recent
أخبار ساخنة

رواية شمس الصعيد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم نور الشمس

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية شمس الصعيد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم نور الشمس

 رواية شمس الصعيد الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم نور الشمس


بعد مرور اسبوع
🌞🌞🌞🌞🌞🌞
كان الجميع يباشرون أعمالهم لإنهاء أكبر قدر عالي من العمل حتي تستطيع شمس و قصي السفر للخارج لقضاء شهر العسل 
زين : شمس حبيبتي هتبدي في مشروع المول دلوقتي ولا لما ترجعي بالسلامة 
شمس : لا حبيبي لما ارجع علشان عوزاه على أحدث تراث 
حاتم : تحبي نعمل دعاية للمول 
شمس : ايوه طبعا وعوزة أكبر حملة دعاية 
نرمين : اسم المول ايه
شمس بابتسامة : طبعا نفس شعار شركتنا
ملك : بس ده حلمك انتي ولازم يبقي على اسم من اختيارك 
شمس بابتسامة : كلنا واحد يا ملك انا شمس SH بردو 
زين : خلاص يبقي اسم المول الشمس تمام
حاتم : لا طبعا اسم المول كوين SH . Z . H 
شمس باستغراب : ليه كوين 
حاتم : علشان انتي ملكة الصعيد و العيلة 
نرمين : صح حاتو بيتكلم صح الصح 
حاتم بغزل : قلب حاتو انت يا عسل 
دخل قصي الى مكتب شمس ونظر لها بغيظ وتوجه إليها وسحبها خلفة 
شمس : قصي براحة فى ايه 
قصي بغيظ : في أن الهانم الفرح بعد ٣ اسابيع ولسه قاعدة مورهاش لبس ولا فستان ولا حاجات مشخلعة حتي 
شمس بصدمة : يا لهوى هو انت من النوع ده عاوز قلة ادب و سفالة 
قصي بغمزة : وأكتر من كده يا وحش الكون
شمس بدلع : حبيبي يا خديوي 
قصي بعشق : يالا يا نجمتي ورانا حاجات كتير 
شمس : لحظة واحدة بس اجيب حاجتي 
ملك : اتفضل يا وحش الكون 
ضحكت شمس ومسكت ايد قصي وغادرو 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
فى احدي مولات 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞
دخلت شمس وهي بين أحضان قصي وهي سعيدة و فرحانة بكل تلك الأحاسيس والمشاعر الجديدة التى يغمرها بها قصي 
قصي بعشق : تعالي نفطر الاول علشان هموت من الجوع 
شمس بابتسامة : يالا قصيي
توجهو إلى احدي المطاعم وطلبت سندوتشات سريعة ومشيو ياكلو بسعادة ولا يهتمو بكلام الناس ولا نظراتهم 
قصي : تعالي نجيب شوية هدوم 
شمس : اشطا بس على حسابي 
قصي : لا طبعا انا راجل ومينفعش تدفعي وانا واقف
شمس برفع حاجب : اسمع بقي يا عم العسل انا بنفذ كلامي من غير مشاكل اشطا 
قصي : شمس علشان خاطري مينفعش بجد كمان الهدوم اللي هتجبيها هتلبسيها ليا انا مش لحد تاني فعلشان خاطري خليهم عليا 
شمس بدلع : ماشي يا خديوي 
دخلو إلى المحل واخذ قصي يختار ملابسها بعناية فائقة وألوان جذابة و مختلفة تليق بتلك الحورية 
شمس بكسوف : قصي كفاية سفالة و قلة ادب
قصي : مالك بس يا قلبي
شمس : قصي بالله عليك كفاية مينفعش كده انا لو كنت شفت المحل والله مكنت دخلته 
قصي بابتسامة : ياختي حلوة انتى مكسوفة يا وحش الكون 
شمس بذهول : هو انت فاكر اني هلبس الحاجات ديه تبقي غلطان انا عمري مهلبس الحاجة ديه 
قصي بصدمة : يعني ايه 
شمس بجدية : يعني انا شمس المنشاوي وعمري مهلبس السفالة ديه ابدا
خرجت شمس بقوة وعظمة وتركت قصي خلفها فتوجه الحرس وحملو الشنط وهم يضحكون على منظر قصي الذي اسرع خلفها
قصي بصدمة : يالهوي طيب الفلوس اللي دفعتها هعمل بيها ايه
شمس بابتسامة : وانا مالي يا لمبي 
قصي : خلاص اتجوز واحدة تدلعني و تشخلعني 
شمس بردح وصوت عالي : نعم يا روح امك تجوز عليا ليه يا عمرو كنت ناقصة ايد ولا رجل ولا منفعش ابقي ست 
قصي : اهدي يا شمس فى ايه
شمس بردح : يا خاين يا غشاش 
قصي : يا مصبتي انا عملت ايه دلوقتي 
شمس : عاوز تتجوزي عليا 
قصي : مش لما اجوزك انتى الاول ديه عيشة تقصر العمر 
شمس : انا عشتي تقصر العمر خلاص طلقني حالا 
قصي : كل ده علشان جبت شوية قمصان نوم انا ابن 60 كلب عارفة انا هوزعهم على الناس 
بسرعة شاورت شمس للحرس فغادرو المول وهم يضحكو عليهم 
شمس بدلع : مالك يا خديوي 
قصي بعشق : بعشقك يا نجمتي بعشق كل حاجة فيكي 
شمس بابتسامة : طيب يالا بقي نكمل باقي الحاجات 
قصي بابتسامة : يالا يا مجنونة بس بردو هتلبسي الحاجات أيها وغمزلها 
شمس بكسوف : لا مش هلبسهم وهتشوف
قصي : والله يا نجمتي من أول ليلة هتلبسيهم وبمزاجك كمان 
شمس : صحيح هو احنا مش هنجيب فستان الفرح
قصي : اوبس نسيت معاد المصممة يالا بسرعة 
امسك قصي ايد شمس وغادرو المول وتوجهو إلى احدي الشركات الفاخمة
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في شركة ملكة النار
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
وصل قصي إلى شركة ملكة النار ودخلو 
شمس : قصي احنا بنعمل ايه هنا 
قصي بابتسامة : هتجيب فستانك يا نجمتي
شمس : بس هنا اشمعنا يعني 
قصي : علشان مينفعش نجمة قلبي تلبس اي حاجة لازم تلبس افخم حاجة واجمل حاجة يالا 
توجه قصي  بصحبتة شمس 
قصي بجدية : من فضلك عندنا معاد مع مدام سبرين 
السكرتير : اهلا وسهلا قصي بيه اتفضل استريح هدي خبر للهانم 
دخل السكرتير وبعد فترة خرج وسمح لقصي و شمس بالدخول 
سبرين بابتسامة : اهلا وسهلا قصي بيه 
قصي بابتسامة : اهلا بيكي أحب اعرف 
سبرين : مين ميعرفش شمس المنشاوي منورة شركتي
شمس بابتسامة : اهلا بيكي 
سبرين : تحبو تشربو ايه
قصي : شكرا بس احنا كنا محتاجين فستان فرح لشمس 
سبرين : حاجة معينة 
شمس بابتسامة : لا عادي 
قصي : اسكتي انتى بصي مدام سبرين انا عاوز الفستان يكون ضخم و روعة وجميل و مش مهم التكلفة عاوز اكون معاكي خطوة بخطوة فى كل حاجة 
سبرين بابتسامة : شكلك بتحبها 
قصي بعشق : توتوتوتوتوتو  بعشقها 
سبرين : ربنا يخليكم لبعض تمام احنا هناخد المقاسات 
شمس : بس انا عوزة اشوفه
قصي : لا طبعا انتى هتشفيه يوم الفرح وبس كمان انتى كلها كام يوم وهتسفري الصعيد فانا هقوم بالواجب 
سبرين : هو الفرح فى الصعيد 
قصي : لا طبعا الفرح هنا هناك هيبقي الحنة وبس 
سبرين : تمام يالا ناخد المقاسات 
اخذت سبرين مقاسات شمس وتم الاتفاق مع قصي على كل شي و غادو 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
🌞 مر الوقت سريعا وكان الجميع مشغول بين العمل و تجهيز الفرح و فرش جناح جديد لقصي و شمس فى فيلا المنياوي 
🌞 سافرت شمس و زين إلى ألمانيا واحضرو معهم مجموعة من الكاميرات ونظام مراقبة على اعلي مستوي من شركة G . K . W 
🌞 طلبت شمس الكبيرة من حفيدتها المجي إلى الصعيد فجهزت حالها وغادرت تحت حراسه رجالها 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في الصعيد
🌞🌞🌞🌞🌞
وصلت شمس الي القصر فى الليل و كان الجميع فى ثبات فصعدت إلى غرفتها و بدلت ملابسها و توجهت إلى غرفة أبوها ونامت بين أحضانة ففتح عيونة وجدها صغيرتة فضمها لحضنة بشدة وقبل رأسها بكل حنان ونامو 
فى الصباح علم الجميع بوصول شمس الصغيرة وأمر وهدان احدي الخدم بالصعود لها فصعدت و نزلت واخبرته بان الكبيرة ليست بغرفتها فسأل الحرس ولكن اخبروه بأنها لم تخرج من القصر وهى بالداخل 
وهدان بغضب : يعني هتكون فين الارض اتشقت وبلعتها
شمس الكبيرة : انا عوزة بتي هتوها 
وهدان بغضب : اهدي يا حجة هتكون راحت فين يعني
نزل حامد و هو مبتسم وجلس أمامهم
حامد بابتسامة : صباح الخير 
شمس الكبيرة بغضب : انت نازل فرحان وبتك محدش لقيها فى القصر كله
حامد بضحكة : علشان كانت فى حضني طول الليل ولسه رايحة اوضتها تتسبح وتلبس وهتنزل على طول 
وهدان بغيرة : وهي ليه تنام معاك 
حامد بغيظ : بنتى و قلبي 
وهدان بعصبية : لا ديه بنتى انا وقلبي انا 
شمس الصغيرة بابتسامة : وانت حبيبي يا وهودي 
شمس الكبيرة بغيظ : اتلمي يا بت 
وهدان وهو يضمها لحضنة : آخر مرة تعمليها النوم فى حضني انا وبس 
شمس الصغيرة بضحكة رنانة : انا كلها اسبوع وهنام فى حضن راجل تاني خالص
وهدان بتملك : احنا استعجلنا  اوي فى الجوازة ديه لازم ناجل شوية 
حامد : صح يا عمي ناجل سنة اتنين أو حتى عشرة 
شمس الكبيرة بصدمة : انتم اتجننتم خلاص 
شمس الصغيرة بابتسامة : طيب مع نفسكم انا هخرج برعد شوية 
تركتهم شمس الصغيرة وغادرت القصر واخذت الفرسة ونطلقت إلى الأرض 
مر الوقت وعادت شمس الصغيرة من الخارج ووجدت الجميع في انتظارها على الفطار فجلست على الكرسي الخاص بها وتناولت الفطار وسط عائلتها ولم تغيب عن نظرات سمر لها ولكن لم تهتم 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
عند المجهول
🌞🌞🌞🌞🌞
المجهول : فرحانة وعمله فرح ومبسوطة وكل حاجة على مزاجك بس خلاص انا سايبك بقالي فترة كبيرة حتي سمر الغبية معرفتش تريحني من شمس الكبيرة بس خلاص لازم شمس المنشاوي تموت ولااااااااااا تنفضح فضيحة جامدة بس ده صعب شمس الحرس حوليها فى كل مكان لازم اتصرف انا زهقت من طول الانتظار من شمس الكبيرة لبنتها نجمة لحفيدتها الملعونة شمس لازم انهي العيلة ديه كلها لازم الفرح يتقلب حزن و دمار مش لازم شمس تفرح لازم الدموع تصاحبها 
توجه المجهول الي احدي الغرف ووقف امام مجموعة صور تحمل جميع العائلة واقسم على الانتقام منهم 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
🌞 مر الوقت سريعا واصبح الفرح على مشارف الوصول وكان فاضل فقط بضعه أيام
🌞 كان العمل فى الصعيد على قدم و ساق ولما لا وهو فرح و زفاف كبيرة الصعيد 
🌞 جاء الشباب الي الصعيد وعائلة قصي معهم 
🌞 أمرت شمس بتجهيز ١٠ بنات على نفقتها الشخصية للزواج 
🌞 تم نصب الفرح فى البلد للاحتفال لجنة الكبيرة وكان قصر المنشاوي على أتم استعداد 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في غرفة شمس الصغيرة 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
كانت شمس تنام بأمان و راحة ولكن شعرت بأحد يقتحم عليها الغرفة ويفتح الستائر حتى يسمح لضوء الشمس بالدخول 
شمس الكبيرة : يالا يا حبيبتي اصحي بقي
شمس الصغيرة : في ايه يا تيتة بتصحيني ليه
شمس الكبيرة : يالا اصحي ورانا حاجات كتير لازم تجهز 
شمس الصغيرة : يا حبيبتي النهاردة الحنة ولسه الفرح بعد بكرا فهدي كده يا موزة 
نرمين : احط الحاجة ديه فين يا تيتة 
شمس الكبيرة : حطيها فى الحمام 
ملك : والحاجة ديه تيتة 
شمس الكبيرة : حطيها على التسريحة 
زين : احط الحاجة ديه فين تيتة 
شمس الكبيرة : حطها على السرير ويالا الكل برا 
خرج الكل وتركو الشمسان مع بعضهم 
توجهت شمس الكبيرة الى الحمام وجهزته على مزاجها وخرجت وجدت شمس تلعب على التليفون بكل راحة 
شمس الكبيرة : يالا يا قلبي الحمام جاهز 
شمس الصغيرة : طيب يالا برا يا موزة 
شمس الكبيرة برفع حاجب : قومي يا بت قدامي على الحمام ده حمام العروسة وانا بنفسي اللي هحميكي
شمس الصغيرة : لا طبعا انا هاخد دش لوحدي 
توجهت شمس الكبيرة لها وامسكها من شعرها وسحبها خلفها تحت ضحكات شمس 
بعد مرور أكثر من ساعة خرجت الشمسان من الحمام وكانت الصغيرة تلف جسدها بالفوطة وهى تضحك بشدة 
شمس الكبيرة بابتسامة : حمام الهنا يا قلبي 
شمس الصغيرة بابتسامة : يالهوي يا شمسي انا حاسة ان جسمي عامل ذي البيبي خالص انتى ايدك سحر 
شمس الكبيرة بابتسامة : ولسه يوم الفرح هخلي الواد قصي يستمتع اكتر 
شمس بضحكة رنانة : والنعمة انتى جامدة بتفكري فى الواد بضمير 
شمس الكبيرة بفخر : لازم افكر فيه ودلعه هخليه ياخد موزة مش جعفر 
شمس الصغيرة بغيظ : انا جعفر يا شمس 
شمس الكبيرة : يالا وكسه انا شلت عفانة من عليكي كتير
شمس الصغيرة بغيظ : يالا برا بقي علشان البس
شمس الكبيرة : الهدوم على السرير فى العلبة البسي و نزلي بسرعة 
خرجت شمس الكبيرة وتركتها تلبس 
امسكت شمس العلبة وأخرجت وأخرجت عباية باللون الأبيض رائعة الجمال 
شمس بانبهار : واااااااو تحفة يا شمسي 
لبست شمس العباية ورفعت شعرها للاعلي بكل فخامة وعملت مكياج رائع ولبست سلسلة جدتها ولبست الجذمة 
فتحت شمس الباب وجدت والدها امامها على وشك التخبيط 
شمس بابتسامة : تعالي حبيبي 
حامد بحنان : تعالي شوية عوزك 
دخلو الغرفة واغلق الباب خلفة وجلس على السرير 
حامد بحنان : تعالي يا قلبي قعدي جمبي من أول لحظة شفت نجمة وانا عشقتها كنت بعملها كل حاجة عملتها يوم متولدت كانت على ايدي انبهرت بلون عيونها وجمالها لقيت نفسي بقولها نجمة المنشاوي نجمتي شكل عمي وهدان سمعني فضحك وقال اسمها نجمة المنشاوي فرحت اوي  من صغرها ركوب الخيل فرستي كانت مراته حامل ووعدتها أن المهرة هتكون ليها وفعلا الفرسة ولدت مهرة صغيرة نجمة فرحت اوي وسمته برق وزعلت اوي كانت نفسها فمهرة بنت علشان كانت عوزة تسميها ورد زعلت شوية بس خلاص كنت كل يوم عيد ميلادها كنت بجيب هديه ليها الاول كنت بيجب عرايس وبعد كده لما كبرت شوية كنت بجيب دهب بس كانت بتلبسه شوية وبتشيلة وجه يوم سالتها ليه مش بتفضل لبساه قالتلي انه مش حلو  و كبير على سنها وكل البنات بيكلمو عليها زعلت منها ومبقتش اجي هنا فضلت اسبوع مجيش ولا اكلمها لقتها جت عندي يوم بعد المدرسة وبدل متصالحني لقتها بتقولي براحتك انت اللي غلطان رايح تجيب دهب لواحدة قد امك مش لواحدة في سني وسابتني ومشيت تاني فضلت اضحك يومها كتير وقررت بعدها يوم مجيب هدية ليها يبقي على ذوقها لقيت نفسي تاني يوم رايح ليها القصر وختها ونزلت رحت على الأقصر ورحنا محل الجوهرجي وقولتلها نقي على ذوقك فرحت اوي وطلبت سلاسل رقيقة وفعلا اشترت سلسلة رقيقة اوي ومن يومها بقيت اختار حاجات رقيقة ذيها عكس شخصيتها تماما بس كنت بعمل اللي هي عوزاه 
شمس بابتسامة : كنت بتعشقها للدرجة ديه 
حامد بعشق : كلمة عشق كانت قليلة عليها ديه يوم الخطوبة رفضت تلبس الشبكة والدنيا قامت و امي و الحجة شمس و عمي وهدان فضلو يتحيلو عليها تلبسها بس صممت لما عرفت كده زعلت ومردش اجي رغم أن فاضل ساعتين على الفرح لقتها جاية البيت عندي ورمت الشبكة ووقفت تزعق وتقولي ديه منظر شبكة انت عارف اني عمري مهلبس الدهب الغريب ده مسكت الشبكة وفعلا اتصدمت من منظرها كانت غوايش كبيرة و ضخمة و كام سلسلة يخلعو رقبتها المسمسمة و خواتم تخلع صوبعها وفضلت تضرب فيا وعيطت مستحملتش منظرها ختها في حضني وفضلت اهدي فيها وفعلا سكتت بالرغم انى عارف انها يستحيل تعيط ختها ورحت بسرعة على الجوهرجي وخلتها تنقي شبكتها على مزاجها وبراحتها ورجعنا تاني البلد وعمي وهدان كان خلاص عاوز يولع فيها بس مقدرش وفضلت كل هدية اجبها ليها تكون رقيقة 
شمس : امممممممم ايه الحاجة ديه بقي 
حامد بابتسامة : ديه حاجة امك عارفة قبل متموت قالتلي يوم فرحك قديكي الحاجة ديه انتى احق واحدة بيهم مبروك يا قلبي ربنا يسعدك 
شمس بابتسامة : ربنا يخليك ليا يارب وتفضل سندي و ظهري فى الدنيا 
حامد بحنان : قلبي يا شمس انا النهاردة بس اطمنت عليكي وعاوز اعرفك حاجة انا من أول لحظة بثق فيكي حتى لو وسط مليار راجل بس غصب عني انتى قوية ذي امك وخايف عليكي والله يا بنتي بثق فيكي 
شمس بابتسامة : خلاص يا دودي انسي
حامد بدموع : شمس اوعي فى يوم تزعلي مني او حتى تكرهيني انا خايف عليكي من كل حاجة نفسي اخبيكي جوا قلبي 
شمس بحب : وانا بحبك اوي يا بابي وعارفة ان ديه غريزة كل اب يخاف على عيالة 
حامد بابتسامة : يالا بقي زمان الناس تحت بيقولو العروسة مش عوزة العريس وانا بصراحة موافق ده واد رخم و رزل 
شمس بضحكة رنانة : بس انا بحبه دودي 
حامد بغيظ : انا بس اللي حبيبك مفهوم 
الباب خبط ودخل زين وجلس بجوار شمس وضمها لحضنة وقبل رأسها بكل حنان 
زين بحنان و حب : يالا يا قلبي الناس تحت بتسال على العروسة 
شمس بابتسامة : حاضر لحظة واحدة بس 
حملت شمس صندوق المجوهرات ووضعته فى الخزنة واغلقتها بالرقم السري ونزلو 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في الاسفل
🌞🌞🌞🌞
كانت النساء يجلسون يغنون ويهيصون للاحتفال بزواج كبيرتهم وعندما راوئها اطلقو الزغاريط 
جلست شمس الصغيرة بجوار جدتها و عائلتها وجاءت فتاة الحنة رسمت لها بعض الرسومات البسيطة الجميلة 
قدم النساء الهدايا للكبيرة من أموال و مشغولات ذهبية 
استمع الجميع لصوت ضرب نار فنتفضت شمس الصغيرة بسرعة واخرجت سلاحها بسرعة وتوجهت الى الخارج وجدت الرجالة يرقصون وعندما رأو شمس الصغيرة اخذو يهللون فنزلت واخذت تطلق بعض الأعيرة النارية في الجو 
حامد : ايه يا كبيرة مش هتلعبي بالعصاية ولا ايه
شمس الصغيرة بابتسامة : وديه تيجي يا بوي لازم اهزمك ذي كل مرة 
حامد وهو يخلع العباية : بس المرة ديه مش هتعرفي 
شمس الصغيرة بعظمة : هنشوف يا بوي 
اعطي زين العصاية لشمس ووقفت امام أبوها تلعب العصا و بعد فترة كانت تمسك شمس العصاية بتاعتها و بتاعة أبوها  فضحك الجميع 
مر الوقت وغادر اهل البلد ودخلت العائلة إلى القصر 
وهدان بابتسامة : مبروك يا قلب وهودك هديتك يا قلبي
اعطي وهدان لشمس طقم من الماس رائع الجمال باللون الاحمر 
شمس الكبيرة بابتسامة : وديه هديتي يا قلبي 
وكان عبارة عن طقم الماس باللون الأزرق
زين بابتسامة : وديه هديتي يا غالية 
وكانت عبارة عن كولية من الماس رائع الجمال 
حاتم بابتسامة : شمسي واختي و صديقتي مبروك يا قلبي
وكان عبارة عن طقم من اللؤلؤ رائع الجمال
شمس الصغيرة بابتسامة : ايه يا دودى فين هديتي 
حامد : مفيش 
شمس الصغيرة بحزن مصطنع : شكرا يا بابي شكرا 
اخرج حامد علبة واعطاها لها وعندما فتحتها شهقت شمس بشدة من شدة جمال الطقم 
شمس الصغيرة بذهول : بس ده غالي اوي يا بابي 
حامد بحب : مفيش حاجة تغلي عليكي يا قلبي 
اما نرمين و ملك فاعطوها خواتم جميلة جدا 
شمس الكبيرة بجدية : يالا الكل على النوم علشان السفر الصبح يالاااااااااااااا 
صعد الجميع الى الاعلي ووضعت شمس الهدايا فى الخزنة وبدلت ملابسها وتوجهت إلى غرفة والدها ونامت بين أحضانة 
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent