كل الي هقولك اي.......
بسمة بهدوء:اوعدك لو كنت اقدر.....
قاسم بهدوء:هتقدري اسمعي *************
بعد شوية قاسم خلص كلامه وركز علي ملامح وشها الي مكانتش محدده تعبير معين.....وفجأة بسمة قامت وقفت واتكلمت بحماس وفرحة:انا كنت متأكده انك برئ ومقتلتش.......
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية المقاس للكاتبة فاطمة الدمرداش
google-playkhamsatmostaqltradent