recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منه محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منه محمد

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منه محمد

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم منه محمد


أأعدت وري صخره كبيره تبكي جرحها ..تبكي يُتمها ...تبكي وحدتها... تنعي بقايا كرامتها!!!!
حضنت نفسها لما افتكرت كلامه القاسي الي كان دايما بيدبحها بيه بسلاح تلم!!!!!
#فلاش
كريم: انتي ثعبان علي حق لما منجحتيش توقعي ابويا لفيتي علي صاحبي توقعيه بيكي بس المره دي مش هسمحلك
عاليا: مهما قلت ودافعت انا في نظرك شمال
كريم: انا بصدق الي بشوفه لان انا معرفش نوايا تانيه
عاليا: لانك شايفني ست طماعه عايزه تاخد كل حاجه
كريم: وانتي مش هتاخدي اي حاجه وخالد وابويا هعرف ازاي احميهم منك لانك ست منحله بتحلم تنام مع الرجاله  
عاليا سكتت
كريم: يله ماتردي
عاليا: عاوزني ارد اقولك ايه انا اسفه فعلا انا ثعبان واني خايفه منك ومش هكرر الي عملته ده ،،ده الي عاوزه تسمعه
كريم بلهجه أمر: لو ده الي انا عاوزه قوليه
عاليا: لا يا سيد كريم لان كل الي ذكرته ولا حتي فكرت فيه ولا عمري عملت الي بتتهمني طول الوقت بيه وعمري ما هعترف اني غلطت في اي حاجه
كريم: قُصره تحبي تاخدي كام وتبعدي فلوس ولا متعه اختاري
عاليا: بزمتك مش مكسوف من نفسك
كريم: ليه المفروض الي يتكسف هو انتي !!!!!!!!!!!!!!
#باك
خالد شافها اخيرآآ جري عليها بفزع فكرها ناويه تنتحر لكن لقاها واقفه تبكي اتنهد وقرب بخطواته ناحيتها!!!!
خالد بكل هدوء: عاليا
عاليا عماله تحضن نفسها اوي جسمها عمال يرجف وتحرك ايدها علي دراعتها زي المدمنين واتكلمت بألم عميق: خالد انا موجوعه اوي اوي ومش عارفه اعمل ايه؟؟!!!
خالد نزلت دموعه واخدها جوه حضنه وهي انفجرت في العياط سابها لحد ما خلصت خالص
خالد: ها حاسه انك افضل
عاليا ما بين شهقاتها هزت دماغها: ايوه وشكرا لانك ساندتني لما شوفتهم سوي 
خالد بطيبه: عشانك انا جاهز بس خليني اكلمك بصراحه اكتر انا قلبي بيتوجع لما بشوفك بتبكي انتي  الابتسامه والضحكه الصافيه تليق بيكي اكتر من الدموع
عاليا مسحت دموعها بأيد بتترعش: انا كمان مش بحب الدموع لكن مقدميش غيرها خالد انا عايزه ارجع لحضن بابا محتجاله اوي ارجوك خدني عنده ياخالد
خالد: طبعا هرجعك لحضن ابوكي بس انسي كريم هترجعلك السعاده وانا دايما حكون جنبك
عاليا بدون ما تحس حضنته وهو متأثر بوجعها الي يبكي الحجر!!!!!
..............منه محمد..........
دخلت وجمعت شنطتها بسرعه محتاجه تهرب من المكان طالعه لقته قاعد علي الكنبه وحاطط رجل فوق التانيه وعيونه مركزه عليها في المرايا الي قدامه بس بدون روح
عاليا ونظراتها مصوبه لقدام:انا راجعه لفيلا بابا عاصم ولما تنوي الطلاق واخد ورقتي بعدها همشي لاني مش ناويه اهرب واتلطم تاني!! بس لو لسه عايز تنتقم او تعمل اي حاجه ده راجعلك وانا ولا ههتم بأمرك بعد دلوقت ( سحبت الشنطه ومشت)
كريم بص لنفسه في المرايا المعكوسه وشاف نفسه شخص غريب شخص شوه  ملامحه الحقد والغضب شاف شخص له اربع وشوش حس كأن قلبي بينفجر...ومش قادر يتنفس....قام بسرعه دخل رماه نفسه تحت الدش بكامل هدومه لكن واقف تحته بدون روح!!!!
.............منه محمد.......
وقف بالعربيه ونزل وفتح لها الباب نزلت بثوبها الجديد
خالد بصلها شويه: اهو انتي رجعتي البيت متأكده انك بخير
عاليا نظراتها جامده لقدام: انا بخير ومش ههرب بعد دلوقت ماما زمان قالت لي لو طعنتك شوكه استخدمي شوكه تخلصك منها شوفتهم كل يوم هيسهل عليا الامر اني انساهم وهيبقي مسأله تعود مين عارف يمكن يمل ويزهق ويطلق
خالد بهدوئه المعتاد: لو الامر كدا هيكون افضل ولو فيه اي حاجه جدت اتصلي بيا
عاصم خرج علي صوتها ووقف بعلامه استفهام كبيره ان عاليا مع خالد مش مع كريم فقرب وسأل: خالد عاليا ايه الي حصل يا بنتي
خالد: خالي عاليا تدخل الاول ممكن
عاصم دخل هو وخالد وعاليا استأذنت منهم محتاجه تطلع غرفتها....خالد حكي كل حاجه لعاصم وبعدها استأذن ومشي
عاصم دخل بعد ما دق الباب عاليا ابتسمتله
عاصم بحزن: متجبريش نفسك تبتسمي قدامي  لان خالد قالي كل حاجه بالتفصيل قبل ما يمشي
عاليا: مفيش حاجه بس حبي ولا حرك اي حاجه واسفه اني مقدرتش انفذ وعودي معاك اني ارجعلك كريم واحطم جبال الغضب في قلبه!!
عاصم بحزن: لا يابنتي ده مش ذنبك المهم ناويه تعملي ايه بعد دلوقت غير انك تقولي هتمشي وتسبيني بخلاف كدا قولي ولو محتاجه مساعدتي في اي حاجه انا حاضر وثقي مهما كان قرارك انا بحترمه وبدعمك فيه 
عاليا اخدت نفس: لا انت عملت كل الي تقدر عليه هنسيب الامر للقدر طالما النصر بقي حلفهم
عاصم : انا عارف العيشه في البيت ده معناها التضحيه بسعادتك بس لو عايزه تمشي اعرفي اني معاكي وهساندك وهعيش معاكي انتي
عاليا: لا انا هنا ومعاك
عاصم: تمام علي العموم هنا مكانك هنا بيتك انتي  معايا هنا وفي حمايتي
.................منه محمد...........
واقف قدام الشباك بيشد بغل وغيظ في الستاره ويخبط بقبضه ايده علي الجدار
نهله قربت منه: بتفكر في ايه يا كريم
كريم بدون ما يلف ويبصلها: بفكر ارجع البيت
نهله بعصبيه: ليه عايز ترجع بسرعه
كريم: معنديش مزاج افضل هنا
نهله: ليه معندكش مزاج ولا اشتاقت لحرقه الدم
كريم بعصبيه نفرت كل عروقه: خالد جه عشان يزعجني هو بيفكر في عاليا هو بيحبها
نهله:ما هو حر 
كريم بصوت حاد لا يقبل النقاش:ننننننهله
نهله بمكر: خلاص خلاص نرجع هروح اجمع هدومنا
كريم هز دماغه بـ نعم ولف تاني صوب نظراته خارج الشباك وقلبت عيونه بضجر!!!!
.......منه محمد......
قاعده علي السفره لكن بدون نفس ولا روح قربت منها ومسدت علي كتفها بكل حنان
سعاد: اوعي تحسي بالوحده ولا تأنبي نفسك انتي هنا ومش لوحدك عندك انا ،،انا هنا عشانك
عاليا:هو عنده حق انا رخيصه ماليش قيمه حقيره ويظهر ان بابا كان غلطان في حكمه عليا
سعاد هزت دماغها بنفي: لا انتي احسن حد في الدنيا بلاش والنبي تفكري كدا انا فهماكي انتي عملتي الي عليكي واكتر بس انا لو مكانك كنت طخيته بالنار
عاليا بعدم اكترث: هو حر يواعد الي بيحبهم
سعاد ضربت السفره بغل: ده كان زمان في الماضي لكن دلوقت في الوضع الحالي انتي وهو متجوزين يعني كريم ملكك انتي مش العقربه الي لا عندها خشا ولا نقطه دم
لفوا لقوا الي داخلين عليهم!!!
سعاد برطمت: لسه ليها عين ترجع فعلا ست بحجه
نهله لقت عاليا قاعده راحت وقربت منها بمياعتها نفسها تقهرها : ايه مش هترمي التحيه علي الاقل مع الناس الي هيعيشوا معاكي في نفس البيت
عاليا قامت بكل غرور اخدت شنطتها وجايه تتحرك نهله وقفت قدامها واعترضت طريقها !!!!!
عاليا ضربتها كتف قاسي وعدت من قصادهم بكل غرور
نهله بحده: طبعا بتعمل الشويه دول عشان تلفت انتباهك
كريم بصلها بمعني كفايه وطلع وري عاليا!!!!!!
سعاد من غيظها منها زقت الشنطه بكل غل خبطتها ونهله صرخت
سعاد: اه سوري معلش مختش بالي معرفش انك واقفه في السكه وعدد زياده
نهله صرخت: امشي من قدامي
سعاد: ماشيه هو انا عايزه اقف يعني
.............منه محمد....
لسه هتدور العربيه لقت الي فتح الباب وسحبها منها قوه واقتدار!!!
كريم سحبها من ايدها: انتي ليه لسه هنا؟؟ّ!!
عاليا بصتله بحقد فظيع وسحبت ايدها منه بقرفه : لاني مش هروح اي مكان
كريم عض على شفايفه بقله صبر: كدا بس لو انتي فضلتي انا همشي
عاليا بهدوء رخيم: اتفضل امشي محدش ماسك فيك
كريم بخبث: طيب انا هفضل هنا مع نهله
عاليا: مين نهله عشقتك
كريم: لا مش عشقتي 
عاليا: لا عشيقه الست الي توافق تعمل علاقه مع راجل متجوز تبقي عشيقه
كريم: الست دي انا بحبها ومن زمان ويظهر اني هفضل احبها
عاليا: انت مفكر كلامك بيحرق دمي انا ولا حاسه بأي حاجه وعارفه ان انت بتستخدمها تأذيني والسلام بس انت غلطان لاني بعد النهارده انتم هوا انا مش شيفاكم ومن الساعه دي انا مش حاسه ناحيتكم بأي حاجه 
كريم: وانا نفسك انا فضلت حواليكي عشان اهزمك وخلصت عشان كدا ملوش لزوم وجودك هنا في بيتي لان من حقي اعيش حياتي الخاصه براحتي!
عاليا: حقك عيش حياتك زي بالظبط ومن الاخر انا مش هروح اي مكان انا هنا
كريم : صدقيني الافضل تبعدي عني لان انا جوايا ليكي كره كبير
عاليا: عادي اكرهني انا عندي الي بيحبوني كتير
كريم اتكلم ما بين اسنانه : قصدك خالد ولا غيره
عاليا: وانت مالك
كريم شدها ومسك كل حته في جسمها بعنف وشراسه: انتي مراتي ولو بتحاولي تستفزيني عشان اطلقك فتبقي بتحلمي كتير انتي هتفضلي كدا علي ذمتي لحد ما ينتهي اجلك
عاليا ضحكت اوي: كريم انا مش محتجالك افهم يا بابا
كريم اتظاهر بالفرحه والسعاده رغم انه حاسس بنيران تلتهم ضلوعه: وانا مش بحبك انا قلبي لنهله وبس
عاليا: وانا هخلعك
كريم بنرفزه وحركات كلها تهديد: فكري  وروحي لـ اي محامي وانا من دلوقت هحاربك  لحد اخر نفس
عاليا: وانت اتفضل حارب معاك اذن مني طريقك سالك وكله مسالك
كريم بصوت غاضب: انتي بتديني اذن ايه مفكره انك تقدري تتحكمي فيا اخر انذار امشي من قدامي
عاليا ابتسمت ابتسامه جانبيه : هدي نفسك خلاص همشي بس الاول طلقني واديني مؤخر كبير حوالي 6 مليون ولا اقولك 10 مليون واهو ادفعك فيا دم قلبك
كريم بقهر: انت ست جشعه زي ما قلت
عاليا مدت شفايفها بسخريه: عادي قديمه بس جشعه افضل من خاينه زمان خلتني اعاني وانا بقولك انت الي هتبدء تعاني لو رفضت الطلاق اتحمل بقي 
كريم ابتسم بخفيف : تصوري خفت اوي ويله امشي لان دماغي وجعتني من رغيك
عاليا: اتكل انت عشان سعاد تجيب الرش تطهر المكان
كريم: لو هنتيني كدا تاني هضربك علي بؤك اكسرلك صف سنانك
عاليا هزت كتافها: وانا عنيده وهقول كل الي نفسي فيه باي 
كريم شدها لصدره: رايحه فين قبل ما تجاوبي علي سؤالي؟؟!!
عاليا بتحرر من قبضته: مفيش حاجه عشان اجاوبك عليها كل الي اعرفه انك علي علاقه بالست دي عشان تنتقم مني بس لو خلصت انتقامك طلقني واخلص مني للابد
كريم: انتي وامك الي دمرتوني عشان كدا الي بينا مش هينتهي بسهوله
عاليا دفعته بقسوه في مقدمه صدره: ازاي دمرتك فهمني عارف انا رجعت في كل كلمه قولتهالك انت مش انا ،،فاهم انت مش جزء مني ابدا ولو خلصت كلامك اتفضل ارجع مكانك لان انا حرفيا عندي مشاكل في شغلي متلتله فبلاش تضيع وقتي وتستهلكه علي الفاضي وسابته مكانه مليان بشحنه غضب وتوعد
.......منه محمد.......
عاصم نزل يفطر شافها قاعده بكل برود وبتاكل قرب من السفره صرخ بقوه وبسرعه شد من قدامها الاكل !!!!
عاصم : اتفضلي امشي من هنا
نهله ببرود رغم الموقف اهانه كبيره ردت: القرار مش قرارك القرار ليا انا وابنك
عاصم بصرخه وانفعال عالي: بطلي وقاحه هتصل بأبوكي الي سايبك ولا سأل فيكي!!!
نهله بنبره كلها شر :سبحان الله طيب ما انت نفسه الاول دمرت كريم ودلوقت جه دوري 
عاصم بزعيق : كريم ده ضحيه امه اما انتي انا مش مسؤال عنك انتي الي بكل افعالك هتحصدي كل الي بتحاولي تزرعيه وعشان اجبلك من الاخر انا مستعد اعمل اي حاجه عشان بنتي ومستعد اعمل اكتر من كدا عشان ابعد الاذي عنها فبعدي وانا بحذرك
نهله قعدت: انا هنا
عاصم: انتي مش هتمشي يعني هتشوفي من اللحظه خليكي بس هتعاني وهيكون الذنب ذنبك انتي 
كريم دخل بكل عصبيه: انت بتهددها ليه؟؟!! نهله اطلعي انتي فوق وسبينا انا وهو لوحدنا
نهله هزت دماغها وقامت طلعت بكل برود اعصاب!!!!!
عاصم هجم عليه وشده بغل من التي شيرت: ليه انت وعدتني في رساله انك هتحافظ عليها فاليه كل الي بتعمله
كريم شد ايده: انا حر ومش مرغم اشرحلك
عاصم: طبعا تعمل العامله وترمي اللوم علي غيرك انت راجل ولا عيل لو اعرف انك هتعمل فيها وفيا كدا كنت بدال ما ابعتك شهر عسل كنت دخلتك السجن ومن زمان مكنتش فضلت الف وراك هنا وهنا واهدر طاقتي وفلوسي عشانك كان لازم اعرف اني محطش اي امل عليك انك هتتغير لكن قلت يمكن تعقل 
كريم صرخ فيه: كفااااااايه كل ده عشان بنتك
عاصم: ايوه بنتي الي بحبها اكتر من نفسي ومنك ومن اي حد في الدنيا دي كلها (وبكا بنحيب) ازاي تتجرء تكسرها ازاي تتجرء تخونها عايز  اسألك سؤال عملتلكم ايه الغلبانه عشان تعملوا فيها كدا 
كريم: اسأل نفسك
عاصم: ليه بنتتقم مننا الي من المفروض تنتقم منها هي امك
كريم صر علي سنانه بتشنج: متجبش سيره امي انت سامع
عاصم  بدء جسمه كله ينتفض ولون وشه شَحب : امك الي بتدافع عنها بستامته وبتحاربنا بكل قوتك حرقت اتيليه نبيله وشوهت جزء من جسمها شوف واسمع عملت فيا ايه اجبرتني ابعد عن حبيبتي واتجوزها هي ولان ابويا كان راجل مفتري عنده الفلوس اهم من البني ادمين اجبرني اتجوزها ولما صممت علي نبيله امك بنفوذها حرقتها  كله بسبب امك الي ماتت وسابت شخص سئ زيك وقح الي انا بكره نفسي اني خلفت ابن زيه 
كريم صرخ صرخه وكأنه بيتألم : لا انا امي مش كدا
عاصم: لا كدا ياريت تعقل وبلاش تتصرف بوقاحه وأعرف الحقيقه
سعاد لقت كريم اتغير وعيونه احمرت بشده راحت شدته من قدامه: اطلع ياكريم بيه لـ اوضتك من فضلك
كريم الي الكلام نزل عليه زي الصاعقه كأنها لجمته طلع بخطوات بطيئه علي السلم!!!!
عاصم بتهديد ووعيد: والله لو ما اتعدلت لخليك كلب مرمي جنب الطريق
..............منه محمد.............
دخل بكل غضب وراح يفتح الدولاب بص واتوسعت عيونه فضل يفتح كل درف الدولاب كأنه داخل معاها معركه حاسمه وبصوت عالي نداه علي سعاد   !!! 
سعاد طلعتله: نعم ياكريم بيه؟؟!!
كريم زي المجنون بيفتح كل درف الدولاب: هي فين
سعاد بعدم فهمم: هي مين؟؟!!
كريم بيشوح: هدوم الست الي كانت هنا
سعاد: اه قصدك الست عاليا في اوضتها طبعا مقلتلكش انها رجعت اوضتها القديمه بس ليه دي الست عاليا كويسه جدا وطيبه جدا جدا ليه متقولكش انها اخدت كل هدومها بس انا بقي لو مكانك مش هسمحلها تعمل كدا بس برضو حقها بقي انا جوزي يجب لي ست كدا قدام عيوني  خليني اقولك انا هعمل فيه ايه حضربه علي وشه لحد ما صوابعي الخمسه تعلم وبعدها اطلق واتجوز راجل جديد احلي منه واجمل منه واغني منه 
كريم زعق جامد: خلصتي رغي
سعاد: لا لسه ممكن اسمعك المزيد
كريم بغيظ قرب منها
سعاد خافت: لا خلصت خلاص وانت روح كمل خناقتك  مع الدولاب
كريم زقها وقفل الباب: ايه ده راديو يا ساتر
وراح قعد علي الكرسي وبيفكر ازاي يجبرها ترجع غرفته تاني!!!!!
......منه محمد.......
قاعده تشرب عصيرها المفضل تتأمل في جمال البحر الي دايما تشبهه بحياتها يوم هادي ويوم غادر يبلع الكل في جُبه
جه من وراها وغما عنيها: أنا مين؟
عاليا:أنت بتهزر معايا شيل ايدك قبل ما تترحم عليها
طارق ابتسم بسعاده:طيب الحلوه مصريه
عاليا بعصبيه:ايوه زفت شيل ايدك بقي لو مش مستغني عن عمرك 
طارق ضحك:طب لو قلتلك يا فرفوره يا اموره كدا برضه هتموتيني
عاليا شالت ايده بسرعه ولفت وصرخت ودخلت جوه حضنه:طارق لا مش مصدقه حاسه اني عايزه اطير
طارق بادلها نفس الحضن بشوق سنين عُجاف وباس دماغها :لسه رقيقه ومتوحشه بس انا كمان سعيد اني شوفتك ياحبيبتي
عاليا حضنته تاني وهو فضل يضحك ويلف بيها بسعاده كبيره!!!!!
قعد قدامها يتأملها فيها جاذبيه رغم حزنها عمره ما شافه قبل كدا..!!!!
طارق حط كف ايده تحت دقنه: ياه يا عاليا قد ايه لما شوفتك صحيتي فيا حاجات فكرتني بنفسي وانا صغير فاكره أيام المدرسه 
عاليا:ايوه وحب بنت الجيران
طارق مثل الزعل:متنسيش كان فيها الشقاوة والبراءه
عاليا بضحكه ناعمه:اه بدليل كنا بنسرق البصل والطماطم ونحدفها علي غفر الجراش...!!!!
طارق ضحك بسعاده:اه والغفر يزعقو وبعدين يضحكوا ويقلولنا طيب ماتحدفوا علينا صنيه بطاطس باللحمه
عاليا:وبلبله كل يوم تضربنا بالخرطوم
طارق ضحك بشده: اه واحنا حاجه مش ممكن مصدرين برضو الهبل و العبط 
عاليا بصتله وسرحت!!!!!
طارق طقطق صوابعه قدام عيونها: سرحتي في ايه؟
عاليا بتنهيده:سرحت فيك وفي أيام زمان
طارق مسك ايدها:وانا كنت هتجنن واشوفك لانه وحشتني خفه دمك ولا اكلك
عاليا ببتسامه رقيقه:المهم جيت امتي وعرفت مكاني ازاي؟
طارق:جيت يا ستي امبارح وعرفت مكانك من ندي لسه عندي رقم البيت والحمد لله اني لسه محتفظ بيه بين كركيبي القديمه
عاليا بحزن:نازل اجازه
طارق فهمها:لا علي طول المستشفي الي كنت بشتغل فيها صَفت شغلها الصراحه زي ما تكون دفعه من ربنا كل مره بقول خلاص الاجازه الجايه هنزل بلدي بس الاجازه مبتجيش والعيانين مبيخفوش فضطر افضل واكمل
عاليا:معلش دي ضريبه انك دكتور
طارق:كمان زهقت من الغربه ونفسي احقق حلمي هنا رغم انه صعب
عاليا: ليه صعب
طارق بتكشيره واستياء:بزمتك مش عارفه بلدنا يا بنتي فيها الممثل درجه تانيه ولا المطرب الفاشل بياخد أجر قد الدكتور ٤ مرات
عاليا ببتسامه كلهاحنان:لا انشاء الله تحقق حلمك هنا وتبقي اشهر دكتور
طارق ضحك بستمتاع:بس يخربيت جمال امك يابت ده انا اول ما شوفتك معرفتكيش فكرتك اجنبيه المهم طمنيني عنك آخر معلوماتي انك اتجوزتي
عاليا:وحطلق
طارق ضربها كف:اوبس !انا برضو اتجوزت وطلقت
عاليا ضربته كف:كمان اوبس !! بس احكيلي ليه طلقتها
طارق:خنقتني واتجوزتها لمده سنه شوفت فيهم كل اللوان الطيف اجنبيه بقي ومختلفه عني تماما شوفي اجبلك من الاخر الجواز ده يعتبر الكارثة الكامله الي بنعملها بأرادتنا وعشان كدا حلفت ما اتجوز تاني
عاليا:اتجوزتها عن حب
طارق اتنهد بضيقه:لا اتجوزتها عشان تساندني في الغربه وقلت جايز احبها بس الموضوع طلع صعب ليه نتجوز من اصله
عاليا:بس احنا اتخلقنا للحب والجواز 
طارق كشر:اخص عليكي يامجرمه المهم ليه هتطلقي مع اني آخر مره قولتيلي انك بتحبيه بجنون
عاليا:اسمع
بعد ما حكتله كل حاجه بالتفصيل زي ما يكون قرء أرشيف أفكارها!!!!!!
طارق بضيقه: اخص عليه عاليا انا هنا وهقف جنبك وهساعدك بواجب اني اخوكي في الرضاعه ويله قومي معايا
عاليا :علي فين
طارق سحبها من ايدها:متسأليش النهارده انتي معايا وبس
ركبها اللنش الي دخل واتعمق بيهم في نص البحر!!!!
عاليا:ياه البحر ده عميق اوي
طارق بمغزي:بس انتي بتعشقيه
عاليا بغصه:ايوه رغم غدرته لكن لسه بحبه
طارق:كدا انا من بكره هشتري لنش واسميه  ع اسمك عاليا عروسه البحر
عاليا:والله تبقي ابن حلال ويا سلام لو يخت واعيش فيه وابعد عن الناس متهيئالي الي يعيش في البحر يفضل سعيد علي طول
طارق:عاليا قلبي مش عايزك تزعلي مفهوم فاكره كلمتك زمان لما كنت ازعل علي حاجه تروح مني كنتي بتقوليلي ايه
عاليا:ايوه جايز راحت عشان ربنا بيحبنا عشان كدا بيبعدها عننا
طارق:مظبوط المهم انا لسه مشبعتش منك يا صاحبه الجلاله وعايز اكون معاكي كل يوم
عاليا:دي سهله اوي اطلب منهم يرفدوني
طارق:دمك شربات استمري يا فتاه
عاليا:ايه رأيك تشتغل عندنا في الشركه
طارق:اشتغل ايه دوسيه
عاليا ضربته في كتفه :لا دكتور للشركه الدكتور الي كان معانا سافر وبجد احنا محتاجين دكتور شاطر موهوب زيك ها ايه رايك؟
طارق: اممم مبدئيا موافق بس مش لما تكلمي صاحب الشركه يمكن مينفعش
عاليا بثقه كبيره:مالكش دعوه بصاحب الشركه بابا عاصم مش بيقولي لا
طارق قرص انفها:اوك اجيلك بكره بس النهارده بطلي بخل واعزميني علي لقمه حلوه 
عاليا ابتسمتله: بس كدا موافقه طبعا
طارق: يله يمكن ابقي سعيد في الشغل واعوض الي ملقتهوش في الحب
عاليا:طول عمرك طماع عايز تبقي سعيد في الاتنين
طارق:اقعدي ساكته
عاليا مدتله لسانها:لا انا عايزه اعملك دوشه
وقضوها ضحك وهزار وحنين للماضي
يتبع..
لقراءة الفصل السادس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent