recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم منه محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم منه محمد

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم منه محمد

رواية أحببتك رغم انتقامك الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم منه محمد


داخلت وقفت وراها لسه بتلف اتخضت
نهله: كريم رجع البيت
سعاد لفت تكمل شغلها وتجاهلتها تماما
نهله لفتها بحده: انا بسالك ليه مش بتجاوبي
سعاد بحده: افندم عايزه ايه؟؟!!
نهله: كريم رجع البيت
سعاد بتكشيره: لا لسه مرجعش اكيد مع الست عاليا حبيته
نهله بحرقه: اسمعي كريم بيحبني انا سامعه بيحبني انا (وذقتها بنظرات كلها استفزازوخرجت)
سعاد  لمعت على شفايفها ابتسامة كلها مكر :طيب والله لوريكي بيحب مين فيكم 
خلتها واقفه قدام حمام السباحه راحت تتسحب بخطواتها ومره واحده ذقتها في عمق الحمام صرخت برعب: بتعملي ايه يا مجنونه؟؟!!
عاليا الي لسه راجعه من الشركه وصلها صوت الصرخه طلعت تجري بلهفه: انتي عملتي ايه
سعاد: ولا حاجه حبيت اعرف كريم بيه بيحب مين فيكم اكتر(وذقتها هي كمان في الحمام)
سعاد شافته بيركن العربيه وداخل من البوابه صرخت بفزع: كريم بيه الحق ياكريم بيه
نهله اول ما حست انه وصل غطست نفسها لكن عاليا بالفعل بتغرق
سعاد بصريخ: الحق نهله هانم بتغرق
نهله بستغاثه مصطنعه: كريم ساعدني
كريم نط  بكل قوته ونزل للقاع انتشل جسم عاليا بين ايديه وطاف بيها علي السطح وطلع بيها حطها علي الارض بلطف بعد ما سعفها واطمن انها بخير قام ولف مشى جوه الفيلا وأمر سعاد تساعدها وساب نهله االي انصدمت برد الفعل وعامت بقهروغيظ وطلعت بره الحمام ورمت عاليا بنظرات كلها حقد وغيره
.............منه محمد....... منه محمد
كريم مقرب عليها بلهفه: عاليا عامله ايه؟؟!!
سعاد ببتسامه: الحمد لله غيرت وشربتها نعناع وبقت زي الفل ونامت
كريم: انا عاوز افهم ايه الي حصل؟!
سعاد : انا كمان عايزه افهم ايه الي حصل
كريم بتعجب: ازاي الاتنين يقعوا في نفس الوقت
سعاد: طيب ليه انت اخترت عاليا الاول
كريم بشك: لان نهله بتعرف تعوم لكن عاليا لا يا ذكيه بس انا مش هخالي الامر ده يعدي بسهوله
سعاد ضحكت بخبث : وانا معاك يا كينج
كريم لنفسه ......لا أستطيع التحرر منك ولا تستطيع التحرر مني
.......منه محمد.........
تاني يوم داخل الشركه قاعد بيفتح اللاوراق الي قدامه بكل فزع
عاصم بهدوء: ليه الرقم الموجود في الميزانيه مش متطابق مع الرقم الصادر ملايين في عداد المفقودين مش بس كدا ربع مليون كمان من فتره بسيطه
كريم حرك عينه بضجر: قصدك تقول اني سرقتك 
عاصم بهدوء: مش ده الي قصدي اقوله بس محتاج افهم التوقعات دي مش ليك
كريم: انت مقلتهوش لكن بتفكر فيه (رمي الدوسيه بعصبيه) معرفش عنها اي حاجه وده مش توقيعي وانا معملتش حاجه من دي لاني مش محتاج
عاصم حرك القلم في ايده : جايز يكون توقيع مزور مش حقيقي ولو كنت مش عامل ده هطلب من قسم الحسابات التحقيق في حسابك نعرف فيه معاملات مشبوه
كريم هب من مكانه بصرخه: انت عندك شك اني اعمل كدا انا عندي فلوس لو اكلتها مش هتخلص فاليه اعمل كدا 
عاصم قام قصاده :الامر مش متلعق بوضعك المالي الامر متعلق بالجشع والطمع
كريم بصرامه: انت مفكرني جشع
عاصم بضيقه:مش ده برضو قصدي اسمع كلامي لـ اخر انا بحاول ادله تانيه
كريم :لو كنت واثق فيا مكنتش قلت كدا انك محتاج تثبت ان التوقعات مزوره ده لانك مش واثق فيا
عاصم :كريم انا بثق فيك وعارف انك معملتش كدا بس مينفعش اقوله من غير ادله ومحتاجاك تفهم ان انا الرئيس التنفيذي الي بيحقق مع الموظفين انا دلوقت مش اب بيحقق مع ابنه
كريم بطريقة مستفزة: ابويا هايل انك لسه فاكر اني ابنك يبقي ليه تشك فيا
عاليا بصوت مخنوق: كريم لو سمحت اهدي وجمع نفسك
كريم بصلها وبرق:ده ميخصكيش لانه لو انتي الي في الامر مكنش هيشك فيك اصلا
عاصم بخلق ضيق : كريم اسمعني هطلب من قسم المحاسبه يحققوا في كل الحسابات البنكيه بس في الفتره دي انت موقوف عن العمل
خالد هنا بص لـ احمد وحس بالانتصار لكل افعاله!!!!
كريم بعصبيه: تمام اعمل الي انت شايفه انا مجرد موظف بالنسبه لك مقدرش اقولك لأ
وخرج بكل غضب العالم 
خالد خرج وراه : هساعدك
كريم لف وبصله :اياك تعمل كدا لانك لو كنت عايز تساعد كنت لقيت الشخص الي عمل كدا لو عايز تساعدني كنت جيت لي وسالتني مش تروح تبلغ ابويا 
خالد: انا قمت بشغلي لازم ابلغ لو لقيت امر مريب مقدرش اتستر عليه
كريم بحده: انت معتقد اني اعمل كدا ليه مسألتنيش
خالد كتف ايده حوالين صدره: انا بتبع الاجرات وبميز وبفصل بين الشغل والقضايا الشخصيه
كريم: وانا مش مصدقك انت اصلا عملت كدا لانك مش طايقني
خالد بتحذير: بلاش تتهمني
كريم: انا بقول الحقيقه لاني عارف انك بتكرهني وفرصتك جاتلك بس اعمل الي تعمله
خالد: كريم كدا بجد كتير
كريم: انا بقول الحقيقه انت بتكرهني قولها( وخبطه في كتفه كذا مره وري بعض) قولها يله
عاليا خرجت علي الشجارودفعت خالد يبعد: بس بس هنبدء تتخانق خالد عمل الصح انت غلطان
كريم بعصبيه: انتي بتتهميني اني اسرق مال الشركه
عاليا: حتي لو عارفه الحقيقه مش هقولك
كريم مسك ايدها بحقد: انتي كمان مصدقه اني اعمل كدا  طبعا محدش مصدق تفسيري انا شرير مجرم في عينك في كل الاحوال
عاليا خافت لماشافت ملامح وشه قاسيه: من فضلك متخلقهاش ماده للخناق
كريم شاور علي نفسه بحده وقال بقسوه: انا طبعا بالنسبه لك انا شيطان رجيم بعذب الناس توضيحي وشرحي ودفاعي طز بس فكري زي ما انتي عايزه وشايفه (ومشي مفادر المكان  محتاج يهرب من كل شئ من الاتهام يهرب من وقوفها جنب خالد )
خالد: ليه مروحتيش وراه
عاليا: خاليه يهدا الاول دلوقت مستحيل يسمع عن ازنك
ولفت دخلت غرفه الاجتماعات وخالد ابتسم بتشفي ودخل وراها
..........منه محمد............
عاصم: اثناء غياب كريم عاليا وخالد اهتموا بشغله ولو فيه اي اسئله مفيش داعي للتردد اطرحوها عليه
عاليا: لحد امتي؟؟!!
عاصم اتنهد: لحد ما نلاقي الدليل
خالد: تمام
عاصم: نرجع بقي لشغلنا
عاليا بتردد: بابا انت مصدق ان كريم يعملها
عاصم: لازم اثق فيه بس محتاج للتحقيق عشان نعرف ايه بالظبط الي حصل وانتي معتقده انه يعملها
عاليا بحيره:مش واثقه لاني معرفش كريم كويس الكراهيه عامته افعاله كلها انتقام
عاصم: نفس تفكيري نفسي اصدق الي بيقوله بس معرفش اذا كان ده جزء من خطته كل الي هنعمله نحقق اذا كان هو الي عملها او لأ هنعرف اكيد ايه الي حصل خلينا نشوف النتيجه وبعدها نشوف هنعمل ايه؟؟!!
عاليا: بابا من فضلك بلاش تشددها عليه اوي  لو طلع كريم فعلا عملها اه يدفع تمن الي عمله لان محدش هيقف جنبه ويساعده
عاصم هز دماغه وبدؤا يكملوا شغلهم
........منه محمد......
طار علي امه الصدر الحنين الملاذ الي مستحيل يفارقه حتي لو فارقه كل العالم  كلمها بكل جوارجه كأنها قدامه شيفاه وسمعاه.....ماما انا معملتش كدا انتي مصدقاني صح بس بابا مش مصدقني مفكرني سرقت من مال الشركه قال انه بيحبني اهو طلع مصدق وطردني من الشركه  خلص كلامه وووقف بصمت قلبه بينزف ألم و قهر اخد شهيق وزفير محتاج للهواء يعبق الرئه يمكن تطفي النار المشعلله في صدره لكن مش قادر احساس الظلم صعب بيخنقه
.......منه محمد......
دخل وقف وراه لقاه باصص من الشباك وبيشرب كوبايه شاي ومنسجم جدا
احمد: ايه هي الخطوه الجايه؟؟؟!!!!
خالد لف وبصله: ليه بتسأل فعلا لانك عايز تعرف ولا عشان تساعد
احمد: الاتنين لاننا في نفس القارب ده غير محتاج مبلغ كمان
خالد: متقلقش لو اشتغلت معايا مشاكلك كلها هتتحل ومستحيل تتكسر
احمد سأله بسرعه: انت بتديني فلوس كتير ممكن افهمك اكتر ايه هو هدفك
خالد: لو قولتلك عايز ادمر حياه كريم افسدها بما فيهم الشركه دي هتعمل ايه هتروح تبلغ ولي نعمتك السيد عاصم
احمد بجشع: ده يعتمد عليك لو استفدت منك اكتر موافق طبعا اكون معاك انت ونقفلها بالضبه والمفتاح
خالد مسد علي كتفه يطمنه: الي اخدته مني ده مبلغ صغير جدا نقطه في بحر من هنا ورايح هغرقك فلوس اكتر بكتير كأنك سكرتير 
احمد مدله ايده بالسلام وخالد حط كوبايه الشاي ولف وابتسم وعمل نفس الشئ
................منه محمد..........
قاعد بيتكلم في الموبيل يادوب بينزله من علي ودانه لقاه الي ناطه في وشه وسألته: مال وشك عمل كدا؟؟!!!
حسن نفخ: التلفون مقفول
ندي: طبعا مفيش معلومات جديده الشخص الي سرب الخبر قفل موبيله ولا يمكن نوصله عن طريق الرقم هنعمل ايه؟؟!!!
حسن: مش عارف (بص لقاه الي فايت من قدامه) كريم
كريم بصله وبص لندي ومشي راح قعد علي البار!!!
حسن بستياء: ماله ده؟؟!!
ندي هزت كتافها: معرفش
حسن: اوك اتصلي بعاليا تيجي ونعرف منها
ندي مسكت الموبيل: طيب
........منه محمد......
دخل بعد ما دق الباب وقرب من مكتبها وحط ملف قدامها
خالد: راجعي ده بس عايزك تضاعفي فيه المراجعه ولو كنتي كويسه نبدء خطه التسويق
عاليا ببتسامه خاطفه: تمام
خالد لف وبص في مكتب كريم لقاه الكرسي فاضي فارغ ابتسم في نفسه
عاليا رفعت دماغها: ياتري قلقان عليه
خالد: ايوه طبعا ومش عارف ازاي اقدر اساعده لو طلع هو الي عمل كدا ومش عارف اذا كنت عملت الصح ولا لأ اني بلغت عمي عاصم بالارقام المشبوه يمكن لو كنت سكت مكنتش الامور وصلت لللاسوء بالشكل ده
عاليا: لا انت عملت الصح ومهما خفينا مسير الامر ينكشف في يوم
خالد: معاكي حق كلميني عنك هتساعديه
عاليا بحيره: اظن انت عارف علاقتنا انا وكريم هو مش بيحتاجلي غير انه يضايقني وبس ويله نشتغل ورانا شغل كتير
خالد بصلها اوي لما تلفونها رن وردت: ايوه ياندي
ندي: عاليا كريم هنا واظاهر معاه مشكله لان حالته صعبه
عاليا: ايه الجديد وبعدين انا مالي بتقوليلي ليه؟؟!!
ندي عقدت حواجبها: بس ده جوزك
عاليا اتجمعت الدموع في عينها: معاكي حق بس جوازنا مؤقت او انا معتبراه جواز منتهي احنا مستقلين عن بعض
ندي: ايوه عارفه بس قلت ربما لما اخدك العلاقه اتغيرت وخصوصا انك دريتي عنه الفضيحه
عاليا: لا هو اختار نهله تبقي جنبه مش انا هو مش عايزني الحقه
ندي: عالـ
عاليا قطعتها: ندي ارجوكي افهميني هو بيوجعني بيألمني بيضايقني كتير اظن انتي فاكره انا اخر مره حكتلك ايه وقد ايه عانيت ومهما كنت بحبه مقدرش اكون جنبه
ندي همست بحنان : فهمت يا عاليا فهمت ان ام حاجب مرفوع هتهتم بيه وانا هنا والندل ده والله لهينه عشانك سلام
لفت وراحت قعدت مكانها سألها: ها عاليا قلت لك ايه جايه؟؟!!
ندي بتكشيره: لا
حسن: اما ندله مش عايزه تطمن علي كريم
ندي بعصبيه: والله لسه بترمي اللوم عليها وبعدين مين الندل عاليا طاردت كريم بما فيه الكفايه 
حسن لسه هيعترض
ندي بتحذير: اياك تنطق بكلمه واحده لانك عارف كويس ان كريم هو الي بيأذي عاليا فكرها سهله اخد الوضع مسلم بيه بس لأ مش كل ما يجي مضايق يلاقيها زي ماهو حابب
حسن: منا مش هسمح لكريم يضيع نفسه 
ندي بدون مبالاه: براحتك بقي
كريم بصلها بغيظ: لو مش عايزه تيجي براحتها انا قادر اكون لوحدي عادي
ندي: شايف ارهنك يتمني ام حاجب تكون هنا اتفضل اتصل بيها تجيله
كريم: اياك تتصل(وبصلها) انا مش محتاج لحد
حسن وقف في وشه: طيب كفايه شرب لازم تثبت نفسك
كريم: محدش مصدقني حتي ابويا ولا مهتم بالي بحس بيه
حسن: بس انت كدا بتستسلم قبل ما تبدء تثبت نفسك
كريم: انت مصدقني
حسن: عايز اصدقك بس مش قادر لانك قادر تجرح ناس بتحبك
ندي بحنق: فعلا ابوك وعاليا مين اللاهبل الي ممكن يصدقك
حسن شدها لوري وكمم شفايفها بأيده : اياكي تتدخلي
كريم : سيبها تكمل ان انت كمان مش مصدقني
حسن: انا واقف مع الجمهور بس لو محتاج مساعده انا موجود لاني صديقك
كريم مط شفايفه: صديق لا انا اقدر اتحمل مش محتاج لصديق زيك( ودفع الحساب علي الباروخرج)
ندي بفرسه: ليه وقفتني كان نفسي اديلو كام كلمه في جنابه
حسن: كنت عايز اتكلم معاه في الاول
ندي: بس اتكلمت بقسوه وحاولت تعلمه شوف وشك عامل ازاي ليه قولتله كدا
حسن: كنت بحاول اتكلم معاه بطريقه منطقيه انه مش هيكسب اي حاجه من وري الانتقام لازم يحول كراهيه لحب وقتها بس يقدر يكسب الثقه والولاء وهو لا سعيد ولا مبسوط تفتكري لو قلتله ده في وشه هيفهم
ندي رفعت كتافها: معرفش بس لو لسه عنده انسانيه هيفهم كلامك
حسن اتنهد بخنقه
ندي ردت عليه بهمس لطيف : حاجه واحده هي الي عرفاها انك بتبذل كل جهدك كصديق وافي له
..........منه محمد.......
بعد ما ماخلصت مكلمتها
خالد: انتي واثقه ان كريم في وضع يسمحله للانتقام
عاليابتنهيده: لا حتي لو انا متأكده مش هروح لاني هبقي فرجه لاني مش هقدر اسيطر علي غضبه وانا بالتالي بتحكم في غضبي عكسه
خالد: بجد انتي انسانه لطيفه لو واحده تانيه كانت راحت فرغت كل غضبها فيه
عاليا: لا انا انسانه بس مش ضعيفه تطحت جمب الحيط  بس كمان بعرف اسيطر علي غضبي وشوفت كريم لما بيتعصب وغضبه يسيطر عليه بيخاليه مش شايف و غرقان في الكراهيه وبعدين الحياه قصيره جدا منعرفش هنموت امتي لو قضناها انتقام من بعض عمرنا ما نعيش في سلام 
خالد بأعجاب حقيقي: عارفه انتي شخصيه مميزه بالنسبه لي
عاليا: انا لازم اقاتل في الحق واعمل الي يرضيه عليا ضميري
خالد اتهز من كلامها لكن لسه مصر علي تفكيره
.....................منه محمد................
دخلت عليها بصنيه عليها مالذ وطاب
نهله: كريم رجع البيت
سعاد بدون نفس: لسه برضو مش عايزه تاكلي
نهله بحده: مالك انتي
سعاد بصتلها بدهشه : فعلا مالي ليه اضيع وقتي بس قومي سمي عملتلك جمبري
نهله: انتي عايزه تعصبيني (واخدت الطبق) طيب تعالي
سعاد شدته منها: خلاص هاتي خساره اكله انا خرجت سعاد بسرعه 
نهله لقت موبيل بيرن اخدته وردت من غير ما تشوفه مين: الو ايوه ياكريم
خالد بهدوء: انا مش كريم
نهله بستغراب: خالد ليه متصل؟؟!!
خالد: ابدا حبيت اتكلم معاكي بخصوص كريم لانه سرق واترفد
نهله بصرخة قوية : لامش كريم الي يعمل كدا؟!
خالد: بالنسبه لك كريم ميعملش اي غلط
نهله: ايوه مظبوط ليه بتقولي دلوقت انت مفكر امر زي ده هيمنعني احب كريم مش ممكن
خالد: لا مش كدا بس حبيت اعرفك ان مفيش حد بيثق فيه غيرك فمن فضلك اهتمي بيه لان انا قلقان عليه كصديق
نهله: هفضل جنبه متقلقش
خالد: ايوه خليكي جنبه لان فيه عقابات صعبه هيواجها اه ده لو كان عايزك جانبه ده مؤشر كويس اما لو مكنش عايزك
نهله قطعته بسرعه: لا هو عايزني
خالد: طيب كويس انا مش عايزك تنفعلي وتزعلي ههه سلام
...............منه محمد.........
رجع البيت بكل هم العالم حالته النفسية سيئة حاسس بكل ضياع قعد جنب غرفتها  كأنه بيدور عليها في نفس الوقت الي نازله بالصنيه وعماله تبرطم وتتريق: يمكن مسمومه قبل ما تبقي وقحه اتصلي بكريم رجع كريم بتلف لقته قاعد: كريم بيه رجعت البيت بدري ليه؟؟؟؟
كريم: نهله عامله ايه؟؟!!
سعاد: رفضت تاكل لازم تاخدها المستشفي
كريم قام وقف: انا رايح اطمن عليها
سعاد بضيقه: طيب
كريم: نقلتي هدوم عاليا لجناحنا
سعاد: لا الست عاليا رافضه تتحرك
كريم بأمر: حالا تنقليها
سعاد: حاصر
كريم صرخ بحده: حالا
سعاد جريت بخوف: حاضر ياكيمو اعصابك  (ووقفت تبرطم) طيب لما بتحبها اوي كدا ليه رايح لنهله عارف انت لو جوزي كنت مسكتك ضربتك شمال ويمين 
كريم من وراها: سمعتك علي فكره و يله اتحركي
سعاد جريت من قدامه بسرعه البرق
...........منه محمد..........
خبط الباب في هدوء ردت عليه : ادخل
لف الاوكره وفتح الباب  بحذر ودخل كأنه شخص من غير روح
نهله قربت عليه: كريم ايه الاحوال سمعت عن الي حصل (مسكت ايده مشجعة) انا ممكن اساعدك
كريم عقد حواجبه: عرفتي ازاي مين الي بلغك؟؟!!!
نهله: خالد
كريم بتعجب: خالد
نهله: متقلقش انا واثقه فيك وعارفه مش ممكن تسرق انا جانبك وهساعدك نكشف مين الي وراه الامر ده
كريم نطق بنبره بارده: شكرا ثانيا هنتكلم في الامر ده لما تتحسني
نهله: كريم
كريم: لازم تنامي
نهله مسكت ايده: انت رايح فين
كريم: هاخد دش وارجعلك بعدين وسحب ايده من ايدها بكل هدوء وخرج
........منه محمد...........
راح غرفته اخد دش وبعدين راح جناجهم الي مدخلوش من يوم ما فارقته وقف في نص الغرفه وافتكر قد ايه كانت جنبه 
= لما ماسكت مكعبات تلج  وقربت منه خلينا نطهر الجرح الاول
= لمارقدت جنبه وحضنته من وسطه وبدئت تكلمه: لو مكناش مع بعض ليله دخلتنا بس ع الاقل بنام دلوقت في نفس السرير وكفايه بقيت مراتك بالشرع مراتك الي وعدت انك هتحبها وتراعيها وانا حكون جنبك سواء حزين سعيد لاني بحبك
راح فتح كمدينو وطلع منه صندوق خشبي بسيط  فتحه وطلع منه مندلها وشمه افتكراول مقابله ليهم مع بعض 
= انت ايدك بتنزف جامد
= البركه فيك
= قصدك بسببك وفتحت شنطتها وطلعت منها مناديل معطر: طيب ناولني ايدك اربطهالك
مسك المنديل وكلمه: ليه انتي مش جنبي انا ........افتكر خالد لما خرجت علي الشجار ووقفت معاه هو
= خالد عمل الصح انت الغلطان
نزلت دموعه ورجع راسه لوري علي الكنبه ونام لكن بعد شويه قلق راح يطمن عليها حتي لو من بعيد فتح الباب ودخل بكل هدوء ..مد ايده وولع النور ثم رفع حاجبه بصدمة لما لقي السرير فارغ وهي مش موجوده ودماغه طرحت اسأله كتير
.............منه محمد..........
قاعدين في المطعم بيتكلموا في كل الاجواء او معني اصح عاليا هربانه لان معندهاش خلق لكلامه ونظراته الي تسم البدن !!!!
خالد ببتسامه خلابه: ايه مش جعانه
عاليا مبتسمه: مش كدا بس انت الي هتدفع تمن العشوه فمش هشبع بسهوله
خالد ضحك: لا كلي براحتك وممكن تطلبي تاني وانا يا ستي هدفع
عاليا: بلاش لتغير رايك بعدين
خالد: لا مش انا ,,انا راي ثابت
وبدؤا ياكلو
خالد: ها الاكل كويس
عاليا: اه بس مش نفس جمال اكلك الي كنت بتعمله يا شيف
خالد: معني كلامك انك عايزاني اطبخلك
عاليا: اه لاني زعلت بجد ان مطعمك اتفقل وطبعا مش هطلب منك تطبخالي
خالد: مين عارف مش يمكن اطبخلك في يوم زي ما طلبتي
هنا تلفونه رن بص في الرقم واغلقه
عاليا: ليه مش بترد
خالد: رقم غريب فتجاهلته المهم الحلو هنا مش ممكن ولا عايزه ترجعي البيت بسرعه ولو مش كدا ممكن اطلبلك
عاليا: لا مش عايزه ارجع البيت وانا بلغت بابا اني هرجع البيت متأخره
خالد بخبث: طيب للشخص التاني بلغتيه
عاليا: لا لاني مش محتاجه ابلغ حد لانه مجرد شخص مش محتاجه منه اي اهتمام
خالد: عندك حق مش المفروض نهتم لازم تهتمي بيا انا
عاليا بقلق: معرفش انك ممكن تقول حاجه زي كدا
اثناء كلامهم رن تلفونها مسكته وابتسمت لما شافت صورته علي الشاشه ردت بنعومتها المعتادة : الو ايوه يا طارق؟!
طارق: اهلا يا فرفوره طمنيني علي اخبارك
عاليا: الحمد لله
طارق: بتعملي ايه؟
عاليا بصت لخالد: ابدأ بتعشا انا وخالد وبنتكلم في شغل
طارق: الله يعني انتم لوحدكم
عاليا: ايوه
طارق بتريقة : والوحش فينه انا لو مكانه كنت كسرت الدنيا
عاليا: رخم 
طارق ضحك: والرخم متصل يقولك انه لقي ام ولاده
عاليا: ثانيه مين هي؟؟!!!
طارق بخفه دمه: لا انا مكسوف اقول
عاليا: خلاص طالما مكسوف مفيش داعي اعرف يله اقفل
طارق بسرعه: استني ايه ما صدقتي هقولك وامري لله بنت حلوه اوي ووديعه وغامضه من الاخر فتاه احلامي ومن الاخر عجباني عارفه اول ما شوفتها وقعت في حبها
عاليا: انت واثق المره دي من مشاعرك
طارق ببتسامه: واثق وبشده انا فاهم نفسي عارفه اتخانقنا من يومين بعد المؤتمر 
عاليا بهتمام: ليه؟؟!!
طارق: ابدا ليه وليه عكست واحده لقتها تاني يوم مقموصه ورافضه تكلمني كنت هموت فضل اخوكي مضرب عن الاكل والنوم حسيت بألم في قلبي لانها طلعت قلبي
عاليا بسعاده: كدا مبروك يا خويا
طارق: الله يبارك فيكي محتاجه حاجه اجبهالك معايا
عاليا بحنان: محتاجه ترجعلي بالسلامه
طارق: بعد يومين انشاء الله  ومتنيسش اختبار الحمل يله اسيبك بقي تكملي ليلتك سلام
عاليا: سلام (قفلت وبصتله) طارق بيسلم عليك
خالد: الله يسلمه ويرجعلك بالسلامه
عاليا ابتسمت برقه: امين بس ممكن ادخل الحمام
خالد ببتسامه: اه طبعا اتفضلي
شاف موبيلها بيرن حط كاس العصير علي جنب وقراه الاسم ومسكه وقرر يرد: خير يا كريم
كريم بعد الموبيل وبص للشاشه ورجع رد بسرعه: خالد
خالد: ايوه انا خالد
كريم انقبض قلبه : ليه بترد علي تلفون عاليا وهي فين؟؟!!
خالد: في الحمام
كريم اتنهد بحرقه: انت فين؟؟!
خالد ببرود: وليه اقولك
كريم صر علي اسنانه بغضب: خالد بطل تلعب معايا طلبت منك بالذوق رد عليا عدل
خالد: الاول قبل ما ارد اشوف عاليا موافقه ارد عليك اعرفك احنا فين ولا لأ واعرف اذا كنت   قلقان عليها فعلا ولا عايز تخوض خناقه جديده
كريم: قولي انت ليه مع عاليا
خالد برفع حاجب: شكلك نسيت انا بشتغل مع عاليا فمش غريب ابقي معاها ولو عندك اي اسئله اتفضل اسأل عاليا
  كريم بحزم: خااااالد
خالد بخبث: اه عندي طلب تاني بطلبه منك ناوي تطلق عاليا امتي
كريم بصرخه: مش هطلق سامع مش هطلق لو انطبقت السما علارض
خالد ضحك بسعادة: تمام مستعد استني باي وقفل وحط الموبيل مكانه وابتسم في انتصار لانه ضغط على أعصابه بما فيه الكفايه!!!! (وبتوعد وحقد) ولسه الضربه الجايه
كريم: خاااااالد  قفل ابن الكللللب  (غمض عينيه بألم واتمني يبقي قدامه ويعصر رقبته لحد ما يتخنق)
في نفس رجوع عاليا الي قعدت تاكل لكن حاسه بالارتباك من اول ما علمت تست الحمل ولقتها إيجابية بظهور خطان!!!!
.......منه محمد........
في الكافيه بتشرب العصير بستمتاع: حلو العصير ده اوي
حسن: متر عجبنا العصير الجديد ضيفه علي القايمه  وغمزها بعينه (تلفونه رن  خرجه من جيبه بسرعه قام بعيد رد ورجع)
ندي بصتله مسغربه: ايه السحنه دي
حسن باقتضاب: ابدا اخو خالد اتصل وطالب يشوفه
ندي: ايوه ايه الغريب في كدا اخ وعايز يشوف اخوه
حسن هز دماغه بنفي: مش ده الي مزود حيرتي انتي عارفه عمل ايه في مطعم اخوه
ندي: ايوه عرفت شويه من عاليا
حسن: اخوه بقي هو الي وري الهجوم ده
ندي: انت شوفت بعينك لما دمر المطعم
حسن: لا بس كان دمره علي ما وصلت لهناك
ندي: طيب ليه عندك يقين ان اخوه هو الي عمل كدا
حسن: خالد قالي لكن اخوه بينفي بشده وقالي انه ميعملش لعب العيال ده
ندي" طيب ليه خالد اتهم اخوه فكر فيها
حسن: معرفش او ؟؟؟؟؟؟؟
.......منه محمد........
وكيف أهرب منه إنه قدري هل يملك النهر تغييراً لمجراه.(نزار قباني)
رجعت البيت قلبها حزين من ساعه ما عملت اختبار الحمل دخلت تتسحب بخطواتها لقت الي بيشدها صرخت بفزع: انت بتعمل ايه؟؟!!
كريم بفحيح : كنتي مبسوطه
عاليا: خليني امشي
كريم مسك ايدها بقسوه: انا بسألك كنتي مبسوطه مع خالد
عاليا بتحاول تحرر ايدها من قبضته القوية : فعلا علي الاخر خالد بيخاليني مرتاحه
كريم بدهشه: مرتاحه لما يكون جوزك في كارثه
عاليا: قولتلك الف مره انا ولا مهتمه بيك حتي لو وقعت في الف ورطه ولا واجهت الف مشكله ولا حتي بتحتضربتموت ولا بيهمني ولو محتاج الاهتمام عندك نهله
كريم صرخ بجنون : انتي لازم تبقي جنبي كزوجه ومتتكلميش عن شخص تاني سامعه
عاليا انتفضت: انا مش مراتك افهم
كريم صرخ والشر طاير من عيونه: لا مراتي فاهمه انتي مراتي ولا بقيتي مرات خالد
عاليا بكل حرقتها ضربته قلم كله قسوه: انا عمري ما هبقي زيك عمري
كريم مره واحده رفعها بين ايديه وجري بيها
عاليا: انت بتعمل ايه يا همجي
كريم بتملك: ابدا هخليكي تفتكري انك مراتي انا
عاليا هزت رأسها بانهيار: كريم بقولك سبني واعقل 
كريم بيجر فيها ولا مهتم لحد ما وصلها غرفته ودخلها عافيه 
عاليا صرخت فيه: بقولك اوعي سبني
كريم دخل ورماها علي السرير : اسيبك هو انا هسيبك غير لما يرجعلك عقلك لما افكرك انك مراتي ملكي بتاعتي سامعه ملكي انا ولازم تبقي جنبي انا مش جنب حد تاني
عاليا صرخت بألم و بتحاول تتحرر منه : لا سمعني مش هكون جنبك ولا ملكك كدا خلاص كفايه جنون  
كريم شعلل غضبه فصرخ : هو الي متمسك بمراته وراغبها بتسميه مجنون 
عاليا بتوتر: صدقني لو اخدت حقك بالغصب هكرهك
كريم هزها بقوه: مهما عملت انتي عمرك ما كرهتيني لانك بتحبيني
عاليا انفجرت تبكي بشدة : بلاش تكون واثق اوي من نفسك انت دمرت الحب الي كان في قلبي بظلمك وقسوتك ودلوقت المشاعر الي بحسها ناحيتك هي الكراهيه وده الي انت عايزه عملت كل حاجه عشان تكرهني فيك 
كريم صرخ بهستريا: طز في مشاعرك بس لازم تكوني معايا في حضني دلوقت
عاليا بتدفعه من فوقها : تقبل تاخد حبي بالعافيه غصب من غير رضايا
كريم  بيخلعها هدومها عافيه: من غير رضاكي ليه عشان بتحبي واحد تاني اوعي تفكري لحظه اني ممكن اسيبك لواحد تاني يسرقك مني
عاليا صرخت برعب: انت اكيد اتجننت والي انت عايزه مش هيحصل حتي لو هتموتني مش هسلم لاني مبقتش بحبك وجايه تجري تهرب بسرعه ايده كانت سبقاها مسكها من وسطها ونام بيها علي السرير
عاليا بتعافر تتخلص من سطوته: سبني بقي لاني بكرهك سامع بكرهك
كريم لسه هيقرب لحد ما منعه صوت تكسير شديد جدا وطلعوا ووقفوا في حاله صدمه
يتبع..
لقراءة الفصل الثلاثون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent