recent
أخبار ساخنة

رواية فريق فستق الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ملك الصباغ

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية فريق فستق الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ملك الصباغ

رواية فريق فستق الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ملك الصباغ

رواية فريق فستق الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ملك الصباغ


كارما بضحك:
_ هاي جماعه.
قالتها وهي تلوح بيدها النحيله.
ابتسم أركان بسخريه فكان يعلم أن كارما ستأتي بسبب فضولها ليتنحي جانباً لها حتي تدخل إلي الڤيلا.
 هتفت كارما برفعه حاجب قائله:
_ ادخل الڤيلا ليه ان شاءالله.
زفر أركان بضيق ليمسك يدها ويسحبها خلفه لتتبعها
كل من خديجه وماريا. 
دخل أركان للداخل وكارما بجواره ليترك يدها ويشير لها بالجلوس بجوار أحدهم لينظر خلفه ليجد خديجه  وماريا، ليزفر بضيق ويضرب بيده علي جبهته وينظر الجميع وهو يقول: 
_هو انتم شايفيني داده كل واحد جايبلي عياله. 
هتف معتز قائلا: 
_ انا جبت عيالي عشان يخرجوا يفكوا جو. 
أركان بهمس:
_ صبرني يارب هقتله. 
سنمار ببرود: 
_ انا مجبتش غير تسنيم اما دول جم مع كارما. 
قالها وهو يشير إلي خديجه وماريا. 
لينظر أركان إلي كارما  لتبتسم له بسماجه ليزفر الاخر بضيق. 
مهند: 
_ الاولا مش هينفع نسيبهم في البيت لوحدهم وأهلي من اسكندريه واهل سلينا مش بيبقوا فاضين فقولنا نجيبهم. 
همس أركان لنفسه بغضب شديد: 
_ وانا البيبي سياتر بتاع أهليكوا. 
عمر برفعه حاجب: 
_ احنا اساسا كنا جياين ليك زياره منعرفش انكم عازمين بعضكم من غيرنا. 
اصطنعت كارما نبره شبه باكيه وهتفت قائله: 
_وانا يا دكتور عمر تخيل جم كلهم من غيري ومحدش قالي انهم هيجوا ڤيلا سياده الرائد. 
أركان برفعه حاجب: 
_لو قالولك كنتي هتوافقي تيجي. 
كارما: 
_ لا كنت هرفض. 
اتجه أركان ليجلس علي الاريكه بجوار أخته 
واردف قائلا ببرود: 
_يبقي كنتي عايزاني اقولك ليه.
اتجهت كارما لتقف صوبه وقالت:
_ عشان احس حتي اني ليا قيمه عند حد 
لو قولتولي كنت هرفض بس بردوا احس إني ليا رأي
أركان ببرود وهو يضع قدم فوق الاخري:
_ علي فكره لولا اني كنت مخطط انك تيجي مكنتيش جيتي
كارما بحماقه:
_ مش فاهمه بردوا.
أركان بهمس:
_ هي البت دي غبيه ولا مبتفهمش.
 اعتدل سنما في جلسته ووضع يده علي كتف زوجته وهتف قائلا :
_احنا متفقين مع بعض.
كارما  بهدوء مرعب:
_ ممكن افهم بقي ايه اللي بتقولوه دلوقتي.
نهض أركان من الاريكه ووقف بجواره وقال:
_ اقعدي وهفهمك.
ثم التفت لماريا وخديجه وهتف قائلا:
_ تقدروا تروحوا تلعبوا في الجنينه ياحبايبي هتلاقوا العيال كلهم هناك.
ركضت الفتاتين للحديقه وهما يهلالان بفرح.
كتفت كارما يديها وهتفت قائله بغضب:
_ مش هقعد يا أركان واحكيلي يالا.
اقترب أركان منهت وهمس بجوار أذنها:
_ كارما اقعدي عشان مش بحب اتعصب عليكي.
ارتعبت كارما من نبره صوته لتذهب إلي سنمار وتهتف قائله بغيظ:
_ اتاخر.
سنمار ببرود:
_ مفيش حته.
ركلت كارما قدمه  ليتأوه بألم ثم أردف قائلا:
_ يا قويه يا مفتريه ايه هركليز.
كارما ببرود:
_ عشان مردتش تتاخر.
عاندها سنمار وهتف قائلا وهو يسند رأسه  للخلف علي الاريكه قائلا:
_طب والله مانا متاخر.
هتفت سلينا بغضب وقد نفذ صبرها من عندهم:
_ بسسسسس في ايه
كارما تعالي جمبي بشمهندس سنمار اظن بلاش عند احنا هنا متجمعين عشان حاجه مهمه.
هتفت كارما قائله بغيظ وهي ترمق أركان بنظرات حارقه بينما هو يتجاهلها: 
_ ممكن افهم بقي ازاي جبتوني. 
أركان ببرود: 
_عشان  يادكتوره انتي بتحبي اوي تتطفلي علي الناس...... 
قاطعته كارما قائله: 
_ إلهي تتشكشك في معاميك ايه اللي متطفله دي متغلطش فيا بقولك اهو. 
ليتابع أركان حديثه قائلا: 
_ اللي حصل ان معتز اتصل علي أركان وقاله انه هيجي عندي البيت عشان حاجه مهمه فسنمار وافق ومعتز قاله انه يمثل انه بيكلم حد وهو عندكوا في البيت وقدامك فأنتي طبعا مش هتستحملي إلا لما تتصنتي عليه ففعلا اتصنتي عليه وفضولك جابك لحد هنا.
فتحت كارما فاهها بصدمه ونظرت لسنمار بذهول
أيعقل ان كل هذا كان مسرحيه كانت هي ضحيتها. 
لتتنهد كارما بهدوء وهتفت قائله ببرود: 
_ ممكن  افهم ايه الموضوع  المهم اللي يخليك تيجب الفريق كله كده يا سياده الرائد. 
تجاهل أركان برودها وأردف قائلا: 
_ الموضوع مش محتاج هزار خالص
متولي اللي كارما ساعدت من ٨ سنين اننا نقبض عليه هرب من السجن امبارح. 
شهقت كارما بصدمه ليكمل أركان حديثه قائلا: 
_ ودلوقتي وصلتنا اوامر اننا نحمي كارما لان ممكن يستقصدوها عشان كده كارما مش هتتطلع من البيت لوحدها. 
كارما بصراخ وقد فقدت أعصابها: 
_ يعني ايه ليه كارما هااااا ليه اشمعنا كارما 
زفت كارما تعمل متعملش كارما مش لعبه في ايديكم. 
زفر أركان بضيق فلم يكن يتخيل غضبها ذلك ليحاول تهدأتها ويهتف قائلا: 
_ كارما اهدي. 
لينظر للجميع ويلقي قنبلته التي ستجعل الجميع يثور عليه ويهتف قائلا: 
_ احنا هنروح الساحل الشمالي. 
انتفض الجميع من مكانهم بصدمه ليهتف سنمار بغضب قائلا: 
_ انت بتهزر يا سياده الرائد ازاي بتقول اختي متراقبه وهنروح الساحل. 
أركان بهدوء: 
_ بشمهندس سنمار اظن كلامي واضح احنا هنروح اسبوع كلنا عشان نبعد عن انظار أعدائنا. 
ميرڤت: 
_ يعني هنروح امته يعني. 
أركان بشرود: 
_ بكره. 
ألين: 
_ ممكن  افهم ازاي بكره. 
أركان: 
_ بكره عشان نسيب القاهره في اقرب وقت. 
ميار: 
_ يعني كلنا هنروح. 
أركان: 
_ انا مكنتش عايزكوا تتورطوا معانا لكن انتم جيتوا دلوقتي يبقي اكيد هتيجوا الساحل معانا. 
كارما بغضب: 
_ ممكن افهم......... 
قاطع حديثها صوت طلقات ناريه تصدح من الخارج لتصرخ ميرڤت قائله:
_ عيالي.
ركض معتز ليدخل الاطفال من الخارج ليدخل الاطفال إلي غرفه ويغلق عليهم بينما 
أخذ سنمار ألين التي كانت تحمل تسنيم واختبأ خلف إحدي الارائك،بينما ميار اختبأت خلف عمر،وميرڤت دخلت الغرفه التي بها الاطفال لتهدأهم،ووقفت سلينا وهي تحمل مسدسها استعدادا لأي هجوم،بينما كارما تنظر اتجاه الباب بشرود لينظر أركان لما تنظر له ليجد متولي ورجاله حطموا باب ڤيلاته ودخلوا.
ذهب أركان ووقف أمام كارما وهو يحمل مسدسه.
ضحك متولي بغلاظه وأردف قائلا:
_ تؤ تؤ تؤ عيب تستقبلوا الضيوف كده يعني نلتقي بعد ٨ سنين وتقابلوني كده.
ليصوب نظره إلي كارما وهو يقول:
_ كوكو حبيبه قلبي وحشتيني فينك ده.
ليتابع بتوعد:
_ انتي متعرفيش كنت مستني اليوم اللي هاخدك وادبحك فيه حيه عايز اشوفك بتتعذبي قدامي كده.
أركان بغضب:
_ مش هخليك تلمس شعره واحده منها.
ضحك متولي بينما كارما ترتجف وهس تمسك بتلابيب ملابس أركان بخوف
ليهتف متولي قائلا:
_ انا مش هعمل حاجه انهارده بس اتأكدوا اني هعمل بعدين انهارده هتبقي قرصه ودن صغيره بما ان الرائد أركان هنا والمقدم سلينا وزوجها ودكتوره كارما والمقدم معتز هو والمقدم ميرڤت يبقي كده الفريق كامل كان نفسي اخلص عليكوا لكن مش هينفع هنا.
ثم استدار كي يغادر وهو يهمس لرجاله بشيء في أذنهم وأردف بصوت عالي:
_ جود باي ولا أقول إلي اللقاء القريب.
ثم ضحك وخرج وترك ٥ من رجاله ليتجهوا إلي أركان كي يضربوه ليلطم أحدهم أركان لتصرخ كارما بفزع وهي تري أركان ينزف من أنفه ليرد أركان للشخص اللكمه وتدخل معتز هو الاخر بينما ساعدهم عمر وسنمار ومهند.
انتهي الشجار بفرار ٥ رجال من امامهم ليلتفت أركان للأطمئنات عليها ليجد ألين تضمهت بينما كارما تبكي بانهيار وهي تنظر حولها بضياع أشار أركان لألين بالابتعاد عنها لتتركها ألين ويجلس هو علي ركبتيه علي الارض ويهتف قائلا وهو ينظر لها:
_ حبيب.....كارما بصي اطمني انا عمري ما هسيبهم ياخدوكي.
اجهشت كارما  بالبكاء اكثر وهي تقول بصوت متقطع:
_ انت عارف معني كلامه ايه يا أركان عايز يدبحني حيه يعني يغتصبني ويضربني ويهني انا مش عارفه هو انا عملت ايه وحش عشان يحصلي ده كله.
جلس سنمار بجوارها وضمها لأحضانه وهو يقول:
_ حبيبي متعيطيش أركان مش هيسبك وانا مش هسيبك كلنا معاكي بكره نروح الساحل الصبح ومحدش هيعرف مكاننا خالص.
أومأت كارما وهي تجفف دموعها ليفتح معتز باب الغرفه فينطلق كل منهم علي والديه 
بينما خديجه وماريا اتجهوا إلي كارما 
وضموها بقوه عندما رأوها تبكي بانهيار.
خديجه بحزن:
_ متعيطيش يا كوكو عشان هزعل.
ثم بدأت في البكاء.
بينما احتضنتها ماريا وهي تقول:
_ متعيطيث يا كوكو عثان هعيط.
ثم بكت هي الاخري بقوه.
ليأتي يوسف ويضم كارما وهو يقول:
_ متعيطيش يا تيته عشان ماريا بتعيط وانا بزعل لما اشوفها بتعيط عشان عينيها حلوه مش بحب اشوفها بتعيط
ابتسمت كارما ثم ضربته علي خلف عنقه(قفاه)
وقالت: 
_ ياض ده ابوها قاعد وابوك وامك قاعدين وانت نازل  معاكس وتيته مين دي ياض ده انا اصغر من امك. 
ضحك الجميع  علي كارما  بينما أركان  ينظر لها بحب شديد ويتمني لها السعاده دائما فهي بيضاء القلب.
                        ****************
وفقت في الشرفه لتجد أركان يصرخ قائلا:
_اخلصي يا كارما انزلي عشان متأخرين بسببك.
كارما:
_ لا مش هروح غير مع سنمار.
أركان:
_ انتي عارفه دي المره الكام اللي بحاول اقنعك ان العربيه دي بتاعت اخوكي وهو قالي اجي اجيبك علي ما يلبسوا يابنتي انزلي بقالي ربع ساعه بحاول معاكي
كارما:
_ لا مش نازله بردو.
بعد بضع دقائق
وصل سنمار وهو يسير بجوار زوجته واولاده ونظر لأركان الذي يقف شارداً
سنمار:
_ سياده الرائد كارما فين.
ركب أركان السياره في مقعد السائق وهو يقول:
_ اختك لابسه بقالها ربع ساعه بنادي عليها عشان تنزل تقولي مش هركب غير مع أركان.
اتصل سنمار عليها لتجيب
سنمار بغضب:
_ انزلي يا كارما انا تحت اخلصي هاتي ماما وانزلي بلاش دلع بنات اخلصي.
زفرت كارما بضيق واغلقت الهاتف لينظر سنمار للهاتف بصدمه وهو يقول:
_دي قفلت في وشي.
ألين بمزاح:
_ ياسلام بتحترمك اوي.
عند كارما.
كارما وهي تسحب حقيبتها:
_الهي تتسلخ في فخادك يا أركان ده كله من ورا راسك.
اتجهت للأسفل لتبلغ والدتها بموعد الرحيل لتأخذ والدتها هي الاخري حقيبتها ويخرج الاثنان للسياره الخاصه بسنمار.
بعد ٣ ساعات
زفرت كارما بملل
وقالت وهي تتثاءب:
_ نفسي افهم ليه ماما اصرت تركب مع معتز وميرڤت ومردتش تركب معانا.
سنمار:
_ عشان العربيه ضيقه بصي انتي وألين والبنات علي رجليكوا وأركان بيسوق وانا جمبه.
كارما بغيظ:
_ ياخي طب خد خديجه عشان تقيله ورجلي وجعتني.
أومأ سنمار لتناوله ابنته فيأخذها علي قدمه.
كارما:
_ ياااه علي الراحه.
لتحول نظرها لأركان وهي تقول:
_بقولك ايه يا كابتن شغلنا حاجه نسمعها.
تجاهلها أركان لتزفر بضيق وهي تردد:
_ كابتن...طب سيد.....طب عبد الفتاح...طب فوزي
طب عبد الرحيم...طب عبد الرحمن.
سنمار بغضب:
_ يايه يابنتي هتخلصي اسماء الله الحسني كلها اهدي كده.
كتفت كارما يديها بغيظ وهتفت قائله:
_خليه يشغل اغنيه ولا حاجه.
سنمار:
_ كارما ممكن تعقلي.
كارما:
_ سنمار انت عارف اني بحب اسمع اغاني في الطريق.
زفر سنمار بيأس ليهمس لأركان بتشغيل احدي الاغاني التي تحبها
كارما بغناء:
_ نار في قلبي نار بعدك انتحار يطلع النهار مع ابتسامتك.
ألين بغضب:
_ كارما بس يخربيتك ودني انخرمت.
كارما بصوت عالي:
_ صعبه صعبه صعبه انتي صعبه صعبه.
زفرت ألين بضيق بينما هتفت كارما بتسائل قائله:
_ سنمار هو احنا هنروح نلاقي عمرو دياب هناك.
سنمار:
_ ممكن.
كارما بترجي:
_ انا عايزه اروح حفله لعمرو دياب ونبي ونبي ونبي ونبي.
سنمار ببرود:
_ لا.
كارما:
_ ونبي ونبي ونبي ونبي ونبي ونبي ونبي ونبي ونبي.
أركان بغضب:
_ كارما اسكتي بلاش صوت وانا بسوق.
زفرت كارما بضيق وحولت نظرها للنافذه وهي تسب أركان بداخلها انه جعلها تصمت
                        **********
بعد بضع ساعات
وصلت السيارات الاربعه إلي الساحل الشمالي لتترجل كارما  من السياره  وهي تهتف بمرح: 
_ عااااا... جيت.... هشوف عمروا دياب وحماقي وتامر حسني. 
أركان  بهمس لسنمار: 
_ هو في حد لاعب في دماغ اختك وقايلها ان المغنين مستقرين هنا في الساحل الشمالي. 
ضحك سنمار  وهتف قائلا: 
_ لا هي مخلوقه كده. 
ركضت كل من ماريا وخديجه اتجاه كارما  وهم يصرخون قائلين: 
_ كوكو... كوكو بصي البحر. 
نظرت كارما  للشاطيء لتري السائحين الغرب وهم يرتدون ملابس البحر لتهتف قائله  بصراخ: 
_ عاااااااا... بص... بص يا أركان.... سنمار.... عمر.. مهند..... معتز
لينظر الجميع في الاتجاه الذي تشير له لتهتف قائله  بصدمه: 
_ الستات هنا عريانين. 
ضحك الجميع عليها بينما هتفت ميار في أذن عمر قائله: 
_ حبيبي مش كنت خلتني اجيب المايوه.
ليهمس عمر  قائلا لها: 
_ابقي هاتيلي قرنين وطقميهم مع المايوه. 
زفرت ميار  بضيق من تحكمات زوجها. 
بينما كل طفل يتمسك بملابس والده ولكن ٱزاد كان مختلف عنهم فكان ينظر للجميع ببرود شديد.
ليأمرهم أركان بالتوجه إلي المنزل الصغير الخاص به علي الشاطيء
قائلا:
_ انا عندي شاليه هقعد فيه تقدروا تيجوا معايا.
سنمار:
_ كتر خيرك انا عندي فندق هنا هنقعد فيه.
عمر:
_ انا هقعد مع سنمار في اوضه في الفندق.
مهند:
_ انا عندي شاليه صغير مأجره هنا قبل ماجي.
أومأ أركان ليذهب كل منهم مع عائلته ليذهب أركان للشاليه الخاص به لوحده فقط.
لتنظر له كارما بحزن وهو يذهب لوحده وحيداً بينما كل منهم يأخذ عائلته 
هتفت كارما قائله لسنمار:
_سنمار انا هروح اقعد علي الشط شويه.
سنمار:
_ مش هينفع يا كارما مش ينفع اسيبك لوحدك.
 كذبت كارما عليه وقالت:
_ انا هروح اقعد قريب من الشاليه بتاع سلينا ومهند ولما اجي اروح هتصل عليك. 
أومأ سنمار  ليأخذ بناته وأمه وزوجته ويتجه إلي الفندق الخاص به 
                               *************
 دخل أركان  الشاليه الخاص به  ليلقي حقائبه علي الاريكه  بإهمال ويلقي بجسده علي الاريكه  الاخري وهو يقول: 
_ياااه المهمه دي صعبه قوي. 
وجد أركان  من يطرق علي الباب ليزفر بضيق وينهض ليفتح الباب ليجد كارما  تقف وهي تحك يدها بتوتر. 
أركان  برفعه حاجب: 
_ خير. 
كارما  ببرود: 
_ مفيش اتفضلي. 
أركان: 
_ اتفضلي. 
كارما بابتسامة:
_ مش هينفع أدخل عشان  انت لوحدك. 
أركان بغضب: 
_ يارب صبر ايوب. 
ليتابع قائلا: 
_ نعم يا كارما. 
كارما بهدوء: 
_ ممكن  نقعد شويه علي الشاطيء. 
كاد أن يغلق الباب في وجهها وهو يقول: 
_ مش قادر يا كارما. 
 منعته كارما ونظرت  بعيون تمتلأ بالدموع وهتفت قائله: 
_ هنعوض السنين اللي مشوفتكش فيهم فالقعده دي. ♡
أركان بهدوء: 
_ تعالي يا كارما. 
ليسحب يدها ويذهب بها إلي الشاطيء
جلست كارما علي الرمال لتنظر له تجده مازال واقفاً
كارما:
_ اقعد يا أركان الرمل مش هيبلعك.
أركان:
_ لا عشان لبسي هيتوسخ.
كارما بهمس:
_ بتعامل مع عيل في الحضانه خايفه يوسخ هدومه عشان امه متضربوش.
لتنهض كارما وهي تبتسم وتقول:
_طب تعالي نتمشي العصريه حلوه هنا في الساحل.
ليومأ أركان ويسير بجوارها بينما هي تفكر في إحدي المواضيع التي يمكن ان تفتحها معه
ليسبقها قائلا:
_ لسه في ايدك؟؟
نظرت له وجدته ينظر إلي الاسوره الفضيه التي تحتضن  معصمها
لتومأ كارما وتقول:
_ ياه يا أركان عمري ما قلعتها من ايدي.
رمقها أركان بنظرات لم تفهمها لتهتف قائله بترجي:
_ ممكن اقعد رجلي وجعتني.
نظر أركان خلفه ليجد أنهم لم يبتعدوا عن الشاليه بكثير
لنظر لها ثم انفجر بالضحك وهتف قائلا:
_ بقيتي عصعوصه اوي ومجهودك قليل
جلست كارما علي الرمال وأشارت إليه بالجلوس بجواها ليومأ بصمت ثم جلس بجوارها
نظرت كارما للبحر وهتفت قائله:
_ تعرف يا أركان انا دكتوره تخصص ايه.
نظر لها أركان منتظراً إجابتها لتهتف قائله وهي تنظر له:
_انا قسم طب شرعي.
انفجر أركان بالضحك ونظرت له بغيظ ليهتف قائلا:
_ انتي...و...طب..شرعي...وجثث.
ليتابع وهو يحاول التماسك وعدم الضحك:
_ طب الجثه بتقولك اديني الحقنه يا كوكو ولا بتقولك سلامتك يا طنط كوكو يابنتي ده انتي بتخافي من ظلك.
أخرجت له كارما لسانها وهي تقول:
_ملكش دعوه ده انت رخم
أركان:
_ طب تعرفي اني بقيت دلوقتي مش رائد.... 
قاطعته كارما  قائله: 
_رائد ولا إبراهيم هههههه. 
أركان: 
_ يابنتي ارحمي نفسك  من الهزار. 
لاحظ أركان  انها تنظر لشيء خلفه كاد ان يستدير ليري ما تنظر له لتمنعه وهي تقول: 
_ اوعي اوعي تبص وراك وناولني طوبه. 
أركان: 
_٠ في ايه يابنتي. 
كارما وهي مازالت تنظر خلفه: 
_. مفيش ناوليني طوبه. 
اعطاها أركان  حجر كان بجوارها لتنهض كارما وهي تمسك الحجر وتقذفه خلف أركان  لتقبض علي يد أركان  وهي تقول: 
_ قوم معايا. 
لينهض أركان  وهو يقول: 
_فيه ايه
كارما  بصراخ: 
_معايا.. عشان  ضريت بالطوبه واحد سافل كان بيبوس واحده لابسه مايوه وجايين ناحيتنا عشان  الطوبه جت في دماغه. 
أركان: 
_ مش فاهم  بردو. 
كارما: 
_طول عمرك  بتفهم دلوقتي  مش بتفهم 
لتتابع وهي تري اقتراب الفتاه مع الشاب: 
_ اجري يا مجدييييييييييييي. 
قالتها وهي تسحب يد أركان  وتركض بينما أركان  يضحك عليها وعلي ضحكاتها
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent